قررت شيو الذهاب إلى قبيلته لحل بعض الأمور العالقة منذ ثمانية عشر عاما ولكن قبل ذلك كانت نتائج عمل الوزير هيو قد أثمرت وقد عثر أخيرا على غايته

الوزير هيو : أقدم لكم السيد يون وريث سلالة شاو

يون : (( ما الذي يحدث هنا ؟))

يون هو أحد أحفاد إمبراطور شاو إنه في نفس عمر شيو تقريبا بشعر كستنائي اللون وعينان خضراوان

شيو : إذا هذا هو ؟؟

يون : إنها أنت !!

تاي جين : هل تعرفينه ؟

شيو : لا أعلم ولا أعتقد هذا

يون : أنت الآنسة التي قامت بضرب ذلك التاجر أنا كنت العامل في المطعم

تاي جين : ضربتي تاجرا في مطعم ؟؟ هل أنت متأكدة أنك لست قاطع طريق ؟؟

شيو : على حد علمي لست قاطع طريق , إذا أنت كنت هناك ؟

يون : أجل لقد كنت رائعة جدا عندما قاتلته لقد أثرتي إعجابي حقا ولقد قررت أن أبذل جهدي أيضا في شيء جيد ويدر النفع على الناس

مين سان وساي : (( هناك منافس جديد لتاي جين عليه أن يحذر ))

كان يون يتحدث بحماس وعيناه مليئتان بالإعجاب والتقدير بينما شيو تستمع وكانت متوترة قليلا فهي لم يتم معاملتها كقدوة من قبل ولم تعلم أي الوجوه يجب أن تظهر عندها كان الباقي يشاهدون هذا المشهد النادر أما مين سان كان يحاول تشجيع تاي جين ولكن في صمت بخلاف ساي الذي كان بفكر في استغلال الفرصة والقضاء على خصميه معا

شيو : في الواقع أعتقد أن الأمر سيستغرق طويلا لتأهيله كإمبراطور لذلك سيكون على السيد هيو الاهتمام بشؤون البلاد والسيد هاك أرجوا أن توفر معلمين جيدين ليون

الوزير هيو و هاك : حسنا

بذلك انطلقت شيو في طريقها لقبيلتها وأخذها تاي جين ليدلها على الطريق إلى الوادي والذي كان قريبا من قبيلته نوعا ما وقد رافقهم ساي

كانت شيو ترتدي ثوبا أحمر طويل مليء بزخرفة سوداء ومفتوح من الجانبين أسفله سروال أسود وقد قامت بتضفير شعرها الطويل ثم ارتدت معطفا كبيرا فوق ثيابها وغطت به رأسها لإخفاء هويتها كان ذلك الثوب على النمط الذي يستخدمه أهل قبيلتها

شيو : حسنا سنفترق هنا

ساي : سنكون في انتظارك في قبيلة هذا السيد الشاب

شيو : حسنا

تاي جين : هل ما زلت قلقة ؟

شيو : حسنا نوعا ما لكن أعتقد أني هدأت قليلا

تاي جين : أسمعي أنت لست شخصا ضعيفا أو غبيا حتى تواجهي المتاعب هناك لديك ذكاء حاد لذلك عليك أنت تثقي بنفسك وتفعلي ما ترينه صحيحا وتستخدمي عقلك ذلك إن واجهتي مشكلة

ساي : ((أشعر أني خارج هذا الحوار , ولكن ألم تجد كلمات أفضل من هذه لقولها ؟؟))

شيو : حسنا شكرا لك

قالت شيو ذلك بابتسامة طفولية بدت كطفل تم الثناء على عمله بع ذلك غادرت

ساي : (( هل تمزح معي ؟؟ لقد أثر فيها هذا الحوار )) كيف تفعل ذلك ؟؟

تاي جين : أفعل ماذا ؟؟

ساي : أعني لا يوجد أحمق في العالم عندما يتحدث إلى فتاة يمدح ذكائها ذلك يجعلهن غاضبات ولكن لماذا هي لم تغضب ؟؟

تاي جين : ((ما الذي يثرثر به هذا الشخص ؟))

ساي : هاي رد علي

بعد ذلك عادوا لقبيلة كين والتقوا هناك بكل من مين سان ومو لي الذين توجهوا سبقوهم لها

رغم أن الجو مازال في بداية الخريف إلا أن تلك الجبال كانت قممها مغطاة بالثلوج ولكن الجو كان لطيفا في الوادي قادت شيو خيلها إلى أن وصلت إلى القبيلة وكان هناك من يقومون بمهمة الحراسة

_ توقف مكانك من أنت ؟

شيو : جئت في أمر مهم أرغب في مقابلة الزعيم لي تشاو

_ من أين أنت ؟

شيو : (( أظن أن الخيار الأفضل هو مدينة السوق أليس كذلك؟ )) أتيت من مدينة السوق

_ حسنا تفضل معنا

شيو : (( لقد نجح الأمر !!))

_ ولكن لي تشاو تيدجي في اجتماع مهم الآن لكن يمكنك أن تقابل يو بي ابنته

شيو : لا بأس

بعد ذلك التقت شيو بيو بي وكانت فتاة تصغر شيو بعام أو عامين بشعر بني مفرود والكثير من مساحيق التجميل على وجهها وترتدي ثياب فاخرة

يو بي : هل أنتي هنا في عمل مع أبي ؟

شيو : أجل

يو بي : ما هو اسمك ؟

شيو : أدعى شيو

يو بي : بإمكانك إخباري بالأمر فبعد كل شيء أنا هي السيدة القادمة للقبيلة

شيو : حقا ؟؟

يو بي : أجل ولكن ليس تماما الشخص الذي سيتزوجني سيكون السيد وأنا زوجة السيد عموما لقد تم تحديده بالفعل

شيو : حصلت على خطيب إذا تهانينا

يو بي : أجل وعندما نتزوج أنا وهو سيكون حفلا ضخما يليق بالسيد القادم بإمكانك الحضور

شيو : أعتقد أن عليكي ألا تفرحي كثيرا فقد يحدث مالا تتوقعينه وتنقلب الأمور

يو بي : هاهاها لا يمكن هذا ما الذي يمكن أن يحدث ؟

شيو : ((طريقة تحدثها تصيبني بالصداع نوعا ما )) ماذا إن تمت هزيمة خاطبك ؟ سوف يخسر مكانته أليس كذلك ؟

يو بي : أجل ولكنه أقوى من في جيلنا

شيو : لا أعتقد هذا

في تلك اللحظة كان قد أنهى الزعيم لي تشاو اجتماعه وقد ذهبت شيو للتحدث معه

لي تشاو : من أنت ؟

شيو : أفضل أن يكون الحديث سريا

لي تشاو : حسنا أيها الحراس أخرجوا

شيو : كنت أعتقد أنه يستحيل أن يكون الزعيم القادم أنثى بالنسبة لكم

لي تشاو : من قال ذلك ؟

شيو : ويبدوا أن زعيمكم القادم أنثى رغم أنك يا لي تشاو لا تحب هذا ولكن ابنتك هي الوريثة

لي تشاو : ما الذي تلمحين إليه و أيضا لم تقولي من أنت ؟ ثم لا دخل لكي بشؤون قبيلتنا ونحن لم نمنع أن يكون الزعيم أنثى طالما أن زوجها هو من يتدبر الأمور

شيو : حقا ؟ لكنني أنتمي إلى هذه القبيلة بإمكاني التدخل كما أريد

لي تشاو : هل أنت أحد الهاربين الذين يريدون العودة أو ما شابه ؟

شيو : فكر في الأمر كما تريد ,لكن هذه القبيلة فعلا لقد انهارت

لي تشاو : كيف تجرئين على إهانة قبيلتي ؟؟

شيو : هذه الحقيقة قبيلة السيف المشهورة بروعتها وقوة سكانها الرهيبة ومهاراتهم في الصناعات المختلفة الآن مظهرها عادي وكل ما فيها تم شراؤه ولم يتم صنعه وسكانها قد سمنوا وفقدوا قوتهم حالتكم يرثى لها

لي تشاو : هذا يكفي ليس مسموحا لكي بالتطاول على قبيلتي

شيو : تعني قبيلتنا أنا من هنا كما تعلم و أدعى شيو

لي تشاو : لا يهمني أسمك , إذا أنت تسخرين من قوة رجالنا ما رأيك أن تري قوتهم عن قرب ؟ ستدخلين معهم في مواجهة وإن خسرت ستخرجين حالا من القبيلة و إن فزت سوف أرحب بعودتك بصدر مفتوح

شيو : (( يا له من غبي لم يتذكر الاسم )) حسنا إذا أريد مواجهة أقوى رجال قبيلتك أعني خطيب الآنسة يو بي

لي تشاو : حسنا (( حمقاء سوف تذل جدا هي لا تعلم مدى قوته ))

ثم أجتمع الأهالي حول السور الذي يحيط مكان المعركة وفي الداخل كان كل من شيو و كيان السيد القادم أنه يكبر شيو بعام وله بنية جسد جيدة ومن الحضور كانت يو بي تقوم بتشجيع خطيبها

لي تشاو : (( لديها ثياب تقليدية مشابهة لنا وخنجرها من الخناجر الفريدة التي كنا نستخدمها يبدوا أنها صادقة في قول أنها من القبيلة ربما غادر والداها وعندما توفيا عادت أو ما شابه !!)) حسنا لتبدأ المواجهة

كيان : عمي ستجعلني أقاتل فتاة صغيرة أخشى أنه حتى وإن تساهلت معها سوف أؤذيها

شيو : عليك أن لا تتساهل فقد أقطع رأسك بالخطأ بينما أنت تلهوا في الجوار

كيان : تحاولين التباهي إذا سنرى

بدأت المعركة بينهما وكان الناس يشجعون الأغلبية تشجع كيان أما القلة والذين يحقدون عليه بسبب منصبه فقد كانوا يشجعون شيو كان كيان مستمرا في الهجوم وشيو اتخذت موضع الدفاع استمرت ضربات كيان واستمرت شيو في صدها وهي تتراجع  بالنسبة للجمهور كان واضحا أن شيو لا تملك فرصة للرد والهجوم

استمر ذلك الوضع طويلا وكانت شيو مستمرة في الصد وكان خنجرها يتحرك بخفة وسلاسة بين أصابع يديها بينما تدور لمواجهة الضربات الخلفية وغيرها بدا الأمر كما لو أنها ورقة شجرة تطفو فوق الماء بخفتها, رغم ذلك كان كيان في تقدم أو هذا ما بدا واضحا للناس

الواقع أنه قد أرهق كيان من الهجوم وقد أرتبك لأن جميع ضرباته قد أخفقت مهما حاول لم يتمكن من اختراق دفاع شيو التي لم يبدوا عليها الإرهاق بل بدا الأمر كما لو أنها لم تبذل مجهودا حتى

شيو : هل هذه قوتك ؟ هل أرهقت بهذه السرعة ؟ هل خضعت لتدريب من قبل أساسا ؟

كيان : أصمتي لم تري شيئا بعد

شيو : للأسف ليس لدي صبر حتى أنتظر إلى أن تكمل عرضك الترفيهي تأهب سوف أهجم الآن

عندها تحول الوضع للعكس كانت شيو هي من يهجم هذه المرة كان هوان مصعوقا ومرتبكا فقد بدا واضحا بالنسبة له الفرق في القوة بينما الجمهور استمر في مراقبة المواجهة والتشجيع فقط ولكن أنصار شيو زاد حماسهم بينما كانت يو بي قلقة على خطيبها وتقوم بتشجيعه ليتشجع

لكن للآسف لم يكن لديه فرصة أستجمع كيان كل قوته ليضرب بها ضربة قوية لكن شيو أوقفت سير الضربة وأمسكت بمعصمه وضغطت عليه بإصبعها بقوة إلى أن أفلت سلاحه من يده وفي حركة سريعة كانت شيو تقف خلف كيان واضعة خنجرها على رقبته ولكن من الجهة العكسية (الجهة الغير حادة ) وبيدها الأخرى قد لوت ذراعه خلف ظهره

لي تشاو : حسنا ,حسنا لقد انتصرتي الآن أعترف بك رسميا كفرد من قبيلتنا ونرحب بك بيننا و أيضا سأهتم شخصيا بشؤونك وحتى أمر تزويجك من أحد رجالنا الشجعان

شيو : هاهاهاها يا لها من نكتة سخيفة

كانت شيو قد ضغطت أكثر على يد الفتى كيان وقد ظهر الألم على وجهه بينما صدم لي تشاو من سماع رد فعلها الغريب هذا

شيو : تريد مني أن أتزوج أحد رجالك الضعفاء ؟ لا تمزح معي

لي تشاو : حسنا لكن إن أردت الزواج من شخص خارج القبيلة عليه أن يكون قويا جدا حتى نقبل به

عندها قامت شيو بإلقاء كيان أرضا الذي أصبح وجهه أحمرا من الحرج وقد ركضت إليه يو بي لمساعدته بينما تقدمت شيو باتجاه لي تشاو

شيو : لقد فهمت الأمور بشكل خاطئ أيها العجوز

لي تشاو : ما الذي فهمته بشكل خاطئ ؟

شيو : هل ترى من الذي سحقته للتو ؟ أنه الزعيم القادم وبما أنه قد تم هزمه هذا يعني بأن المنتصر يحصل على مكانته أليست تلك قوانينكم ؟

لي تشاو : لا يمكنك ذلك أيضا اتفاقنا كان بأنك إن انتصرتي سنرحب بك هنا

قال لي تشاو ذلك وهو مرتبك قليلا وغاضب قليلا بينما وضعت شيو قدمها عل السور وهي تلوح بخنجرها

شيو : لقد فهمت الأمور بشكل خاطئ يا لي تشاو لست أنت من يحدد أن تقبل بي هنا أو لا

استشاط لي تشاو غضبا عندها

لي تشاو : أنا لي تشاو زعيم القبيلة من تعتقدين أن له كلمة غيري هنا ؟

شيو : أنت لست زعيم القبيلة أنت مجرد زعيم مؤقت لهذه القبيلة ألست محقة ؟

بدا معظم الناس مندهشين وكان لي تشاو غاضبا جدا بينما شيو كانت هادئة تماما على وجهة نظرة ممزوجة من الظلام والثقة

لي تشاو : فقط ما الذي تريدينه من هذا المكان ؟

شيو : دعني أوضح لك أنا أدعى شيو للتوضيح أكثر شيوتيدجي حفيدة تشين هل يذكرك هذا بشيء ؟

اتسعت عينا لي تشاو وكان مصعوقا تقريبا

شيو : هذا المكان لا ينتمي لك أنا الزعيمة هنا وأنا من يقرر هنا

يو بي : أبي ما الذي تتحدث هذه الفتاة عنه ؟

لي تشاو : لا مكان لك هنا شيو

شيو : حقا؟ ستندم على ذلك

لي تشاو : هاهاهاها وما الذي بإمكانك فعله ؟

شيو : يبدوا انك لا تعلم شيئا حقا

لي تشاو : إلى ماذا تلمحين ؟

شيو : لقد أتحدت كل المناطق مع بعضها ولم يبقى إلى أنتم لوحدكم

لي تشاو : وفي ماذا يهم هذا أم أنك تنوين أن تشي عن موقعنا للإمبراطور؟ لاشك في أنك لعبة لديه

شيو : أنت تفهم الأمور بشكل خاطئ مجددا أنا من قام بتجميع تلك المناطق أي أنني ذلك الإمبراطور

عندها قفزت شيو لخارج السور وأدخلت خنجرها في غمده وأعطتهم ظهرها وهي تكمل كلامها

شيو : سأعطيك مهلة شهر لتفكر ... لا هذه مدة طويلة سأمهلك أسبوعين سأعود بعدهما إن كنت حريصا على بقاء هذه القبيلة سليمة  فعليك أن تعيد الأمور إلى نصابها

ثم ركبت شيو على حصانها وغادرت وتركت ورائها مجموعة من الناس ما بين مصدوم أو غير مدرك لما حدث

شيو : (( يبدوا أنني أفسدت الأمور قليلا  لم أنوي البدء في شجار معهم مع ذلك أشعر براحة كبيرة داخلي ))

ثم انطلقت شيو إلى قبيلة كين لتمضي الأسبوعين قبل أن تعود مجددا إلى هناك

***************

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus