الان امامي 99 جندي و20 ساحر ومرتزق من الصنف S.

توقفت قليلا عن لابادة وشكلت كرة رمادية في كف يدي المينى كان قطرها حوالي 5 سم. وكانت كثيفة ومظغوطة كلفتني نصفف المانا خاصتي.

القيتها نحو الجنود ولكن بسرعة تجاهلوها لانني في الاصل لم اهدف الى الجنود  بل السحرة في الموجودون  اسفلهم ثم اتجهت الكرة نحو الارض بسرعة كبيرة حيث  تحكمت في الكرة ووجهتها نحو وسط مجموعة السحرة نزلت الكرة وتوسطت المجموعة لم تنفجر في بادا الامر ثانية ثانيتين ثم في الثانية الثالثة اندلع انفجار حول السحرة الى رماد وبعض الجنود قد ماتوا حوالي اربعين منهم اما الان امامي 35 جندي فقط وسقطو على الارض بسبب موت السحرة هناك من تكسرت عضامه وهناك من نزل على شخص اخر.

اخرجت سيف الدم و نزلت على الارض اتجهت نحو الجنود في تلك اللحظة جريت نحوهم وتوسطت المجموعة ثم لوحت يمينا ويسارا كنت اقطع الرؤوس والاقدام والايدي واشق بطن احدهم تشكل نهر من الدم امامي .

في تلك اللحظة شعرت ان شيئ ناقصا ذلك المرتزق لم يهاجمني من البداية في تلك اللحظة.

خرج من عقلي فكرتين الاولى وهي يريد ان يرى قوتي ثم يهاجمني.

الثانية وهي ان هناك مجموعة من الاشخاص ينتظروننني حتى افقد قوتي ثم يهاجمونني.

ومع ذلك اتجهت نحو المرتزق بسرعة لم يرى تحركاتي ووضعت يدي على كتفه في تلك اللحظة علرفت ان رتبته لم تكن S بل SSS كان يقمع هالته ولكن مع عين الحكيم وخاصية اللمس كل شيئ يصبح واضحا وتنكشف الاسرار .

في تلك اللحظة وضعت فكرة في عقلي ساواجه المرتزق بالتعادل ثم انقص من قوتي بالتدريج حيث امثل انني اضعف كل وقت وهكذا تخرح المجموعة وان لم تخرج بعد ساعة واحدة  فساقتله واختفي كي لاتكتشفني التعزيزات.

سالت العجوز"سيدي ايمكنك ان تكبح قوتي بمثل هذا المرتزق وتضعفه بمرور الوقت؟"

قال لي "سافعل ذلك ولكن لعد نصف ساعة ساحرر الختم "

شعرة ان نصف قوتي على الاقل ختمت والمانا خاصتي اصبحت الربع.

قلت له "شكرا لك"

والان كل شيئ تحت توقعاتي اتجهت نحو المرتزق واخرجت سيف الدم ولوحت عموديا باتجاهه لكي اشق راسه ولكن صد هجومي بدات اشرارات تخرج من السيف في بادا الامر كان المرتزق في حالة دفاع بعد ربع ساعة بدات الكفة تتجه نحو المرتزق خلال 25 دقيقة بدات ادافع عن نفسي بصعوبة ولكن في تلك الحظة خرج خمسة اشخاص من قوتهم وهالاتهم من الصنف SSS.

محارب ومدرع وساحر ورامية وكاهنة من الكنيسة .

والان مجموعة من الاشخاص امامي فرقة اغتيال خاصة بالشياطين.

كما تكهنت تماما. كتمت الضحكة التي في اعماق قلبي

.................................................

فرقة دمار الشياطين في امبراطورية التنانين الغربية

تلقوا دعوة من الدوق"ذكر فيها اصدياد شيطان الجائزة 200 الف عملة واذا اتيتم به حي 250 الف عملة".

اتفقت المجموعة ةاتجهت نحو الدوق حيث اغرتهم الجائزة .

.......

عندما وصلت المجموعة الى منزل الدوق تم ذكر المعلومات ووضعت خطة ضد الشيطان.

قال المرتزق "انا ساواجهه انتم تخفون قوتكم كي لا تكتشفوا   في الاول عندما اعرف قوته واكتشف جميع  قدراته وعندما تضهر عليه علامات الضعف انتم اخرجوا وعندما يقع في الياس سنحتجزمه"

اوما الفريق ولكن المدرع لم يوافق 

قال الفريق في تناغم "هل انت خائف منه" 

ومع ذلك رد المدرع وقال "اتتذكرون اخر مرة عندما احتجزنا شيطا بحكم من الكنيس وعندم تم حرقه حي لم تظهر اي هالة شر حتى انه لم يقاوم"

قال المرتزق" هذه اخر مهمة ثم سندعك تستقيل مع دفع الفوائد اليك"

مع تنهد المدرع اوما اخيرا .

.......................................

في هذه اللحظة كنت اتعرق كثيرا ةمجهدا ورجلاي لم تستطع تحمل وزني سقطت على الارض ان لم يكن السيف لكنت سقطت على الارض .

في هذا الوقت اتجه الفريق نحوي وقال "استسلم ولن نقتلك"

في تلك اللحظة بصقت على وجهه .

عمر الغضب وجهه واشار الى الرامية والساحرة والكاهنة.

اولا قيدتني الساحرة بسلاسل من الشوك مضادة لقوة الضلام وعلى وجهاها اثار من الاشمئزاز 

وقالتبصوت مشمئز"سحري سيتلوث بك" .

 واطلقت الرامية سهما نحو كتفي الايمن وقالت "يالها من خسارة لسهم على شيطان مثلك" في تلك اللحظة شعرت بالم في كتفي ولكن بمساعدة الحراشف اوقفت الالم تماما وابقيت السهم لكي لا يكتشفوا الخدعة.

اما الكاهنة فالقت فوق راسي كرة من النار جعلت البخار من جسدي يخرج.

مثلت بالصراخ والعويل في نفس الوقت لم يتبق الى 18 ثانية حتى انتهاء الوقت "

سالت العجوز "سيدي هل يمكنك ان تخفي قوتي بعد انفتاح الختم"

قال لي "حسننا"

بعد مرور الثواني استعدت قوتي وفي نفس الوقت اختفت.

نظر الي الكاهنة في ذلك الوقت ولكن لم تجد اي شيئ .

في هذا الوقت حل الليل قرر الفريق التخييم والتناوب على حراستي طوال الليل امثل انني اصرخ من شدة الالم في وقت تناوب المدرع مد المدرع لي بصحن من الحساء كشفقة علي امسكته وشربته ومع صوت ضعيف قلة له شكرا .

حقا انا بارع في التمثيل .

مر يومان وانا امثل بالصراخ والعويل الى ان توقفو امام شلال انقسمت المجموعة الى ثلاث فرق.

الاو كان المحارب والساحرة والثانية كانت المدرع والرامية وفي الاخير المرتزق والكاهنة.

المجموعة الاولى مانت تحرصني بالتناوب.

بعد جمع القليل من المعلومات 

عرفت ان الساحرة والرامية من الطبقة النبيلة لهما فخر وهما متعجرفة .

اما المحارب والمرتزق فهو من عائلة نبيلة نفس الصفات الى انهما ليسا متعجرفان.

الكاهنة من الكنيسة وهي هادئة تماما كل هذا الوقت.

اما المدرع اضن انه من اتى من قرية ربما لن اقتله.

والان وضعت خطة في راسي .

.................................

امامي الان المجموعة تشوي سمكة كبير .

بدات المجموعة في الاكل ومع سماعهم صوت قرقة المعدة نضروا الى بعضهم البعض ومع ذلك لم يكان اي احد منهم وبالطبع فقد كان انا.

نظر الي الساحرة والرامية والمرتزق وقالوا فيلهجة واحدة متكبرة "هل تريد"

قلت لهم "نعم"

امسك المرتزق بقطعة من الحم ووضعها فوق الوحل ورماها الي مع مغرفة صغيرة.

قطعت اللحمة الى نصفين الاول رميته نحو صدر الساحرة الكبير والثانية على وجه الرامية.

وقلت"ايتها الساحرة ظات الصدرالعملاقة جلدك مكونن من المنعرجات والانحرافات وايته الرامية ذات الصدر المصطح اذهبي الى زوجكي كي يجعلك اكثر مثالية ".

عم الغضب على المجموعة ومع ذلك راحة لمدة يومين ومع تحرير كلاوز قوتي الكاملة  تقريبا  ارسلت سلاسل  رمادية نحو جميع المجموعة وقيدتهم .

حطمت السلاسل التي تقيدني و دمرت الكرة و اخرجت السهم وحطمت القفص واتجهت نحو المجموعة التي هي مقيدة الان كات وجوههم شاحبة مع ملامح عدم التصديق كان كل شيئ كابوس وكن هذا في الواقع لنه مع علامات التعذيب كرة النار الحارقة والسلاسل لن يكون قادرا على التحرك 

اولا حملت سيفي الذي كان لدى المحارب الذي نزعه مني اخرجت السيف ومع تلويحة قطعت راسه خرجت نافورة من الدم استعدت الان قوتي الكاملة صرخت الساحرة والرامية والكاهنة .

اما المرتزق شدت السلاسل كثيرا عليه الى ان انفجر الى اشلاء وتطايرت على النساء والمدرع.

رايت الساحرة المتعجرفة وحاولت تهديدي وقالت" هل تعرف من ا..."

قبل ان تنهي كلامه قطع فخر النساء الخاص بها كانا كبيرين بحق . وبصرختها النسوية قطعت راسها .

في تلك اللحضة شعرت ببرودة فالكاهنة كانت ترتل تعويذة يمكن ان تكون اشارة استغاذة لهذا اتجه نحوه وامسكت باللسان وقطعته ومع صرختها كصرخة الحمار المشنوق ادخلت السيف في صدرها وقطعت نحو الاسفل مع ابتسامة شيطانية على واجهي خرجت احشائها نحو الارض وماتت وسقطت على الارض .

.............

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus