الفصل 65: النهائي المبكر

 

مع ان اللاعبين 16 الباقين هم الأفضل ونخبة اللعبة ولا جدال على مستوى مهاراتهم وقوتهم ومع ذلك كان المستوى الذي اظهره زييرو يفوق كل التوقعات ولا مجال لاي أحد ان ينافسه بل الكثيرين اعتبروا زييرو هو الفائز بالبطولة ولا مجال لاحد للمنافس عليها.

 

بعد راحة 10 دقائق أخرى عاد القتال من جديد وهذه المرة كانت عدد المباريات 8 فقط، بدأ القتال من جديد بين النخب ولكن الجميع انتظر قتال زييرو وفقط ليروا ما هو مدى قوته ومهارته الحقيقيتان، انتهت القتالات الواحدة تلوى الأخرى ولكن المفاجأة التي سبقت قتال زييرو هو مواجهة شرقي وجوبر، فكل منهما قد فاز بالبطولة من قبل بالإضافة الى انهم اقوى لاعبين في حلفيهما فجوبر قناص وهو اقوى لاعب في الحلف الغربي وشرقي معروف على انه اقوى منافس عل لقب البطولة من الحلف الشرقي.

 

بعد دخول اللاعبان الى الساحة كان الجميع مركز على هذا القتال كان كالنهائي المبكر، بدأ شرقي في التحرك والاختباء خلف أي عوائق او تضاريس ليحتمي من رصاص جوبر، فهذه هي الطريقة الوحيدة لمجابهة قناص والا مات فهو لا يملك مهارة زئير وسرعته.

 

وفي الجهة المقابلة كان جوبر يترقب أي علامة على ظهور شرقي لقنصه، كانت المعركة معركة تخطيط وصبر ليس كما فعل زئير هجوم مباشر دون خوف، بدا شرقي يتقدم ببطء نحو مكان جوبر ولكن الأخير لم يبقى في مكان واحد وانما بدأ هو الآخر في التحرك محاولا الوصول الى مكان مرتفع ومفتوح أكثر ليسهل عليه القنص.

 

كان القتال في البداية ممل بحق ولكن مستوى التخطيط كان مرتفعة وكأنها لعبة شطرنج فكل حركة خاطئة قت تودي الى الموت، استطاع شرقي الاقتراب من جوبر ولم تعد تفصله عنه سوى 50 متر ولكن اثناء اقترابه أصيبت مرتين بطلقات جوبر ولولا استخدامه مهارة دفاعية فريدة في الوقت المناسب لمى نجى من الموت.

 

تكلم شرقي بصوت خافت << انت الآن في يدي >> وبمجرد قوله لهاته الكلمات فعل مهارة الشبح ومهارات سرعة وتسلل ما جعلته يندمج مع المحيط ويصبح غير مرئي لجوبر وبدأ في التقدم بسرعة كبيرة نحوه، وفي ثواني قليلة وصل شرقي لمكان جوبر حيث انقض عليه وغرز خنجره به ولكن شعر شرقي بأن أمر خاطئ فتسلله كان سهل ولم يبدي جوبر أي مقاومة.

 

فهم شرقي الوضع الذي هو فيه يبدو ان جوبر لديه مهارة او تقنية من نوع ما تسمح له بصنع نسخة وهمية عنه، مباشرة فعل مهارتين الطيران ومهارة الرادار حيث قفز عاليا وبحث عن مكان تواجد جوبر، << وجدتك أيها الصرصور >> استطاع شرقي العثور على جوبر ولكن في المقابل شاهد جوبر ان شرقي معلق في السماء ولا مجال لتجنبه أو الاختباء من رصاصه.

 

أطلق جوبر عدت رصاصات نحو شرقي ولكن الهدف تحرك من مكانه وابتعد عن مسار الرصاص كان الامر غريب على جوبر الذي لم يفهم كيف تحرك شرقي، فالإنسان عندما يقفز لن يكون لديه القدرة على تحريك جسده وسوف يصبح ثابت مالم يستخدم قوة دافعة له وهذا ما فعله شرقي فهو لديه أجهزة دفع على احذيته سمحت له بالتحرك وهو في السماء.

 

انتقل شرقي بسرعة نحو مكان تواجد جوبر وامطره بالخناجر الطائرة وطلقات الرصاص من مسدسه ما منع جوبر عن التصويب واضطر للهرب والتفادي، وصل شرقي لمكان تواجد جوبر وفعل مهارة اندفاع عالية السرعة موجها ضربة نحو عنقه ولكن جوبر استطاع صدها بخنجره.

 

بدأ قتال قريب المدى والشرر من الخناجر مع ان القناصين ضعفاء أمام هجمات القريبة الا أن جوبر كان من المستوى العالي ما جعله قادر على تدارك نقاط ضعف تخصص القناصين، أخذ القتال أكثر من 5 دقائق منذ بدايته ما جعله أطول قتال حتى الآن، استمر شرقي في دفع جوبر الى اقصى حدوده حتى استطاع بعد دقائق أخرى قتله أخيرا.

 

صرخات في جميع انحاء الحلف الشرقي فرحا لفوز شرقي بل حتى المناطق الأخرى من العالم شعروا بالحماس للقتالات التالية متمنين أن تكون حماسية أكثر، عاد شرقي الى قاعة الانتظار ليتلقى التهاني من الجميع، كان من بين المتحمسين زئير فالمستوى الذي شاهده كان عالي جدا ما أعطاه فرصة لتقديم الكثير هذه المرة.

 

انتهت القتالات السبع ولم يبقى سوى زئير وكوبرى اللاعب الثاني في الحلف الغربي، أدى حماس زئير بعد مشاهدته لقتال شرقي مع جوبر الى دخوله في تركيز عالي وتحوله لطور القتال وكان حياته تعتمد على ذلك، فبمجرد دخولهم للحلبة فعل كل من مهارة البرق القاطع والسرعة الخارقة ومهارة الاختراق وقبضة القوة ونجم الشمال القاتل وكأنه ينوي قتال سايبورغ فضائي الذي لم يسمع بوجوده أي لاعب في العالم.

 

كانت المسافة التي تفصل بين زئير وكوبرى 150 متر ولكن زئير قطعها في نصف ثانية فقط، ووجه لكمة سببت أكثر من 300000 ضرر ليسقط كوبرى ميتا في اقل من نصف ثانية بعد دخولهم للحلبة ما جعل القتال ينتهي قبل أن يبدأ حتى.

 

حل السكون والصمت على الجميع غير قادرين على التعبير عما يجول بخاطرهم فكيف للاعب قوي مثل كوبرى أن يموت قبل أن يرمش حتى، شعر كل من شرقي و فايكر و وحشي و ويديسا وهم أفضل أربع لاعبين في العالم باليأس لأول مرة منذ بداهم للعبة فالمستوى الذي أظهره زئير لا يمكنهم مجابهته حتى بعد سنة أخرى من اللعب والتطور.

 

وفي المقابل وقف زئير صامتا في مكانه فحماسه وتوقعه بأن القتال سوف يكون مثير قد خاب، << هل تحمست كثيرا هل مستواهم أضعف من سايبورغ، تبا لهذا ظهر ظل العلم وتكلم على أني لا اغش، يجب ان أحد من قوتي حتى اجعل القتال ممتع اكثر>>.

 

مع أن لا أحد تجرأ على اتهام زئير بالغش الى أن الكثير حاول دراسة قتاله لعلهم يجدون دليل ويكسبون ملايين الذهب من ظل العلم ولكنهم لم يستطيعوا اثبات أي شيء فمع ان سرعة زئير بلغة سرعة الصوت إلا أنه استخدمها بشكل علني ما يجعلها احد مهاراته وبما ان ظل العلم لم يتدخل فهذا يؤكد أنها مهارة يمكن لاي لاعب اكتسابها ومن هذه النظرية بدأ الجدال حول مهارات زييرو وهل يوجد مثيل لها ام انها خاصة، فكيف توجد مهارة تجعلك اسرع من الرصاص وتقتل خصمك بلكمة واحدة.

 

بعد انتهاء الجولة الرابعة ارتاح اللاعبين قليلا ليبدؤوا القتال من جديد على المراكز الأربعة الأفضل في العالم، ولكن ما اثار انتباه الجميع هو أن الثمانية الباقين هم لاعب واحد من الحلف الغربي وثلاثة من الحلف الشرقي باحتساب زئير وأربع من الحلف الأوسط ما جعل قيمة الحلف الأوسط هذه السنة الأفضل بعد غيابهم في النسختين السابقتين من البطولة.

 

كان امل اللاعبين السبعة الباقين هو عدم وقوعهم مع زييرو في هذه الجولة على الأقل، بدأت الجولة لينتقل اول لاعبين وبمجرد معرفة كل واحد منهم اسم  خصمه رفعوا أيديهم وهم يصرخون بسعادة لنجاتهم من الوحش زييرو.

 

انتهى القتال الأول الذي جمع بين سترونج من الحلف الغربي وأسامة من الحلف الأوسط لينتصر الأخير على سترونج بعد 3 دقائق من القتال الحماسي والمثير ليعيدوا النشوة للمشاهدين.

 

وتواصلت المعارك بين اللاعبين الباقين حيث انتهت القتالات الثلاثة في ربع ساعة .

 

وحشي من الحلف الأوسط ضد ويديسا من الحلف الشرقي المنتصر وحشي بعد 7دقائق من القتال الذي صنف على أنه أفضل قتال في البطولة فقد دار القتال بين افضل مدرع وافضل معالج في اللعبة باكملها.

 

اما القتال الثالث فقد دار بين كارثة من الحلف الأوسط ضد شرقي من الحلف الشرقي والذي انتصر في شرقي بعد 5 دقائق من القتال حيث شاهد الجميع المستوى العالي بين مقاتل وحشاش.

 

انتقل كل من أسامة ووحشي وشرقي الى الدور الموالي ولم يبقى إلا زييرو و فايكر وهما اقوى لاعبين في العالم باعتراف الجميع، ما يعنى أن المواجهة الأخيرة بينهما كان هذا القتال هو نهائي مبكر وبدون أي نقاش.

 

نظر كل من زئير وفايكر لبعضهما البعض والحماس يجعل من دمائهما تغلي  فزئير يعلم حق المعرفة مدى مهارة فايكر و فايكر سيواجه لأول مرة تحدي اقل ما يقال عنه انه مستحيل وهذا أكثر شيء يتمناه فايكر وهو تحطيم المستحيل.

 

ظهر العد التنازلي أمام الخصمين لينتقلا إلى الحلبة بعد انتهائه ليتحبس انفاس المشاهدين واللاعبين فلا احد يعرف ما قد يحدث، فمع ان زئير قوي جدا الى ان فايكر لا يقل قوة ومهارة عنه.

 

ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــ

تاليف huoldz

تدقيق Mah MGs

 

التعليقات
blog comments powered by Disqus