أزيل قدمي من صدر الجثة، ثم أتنهد

أنا حقا شخص لايرحم، حتى بعض أن قتلتهم فأنا لم أشعر بشيء، يبدو أن هذه هي طبيعتي الحقيقية

أنظر إلى الجثت وأبدأ في تفتيشها

"يبدوا أنهم قد سرقوا الكثير من الناس" حوالي عشرين حجارة روحية منخفضة، هذا يعادل ماأحصل عليه في شهرين من العشيرة

امسك حجرا روحيا في يدي وأستدعي شاشة الحالة

{ حجر روحي منخفض:  حجر روحي متدني مليء بالشوائب لاينصح بستخدامه في الزراعة }

يبدوا أن شاشة الحالة تعطي وصفا مختصرا، أسحب سيفي وأقوم بتقييمه

{ سيف مشترك: سيف مصنوع من مواد شائعة، ليس لديه مستوى }

مستوى هل لدى الأسلحة مستويات، أعتقد أن هدا منطقي حيث أني قرأت الكثير من روايات الزراعة حيث للأسلحة مستويات

أقوم بتفحص ذكرياتي إلى أن أجدها، من ذكرياتي فتلك الأسلحة تعتبر، أسطورية في المدينة، ولايملكها سوى قادة العشائر وتعامل ككنوز

بتأكيد سأحتاج إلى أسلحة قوية في المستقبل، لاكن الأن علي التفكير في رفع زراعتي، فإذا كنت قويا بما يكفي فيمكنني الحصول على ما أريد بالقوة

أعيد السيف إلى غمده ثم أتجه في طريق العودة إلى العشيرة

( تغير المشهد )

أدخل العشيرة من الباب الخلفي، مع أنني أعرف أن والدي يعلم أنني قد خرجت من الباب الخلفي، حيث يوجد شيخ يحرس المذخل

"السيد الشاب مالذي حصل لك، هل أنت مصاب"

"لا تقلق هاذه مجرد دماء وحوش"

قبل أن يتحدث الشيخ أكثر فأنا أغادر المكان

أدخل غرفتي وما أجده يصدمني

شانغ مي تقوم بتغيير ملابسها، يجب أن أقول منظر جميل، لاكن لم يحن الوقت بعد لهاذه المرحلة

أعود لتعبيري غيري المبالي حينما أرى أنها قد توقفت وتنظر إلي

شانغ مي تنظر إلى الأخ لي بإحراج، تريد حقا أن تخبره أن يستدير أو يخرج لاكنها تعلم أنها مجرد خادمة، وبالأخص خادمته

"لاتهتمي بي، يمكنكي أن تكملي" أضع السيف في مكانه ثم أتجه للحمام لكي أستحم

شانغ مي تتنهد برتياح حينما ترى أنه قد غادر، تسرع برتداء ملابسها

( بعد نصف ساعة )

أخرج من الحمام أثناء تجفيف شعري بمنشفة 

"شانغ مي"

"نعم الأخ لي"

"أحضري لي بعد الملابس من الخزانة، وأيضا هناك بعض الملابس في الحمام قومي برميها "

تحضر لي شانغ مي الملابس وتغادر، أرتدي الملابس ثم أنتقل للجلوس على الكرسي

حالما تعود شانغ مي، فأنا أشير بيدي إلى كتفي، شانغ مي تفهم على الفور وتأتي لإعطائي تدليك

"إذا كيف كان يومك"

"لاشيء خاص الأخ لي، فقط تنظيف الغرفة والتدرب"

يمكنني أن أرى أنها تود قول شيء ما

"شانغ مي إدا كنت تريدين التحدث ففقط تحدثي لاتحتاجين إذنا مني أو القلق"

"كنت أود أن أسألك عن ماحدت عندما كنت تتدرب، فملابسك ممزقة ومليئة بالدماء"

هوو هل هدا بعض القلق بشأني، يبدوا أن النتائج بدأت تظهر بالفعل، مع أن ذالك أسرع مما توقعت إلى أنني لا أشكوا

"لاتقلقي، فما حصل لملابسي هو بسبب القتال مع الوحوش كما أن الدمائ ليست لي"

"أرجوا أن تتوخى الحذر في المستقبل الأخ لي"

"كوني مطمئنة"

"هل يمكنك تحضير الطعام فأنا جائع"

"إنتظرني وسأعود الأخ لي"

( بعد ساعة )

بعد الأكل فأنا أتجه مباشرة إلى السرير

( في الصباح)

أستيقظ وأجد أن رأسي على حضن شانغ مي، أرفع رأسي وأجد أنها تنظر إلي

"شانغ مي يجب أن أقول مع أن صدرك شبه مسطح إلى أن النوم عليه مريح"

"الأخ لي"

يمكنني التقاط الإحراج وقليل من الغضب يبدو أن تحفضها تجاهي بدأ يقل

شانغ مي لاتعرف ماتقول في كلمات الأخ لي، في البداية استيقظت لكي تجد أن الأخ لي يضع رأسه على حضنها لاكنها لم تجرأ على دفعه خشية أن يستيقظ وفي المقابل يخبرها أن صدرها شبه مسطح

"شانغ مي، لاتقلقي إدا وجدت حبوب تكبير الصدر فسأهديها لك"

"الأخ لي أرجوك توقف" شانغ مي تغطي وجهها بيديها وتشعر وكأنها ستموت من الإحراج

"هل هذا يعني أنك لاتريدينها"

شانغ مي تتوقف، ثم تزيل يديها لتجد أن الأخ لي ينظر إليها بابتسامة

"هل هناك حبوب لتكبير الصدر"شانغ مي تطلب مشكوك فيها فهي لم يسبق أن سمعت بشيء كهدا

"ههههه لاتقلقي، حتى إذا لم تكن هناك حبوب لتكبيره فلدي طرق أخرى لتكبيره، هههههه مجرد تدليكهم سيفي بالغرض"

"الأخ لي"

"ئاسف، ئاسف، كنت فقط أمزح معك" حسنا بهاته الطريقة سيقل تحفضها أكثر تجاهي، فلنأمل أن تكون مفيدتا في المستقبل أو سيكون كل ماأفعله مجرد إهدار وقتي، لو لم تكن لديها سلالة لربما كنت قد فقدت عذريتي مند يومي الأول في هذا العالم ولن أهتم بها أو ولائها

"الأن لما لاتعدين الفطور"

"حسنا"

بعد أن غادرت شانغ مي بدأت أفكر في أنه يجب علي الإنتقال إلى الخطوة الثالتة قريبا

 

شانغ مي تأكل بهدوئ مع إلقاء نظراات خاطفة على شانغ لي المتوحش، قد يكون الأخ لي فظ ومنحرف أحيانا و قد يكون الوقت الذي قضته مع الأخ لي صغير لاكنه لا يغير حقيقة أن تعامل الأخ لي معي أفضل من أي شخص ئاخر، كما أنه لايهتم بندبتي أو يسيئ لي مثل شانغ جيانغ

هم، أرفع رأسي من الطعام للنظر إلى شانغ مي، لماذا تستمر في إلقاء النظرات بتجاهي، بعد أن ارتفعت زراعتي فقد تعززت حواسي وشيئ كهذا يمكنني كشفه بسهولة

ألتقط حسائ الدجاج

 وأنظر إلى شانغ مي، أنا بالفعل أشعر بالملل لذالك سألعب معها قليلا

"شانغ مي"

ترفع شانغ مي رأسها لمقابلة عيوني

"نعم الأخ لي"

هم، شانغ مي المسكينة أنت أمام أعظم قارئ مشاعر مرى في التاريخ، لذالك حتى لو حاولت فإنك أشبه بكتاب مفتوح أمامي، لا أقصد المفاخرة إلى أنها الحقيقة

 هم، لنرى قليل من الخجل والحب

أبدأ بسعال الحساء "اح اح اح اح" أضع صحن على الطاولة وألتقط كأس ماء وأشربه

"الأخ لي هل أنت بخير، سبق لي أن أخبرتك أن تأكل ببطئ"

هل ما أراه حقيقة، بدأت أشك في مهاراتي

أنظر إليها ولا أعير اهتمام اخفائ صدمتي

"الأخ لي هل هناك شيء خاطئ" شانغ مي أصبحت قلقة

ئاخد نفسا عميقا وأهدئ نفسي، أنا بالتأكيد غير مخطأ ماأراه هو الحقيقة لاكن أن يصبح لها بعض المشاعر لشخص فقط بعد قضاء يومين معه فإن هاته الفتاة ساذجة بدرجة سخيفة، حتى أن أغلب وقتي لم أقضه معها، ومع ذالك فإن مشاعرها ضئيلة وربما هي نفسها لم تلاحظها، لاكن ذالك لايغير أن هاته الفتاة ميؤوس منها أظهر لها اللطف والرعاية وقليلا من الإهتمام ثم بوم أصبحت مثل الجرو، ربما بسبب ماعاشته، لاكن هذا كثير على شخص منعدم الثقة مثلي، مع أنني لا أشتكي من التطور لاكن قد تسبب تقثها الزائدة مشاكل في المستقبل

"شانغ مي"

"نعم الأخ لي"

"أنت جميلة"

"أرجوك توقف عن المزاح الأخ لي"

يبدو أن مشاعرها تجاهي أشبه بضوء خافت هي نفسها لاتدركه، كما أن قلة استجابتها يؤكد نظريتي، مع ذالك صرت أفهم عملية تفكيرها وهو كل ما أحتاجه للقبض عليها، يبدو أنني سأقفز مباشرة إلى الخطوة الرابعة

"هل ستخرج لتدريب اليوم"

سؤال شانغ مي يعيدني من تفكيري "أجل" أخطط لرفع زراعتي إلى المستوى العاشر اليوم 

"فلتكن حذرا"

"حسنا"

( تغير المشهد )

أقف وسط جثت عشرات الذئاب، أنحني للأسفل وأقوم بمسح السيف على فراء الذئب لتخلص من الدمائ

"هذا السيف لم يعد صالحا فهو قريب من التلف، سأحتاج إلى سيف ويفضل أن يكون لديه مستوى"

أنهض وأسير في اتجاه مخرج كهف الذئاب

أستدعي شاشة الحالة وأقوم بترقية زراعتي إلى المستوى العاشر مقابل 1.700 نقطة خبرة

 

إسم:  شانغ لي

نقاط خبرة:  145

زراعة:  تزوير الجسم المستوى العاشر

زراعة الجسم:  لاتوجد

 

مهارات:  القتال بالسيف (3)   /   قبضة النمر الأبيض (3)   /   إضاءة شيطان الجسم (3)   /   تشي التحكم (1)

تحمل الألم (1)

 

أعتقد أنني سأدمن هذا الشعور

حالما أخرج من الكهف فأنا أتجه إلى مخرج الغابة، حيث أنني اكتفيت لهذا اليوم

حسب ما أحصل عليه من خبرة من قتل الوحوش وقوتي الحالية والنقاط الازمة لأجل ترقية زراعتي بدون إنفاق النقاط على المهارات فسأقول أن يومين تكفيني من أجل الإنتقال إلى عالم تشي التجميع

 

(بعد يومين)

أجلس فوق جثة ثور ضخم أثناء النظر إلى شاشة الحالة، ترتسم على وجهي ابتسامة من الأذن إلى الأذن، هذه ستكون أول مرة أخترق فيها عالما كبيرا

أقوم بتهدئة أنفاسي والضغط على زر الترقية مقابل 2.500 نقطة

في تلك اللحظة أشعر وكأن قيدا على جسمي قد أزيل، وبدأ جسمي بسحب كميات كبيرة من الجوهر الحقيقي من الهوائ

حالما انتهى، أشعر أن جسمي أقوى من قبل

أقوم بفحص تشي الخاص بي وأجد أنه قد تضاعف أربعة مرات

إختراق عالم كبير يختلف اختلافا هائلا عن عالم صغير

 

إسم: شانغ لي

نقاط الخبرة:  46

زراعة:  تشي التجميع المستوى الأول

زراعة الجسم:  لاتوجد

 

مهارات:  القتال بالسيف (3)   /   قبضة النمر الأبيض (3)   /   إضاءة شيطان الجسم (3)   /   تشي التحكم (1)

تحمل الألم (1)

 

والأن حان الوقت لتسوية المهارات والجسم، أقفز من الجثة وأبدأ بالسير في اتجاه عشوائي

 

التعليقات
blog comments powered by Disqus