هل تعلمون كيف هي منقسمة هذه القارة العملاقة .

القارة كبيرة جدا وتنقسم الى ثلاثة مناطق :

البشر على الشمال الغربي

الوحوش على الشمال الشرقي

والشياطين في الجنوب . هاهاهاههاهاها

منطقة البشر فيها 6 تحالفات عملاقة . وتحالف الاجنحة واحد منهم .

لاكن القوة السابعة والاقوى من جانب البشر هي طائفة بوذا .

اكبر طائفة و اقواهم بسبب واحد فقط .

"وماذا يكون السبب بحق الجحيم . هل يساعذهم الاله ام ماذا "

كان بوروس يستغرب من البوذيين لاكنه مخطء

الاله و هل تصدق انه سيساعدهم حقا .

لقد كنت اعذب هؤلاء البوذيين الملاعين في كوكب الارض لفترة طويلة .

لم ارى اي اله ينقذهم . هاهاهاههاها حشرات مثيرة للشفقة .

ان لم تنقذ نفسك فانت ميت لا محالة . من الاحمق الذي نشر هذه الديانة بحق الجحيم .

"انها الاقوى لانها تحظى بدعم الجميع .

و ببساطة هي الخط الفاصل بين البشر و الشياطين .... لاكن احزر ماذا سيحدث لو انهار هذا الجدار . هاهاهاههاهههاهاه

لاكنني لن اتوقف هنا . نحن سندمر جميع الحدود بين البشر و الوحوش و الشياطين . هاهاهاهاهاهاهاها سنشعل حرب عالمية في هذه القارة هاهاهاها

............

لاكننا الان لا نملك القوة لفعل شيء كهذا . لذا سنبدا بالسفر , الى منطقة الشيطان . بينما نحاول رفع قوتنا . بسرعة .

لاكن المشكلة في المسافة سنحتاج الى ما يقارب سنة لنغادر حدود البشر .

وهذا امر لعين . لاكن مفيد في نفس الوقت . لنستمتع بالرحلة .

لاكن اولا سنقوم بابادة كامل هذه الامبراطورية .

هولاء الجنود جميعهم تقريبا في عالم اصل الجوهر انه امر بسيط ابادة هؤلاء الحشرات ."

مباشرة بعد ذلك توهجت اعين الجميع بالرغبة في القتال و الفوضى .

اخرجت الجميع من النطاق . ظهر جيش كبير جدا وسط عاصمة امبراطورية الفرسان . لانهم على ما يبدو تم نقلنا عنما كنا سجناء الى العاصمة . وكما توقعت لقد توقفت الحرب ,

اللعنة على التحاد اللعين . فقط انتظرو ايها الدجاج . هذا الملك سيعود لاخذ ارواحكم البائسة.

"أنا أكاغـــــــــــــــــــــــــــي يورك مازينو .

ايها الحشرات فلتتلو صلواتكم الاخيرة . هذا الملك جاء شخصيا ليخلصكم من كل هذا البؤس...........هاهاهاهاههاههاهاهاهاه هاهاههاهاهه

اقتلو اي شيء حي حتى الحيوانات و الاشجار احرقو الهواء اللعين..

اصبغو المكان باللون الاحمر , اللون الاسود. و الدمار"

صرخت بهذه الكلمات سمعها الصديق و العدو بوضوح تام .

في القصر اصبح الامبراطور شاحبا لاكنه نظر اتجاه احد العجزة .

الذي كان مقابل له يشرب بعض الخمر . لاكن العجوز لم ياخد الامر بجدية .

لانه ببساطة كان قويا . قويا جدا مقارنة بامبراطورية ضعيفة .

لاكن في اللحظة التالية بدات يده ترتجف . لانه شعر بضغط مروع قادم من مكان الجيش الذي ظهر.

"اللعنة من يكون هذا المازينو بحق الجحيم ما هذه السلالة بحق الجحيم . "

سلالة العجوز كانت ترتجف في خوف بدا جسده باكمله يرتعش . لانه في تلك اللحظة ظهر شخصين من العدم . امام الامبراطور ألبيرو

احدهم كان طويلا جدا و قوي البنية والبرق يلعب حول جسده بعنف شديد . لاكن الغريب ليس هذا .الغريب هو وجهه كان هناك قرن من الطاقة المظلمة بالاسود و الاحمر طويل من ناحية الجبهة على اليمين . هذا القرن كانه يطفو فوق راسه . فلا توجد صلة بينه و بين الجسد . نصف وجهه مغطى بعظام على شكل جمجة مخيفة للغاية .

عين حمراء تنظر الى العالم باستصغار . داخلها احمر قاتم كانك تنظر الى اعماق الجحيم.

سقط العجوز من تحالف الاتحاد على قدميه و هو يرتعد ......... نعم لقد كان يشعر بالرعب . الرعب الشديد.

"هل..... ت ....... تجرا على معارضة التحالف "

الذي تكلم كان الامبراطور لاكن الجواب .

كان ضحكا هستيريا من الشخصين.

فجاة تحرك الاخر تحولت يديه الى اللون الاسود وبدا يمزق اطراف الامبراطور .

تعذيب

تعذيب

اللعنة كان الامبراطور يصرخ لاكن دون جدوى . بوروس فعلا يحب التعذيب .

في الخارج كانت الفوضى في كل مكان . لانه فعلا لا احد يستطيع القتال ضد هذا الجيش . 100 الف من الوحوش جميعهم قد يكونون حتى بقوة امبراطورهم . ما عساعم يفعلون .

"جاها فالتجعل هذا العجوز يرى الامر بشكل افضل . "

هذا ما سمعته حتى وجدت بجابني بشريا . كلا هذا الشيء لا يمكن ان يكون بشريا . لقد كاد يغمى على العجوز من الخوف وهو ينظر الى جاها .

رفعه جاها و طار به الى السماء فوق العاصمة . العجوز كان في عالم تجميع الروح .

وينقسم هذا العالم الى تجميع الروح الارضية .

وتجميع الروح السمواية . العجوز في الروح الارضية من المستوى الاول .

بقي يطفو بجانب جاها لاكن عقله كان فارغا تماما من هول المنظر .

هذه الوحوش كانت تعيث فسادا في الارض

لقد قتلو كل شيء حتى الارض اصبحت باللون الاسود من الحرائق لاكن فجأة غادرو العاصمة في اتجاهات مختلفة , لاتخبرني ...

اصبح العجوز شاحبا اكثر فان كان ما يفكر في صحيحا . فقد حلت كارثة على التحالف,

فجاة بدا الرعد والضحك الانتشار في كامل العاصمة مجددا . استدرت ووجدت الشخص المسمى جاها لا يكترث لما يحصل لقد كان يشرب الخمر بينما لا ينظر حتى الى ما كان يحدث.

ظهر تنين من اللهب عملاق جدا جدا باللون الارجواني الداكن في السماء .

لاكن الحرارة كانت تحرق المكان حولها . اي نوع من الجحيم هذا

في وسط هذا التنين كان الشخص صاحب القرن يضحك .

نزل التنين على العاصمة . العاصمة التي كان قطرها 6 كيلوميترات ......

بووووووووووووووووووووووووووووووووووم

.........

.......

اصبحت من الماضي . كل ما يمكن ان تراه هو ثقب اسود في الارض .

عميق للغاية يتصاعد منه الدخان و رائحة الحريق و الدماء .

استادر العجوز وو جد ان الدخان ارتفع الى السماء من 8 مناطق اخرى حول العاصمة .

انها الممالك التابعة للامبراطورية .

ما

"حسنا انتهينا لنغادر هذا المكان اللعين " ظهر الشخص صاحب القرن مجددا بجانبي القى نظرة مليئة بالشفقة و الازدراء تجاهي ثم اختفو...

بقي العجوز في صدمة هناك حتى ظهرت مجموعة من الجنود في السماء انحنت للعجوز

"سيد سيلاس ما الذي حدث هنا . "

تحدث احد الرجال بكل احترام . لاكن في تلك اللحظة فقد سيلاس الوعي من كثرة التفكير في ما حدث وسقط من السماء ...

 

التعليقات
blog comments powered by Disqus