صعد مازينو الى السلم و اخذ شظية كتاب اسود مع 3 فواكه كانت تطفو امام عرش زعيم الطابق.

 

اذا لاحظت اكثر ستجده يحمل في يده جثة . لاكن لا هذا الشيطان في يده لم يمت بعد .

 

هاهاهاهاها انت لن تموت ايها اللعين لاكن صدقني ستتمنى لو تفعل. هااهاهاهاهاهاها

 

جلس مازينو على العرش الكبير و اخذ الفواكه الثلاثة دفعة واحدة.

بصراحة هو لم يعد يعرف الى اي مستوى قد وصلت قوته القتالية.

 

لاكنه اليوم سيخترق الى الى المستوى الثالت من عالم السماء بالتاكيد. خرج مباشرة من البرج و هو يحمل الشيطان .

 

وهو في طريقه الى القصر الكبير في ارض العشيرة القى نظرة على جزيرة الموارد . خضراء بالكامل و مليئة بالحياة .

كل ما يعرفه ان مكافءات الابراج تاتي من هذه الجزيرة .

 

بالاضافة الى ان اغلب الاشياء في المتجر تاتي من هذه الجزيرة ايضا . اللعنة يجب ان اعيد ذلك الهيكل العظمي قريبا  . ليس هو فقط يجب على ايضا ان اقوم بايقاظ بقية الملوك.

اللعنة لا يزال امامي الكثير......

 

مباشرة بعد ذلك اشترى مازينو بعض الحبوب الطبية من المتجر.

وبدأ الزراعة .

 

....

...

دينغ"وصل المضيف الى المستوى 3 من عالم السماء جاري بدأ عملية الاستدعاء ..."

 

'انتظر ايها النظام . هل استطيع اختيار الاشخاص الذين ساستدعيهم  . اذا كان الامر كذلك فاستدعي تلك المومياء اللعينة .

 

هــــــوتاكــــــي اللعين هاهاهاهاهاهاها'

"جاري تنفيذ العملية .......

00%

 

 

75%

 

..."

فجاة ظهرت مجموعة من الف شخص وسط القصر كلهم عليهم ملامح الغرابة والاندهاش .

"ما هذه اللعنة يا رجال هذا المكان يبدو خاليا من الاشعاع .

حسنا انه لنا الان . اقتلو اي عاهر هنا .

وابدؤو الاتصال بالبقية ........"

 

"اللعنة . ايها القائد هوتاكي لقد فقدنا كل المعدات كما اننا انتقلنا الى هنا بطريقة غريبة ......."

قال احد الجنود و هو يكبح ضحكته .

"ماذا اللعنة يبدو انني كنت نائم وانا واقف مجددا . تبا "

 

انفجر الجميع في الضحك الى ان سمعو ضحكا هستيريا يعرفون صاحبه جيدا .

نعم وكيف لا يتعرفون على الشخص الذي كانو دائما ينظرون الى ظهره . يورك مازينو .....

 

"انتم لم تتغيروو ايها الاوغاد الملاعين الم يقتلكم الاشعاع ام ماذا .

 

هاهاهاهاهاههاهااااااا"

ركع الجميع رغم انهم لم يرو الشخص المتحدث بعد

"الوحدة الاولى تحيي القائد"

قالها الجميع بصوت منتظم كانهم تدربو عليها ملايين المرات .

"هاهاهاهاههاهاههاهاهها" صدر الضحك مجددا في الارجاء

"انتم تنظرون الى الاتجاه المعاكس ايها الملاعين .....انا هنا في الاعلى "

 

رفع الجميع رؤوسهم لاكن لم يستطيعو انزالها .

لانه كان هناك شخص يطفو في الهواء امامهم .

هاهاهااااااااااااااااااااااااهاهههاهاه فجاة انفجر الجميع في الضحك . لانهم يعرفون تلك النظرة رغم ان الشكل مختلف الا ان الشعور الذي يمنحه قائدهم و هيبته لم تتغير .

 

لم يسألو عن كيف كان يطير او اي شيء . لقد كانت لحظة لم شمل .

"نحن سنقيم احتفال مميز على طريقة الشعلة ايها السادة "

 ماذا هل هناك من اغضب القائد .

اللعنة على هؤلاء الملاعين ,

ايها الرجال استعدو للمعركة .

سنقاتل بدون اسلحة ... فالتتخلصو من الادوات الغير اللازمة . سيكون قتالا قريب المدى .

 

بدا الالف شخص يستعد للقتال وهم لا يعرفون حتى من هو العدو

 

هاهاههاهاهاههاههاههاهاهههااهه

انفجر مازينو في الضحك مجددا وصرخ قائلا "انتظروا .........ما اهم شيء قبل المعركة اللعينة , "

 

صرخ الجميع "المعلومات اولا ."

"اجل الان ساخبركم بما يحدث ..................."

وبعدها اخبرهم مازينو باهم المعلومات الضرورية وعن العوالم و عن الملوك . عن جاها و بوروس .

 

عن برج جحيم جحيم . لقد كانت الصدمات متتالية . وجه الجميع كانت شاحبة لاكن فجاة تحولت الى نظرات من الشر وبدا الجميع يضحك .  اللعنة صرخ الجميع ياصوات عالية كان الوضع فوضويا . لانهم جميعا يعلمون ان الفرصة التي كانو ينتظرونها قد وصلت . نعم انها اخيرا هنا هاهاهاهاه

 

في زاوية مظلمة كان ذلك الشيطان يشاهد كل ما يحث وقال وهو يرتعد "أ   أ .. ... أنت الشيطان"

لانه في تلك اللحظة الجميع كان ينظر اتجاهه بعيون مليئة بالغضب و نية القتل . كانو كمجموعة من الوحوش في احدى افلام الرعب ..

 

اُخذ الشيطان على حين غرة و تم تعليق جسده على عمود يشبه الصليب .

 

وقامو باشعال النار تحت جسده . "هوتاكي انت ستقوم بوضع وشم العشيرة في ظهر جسدي  الجديد بدماء قلب هذا شيطان محترق .

 

لاكن تاكد ان يبقى الشيطان حيا . نحن سنشوي قلبه و ناخد الدم المحروق وساضع بها وشمي . بعد ذلك لدي استعمالات اخرى لهذا العاهر.....

هاهاهاهاهاهاهاهاهاه  وشمي سيكون بداية جديدة لكم هنا ايها الاوغاد ..... هاهاهاها"

 

اصبح قلب الشيطان باردا و خائفا وهو يسمع خطوات شخص غريب يقترب منه, لقد كالمومياء بالكامل . يرتدي الظمادات في كامل جسده و بعض الدروع الغريبة على اليدين والكتف و الحزام ثم القدمين .  

 

بدا ينظر الي وفجأة بدأ الجميع يغني

 

 

""

دون جـــــــــدوى أنظــــر عــــــــــــــــاليا --------------------------

~~~~ لم أكن احـــــــــلم بأن أصــــــــــــــــبح

 -----------

~~~ قــتـــــــــــيلا فـــي مــــقبــرة جــــــماعــــــــية

-

المـــــــوت عــــمـــــل شـــــــــاق ----------------------------------

~~~ أنا أكاغـــــــــــــــــــــــــــــــــــــي

 --------------------------

~~~ نحـــن التاريـــخ

 

 نحــــن الواقــــع             نحــــن المستـــقبــــل

 

فـــــــهل تجرأ أيها المـــــــــــــــــوت على القـــــــــــــــتال ---------------

 

""""

 

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

رأيكم في الرواية الى الان ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

 

تاليف : مـــــــــــــــــــــــــــــــازينــــــــــووووو

التعليقات
blog comments powered by Disqus