لقد كان اختبار الوحش الصغير لقتال لوه تشينغ خطا كبيرا منه
ان جسده يملك قدرات خاصه جدا و لديه قوة طاقه كبيره و قوه عضليه في جسده مهوله و لا يمكن ان يجد الوحش الصغير اي منافس له في الممالك الاربعه 
لذلك نظريا فان الوحش الصغير يمتلك ميزه اضافيه عن الجميع 
ولكن من سوء حظه انه التقى لوه تشينغ
ان لوه تشينغ مقاتل ذو موهبه خارقه للطبيعه 
في الوقت الحالي لوه تشينغ ستخدم قوة الحراشف كامله و يسدد لكمات تلو الاخرى و مع كل لكمه يهتز المكان حتى يهيء للجميع انه سيسقط مع هذه اللكمه
ان لوه تشينغ الان يمتلك جسدا سلاح من المستوى المقدس ان السلاح من المستوى المقدس لديه قوة و متانه لا مثيل لها في هذا العالم و مع ذلك فان السلاح من المستوى المقدس سواء كان سكينا او سيفا فان السلاح يكون نحيفا و حادا ولكن جسد لوه تشينغ كبير و عريض لذلك هو حتى اقوى من السيوق والاسلحه المعتاده في المستوى المقدس 
قكلما زاد حجم السلاح زادت قوته وجسد لوه تشينغ ليس بالصغير 
كيف يمكن للوحش الصغير ان يؤذي لوه تشينغ بجسده فقط ؟
ان الوحش الصغير قد اختار الطريق الخطا للقتال و هو محكوم عليه بالسحق تحت قبضات لوه تشينغ
كان امبراطور مملكة الالهه ليو زان صامتا ولم يتحدث فهو واثق بقوة الوحش الصغير ان الوحش الصغير يعتبر من المستحيل قتله و لديه قوة لا مثيل لها لذلك يثق ليو زان بانه يستطيع الصمود امام هجمات لوه تشينغ العنيفه و كسر غروره 
انه يامل ان يقوم بصد الهجوم و اعدة الضربات الى لوه تشينغ 
ليس هو وحده ولكن كبار المحاربين من مملكة الالهه و كذلك باي هورانج كلهم ياملون ان يقتل الوحش الصغير لوه تشينغ
كان امبراطور مملكة الالهه ليو زان الان منزعج بشده فعلى الرغم من ان الوحش الصغير بدا بداية قويه جدا و قرر ان لا يستخدم طاقة اليوان و ان يقاتل بجسده فقط الا انه و تحت القوه الجسديه للوه تشينغ تم سحقه و تحويله الى كيس ملاكمه
يتذكر الان الامبراطور كلام باي هورانج عن لوه تشينغ انه قتل مقاتل من المرحله الرابعه من مستوى الحياه و الموت وانه ايضا ساهم في قتل المقاتلين من مستوى بحر الاله 
ان الامبراطور لا يصدق كون لوه تشينغ قام بقتل المقاتلين من مستوى بحر الاله و لكنه يعلم و متاكد تمام التاكد انه له علاقه بما حدث لهم ولن يبتعد الامر عنه 
يصدق الامبراطور الان ان هذا الفتى يملك اسرار غامضه قد تساوي اسرار الوحش الصغير 
بانج 
بانج
بانج
بانج
يستمر لوه تشينغ في ضرب الوحش الصغير و وجه امبراطور مملكة الالهه يستمر في التحول الى الاسوء مع كل دقيقه متى سينتهي هذا الفتى و يتوقف عن ضرب الوحش الصغير ؟
رغم ان امبراطور مملكة الالهه كان منزعج بشده الا ان المحاربين في الساحه كانوا يشعرون بشعور من الراحة والنشاط
ان هذا الوحش الصغير سيئ السمعه و حقير الى اقصى درجه يمكن لاي يعقل ان يتخيل اذا تم جم جميع الاعمال الحقيره والمقززه التي قام بها فحتى لو كان مقاتل من العوالم الساميه كان ليكون محط كره الجميع في كل مكان 
ولكن هذا الوحش الصغير سيء المزاج و متوحش و لا يستطيع اي شخص تحمل الاساءة اليه لذلك يتجنب المحاربين دائما الاحتكاك به 
الان المحاربين من المنزل الحربي الثاني يشعرون بالسعاده والباتهاج بطريقه كبيره جدا فان سعادتهم الان تخطت سعادتهم في اجازة راس السنه هو في قمة الشعور بالانتعاش في هذه اللحظه و هم يرون تالق لوه تشينغ على الحلبه
بالعوده الى الدرجات العاليه نجد يونير تقف بجوار والدها تشاهد الحلبه و تبتسم ابتسامه كبيره يبدو ان قلقها لم يكن في محله و قال في نفسها :
ان الاشخاص الاشرار دائما ما يحصدون نتائج اعمالهم ان الوحش الصغير يستحق هذا
على الرغم من ان يونير نادرا ما خرجت من القصر الخاص بالعائله الملكيه الا انه في يوم من الايام قام والدها امبراطور مملكة ساحة النجم
باخذها الى مملكة الالهه و جعلها تتبارز مع الوحش الصغير 
في هذا الوقت كان الوحش الصغير في مستوى ارض الالهه و كانت معركته معها كلها شتائم و كلمات قذره تعجز يونير عن استيعابها ثم قام بالهجوم عليها بطريقه عنيفه مما ادى الا انها تاذت في ذلك الوقت خرج امبراطور مملكة ساحة النجم عن هدوءه و فقد اعصابه و كاد ان يقتل الوحش الصغير لولا تدخل المحاربين الكبار و تهداته
وبذلك نجا الوحش الصغير 
حتى لو كانت نتيجة المعركه مع الوحش الصغير ساعدة يونير في تخطي عنق الزجاجه في ذلك الوقت ولكنه ترك انطباعا سيئا لديها في ذلك العام عندما عادت يونير الى مملكة ساحة النجم كانت ولنصف عام كام تستيقظ كل يوم تصرخ من الكوابيس المريعه التي يظهر لها الوحش الصغير فيها 
لقد ترك الوحش الصغير لديها انطباعا مريعا مليئا بالخوف و الكره ناحيته هي كرهته من كل اعماق قلبها 
وفي الجانب الاخر هنالك لوه تشينغ هي التقت به للتو ولكنه ترك لديها انطباعا رائعا من القوه و الاخلاق و العزيمه 
انه من المعتاد للمقاتلين ان يحترموا المقاتلين الاقوى منهم
في الممالك الاربعه كلها لا يوجد من يجعل يونير تحترمه سوا الشيوخ ولكن من الطبيعي ان يكون الشيوخ اقوى منها فهم اكبر سنا بكثير 
ولكن من ضمن نفس الجيل لا يوجد اي شخص سوى الوحش الصغير فقط و هي تكرهه بشده
حتى الامير الاول لمملكة الالهه لا تجده يونير ندا لها و لا تضعه في عينيها 
ولكن اليوم ظهر امامها شخص استطاع ان يجعلها تنظر اليه نظرة اعجاب و مليء عنينها تماما و هذا الشخص هو من نفس جيلها ايضا 
هذا الشخص بالطبع هو لوه تشينغ
قبل بعض الوقت هي رات لوه تشينغ يقوم بهزيمة لونج تاو و هذا ما اثار فضولها وارادت حقا ان تقاتله 
بعد ان اعطاها والدها الاذن لتقاتله قام لوه تشينغ بهزيمتها هزيمة ساحقه 
بالنسبة لها فهي لا تجد اي مشكله في ذلك فالمقاتل في مملكة ساحة النجم يقاتل ليتعلم و يطور من نفسه ليصبح مقاتل افضل مع مرور الوقت لذلك فان الهزيمه احيانا اكثر فائدة من النصر 
ولكن ما حدث جعل الشك يدخل قلبها والفضول يملا عقلها 
كانت تنظر الى لوه تشينغ الان نظرات انبهار و عدم تصيح
من هو معلمه ؟ كيف تدرب ليصل الى المستوى الحالي ؟ هل اتى حقا من المنطقى الشماليه ؟ كيف يمكن لمقاتل عبقري بمثل هذه الدرجه ان ياتي من هذا المكان الصغير ؟ 
كانت هذه التسائلات تملا قلبها و عقلها  وتثير الشك بهم
ولكن مهما كانت التساؤلات داخل عقلها و قلبها هي لن تقوم ابدا بالسؤال عنها و لن تظهر اي تعبيرات على وجهها مهما كان ما يدور بداخلها فهي في النهاية الاميرة الاولى لممكلة ساحة النجم لذلك قامت يونير بمراقبة المعركه في صمت
كان لوه تشينغ مازال يضرب الوحش الصغير بعنف و قسوه و لكن فجاه صدر صوت من حول يدي لوه تشينغ 
فتوقف لوه تشينغ 
لقد كان الوحش الصغير يسحب يده من حول لوه تشينغ و يرجع لوضعه الطبيعي
انكمشت ذراع الوحش الصغير و عادت الى طولها الطبيعي و بدا الوحش الصغير في اطلاق طاقة اليوان الخاصه به و كان يطفوا في الهواء في هذه اللحظه
طفى لوه تشينغ في الهواء قليلا هو ايضا و كان مقابل للوحش الصغير و قال له :
لقد ظننت انك لن تستخدم طاقة اليوان ؟
اعترف الوحش الصغير بلهجة نادمه قائلا :
لقد قللت حقا من امرك 
ان لوه تشينغ قام بضرب الوش الصغير بقوه كبيره لفتره طويله حتى على الرغم من ان جسد الوحش الصغير تقريبا خالد و لكنه وصل الى حدود تحمله من كثرة الضرب
ان قوة الوحش الصغير على القتال كبيره جدا بالفعل لوه تشينغ كان ينظر نظره عجيبه عندما كان ينظر الى الوحش الصغير الان 
انه بالفعل يعتبر اقوى محارب في نفس مستوى لوه تشينغ في كامل هذا العالم هو فقط الثاني بعد لوه تشينغ 
صحيح ان تشينج لونج اخبر لوه تشينغ ان جسده هو فريد من نوعه في هذا الكون و في كامل الكون كله و عوالمه المتدنيه والساميه لا يوجد من يمتلك جسد لوه تشينغ المميز 
ولكنه اخبره ايضا انه حاله مميزه واحده و يوجد الكثير من الحالات المميزه في هذا الكون 
قد يكون الوحش الصغير احد الحالات المميزه الاخرى مثل لوه تشينغ
كان الوحش الصغير دائما مغرورا فهو لم يخشى اي احد او اي قتال حتى لو كان مع المحاربين الكبار فالوحش الصغير تربى في غابه مليئه بالوحوش الضاريه و كانت هذه غريزته منذ الولاده 
ان الوحش الصغير ليس بدون طموحات فالوحش الصغير كان سابقا يمتلكه الغريزه فقط و لكن بعد تعليم المحاربين الكبار له و بدا فهمه لهذه العالم بدا الوحش الصغير في كره هؤلاء المحاربين و بدات بذور الحقد والكراهيه بالنمو داخل قلبه لذلك ينوي الوحش الصغير في مرحله ما ان يقوم بقتل كل المحاربين الكبار و امبراطور مملكة الالهه ليو زان بنفسه و ان يجعل من هذه المملكه و الارض كلها جزء من ممتلكاته الخاصه يفعل بها ما يشاء
قام المحاربين الكبار باحتجازه و تعذيبه و اجراء التجارب عليه مما جعله لا يشعر ناحيتهم سوى بالرغبة بالقتل ولكنه ليس قويا كفياه ليقوم بذلك الان لذلك ينوي تطوير نفسه ببطيء و خطوه بخطوه حتى يصل الى القوه المطلوبه لتنفيذ هدفه
قام امبراطور مملكة الالهه ليو زان بتعليم الوحش الصغير و تدريبه من اجل ان يساعده في الاختراق لمستويات اعلى 
ولكن الوحش الضغير كان يعلم هدفهم جيدا لذلك عندما وصل الى المرحله المتاخره من مستوى الكارثه الافتراضيه توقف تطوره لماذا هذا 
انه بسبب ان الوحش الصغير كان يقمع تطوره بنفسه 
لانه يعلم انه عندما يدخل الى مستوى الحياه والموت يسكون تاثيره على المقاتلين من مستوى بحر الاله كبيرا و سيكونون قادرين على التطور 
لذلك قام بقمع قوته عن التطور و تخزينها داخل جسده سنه بعد الاخر 
املا في ان يخزن القدر الكافي من القوه حتى يصل الى درجه معينه 
تمكنه عند الاختراق من الوصول الى المرحله المتاخره من مستوى الحياه و الموت دفعة واحده
وذلك من اجل القتال ضد المقاتلين من مستوى بحر الاله في هذا الوقت و تحقيق هدفه
ان الوحش الصغير الان في المرحله المتاخره من مستوى الكارثه الافتراضيه ولكن مع ذلك يمكنه قتال مقاتل من المرحله الخامسه من الحياه و الموت و حتى انه يمكنه مقاتلة مقاتل من المرحله السداسه من الحياه و الموت 
لذلك هو مقتنع انه اذا قام بتخزين طاقه كافيه للاختراق المباشر الى المرحله المتاخره من مستوى الحياه و الموت سيكون قادرا على قتال اولئك الوحوش من مستوى بحر الاله
وفي هذا الوقت يقوم بقتل العديد من المحاربين الكبار من مستوى بحر الاله صحيح انه في ذلك الوقت لن يكون ندا لامبراطور مملكة الالهه ليو زان و لا الاباطره الاخرين ولكنه سيستطيع ضمان قدرته على الهروب منهم و الخروج من ارض الممالك الاربعه و في يوم من الايام عندما يصل الى مرحله معينه في تدريبه سيعود الى الممالك الاربعه و يقوم بتحقيق هدفه 
ولكن في هذا اليوم الوحش الصغير التقى وحشا اخر 
انه لوه تشينغ 
هذا الوحش ليس فقط انه ند له و يستطيع مقارعته في قتال القوه الخالصه و التفوق عليه و لكنه ايضا اقل منه في المستوى هو فقط مجرد مقاتل من المرحله المتوسطه في مستوى الكارثه الافتراضيه
الان الوحش الصغير اصبح جديا تماما امام هذا الوحش لذلك قام باطلاق طاقة اليوان الخاصه به و ظهرت على جسده ببطيء و بدات يده تضي
كان هذا الضوء الصادر من يده ذهبيا اللون و كان حاد قليلا
عيني لوه تشينغ التقط ما بيد الوحش الصغير و كان هذا الوء من الطاقه يعطيه شعورا غريبا جدا 
ان هذا الشعور الذي اعطاه للوه تشينغ كان شعورا عجيبا غريبا لا يمكن وصه لوه تشينغ احس ان هذا الضوء يحتوي على قوه غامضه قوه من قانون معقد و لا يمكن وصفه 
في هذه اللحظه تحدثت شون وقالت :
لا عجب انك لا تستطيع هزيمته حتى الان 
كانت شون غير قادره على تحديد حقيقة هذا الوحش الصغير ولكن بعد رؤية الضوء الذهبي في يديه ادرك الحقيقه 
وقالت :
هذا الوحش الصغير ليس وحشا نهائيا و لكنه ايضا ليس من البشر اصلا ان هذا الوحش الصغير هو ابن هذا الكوكب 
 

اقرأ المزيد
التعليقات
blog comments powered by Disqus