أنظر إلى المهارات وأتنهد، أسهل مهارة في الترقية هي مهارة نية القتل، ربما بسبب قلة فائدتها، لاكن يمكنني أن أستخدمها لإخافة خصومي، وأصعب مهارة في الترقية هي تشي التحكم، لاكن لا يمكنني إنكار فوائدها الهائلة، كما أنه بعد ترقيتها إلى المستوى 4 فقد أصبحت شيء ضروري ولا يمكن الإستغناء عنها، جميع المهارات التي أمتلك حاليا هي شيء ضروري وأساسي لذالك فقد حرصت على ترقيتهم إلى أعلى مستوى ممكن

أنظر إلى شجرة وأرسل صاعقة 

"بووووووم" تمر الصاعقة محطمتا الشجرة وعدة أشجار خلفها

أنظر إلى النتيجة بصدمة، هذا أقوى مما توقعت

أنظر إلى صخرة ضخمة وأرسل لهب الثعبان في اتجاهها

حالما يصطدم لهب الثعبان بالصخرة فإن منطقة الإصطدام تصبح برتقالية قبل أن تنفجر الصخرة وتتناثر 

"جيد بقوتي الحالية يمكنني العودة" أحكم يدي وتمر نظرة باردة من عيني

( تغير المشهد )

النظر إلى مدخل المدينة، فأنا أتنهد

إستغرقني الأمر ثلات أيام من أجل العودة، حالما أحاول الدخول يوقفني حارسان برماح

قبل أن يتحدث هرائه، فأنا أرسلهم يحلقون

الناس بالقرب من المذخل التي كانت تنتظر مشهدا، فقد صدمت، لم يروا سوى أن الحراس يتم إرسالهم يحلقون

أكمل طريقي ولا أهتم، إنهم بالفعل محظوظين أنني لم أقتلهم

بينما أمشي في الشارع، فيمكنني أن أرى نظرة الإزدراء من المارى

أمسك يدي بإحكام، مجموعة من الحشرات تجرأ على إعطائي تلك النظرة، اللعنة عليكم هاذه المدينة مصيرها محتوم، أنا بالتأكيد سأدمرها في المستقبل

"شانغ جيانغ أيها القمامة هل تظن أنك تستطيع ضرب خادمي والإفلات"

أتوقف مكاني، وأنظر إلى اتجاه الصوت

"الصوت قادم من المطعم" هل أذهب لرأية من تناسخ في جسمه أم أكمل طريقي لقتل سيد المدينة

يمكن لسيد المدينة أن ينتظر قليلا

أنظر إلى مدخل المطعم، تم أدخل، حالما دخلت يوقفني رجل ضخم ينظر إلي بازدراء، عندما يحاول التحدث فأنا أضربه بسرعة خاطفة في خط زوال، يسقط الرجل على الأرض، أتجاهله وأستمر حيث يوجد الضجيج

لاكن يوقفني رجل سمين

ينظر الرجل السمين إلى شانغ لي بحذر، فقد أظهر هدا الشخص قوة كبيرة مع أن مظهره لايظهر دالك، لاكن التفكير في الشخص المختبأ وراء الجدار فهو يستجمع شجاعته "أرجوك ياسيدي توقف، يمكنك الصعود إدا كان لديك المال، أو كانت لديك بطاقة عضوية"


غضبي الأن قد وصل إلى السماء، حشرة بعد حشرة توقفني، حاولت مند البداية ألا أقتلهم كي لا يأثر على خططي، لاكن الأن يبدوا أنه إدا لم أظهر لهم من الزعيم فسيستمرون في إزعاجي بسبب مظهري

أفعل مهارة نية القتل، تنتشر من جسمي هالة وحشية ودموية تغرق المطعم والمناطق المحيطة في سفك من الدماء


يتوقف المارة ولا يستطيعون التحرك بسبب الخوف، الأشجع من المارة ينظر إلى المطعم قبل أن يهرب


شانغ جيانغ ينظر إلى الشاب أمامه ولا يسعه سوى التنهد

"لقد كان هو من أجبرني على ذالك" شانغ جيانغ يعرف أنه حتى لو أتبث أنه ليس الشخص المخطئ، فإنه يعلم أن الشخص أمامه لن يهتم، لاكن شانغ جيانغ لايريد بدأ قتال فالشاب أمامه هو السيد الشاب لعشيرة يوان حسب دكرياته الجديدة


يبتسم الشاب بازدراء في شانغ جيانغ، يخرج سيفه من الغمد "سأنسى ماحصل إدا قطعت واحدة من يديك، إدا لم تفعل فسأقطع كلتا يديك"


شانغ جيانغ ينظر إلى الشاب ويعبس، هو يعرف أن الشاب لا يستطيع قتله بسبب قوانين المطعم، لاكن شانغ جيانغ ليس خائف من مزارع تزوير الجسم المستوى الخامس


في طاولة بالقرب من النافدة يجلس رجل عجوز و شابتين و شابين ينظرون إلى المشهد ويعطون أرائهم حول الموقف، في العادة هم لن يهتموا بمثل هدا الشيء، لاكن بما أنه طلب من الرجل العجوز فهم لايجرؤون على الرفض

تتحدث فتاة جميلة بابتسامة مغرية "لا أعرف ملذي جذب اهتمامك إلى ذالك الشاب أيها الأكبر، لاكن يمكن أن يكون بسبب نقص رأيتي لاكنني لا أرى شيئا في الموقف، أوفي الشاب نفسه، في الحقيقة فأنا أرى أن ذالك الشاب هو قمامة كاملة، تزوير الجسم من المستوى الثاني في هذا العمر، إدا لم يكن قمامة فأنا لا أعرف ماذا يكون"

"أنا أيضا أتفق معك" يتحدث شاب وسيم بنظرة مليئة بالغطرسة

هم ينظر شاب بملامح وسيم ونظرة مكر إلى شانغ جيانغ ولا يعرف ملدي جذب اهتمام الأكبر بهدا القمامة في النهاية يعطي رأيه "أنا أيضا لا أرى شيئا مميزا، لما لا تخبرنا أيها الأكبر"

تنظر فتاة ببرودة إلى شانغ جيانغ وبنبرة باردة تتحدث " أنا أيضا لا أعلم"

ينظر الرجل العجوز إليهم ويتنهد


ينظر الرجل العجوز إلى شانغ جيانغ ويبتسم بأسف، حالما أراد التحدث فإن موجة قوية من هالة وحشية ودموية تغطي المكان، يمسك الرجل العجوز بسيفه بسرعة وينظر إلى أسفل المطعم بنظرة خطيرة

جميع من في المطعم يمسكون أنفاسهم بخوف

شانغ جيانغ يضيق عينيه أثناء النظر إلى أسفل المطعم، يالها من هالة دموية، لاشك أن صاحبها قد استحمت يداه في دماء عشرات الألاف من الأشخاص، نية قتل كهده لاتوجد حتى لدى قتلة من الدرجة S من عالمي

يمكن لشانغ جيانغ والجميع سماع خطوات صعود شخص ومن هالة دماء التي تتحرك معه، فيمكنهم أن يقولو أن صاحب نية القتل المخيفة يصعد إليهم

حالما يظهر شاب بمظهر أسوأ من المتسول، فالرجل العجوز وشانغ جيانغ يصبحون أكثر جدية أمام الشخص أمامهم، إدا كان هناك شيء قد تعلمه شانغ جيانغ وهو أن لا يحكم على مظهر الشخص، أما الرجل العجوز فإن غرائزه تحدره من خطورة الشخص أمامه

تختفي هالة الدماء، لاكن لا أحد يجرؤ على أخد نفس أو إصدار صوت، جميع الأنضار على شانغ لي

ينظر الرجل العجوز إلى زراعة الشاب ويصدم حينما يكتشف أن زراعته في عالم تشي التكثيف المستوى الأول

ملذي أتى بشخص مثله إلى مكان نائي كهدا ومن مظهره والدماء والتمزيق على ملابسه فلا شك أنه خاض قتالا صعبا

أنظر إلى شانغ لي وأقيمه، موقفه ونظرته ووجوده يشير إلى شخص خبير في القتال،  فمند أن ارتفعت مهاراتي القتالية، صار من الممكن لي تقييم مهارات الأخرين لاكن فقط بشكل سطحي إدا أردت أن أعرف أكثر فيجب علي مشاهدته يقاتل أو مقاتله بنفسي

أستدعي شاشة الحالة من أجل الحصول على معلومات أفضل


إسم:  شانغ لي

زراعة:  تزوير الجسم المستوى الثاني

زراعة الجسم:  لاتوجد


مهارات:  القتال بالرمح (3)   /   لهب الثعبان (3)   /   الجسم الذهبي الصغرى (1)   /   الشمس الحارقة (1)


النظر إلى شاشة حالته فأنا عبوس، أنظر إلى يديه وأجد خاتما ذهبيا، هذا يفسر المهارتين، لاكن ما يجعلني عبوسا حقا هو أن مهاراته لاتظهر، يمكنني أن أقول أنه خبير في القتال لاكنها لاتظهر على شاشة الحالة، فجأة أتذكر أن أي شخص قمت بفحص حالته لم تظهر مهاراته، أظهرت شاشة الحالة فقط التقنيات التي يزرعها، لاكن أنظر إلى القتال بالسيف، ألا تعد هاده مهارة، فجأة أتذكر أنها تقنية زراعية تسهل تعلم طريق السيف

اللعنة، هذا سيء عدم معرفة مهارات الأشخاص سيحرمني من العديد من المزايا

شانغ جيانغ يصبح أكثر توثرا مع مرور كل ثانية يقضيها تحت نظرة هذا الشخص، غرائزه بأكملها تصرخ أن حركة واحدة ويموت، رأية عبوس على وجهه يجعله يحكم قبضته

فجأة يتحدث

"أرى أنك تستطيع الزراعة الأن"

 شانغ جيانغ عبوس

"أجل، يبدوا أن مرضي قد شفي"

يضيق شانغ جيانغ عينيه عندما يرى إبتسامة مليئة بالسخرية من الشخص الغريب

"يبدوا أنك تعرفني، لاكنني لاأعرفك"

يفرك الشخص الغريب مأخرة رأسه ويتحدث "هل نسيتني بهاده السرعة، أنا شانغ لي"

يتنفس الأشخاص في المطعم نفسا بارد

شانغ جيانغ يصبح مرتبكا، لاكنه يتذكر عبقرية المدينة، لاكن أكثر ماذكره هو ئاخر لقاء مع سلفه، ينظر شانغ جيانغ إلى مظهر شانغ لي ويستغرب

"لاتفكر كثيرا، فقد كنت في رحلة تدريبة والأن فقط عدت، لاكن يبدوا أنني نسيت أن أفي بوعدي لك، حيث حدتت بعض المشاكل وكان علي المغادرة، لاكن لاتقلق يمكنك طلب تفضيل واحد مني وسأحققه"

يتدكر شانغ جيانغ الوعد الذي قطعه على سلفه، لاكنه في الحقيقة لا يريد شيئا من هدا الشخص فهو يعطيه شعور غير سار، 

"لا تقلق يمكنك طلب مني معروف متى أردت، من يعلم قد تحتاج مساعدتي في المستقبل" أنت الشخصية الرئيسية لذالك أنا متؤكد أنك ستقع في المشاكل في المستقبل، وستأتي لطلب المساعدة مني رغما عنك


"حسنا الأن أعتقد أنني سأغادر ولاتنسى لديك تفضيل واحد ولا غير، لذالك إختر بحكمة"

ألتفت إلى الرجل العجوز، وأضيق عيني 

نبقى ننضر إلى بعدنا، حتى أن شانغ جيانغ إلتفت للنظر في المجموعة الغريبة

يتحدث الرجل العجوز بابتسامة "إسمك شانغ لي أليس كذالك"

أنظر إلى الرجل العجوز، وأتنهد، لدي فرصة كبيرة كي أقتله إدا استعملت جميع بطاقاتي الرابحة، لاكنني لن أخرج سالما، يبدوا أن هاده الطائفة تستحق وقتي

"أجل" ألتفت وأغادر

 

التعليقات
blog comments powered by Disqus