لا معنى للقوة ان كان مالكها غبيا .

كل ما في الامر أن الذكاء قد يكون في مستوى فوق القوة نفسها , و امتلاك الذكاء يعني امتلاك القوة . هذه قصتي من طفل في 16 من عمره الى اخطر رجل في تاريخ البشرية . انه لقب جميل لاكنه لايكفي, خطتي كانت منذ البداية تدمير كوكب الارض اللعين . لاكن لم اشعر بالرضى من هذا القرار لانني اعرف ان الكون واسع و كبير . وانا ارغب في تحطيم كل شيء , لاكنني لا املك القوة الكافية لفعل هذا او بالاحرى من المستحيل القيام بالامر.

لهذا قررت البدء بكوكب الارض ,كونت عشيرتي الخاصة ,ربما تظن الامر بسيط مجرد عشيرة , هاهاهـــــــاهاه

اتظنني احمق لاضع بجواري احد حثالة البشر .

كل من ينتمي الى اكاغي الدمار لايعتبر نفسه بشريا .لقد تخلينا عن هذا الجنس بالكامل , تخلينا عن تقاليدهم ,اخلاقهم ,قوانينهم . او اي هراء اخر متعلق بالبشر.

عشيرة الاكاغي اغلب اعضائها من حثالة المجتمع الذين تخلى عنهم العالم .

هؤلاء الفقراء الذين يتمنون الموت افضل من عيش حياة بهذا الشكل . هؤلاء المظطهدين و كل من لا يوافق على الوضعية .

بالطبع فامثال هؤلاء كثيرون ,الدولة وقلة من الاغنياء يستمتعون بينما نحن لا نملك حتى ما ناكل.

اللعنة على هذا الهراء ,

كل ما قمت به هو اعطاءهم فرصة . الامر اشبه بالقاء شعلة داخل غابة ما ,

لن يطول الامر حتى ينشب حريق . ارتفعت العشيرة بصمت الى ان اصبحت قوتنا مهولة , و كما هو الحال لابد من وضع خطة محكمة .

انا لست غبيا لاقاتل ضد امريكا ,رغم كوننا اقوياء الى حد ما فنحن لن نفوز .

وحتى لو فزنا فسنخسر اكثر مما سنربح , وسنصبح طعاما لباقي الدول .

لذا احسن خيار لا يزال التوسع .لاكن اين هاهاهاهها

في منتصف العالم افريقيا او كما تسمى دول العالم الثالث هاهاههاههاا

الكثير من البشر سود البشرة مقاتلين بالفطرة لاكنهم متخلفون ,لاكن تخيل ما سيحصل لو تطور هذا القوم و حصل على مختلف التكنولوجيا .

هذه هي صفقتي. امريكا ستقدم لنا ما نحتاج من التكنولوجيا .

وفي المقابل سنعطيها السلام الداخلي و نغادر.

حسنا سنغادر لاكننا سنعود .

سنعود من اجل المطالبة بالدماء.

بعد 10 سنوات

اول مرة في التاريخ .

تم توحيد قارة افريقيا بالكامل تحت راية عشيرة الاكاغي.

بعد سنتين تم اعلان بداية الحرب العالمية الثالثة و السبب الرئيسي عشيرة الاكاغي .

بالطبع من يملك القوة يملك كل شيء , لقد حدث الامر حين كان العالم غافلا . دخلت افريقيا بالسلاح . ورغم محاولات الدول الا ان كل شيء كان بلا فائدة .

كل ما يهم هو الاساس , وعشيرتي تملك اساس قوي لا يمكن ان يهتز .

بعد توحيد كامل القارة بدا العالم يشعر بالخطر .

مما ادى الى تشكيل تحالف عملاق . لانه بكل بساطة لا توجد دولة قادرة على ان تقاتل ضد قارتي.

هذا ادى الى الحرب العالمية الثالثة حسنا انتهت مهمتي فكل ما اردته هو بداية الحرب . لايهم من يخسر او من يربح .

لان اسلحة الدمار الشامل ستعيث فسادا في الكوكب .

والطاقة النووية ستبدا مرحلة جديدة من الاشعاعات .

والاشعاع سيقتل الكوكب نفسه . حسب دراسات علمية قامت بها اقسام البحث العلمي للعشيرة .

في ظرف 100 سنة سيتحول الكوكب الى ارض قاحلة للاموات هاهاهااهاهاها.

لقد تمنيت رؤية المنظر بنفسي لاكنني جئت الى هذا العالم في اكثر اللحظات الحماسية.حسنا لقد كنا نربح الحرب رغم كل شيء .

فالعالم يبدو جميلا فقط بالنسبة لهؤلاء الذين يولدون بملعقة ذهبية في فمهم .

استقطبت القارة الكثير من البشر قبل الحرب لانه كان معروفا ان العشيرة مبنية من هؤلاء الذين تخلى عنهم العالم . لذلك كان من السهل تدمير الكثير من الدول من الداخل.

اضافة الى انني وقت الحرب لاتوجد قوانين الانسانية  لنطبقها فنحن صنف جديد لعين

كل شيء مسموح به . استخدمنا كل شيء اسلحة الدمار الشامل ,الاسلحة النووية ,الاسلحة الكيميائية نشرنا الفيروسات قمنا بكل شيء قد تفكر او قد يخطر ببالك.
نعم لقد لعبنا بقذارة . قذارة شديدة .....

لاننا ببساطة لم نقاتل من اجل الفوز لقد قاتلنا من اجل الدمار .

عنما اكملت الثلاثين من عمري تم تسجيل اسمي ككابوس للبشرية

اخطر رجل منذ بداية تاريخ البشرية . والسبب الرئيسي في تدمير الحضارة .

لقد كانت تلك اللحظة التي دخل فيها العالم نطاق الاشعاع . لقد ملأ الحزن و الظلام الكوكب . لان الجميع يعرف ان النهاية قادمة .

مجرد بضع سنين وسيموت كل شيء . اي شيء تعرفه و كنت تعتز به يوما لن يبقى في هذا الوجود بعد بضعة سنين .

لقد كان هذا طعم النصر .

لاكنني تمنيت لو استطيع فعل المزيد . لانه رغم كل هذه الحرب وكل القتل و كل الفوضى , ارفع راسي للسماء اجد نفس الشمس اللعينة . نفس القمر اللعين .

يبدو وكأن لاشيء تغير كاننا حشرات ظهرت من العدم . وستعود الى العدم من دون انجاز اي شيء .

لم ننجح حتى في مغادرة الكوكب يا للعار.

لقد كنت اشعر حتى ببعض الندم لان الامر اتخد هذا المنحى اشعر كانني لم احقق اي شيء. فقط لو وحدت العالم . كانت ستتاح لنا فرصة لتطور تكنولوجي هائل.

كنت ساستطيع على الاقل تفجير هذه المجرة او شيء ما كهذا .

حسنا حسنا لا يهم .
 

وكانت تلك هي اللحظة التي انتقلت فيها الى هذا الجسد الجديد و حصولي على النظام. انا اعتبر الامر كفرصة ثانية .

على كل حال لن اتسرع كالمرة السابقة .

او بالاحرى في هذا المكان انا استطيع الحصول على القوة . لاكن يجب الحذر من العوالم القوية .

رحلتنا لم تبدا بعد

 

صورة تقريبية للبطل .

ملاحظة : الصورة ماخوذة من النت

 

التعليقات
blog comments powered by Disqus