* جاري تسجيل الخروج..*


يفتح ياسين عينيه فيبصر شخص يقوم بالبحث في خزانته.


- ياسين: يا لك من لص غبي لتدخل لغرفة بداخلها شخص ما. 


- اللص: ويا لك من شاب غبي لإستيقاظك لإيقافي، كان يجب أن تدعي النوم. 


- ياسين: أدعي النوم.. ولما عساي أفع.. 


قبل أن ينهي كلامه أخذ اللص خطوات سريعة ورشيقة ثم وقف خلف ياسين بينما وجه سكينه إلى رقبة ياسين. 


- اللص: والأن من الغبي.. إذا كنت تريد الحفاظ على حياتك فإلتزم الصمت. 


- ياسين: هيهيهيهي إذا كنت تريد الحفاظ على أطفالك المستقبليين فأنصحك بالخطو للخلف. 


   يقوم ياسين بتوجيه رجله للخلف وبقوة مستهدفا كتكوت 🐥 اللص. يسقط اللص ممسكا بكتكوته وهو يتضور ألما بينما سقط السكين من يديه، أسرع ياسين بحمل السكين واستغل موقف اللص الضعيف ثم توجه إلى الباب لفتح القفل وإعلام والديه. ولكن اللص يقتلع لوحة خشبية من السرير المهترئ الذي بجواره وينهض سريعاً نحو الباب ويوجه ضربة قوية خلف رقبة ياسين *بوووووم*، فيسقط هذا الأخير مغشا عليه. تسببت هذه الحركة بضجة قوية مما جذب الأهل إلى باب غرفة ياسين. 


- يا ياسين مالذي سقط هل أنت بخير.. 


- بني هل أنت على ما يرام؟ 


هذا الصمت الغريب سبب هلع كبير في قلب الوالدين، فهرع الأب في محاولة فتح الباب بقوة، لكن هيهات ليس وكأننا في فيلم هندي لكي يستطيع فتح الباب بالقوة. توجه الأب إلى النافذة الخلفية للغرفة لمحاولة الدخول منها في حالة إذا كانت مفتوحة لكن للأسف وجدها مغلقة بإحكام فذهب لإستدعاء نجار، بينما ظلت الأم تنادي والدموع تملأ عينيها وهي تضرب الباب بقوة "ياسين بني رد علينا لا تجعلنا قلقين". 


   بعد نصف ساعة عاد الأب ومعه النجار بعد بضع محاولات تم إختراق قفل الغرفة وصدم الوالدين بكون ياسين ساقط أمام الباب بينما توجد خشبة السرير بجواره وسكين في يده اليمنى. ثم بمساعدة النجار تم حمل ياسين من قبل الاب وأمسك سيارة أجرى متوجهاً نحو المستشفى وذلك بعد أن تأكد الأب من تنفس ونبض ياسين. وبعد بضعة تحاليل أكد الدكتور أنه سيكون بخير وأنه هناك من هاجمه.


   بعد استيقاظ ياسين تدخلت الشرطة وفتحت تقرير في الأمر، أخذت تصريح منه ثم توجهت لموقع الحادثة لأخذ بصمة اللص من سلاحه الأبيض ومن اللوحة الخشبية وفي غضون ثلاثة أيام فقط كان قد تم تحديد هوية اللص، لكن مكانه مجهول. إتجهت الشرطة نحو بيته وأخذت كلام أهله مؤكدين لهم بأن عقوبته لن تكون بالأمر الجلل وبأنها مجرد إعتذار مع دفع غرامة مالية من تحديد الضحية وسجن لثلاثة أشهر على الأكثر. بتشجيع من الشرطة كشف الجاني عن نفسه وتوجه معهم للمغفر كيلا تزداد عقوبته بسبب عدم خضوعه للقانون. قام بإعادة الاشياء المسروقة ودفع غرامة قدرها ٥٠٠٠ درهم مغربي ( تقريباً ٥٠٠ دولار أمريكي) ودخل للسجن لنصف عام وذلك بسبب أن هذه الجريمة تهدد أمان الشعب. 


   مر أسبوعين من هذه الحادثة وأخيراً إستقرت الأوضاع بعد خروج الحكم، وأخيراً قرر ياسين الدخول مرة أخرى للعبة، وترك باب غرفته مفتوحاً مع إغلاق النافذة وطلب من والديه عدم الدخول لغرفته كيلا يصل إنذار وهو بداخل اللعبة. دخل التابوت ⚰ الإلكتروني وسجل الدخول. 


* لقد فقد المستخدم مستواه في اللعبة بسبب وفاة متعاهدة الدم*


((ماذا كيف هذا هل ماتت.. لحظة هناك أربع جثث من حولي لقد حدثت معركة بين النملة والثعلبة وطفليها، لكن لماذا ماتوا جميعاً ؟)) 


* لقد قامت متعاهدة الدم بحمايتك حتى الموت واستطاعت الفوز بشق الأنفس لكنها كانت قد فقدت كل طاقتها السحرية وكان جسدها مليئ بالجروح العميقة مما تسبب بموتها من شدة الجروح وفقدان الدم حتى الجفاف*


(( لكن لماذا أخذت كلامي على محمل الجد؟ لماذا تنقذني؟ أليست مجرد مغرورة وجدتني كعبد لها! ألم تقل بأنها أضعف من الثعلبة كيف اننصرت؟ ولما توفيت بعد الانتصار؟)) 


* لقد وجد المستخدم غنيمة غنية من معركة مميتة بين شخصيات هائلة القوة، الغنائم هي: لحم الثعلب ذو النصل، عظام الثعلب ذو النصل، دم الثعلب ذو النصل، دم أشباه النمل العريق*


((لماذ حدث هذا.. هل أفرح ام أحزن، هل أفرح لأنني تخلصت من العبودية، أم أحزن كوني سبب في موت شخصية.. لحظة لما عساي أحزن على مجرد ألة بذكاء اصطناعي))


- ياسين: يا أيها المنظمين الجهالى مهما فعلتم لن تتأثر مشاعري بمشهد سخيف مثل هذا. 


    في مكان مجهول بالعالم الحقيقي يجلس أحد المتتبعين المقنعين بينما يشاهد ياسين مع خروج ابتسامة شيطانية من فمه ويتمتم قائلا:" لا تدعي السخافة بينما أنت حزين من الداخل فكل شيء ظاهر لنا حتى مشاعركم وأفكاركم، ياله من عمل ممتع 😏 هيا يا فراشتي إلى مكان أخر" 


   لم يسع ياسين سوى الشد على شفتيه بامتغاض، بينما أخذ يحفر قبرا لها. 


* ننصح المستخدم بشرب دم أشباه النمل الميتين لأن جميع ذكريات النمل تحفظ في دمهم بعد موتهم*


- أيها النظام المستفز تريدني أن أشرب دم من أنقذتني، حتى لو أخبرتني أن أشرب دم أعدائي فلن أفعل. 


* المصالح تأتي قبل كل شيء*


- أتعني أنه إذا كان هناك شيء عند صديقي وأنا أحتاجه أن أقوم بسلبه بالقوة؟ هيه يالك من شرير. 


* تم برمجة النظام على تحديد مصالح المستخدم، والنظام لا يحرض على الجريمة بل يحرض على الاستفادة من المواقف*


- هيا أنهي ثرثرتك فنوافذك تبطأ عملي. 


(تذكير: النظام يتواصل مع المستخدم عن طريق نوافذ)


بعد أن أنهى ياسين الحفر (حفر بواسطة الذيل العقربي الخاص بالثعلبة نظراً لعدم امتلاكه مواد الحفر) قام بحمل جثة النملة وهي في تحولها البشري ووضعها بداخل القبر ثم رد التراب عليها ثم قام بترتيل بعض السور القرآنية وكأنه يودع شخص حقيقي قريب له حتى أنه أذرف بضعة دمعات. قام بجر جثة الثعلبة بينما دفن الشبلين بجوار النملة، وتوجه نحو أقرب مدينة أمنة لبيع الغنائم ثم تسجيل الخروج ليرتاح نفسيا لما حدث وسيحدث باللعبة.


في اليوم التالي بينما كان ياسين يتصفح الهايز بوك (تطبيق للتواصل الاجتماعي من كيس الكاتب🌚) وقفت عيناه على صورة لشخصية شيطانية بداخل اللعبة وهو جالس بجوار قبر ورافع يديه نحو السماء وهو يدعي بينما كتب عليها التالي :" الشياطين دخلت الإسلام 🚬 تستهبلون صح" 


((صورتي أنا حينما كنت بداخل اللعبة، لا بد أن هذا من عمل المبرمجين)) 


   كانت هذه الصورة بكل مكان في المواقع الإجتماعية إنتشرت بكثرة في المجتمع الإسلامي بصفة عامة والعربي بصفة خاصة. بسرعة البرق قام ياسين بالدخول لموقع اللعبة ليجد أن الصورة تم نشرها هناك اولا كما توقع تماماً مع ثلاث صور أخرى كل صورة ترمز إلى ديانة معينة، كما كتب باللغة الإنجليزية على هذه الصور الأربعة في الموقع الرسمي التالي:" لا يهم أي ديانة أنت، فاللعبة هي مسرح للجميع، ويمكن للجميع ممارسة شعائرهم الدينية بداخل اللعبة بدون قيود، فما دام القلب صافي النية فلا يهم المكان والزمان" 


   صورة الشيطان الذي يرمز للإسلام جعلت كل المسلمين في غضب 💢 وقرروا مقاطعة هذه اللعبة العنصرية. بينما أرسلت عدة دول إسلامية شكاوى لمقر سفارة اللعبة في البلد، ففي أغلب الدول توجد سفارة للعبة. فور بلوغ الشكاوى أصدرت اللعبة تقريرا بهذا الشأن في موقعها الرسمي وكتبت التالي مع إرفاق صورة ياسين:" الشياطين في اللعبة ليس هم الشياطين الذين تعرفهم الديانات السماوية، وإنما هم كائنات مختلفة كليا ففي الأساس الشخص في الصورة هو مسلم بشري حقيقي إختار شخصية الشيطان، لذا اللعبة لن تتكلف بتصرفاتكم فلطالما أنتم المسلمون لا تحبون الشياطين فلا تختاروها كشخصية لكم من الأساس"


   هذا التقرير حتما لم يرضي أحد لكن بسببه توقف الناس عن التفكير في مقاطعة اللعبة، لكن كراهية اللعبة سيظل في قلب كل مسلم. 

   بعد يوم واحد من ذاك التقرير يظهر تقرير جديد مكتوب فيه:" من الجيد أن المسلمين لا يلوموا اللعبة على إختيار هذا الشاب المغربي المسلم لشخصية الشيطان وأكدت إحصائياتنا على أن أكثر من ٤٠ بالمائة من المغاربة اللاعبين إختاروا شخصية الشيطان وهي ثاني أكثر دولة من حيث نسبة الشياطين" 


   بعد هذا التقرير أمسى الكثير من الشعوب تشعر بعدم الارتياح والبعض شعر بالخيانة وخيبة الأمل تجاه المغاربة، لكن البعض فهم أنها مجرد مؤامرة قذرة لإشعال فتيل الأزمة بين الدول الإسلامية وجعل المغرب في موقف ضعف، لكن الذي لا يعرفه أحد هو: لماذا المغرب بالضبط؟ لماذا اللعبة استهدفت المغاربة؟






التعليقات
blog comments powered by Disqus