الفصل 51 : كلانوس (3)

سرعان ما غادر الإمبراطور المقدس غرفة العرش. وذلك لأنه قبل الاجتماع السياسي الصباحي، كان عليه أن يلتقي بالإمبراطورة تاتيانا، التي كانت تمثله بالنيابة، ويستمع إلى التقارير أثناء غيابه.

كان سيكون مشغولا لفترة من الوقت.

كان الكرادلة والفرسان الآخرون الذين اضطروا لحضور الاجتماع السياسي يغادرون واحدًا تلو الآخر، لكن الكاردينال ديجوري فقط كان لا يزال جالسًا على الأرض، في حالة ذهول. كان الأمر أشبه بالسقوط في الجحيم للحظة ثم النهوض مرة أخرى، لذلك كان منهكًا تمامًا.

"الكاردينال ديجوري."

أتت كاترينا بجانبه و نادته.

عندما نظر ديجوري للأعلى، كان وجهها الذي عادة ما كان لطيفا ، كان ينظر له ببرود.

"يجب أن تكون محظوظًا لأن جلالته متساهل مع أطفالك من نسبك. ولا تنس أنه تجاهل كلامك المتهور لئلا يؤثر على الصبي كينيث الصغير. ألا تدرك أنه قام بحماية الطلاب الصغار من محكمة الهرطقة لأنهم كانوا متورطون في المقام الأول؟"

" ......… "

"لنفترض أنه قد تجرأ شخص آخر غير طلاب الأكاديمية على إغراء الأمير موريس و تعريض حياته للخطر. هل تعرف ماذا كان سيحدث؟ كان سيتم قطع رأسه على الفور دون أي فرصة لمحاكمته"

أدرك ديجوري الآن تمامًا أنه لم يكن هناك أدنى مبالغة فيما قالته.

"يجب أن تضع ذلك في الاعتبار وأن تكون حذرًا بشأن ما تقوله خلال الاجتماع الرسمي الصباحي".

بهذه الكلمات غادرت كاترينا أيضًا.

جلس ديجوري هناك وهو يحدق في ذهول عند المدخل حيث غادر الجميع، وبعد فترة فقط نهض مترنحًا على قدميه.

سار اجتماع الشؤون الحكومية ذلك الصباح بسلاسة على الرغم من غياب الامبراطور المقدس الطويل. وذلك لأن الإمبراطورة امرأة قادرة وقد أدارت شؤون الحكومة نيابة عن الإمبراطور دون أي صعوبات.

انتهى الاجتماع دون أي عوائق، مع إجراء تغييرات تفصيلية طفيفة فقط فيما يتعلق بالتحضيرات لمأدبة عيد الميلاد القادمة. وغني عن القول أن الحادث الذي وقع في مقر إقامة ديجوري، والذي كان يعتقد أنه يمثل أكبر جدول أعمال، انتهى ببساطة بعقد اجتماع مقدس.

* * *

عاد الصباح الهادئ إلى قصر اللؤلؤ.

بدا السيد ماسين أفضل بكثير مما كان عليه بالأمس، وبدا أن إيديث، التي كانت قلقلة بجانبه، قد استعادت رباطة جأشها وأصبحت مرتاحة.

الليلة الماضية فقط، كانت هناك مواجهة دامية بين الفرسان المسلحين، لكن الأجواء تغيرت كثيرًا في يوم واحد فقط.

نقر سيونج جين على لسانه و تساءل في نفسه عما إذا كان ينبغي أن يندهش من القوة الهائلة للإمبراطور المقدس أو أن يُصدم من افتقار موريس إلى التأثير.

"هل يجب أن أقوم ببعض التدريب....… "

أثناء إعداد الإفطار، تمتم فجأة بهذا، عندها نظر اليه ماسين وفرانسيس اللذان كانا بجوار سيونغ جين كما لو كان سخيفا . من الواضح أنهما كانا يفكران : " كيف يمكنه أن يكون خاليا من الهموم لهذا الحد"

"لماذا يمكن أن يكون بهذا الاسترخاء؟"

"...لم أتوقع منك أن تعبر عن ذلك بصوت عالٍ يا سيد فرانسيس".

لقد شعرت أن امتناني له لحراسة قصر اللؤلؤة طوال الليل قد انخفض إلى النصف.

على أية حال، قرر سيونغ جين بالتركيز على ما يمكنه فعله الآن. إذا كان لا يستطيع التفكير في طريقة جيدة لتحسين تأثيره و رفع مكانته في القصر الإمبراطوري، أليس من الأفضل له أن يتعلم الشكل الثاني من تمرين باناهاس في وقت أقرب قليلاً؟

بينما كان يتخذ قراره، حدث انقطاع غير متوقع.

”موريس…… "

دخلت الملكة ليزابيث الغرفة والدموع في عينيها.

كما هو الحال دائمًا، بدت أنيقة و رائعة. تصلب وجه سيونج جين بشكل محرج.

لسبب ما، لم يشعر بالراحة في التعامل معها بغض النظر عن عدد المرات التي رآها فيها.

"أمي..."

"هل تشعر انك على ما يرام؟ سمعت أنك متوك في حادثة كبيرة."

"نعم أنا بخير."

"آه، كنت قلقة حقا أمس. لم أتمكن من القدوم إلى قصر اللؤلؤ لأنني كنت خائفة من أن يساء فهمي مرة أخرى، وكان ذلك الانتظار مؤلمًا بالنسبة لي."

" ......… ؟"

ما سوء الفهم؟

بينما كان سيونغ جين يتساءل، شعر فجأة بهالة سرية بجانبه. كانت منبعثة من اللورد ماسين.

حدق في الإمبراطورة للحظة بوجه متصلب على غير العادة، ثم استدار وخرج من الغرفة. لم يكن سلوكه يشير إلى عدم الاحترام فحسب، بل إلى الاستياء التام.

كان فرانسيس مرتبكًا، وأعطى الإمبراطورة تحية سريعة، وتبعه بسرعة.

أي نوع من الجو هذا مرة أخرى؟

لماذا تصرف قائد الحرس الملكي الذي يقدر آداب السلوك بهذه الطريقة نحو الملكة؟

ومع ذلك، كان رد فعل الإمبراطورة ليزابيث غير متوقع.

امرأة تتمتع بإحساس قوي بالسلطة والتي عادةً ما تمسك بمرؤوسيها مثل الفئران، تجاهلت بطريقة ما وقاحة قائد الفرسان و نظرت فقط إلى سيونج جين و مسحت دموعها بهدوء.

تحدث ملك الشياطين و هو عالق في نذير مشؤؤم ملاحظا قلق سيونج جين.

[لطالما كان لدى الإمبراطورة رد فعل غريب. كما لو أنها تحاول إخفاء شيء عنك.]

'...تخفي؟ ماذا؟'

[حسنًا…..كنت مشغولاً بالحصول على معلومات أكثر أهمية في ذلك الوقت، لذلك لم أتعمق فيها بالتفصيل.]

عن اي معيار من الأهمية يتحدث عنه هذا الرجل؟

[لكن الأمر كان غريبًا حقًا. منذ أن أتيت إلى هنا لأول مرة وقلت انك قد فقدت ذاكرتك، ظل هذا الشخص تقول ذلك لنفسها : " هل هذا حقيقي؟ يا لها من راحة. يا لها من راحة"]

هل شعرت بالارتياح لأني فقدت ذكرياتي؟

لم يتم حل السؤال وزاد الشعور بالانزعاج. لنفكر في الأمر، ذلك الشخص، منذ وقت ليس ببعيد، حاول اختبار سيونج جين عما إذا كان يتذكر خطيبته.

—الجميع سيكونون سعداء بمجرد التخلي عن الماضي.

هل يمكن أن تكون كلمات الإمبراطورة تاتيانا موجهة إلى الإمبراطورة ليزابيث؟ عندما فكر في الأمر بهذه الطريقة، بدت المرأة ذات العيون الحادة امامه مختلفة قليلاً عن ذي قبل.

منظرها وهي تمسح دموعها أمر محزن للغاية ولكنه جميل. سيكون من المبالغة الشك في أن كل حركة تم حسابها.

حتى المنديل الذي استخدمته لمسح عينيها كان مطابقًا للون الفستان. يتم تثبيته بزاوية رائعة بحيث يكون التطريز الدقيق مرئيًا بوضوح.

لم يكن على دراية تامة بفسيولوجية السيدة النبيلة، لكن عندما حاول الشك فيها، شعر أن كل تصرفاتها كانت مفتعلة.

لقد قالت :"كن دائما على حذر. إن شعور الوالدين الذين يشاهدون طفلهم يموت أمام أعينهم هو مثل الجحيم نفسه."

الإمبراطورة، التي لم يكن لديها طريقة لمعرفة نواياه المعقدة، أمسكت بذراع سيونغ جين ونظرت إليه بعيون واسعة.

" طفلي موريس، هذه الأم لا تريد تجربة ذلك مرة أخرى."

على الأقل بدا القلق في تلك العيون حقيقيًا، لذا ابتسم سيونغ جين بحرج وأومأ برأسه.

آه، هذا غير مريح.

وبعد فترة، ركض سيونغ جين إلى ساحة التدريب وكان يتدرب بشكل محموم.

مع ربط الهالة باسفل البطن، بدلاً من تمرين الإحماء المعتاد، قام بأداء تقنيات السيف القياسية للفرسان الإمبراطوريين من الشكل الأول إلى الخامس على التوالي. لقد كان عملاً متهورًا تمامًا.

عندما رأى سيونغ جين مدى حركته لجسده و شعر بالرضى، ابتسم أخيرًا بارتياح كبير ومسح العرق عن جبهته.

"اه، إنه منعش! لا يوجد شيء أفضل من التدريب لتصفية ذهن المرء!"

[إنسان بتفكير بسيط.]

'اخرس!'

سيونغ جين، الذي قام بتبريد جسده الساخن من خلال التأمل لفترة من الوقت، قام بتحريك الهالة بشكل أكثر نشاطًا داخل جسده من خلال أطرافه.

"اهلا، هل تعرف مدى التقدم الذي أحرزته في تدريبي على الهالة أثناء غيابك ؟قد أكون عبقريًا حقيقيًا."

ضحك ملك الشياطين كما لو كان مضحكا.

[أشك في ذلك.]

ومع ذلك، عندما قام سيونغ جين بتحريك العالة وأداء صيغة باناهاس الأولى بطريقة مقنعة إلى حد ما، تغير تعبير ملك الشياطين.

[هاه؟]

'كيف ذلك؟ إنه أمر مذهل، أليس كذلك؟

[.....…..]

أطلق ملك الشياطين فجأة تعجبًا وأبقى فمه مغلقًا، كما لو كان هناك شيء يزعجه. حسنًا، اعتقد سيونغ جين أنه

نفذ الحركة الأولى بشكل جيد هذه المرة.

"رائع…… "

لم يكن ملك الشياطين هو الوحيد تفاجأ ، بل كان جميع الفرسان المقيمين، بما في ذلك هافن، الذين كانوا في قاعة التدريب في ذلك الوقت، حدقوا في سيونغ جين وأفواههم مفتوحة على مصراعيها.

"الأمير، ماذا يحدث على الأرض؟ كيف يمكن أن تتحسن مهاراتك كثيرًا في يوم واحد فقط؟"

"الحركة الاولى مثالية تقريبا، أليس كذلك؟ لن تكون هناك مشكلة في الانتقال إلى الحركة الثانية الآن!"

"اه. حقا؟"

ابتسم سيونغ جين بخجل. الآن بعد أن فكر في الأمر، بعد معركة الأمس، يبدو أن القدرة الهالة على التحرك بأسلوب باناهاس أصبحت أكثر سلاسة قليلاً.

لقد استخدم بشكل غريزي ما تعلمه خلال المعركة ضد اليرقة أمس. يتم دمج مثل هذه الإجراءات مع القتال الفعلي مما أدى الى انسجام أفضل بين حركة الهالة والعمل الجسدي.

"هل ننتقل أخيرًا إلى الحركة الثانية....؟"

المشكلة هي أنه لا يستطيع رؤية أين ذهب المبارز الذي كان من المفترض أن يعلمنع إياها.

بعد حادثة الأمس، اختفى السيد ماسين، الذي ظل بجانب سيونج جين طوال اليوم ولم يرغب في المغادرة، لسبب ما بعد رؤية الإمبراطورة لم يعد منذ ذلك الحين. الطالب مستعد للتعلم، لكن ألا يتراخى معلم المبارزة كثيرًا؟

توقف سيونج جين عن التلويح بسيفه الخشبي للحظة ونظر إلى السماء بهدوء.

"على أية حال، هذا السيف الذي أراني إياه ماسين بالأمس كان مذهلاً حقًا."

سيف ذهبي طويل مصنوع من الهالة، وتلك الضربة النظيفة التي لا صوت لها.

ومع العاصفة الضخمة التي تلت ذلك، تمزقت يرقة طحلب بانترا تمامًا.

أي نوع من التقنيات كان ذلك؟

سيونج جين قد فهم جزء تشكيل الهالة على شكل سيف، لكن لماذا انفجر فجأة الجزء الذي تم قطعه بهجوم الهالة؟ هل تتسبب عمدًا في هياج الهالة؟

نظر سيونغ جين بهدوء إلى الهالة الموجودة في السيف الخشبي الذي كان يحمله. تمامًا كما حدث عندما استخدم طاقة الوحش في الماضي، شعر وكأنه يقوم فقط بتقوية سلاحه.

وبما أن التقنية المنبعثة من داخل الجسم لم تكن مختلفة كثيرًا، فمن المحتمل أن تكون طريقة وضعها على السلاح مشابهة أيضًا. عند قتال اليرقة، استخدم الهالة على سيفه بهذه الطريقة، و لم تسبب أي مشاكل، لذلك ربما يكون الأمر على ما يرام.

زينغ. ارتجف السيف الخشبي بخفة.

على عكس مخالب الوحش، فإن السيوف الخشبية ضعيفة في المتانة، كما أن استخدام القوة المتدفقة فوقها ليس مُحَسَّناً.

"ومع ذلك، يمكنها تحمل هذا القدر من القوة على الاقل."

يبدو أن هافن، الذي كان قريبًا، قد شعر بطاقة غير عادية ونظر إلى سيونغ جين بعيون واسعة.

"حسنًا، منذ أن قمت بتطبيق الهالة، إذا جعلتها تهتز بهذه الطريقة...….'

طننن. ارتجف السيف الخشبي.

"لا، هذا ليس المقصود."

فكر سيونغ جين وهو يثبت الهالة داخل السيف الخشبي مرة أخرى.

قام سيونغ جين بتثبيت الهالة داخل السيف الخشبي، معتقدًا أن انخراف الهالة بالداخل بشكل متهور قد يؤدي فقط إلى إتلاف السلاح، دون إحداث انفجار قوي في الموقع المطلوب.

يجب أن أقوم بتثبيته وأترك الهالة تنطلق في اللحظة التي أضرب فيها بالضبط.

وووش.

خمن سيونغ جين التوقيت عندما قطع أفقيًا بالسيف الخشبي الملفوف بالهالة.

بعد التأرجح…....لا، لقد فات الأوان، بحلول الوقت الذي تبدأ فيه الهالة بالتحرك، سيكون قد قطع هدفه بالفعل.

ووووش.

لذا، أحتاج إلى بدء الانفجار في اللحظة التي أقوم فيها بالاتصال. اه، هذا متأخرا بعض الشيء. كيف يمكنني أن أجعلها تنفجر على الفور تقريبًا؟

ووووش.

لقد تأخر التوقيت مرة أخرى هذه المرة. اهتز السيف الخشبي بعنف ثم عاد.

حسناً، أسرع قليلاً هذه المرة، تأرجح في نفس الوقت.….

انفجار!

في تلك اللحظة، انفجر شيء ما حقا.

و هو السيف الخشبي.

تطايرت قطع حادة من الخشب في كل الاتجاهات، حتى أن بعضها أصاب سيونغ جين.

"صاحب السمو!"

الفرسان في قاعة التدريب كانوا مرتبكين و ركضوا نحوه.

[إيك؟]

في رأسه، كان ملك الشياطين يثير ضجة.

ماذا؟ لماذا ؟

نظر سيونغ جين، الذي كان يسأل الشيطان عن غير قصد، إلى يده اليمنى في لحظة من الألم اللاذع.

'أوه…….'

كان الجلد الموجود على يده ممزقًا تمامًا ومغطى بالدم.

وفجأة أصبحت رؤيته حمراء لأن الدم المتدفق من جبهتع كان يتدفق إلى عينيه. عندما نظر رأى أجزاءا متطايرة على وجهه وجسده.

[إييك؟]

'مهلا، اهدأ.لماذا أنت خائف؟'

[هل تدرك حتى كيف تبدو الآن؟ ماذا فعلت بحق السماء؟]

وبالنظر إلى ردود أفعال الفرسان المقيمين المحيطين به، يبدو أن الأمر سيئا حقا. هافن تحول إلى شاحب و صرخ.

"سموك! سموك! هل أنت بخير؟ لا ماذا اقول ؟ من الواضح انك لست بخير!"

"استدع الطبيب، استدع الطبيب! لا احضروا الكاهن!"

"في الوقت الحالي، استلقي هنا! حسنا؟ انت تنزف بغزارة .من فضلك اخفض موقفك أولا!"

"اللورد ماسين! ابحث عن اللورد ماسين!"

آه، لقد فعلت شيئًا لا ينبغي علي فعله. سوف يوبخني ماسين مرة أخرى.

بالأمس، مررت بتجربة الاقتراب من الموت وأحدثت ضجة في قصر اللؤلؤ، وفي غضون يوم واحد، تكرر الأمر على هذا النحو مرة أخرى. سيونغ جين، الذي شعر بالذنب لسبب ما، استلقى بهدوء على الأرض بينما كان الفرسان يتحدثون.

"أولاً، قم بسحب الشظايا و أوقف النزيف...… "

"انتظر الطبيب! هناك الكثير من الدماء، ألا ترى؟ ماذا ستفعل إذا ضغطت عليها بطريقة خرقاء وتم دفع القطعة المتبقية إلى الداخل؟"

"أين الكاهن! لا يزال ليس هنا؟"

كان الفرسان ضائعون و يركضون في كل الاتجاهات.

[ ااآآه، آاااااااه! ]

أنا أصبح مشوشا لأنه حتى الشيطان الذي في رأسي أصبح مجنوناً يثير ضجة.

"آه! سيدي ماسين!"

عندما أدرت رأسي لأسمع أحد الفرسان يصرخ فرحًا، رأيت ماسين وفرانسيس يركضان إلى ساحة التدريب مسرعين من بعيد.

يا سيد ماسين. إنه يبدوا مخيف و أنا أراه يأتي مسرعاً إلى هنا بهذا التعبير الصارم على وجهه...….

نظر ماسين إلى حالة سيونغ جين وتحول وجهه إلى اللون الأبيض كما لو أن كان هو من ينزف.

"ماذا عن الطبيب؟ هل اتصلت بالطبيب؟ فرانسيس! أولا القوة المقدسة..… !"

ومع ذلك، فإن السيد فرانسيس، الذي كان يفحص سيونغ جين بوجه هادئ، شدد تعبيراته وهز رأسه.

"هناك الكثير من القطع. إذا تدفقت القوة المقدسة بهذه الطريقة، فإن الجرح سوف يلتئم بقطعة الخشب التي لا تزال بداخله. علاوة على ذلك، حتى لو استخدم الطبيب يده، فإن الجرح عميق للغاية بحيث يبدو من المرجح أن الآثار اللاحقة ستظل قائمة.

"ثم...… "

تحدث فرانسيس بحزم إلى ماسين، الذي سأل بنظرة عبثية على وجهها.

"يجب أن نذهب إلى صاحب الجلالة الآن."

لقد صدم سيونغ جين.

نعم؟ ماذا؟ انتظر ثانية! أنا لست مستعدًا عقليًا بعد..… !

لذلك حدث هذا الوضع.

الامبراطور المقدس، الذي كان يغادر قاعة المؤتمرات الرئيسية في القصر بعد الاجتماع السياسي الصباحي، ظل صامتًا للحظة عندما رأى سيونغ جين، الذي تم إحضاره على نقالة و هو مغطى بالدماء.

" ...….... "

كان سيونغ جين يقلب عينيه من الحرج، ولكن بعد فترة، أغمض الامبراطور المقدس عينيه وتنهد بعمق.

".....قلت لك ألا تكونا متهورا جدا."

اه،اه. أنا آسف……...

انتهى الفصل الواحد و الخمسون .

_______________________________________________________

ترجمة : روي / Rui

حسابي في الانستا لأي تساؤلات : jihane.artist

2024/02/05 · 491 مشاهدة · 2211 كلمة
Rui / روي
نادي الروايات - 2024