الفصل 47: رحلة العودة واستثمار الاموال

 

كان زئير يركض بسرعة في اتجاه الشمال وبعد ساعات وصل لاحد المدن الصغيرة، كان زئير قد اخذ بعض أجهزة اتصال وغيرها من الأمور المفيدة من أعضاء الفرق ولكن لم يرد استخداماه حتى لا يتتبعوه وانما أراد بيعها حتى يكسب بعض الدنانير الذهبية وفي نفس الوقت يشوش على اتجاه تحركه لمتتبعيه.

 

توجه الى سوق محلية نظر العديد من الباعة والمتجولين باستغراب اليه فقد كانت ثيابه ممزقة والدماء منتشرة على سائر جسده وهو يحمل سيف وحقيبة ولكنهم لم يسببوا له أي مشاكل، قام زئير ببيع أجهزة التواصل وبعض العتاد الثمين بأسعار بخسة واشترى بعض الملابس كما توجه لصيدلي واخذ بعض الإسعافات الأولية والأدوية وعالج نفسه.

 

لم يستغرق زئير الكثير من الوقت في المدينة وغادر مسرعا بعد ان تناول وجبة عشاء وشراء بعض الحاجيات المهمة، استمر زئير في الركض الى الشمال حتى طلوع الفجر ليرى مشارف لمدينة كبيرة امامه، دخل زئير المدينة بخفية وبحث عن فندق ليرتاح فيه قليلا، نام زئير لساعات قليلة ثم ذهب الى التسوق لشراء بعض المستلزمات المناسبة للركض والتسلق كما دخل الانترنت ليرى في أي مكان هو موجود.

 

كان زئير يعرف انه في الهند من اشكال الناس ولغتهم ولكن لا يعرف اين بالضبط، < انا بعبد جدا عن اليابان الآن قد استغرق أسبوعين الى ثلاثة أسابيع للوصول لها بالركض عبر الببرية >.

 

كان زئير يعلم انه إذا استخدم أي وسيلة للمواصلات العامة سيتم كشفه وتتبعه ولكن ان تحرك على رجليه فمن الصعب جدا تتبعه، كما انه لا يملك ما يكفي من الذهب لشراء مركبة لتساعده على التنقل.

 

نظر زئير الى رجليه وقال < حان وقت العمل كما في الماضي > ارتاح زئير ليومين إضافيين واستعاد عافيته بالكامل، بعد تجهيز حقيبة مليئة بالأغذية والمقويات والكثير من الماء وخريطة قد سبق وطبعها بعد تحديد المسار الذي سيسلكه < تبا ازيد من 7000 كلم حتى أصل الى مدينة سابورو يجب ان اركض لاكثر من ثلاثة اسابيع حتى أصل اليها >.

 

لم يتأخر زئير كثيرا وبدا في الركض كان سريع جدا لو وضعته في منافسة مع يوسن بولت ( تتجاوز سرعته القصوى 40 كلم/سا )  لبدى الأخير يهرول امامه ولكن زئير كان يحافظ على طاقته لذا لم يركض بأقصى سرعته واستقر على الركض بسرعة عادية (' 25 الى 30 كلم/سا وهي سرعة شخص عادي') وكانت هذه السرعة له كالهرولة فقط.

 

كان النظام الذي استخدمه زئير في التنقل هو الركض لـ 6 ساعات متواصلة من ثم يرتاح لساعة يتناول فيها وجبة ويسترخي ومن ثم يواصل الركض حتى يحل الليل حيث يحاول اصطياد حيوانات وجمع بعض الفواكه ان وجد لتناولها ومن ثم ينام لمدة 8 ساعات، واستمر زئير على هذه الحالة لأسبوع.

 

دخل زئير الى مدينة كونمينغ جنوب الصين بعد ان قطع أكثر 2,000 كلم، كان زئير مرهق جسديا واحتاج للراحة ليوم او يومين < أتمنى ان تكون قمر والجميع بخير وارجو ان لا يقلقوا علي كثيرا >.

 

في هذه الاثناء كانت قمر تلعب مع تانيا والتوأم تارة وتارة أخرى لوحدها فمع ان زئير لم يكن موجود الا انها لم تتوقف يوم كانت ترهق نفسها كثيرا حتى لا تفكر في امر غياب زئير وتدخل في حزن، كان جيشو يستمر بالعمل الجاد فزئير قد منحه الوصول لحسابه المالي وبمساعدة قمر بدأت الأموال في الزيادة بشكل مستمر.

 

< قمر يجب ان ترتاحي قليلا فانت على هذا الحال لأكثر من أسبوع قد يغضب زئير كثيرا عندما يعود ويرى حالك > كانت زوجة جيشو تحاول ثني قمر عن مواصلة اللعب والذي بدى كتدريب قاسي، < لا يجب ان أصبح شخص يعتمد عليه لأزيل العبء عن اخي في المستقبل >.

 

دخل جيشو المنزل وهو سعيد < قمر لقد نجحنا لقد أصبحنا اغنياء، ردت قمر ما لذي تتحدث عنه؟؟، قال جيشو هل تتذكرين الأسهم التي اشتريناها منذ أسبوع لشركة "سبايس - ت " بـ 6 وربع درهم فضي للسهم الآن قد أصبح سعر السهم 35 درهم فضي، لقد حققنا ربح كبير استثمرنا 2.5 مليون دينار ذهبي وحققنا ما قيمته 14 مليون دينار ذهبي في أسبوع فقط >.

 

ترك زئير ما يقارب 3 مليون دينار ذهبي لجيشو حتى يستخدمها في الضرورة ولكن قمر ارادت استثمارها وبعد بحث طويل اكتشفت ان المداولة بالأسهم هي أكثر الطرق السريعة لتحقيق أرباح طائلة من المال، لذا بدأت في البحث والقراءة حول الموضوع ومن ثم عن أي شركات ذات قيمة سوقية منخفضة ولها آفاق كبيرة.

 

وإذ بها تجد شركت سبيس - ت التي عرضت مشاريع طموحة جدا في مجال النقل الفضائي وغزو الكواكب وتطوير الاقمار الصناعية وغيرها كانت في البداية مجرد شركة صغيرة ولكنها بدأت تكبير بشكل سريع مع ذلك طموحات الشركة كانت كبيرة جدا لذا قررت بيع 60% من الأسهم للمستثمرين الت بلغت 60 مليون سهم، فاستغلت قمر الامر واشترت قمر 40 مليون منها قبل أي أحد آخر.

 

وبعد شراء هذا الكم من الأسهم في ومضة بدا الناس في التنافس لشراء الباقي واخذت الشركة اهتمام عالمي وبدأت الأسعار ترتفع بسرعة كبيرة وغير متوقعة حتى وصلت الى ماهي عليه الآن [1].

( * * م. مؤلف: للذين يريدون فهم عمل الأسهم ستجدون شرح بسيط آخر الفصل * * ).

 

< لا تفرح الآن انتظر فقط ستتضاعف هذه الأرقام أكثر في المستقبل لا تفعل أي شيء الآن، سوف نبني امبراطورية مالية في القريب العاجل >، كانت قمر تبدو كسيدة اعمال مخضرمة عايشت كل التحولات الاقتصادية فلولا ان جيشو يعيش معها وعرفها جيدا لما صدق انها فقط في الثامنة من العمر.

 

مر يومين وبعد ان ارتاح زئير واستعاد كامل طاقته بدا في التحرك والركض من جديد عبر السهول والجبال كما قطع الأنهار والوديان كان الامر مرهق وصعب جدا ولكن بدا زئير متعود على مثل هذه القسوة، كان زئير غير آمن فلازالت الفرق تبحث عنه في كل مكان باستخدام الأقمار الصناعية وجمع المعلومات من المعابر ووسائل النقل والمدن كما أعلنوا على مكافئة لمن يجده، ولكن زئير قد سبق وعلم بخطوتهم التالية بعد ان فر منهم لذا كان يتحرك بطريقة غير متوقعة.

 

مضت عشر أيام أخرى كالومضة ووصل زئير الى البحر الأصفر أخيرا نقطة التحول التي كان ينتظرها، فخطة زئير بسيطة وهي التنقل برا حتى يربك ويأخر اكتشاف طريق تنقله لمتتبعيه فمهما حاول زئير فسيجودون مساره عاجلا ام آجلا باستخدام الأقمار الصناعية والجواسيس والجوائز وغيرها، ولهذا كان هدفه البحر والسباحة في أعماقه وهكذا سيفقدون أي أثر له مهما فعلو ولن يجدوا وجهته ابدا.

 

ذهب زئير الى السوق السوداء وهو متخفي واراد شراء ملابس الغطس لتساعده على السباحة بشكل أسرع ولكنه وجد انها باهظة ولا يملك ثمنها حاليا لذا قام ببيع بعض المواد الثمينة التي جمعها في طريقه، كان لدى زئير بعض اعشاش طائر السويفتلت الحمراء [2] التي كانت باهظة الثمن لأنها تصلح كغذاء طبي.

 

لما كان زئير يتناول العشاء في مطاعم فارهة على حساب جين زعيم منظمة التنين الأخضر كان يطلب أكثر الاطباق غلاء ما جعل جين يجن من الفواتير الباهظة، ومن ضمن هذه الاطباق كان الكافيار الشرقي المصنوع من اعشاش طائر السويفتلت والذي كان باهض الثمن لحد الجنون.

 

بعد ان باع زئير بعض الاعشاش التي استطاع العثور عليها في أحد الكهوف في طريقه كسب العديد من الدنانير الذهبية وقام بشراء ما يحتاجه من أدوات الغطس، وبعد ان ارتاح ليومين اتجه الى الشاطئ بخفية وبدا في السباحة في أعماق البحر، كان زئير قادر على البقاء تحت الماء لأكثر من ربع ساعة وهو يسبح بنفس واحد ومع استخدام جهاز خاص يتيح له جمع الهواء من السطح فأصبح الزمن لا نهائي مالم يتعب.

 

كان من المستحيل على أي أحد يتتبعه ان يعرف مكان تواجد زئير حتى ولو علموا انه في البحر لن يقدروا على تحديد مكانه او وجهته ابدا.

 

سبح زئير وبدون توقف لثلاثة أيام متواصلة لم يخرج فيها الى السطح حتى وصل الى جزيرة كورية صغيرة حيث ارتاح في أحد كهوفها المائية لأيام، وبعد ان استعاد قوته واصل السباحة ليوم آخر حتى وصل الى جزيرة جيجو الكورية كما ارتاح فيها ليوم آخر ليواصل من جديد السباحة حتى وصل الى هيرادو المدينة اليابانية المقصودة أخيرا ووجهته النهائية من رحلة التسلل والتخفي.

 

_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

 

[1] الأسهم هي عبارة عن القيمة المالية المساهمة في راس مال شركة، بحيث عندما تطرح ركة الأسهم للبيع فهي تطلب من الناس المساهمة في راس مال الشركة للاستثمار فيها، بحيث يكون ماليك الأسهم القدرة على التحكم بمسار الشركة وتغير رئيسها حتى ان وافق الأغلبية، وما فعلته قمر هو شراء اسهم كانت في البداية قيمتها منخفضة وبعد اشتهار الشركة ومشاريعها بادا الناس في شراء الأسهم اكثر لترتفع بشكل اكبر قيمت الشركة وبذلك قيمت السهم وبهذه الطريقة كسبت قمر اضعاف أموال الاستثمار، كما ان للشركة القدرة على مضاعفة عدد الأسهم في أي وقت تريد وبذلك تتضاعف أموال مالكي الأسهم على حسب البورصة.

موضوع الأسهم والشركات كبير جدا وهذا شرح صغير قد أكون مخطئ ولكن هكذا تعمل الشركات في الرواية يمكنكم إيجاد موضوع مفصل عن الاسهم في الرابط في التعليقات.

 

[2] عش الطائر او كافيار الشرق طبق صيني نادر وباهض جدا مكونه الرئيسي هو عش يصنعه الطائر السويفتلت من لعابه.

_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ __ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

 

فقط لمعلوماتكم أحيانا اجلس ابحث واقرا الكثير من المعلومات لأكتب فصل واحد مثل هذا الفصل بحثت في موضوع الأسهم والشركات والاقتصاد فقط لأكتب بضع فقرات عنها، كما ان مسار حركت زئير قد رسمته على الخريطة لأحسب عدد الأيام التي قد يحتاجها والمدن التي سيمر بها.

 

بالطبع انا لا افعل هذا فقط لإرضائكم لأني اعلم انكم لا تهتمون بهذه التفاصيل ولكني أحب ان تكون كل كلمة اقولها منطقية لها سبب وهدف، مع ذلك ان دعمتموني بتعليقاتكم سيكون له دافع أكبر لي لبذل جهد أكثر.

ستجدون صورة في التعليقات لما اقوم به احيانا لكتابت فصل واحد

_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

 

شكرا على القراءة ولكل من علق.

 

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus