فلنأمل أنها تستطيع الشعور بانحرافي فقط أو سأفكر في قتلها

أنظر إلى شانغ مي بذنب "معك حق، لاكنني حقا لم أكن مهتما بهن، الأفكار المنحرفة لاتعني أنني سأقوم بها أو أنني أريد دالك حقيقتا" بالتأكيد أريد وأكثر

أخفض رأسي وأتنهد، أتحدت وكأن هدا حقيقة لايمكن انكارها "هاته الأشياء تحدث لجميع الذكور، فنحن الدكور لدينا هدا الشيء في دمائنا وغريزتنا، شيء لايمكننا قتاله أو منعه، لاكن بعد سنين فنحن نعرف كيف نتعايش مع هدا الشيء، لدالك فلا تخطئي في فهم نواياي، قد تأتيني أفكار بشأن نساء أخريات لاكنني حقا غير مهتم بهن، فلدي أنت ميير"

تستمع شانغ مي إلى شانغ لي وتتق بما يقول حيث أنها تعرف أنه لو أراد تلك الفتيات حقا فسيحصل عليهن، في الحقيقة ستأتي تلك الفتيات إليه بابتسامات، شانغ مي تتنهد هي تعرف أن جميع الرجال الأقوياء لديهم أكتر من مرأة فهدا شيء عادي، لاكنها تشعر بالغيرة وعدم الأمان من الفكرة 

أنظر إليها وأبتسم، لهذا قلت أن المشاعر خطيرة وأنها نقطة ضعف، حيت أعرف في ما تفكر فيه حاليا شانغ مي

"إذا كنت خائفة من أنني سأفكر في تلك الأشياء، أو سأشتهي بعض الفتيات الليلة، فماذا عنك استنزاف شهوة مني"

تنظر شانغ مي بشكل مدروس في شانغ لي قبل أن تمسكه من يده وتجره إلى السرير

( تغير المشهد )

أثناء الخروج من مجمع العشيرة، فأنا أشعر وكأنني حكيم حقيقي يخلو من أي رغبات "إدا هدا ما يبدوا عليه وضع الحكيم" ههههههههه

أثناء المشي إلى مكان المسابقة فأنا أفكر في ما إدا يجب أن أشارك أو أن أدهب مباشرة لرجل العجوز وأتحدث معه

عندما اقتربت من المجمع، فإنني ألاحظ أن الحراس يوقفون شخصا ما، حالما اقتربت فقد ادركت من يكون

"هههههههه شانغ جيانغ حظك حقا مثل القرف" النظر إلى ملابسه فيمكنني القول أنه خاض قتالا صعبا، هم ارتفعت زراعته إلى المستوى الثالث

يتوقف شانغ جيانغ، 

ويعبس، ينظر إلى شانغ لي بحذر

"ماالأمر، مع كثرة الحذر، ليس وكأنني سأقتلك"

النظر إليه حذر مني يجعلني أعبس، لاتخبرني أنه لديه مجسات إستشعار نوايا مثل شانغ مي

أتنهد ولاأعيره اهتمام، وأمشي، ينحني الحارسان ويسمحان لي بالدخول

حالما أدخل يعم الصمت بين المتسابقين، أنظر إلى المدرجات، وأجد الرجل العجوز محاط بقادة العشائر، أصعد المدرجات وأتجه إليه، يركز الجميع على شانغ لي الدي يتجه إلى الرجل العجوز

أقف أمام الجل العجوز وأبتسم "هل يجب علي المشاركة"

يبتسم الجل العجوز "لا، لاتحتاج للمشاركة" يتنفس الجميع الصعداء، الأن بدون شانغ لي يمكن للجميع أن يظهروا مواهبهم ويتألقوا ومن يعرف قد يتم اختيارهم

ينظر الرجل العجوز إلى شانغ لي ببتسامة، ويشير بإصبعه للمقعد الفارغ بجانبه "يمكنك الجلوس إدا أردت"

أنضر إلى الحمقى بجانبه وأرفع حاجبا، يتوثر القادة لاكنهم يبتسمون، ويدعونني للجلوس معهم

أجلس على الكرسي وأنظر إلى الساحة

ينظر إلي الرجل العجوز ويبتسم "نسيت أن أعطيك إسمي، يمكنك مناداتي ب باي لو"

يتنفس القادة نفسا من الهواء 

أبتسم، إعطائي اسمه يدل على أنه يعتقد أننا متكافئون

"أنت بالفعل تعرف اسمي،  لاكنه شانغ لي"

"شانغ لي، يجب أن أقول أنك معجزة حقا، أن تصل إلى هدا المستوى بموارد هاده المدينة فأنت حقا شيء"

"هههههه أنت تتملقني باي لو ما وصلت إليه هو فقط بسبب العمل والتدريب الشاق"

تومض نظرة موافقة على عيون باي لو "مع ذالك فالموهبة أيضا ضرورية، والوصول إلى هدا المستوى يعني أن موهبتك كبيرة للغاية"

لا تحدثني عن الموهبة فلاشك أن موهبة هدا الجسم هي قمامة

 أنظر إلى باي لو تم أنظر إلى الساحة، هناك شيء مع هدا الرجل العجوز

هو سعيد برأيتي أنظم، حتى ابتسامته حقيقية، إما أنه شخص يهتم بطائفته ويريد جلب المواهب لها، أو أنه من المرجح أن يحصل على شيء من جلبي إلى طائفته، فلاشك أن زراعتي هي موضع تقدير كبير حتى في طائفته

"هههههه بالطبع بالطبع"

"يجب أن أقول أنني توقعت أنك لن تأتي"

هم "لما هدا"

"ظننت أنك ستفضل البقاء في هدا المكان بدلا من أن تذهب لمكان أخر حيث قد يوجد أشخاص مثلك، وأناس أقوى منك"

أبتسم "بالتأكيد لا، لاأريد فعل شيء غبي مثل تقييد نفسي، فمازال هناك الكثير الدي يمكنني فعله، لاكنني لاأستطيع فعله في هده المدينة" في الحقيقة رجل عجوز لو لم يكن لدي نظام ولدي مثل هاده الزراعة فأنا بالتأكيد لن أغادر هده المدينة، حيث يمكنني فعل ماأريد وسأعيش كملك في هدا المكان 

يبتسم الرجل العجوز "أنا متؤكد من أنك ستفعل"

 أنظر إلى أسفل المدرجات وأجد أن المشاركين يحصلون على لوحات، أنظر إلى شانغ جيانغ الدي يواجه صعوبة في الحصول على لوحته وسط السخرية

أتنهد، طريق الشخصية الرئيسية مليء بالصعوبات والمحن

أنظر إلى يو يير، يبدوا أنها ستشارك أيضا

ألتفت إلى باي لو "أين أولائك الأشخاص الذين كانوا معك"

"أوه، هم لايريدون القدوم، لقد تركتهم في الفندق"

ماخطب هدا الرجل العجوز، بقوتك وتدهب لستأجار فندق، لو كنت مكانك لتجهة إلى أفضل موقع سكن وطالبة به لنفسي

تمر الدقائق وتمتلئ المدرجات شيئا فشيئا، يتم إخلاء ساحة القتال وإعدادها

أنظر إلى شانغ جيانغ و يو يير، وأتنهد هؤلاء هم مايهمني أما قتالات الحشرات الأخرى فستكون بالتأكيد مملة

ييبدأ رجل عجوز بخطاب ممل حول هده الفرصة العظيمة وتقديم شكر لباي لو ثم يبدأ بنداء أرقام المقاتلين

وأخيرا، ظننت أن هدا الأحمق سيتكلم اليوم بطوله

النظر إلى القتالات فإنني أشعر بالملل، الوحوش تقاتل أفضل منهم

أنظر إلى باي لو وأجد أنه يشعر بالملل أيضا

"الرقم 6 مقابل الرقم 42"

هم، أفتح عيني، وأخيرا

يصعد شانغ لي إلى الحلبة، ثم يصعد شاب بابتسامة مغرورة، يقفان مواجهان لبعضهما البعض، يتحدث الشاب

"شانغ لي لاأعرف كيف شفيت لاكنك مع ذالك ستبقى قمامة، واليوم سأريك مكانك الحقيقي"

حالما يعلن الحكم البدئ

يخرج الشاب سيفه أما شانغ جيانغ فلا، رأية هدا، ينموا غضب الشاب، القمامة يسخر منه، يتجه بسيفه لقطعه، مع أن القتل ممنوع في المسابقة إلى أنه متأكد من أن لاأحد سيهتم بالقمامة

يمرر سيفه تجاه شانغ جيانغ ويبتسم، لاكن شانغ جيانغ يتفاداها، يستمر الشاب في التلويح بسيفه أفقيا عرضيا طعن تقطيع لاكن كلها يتجنبها شانغ جيانغ بمسافة ضئيلة، فقط عندما مرر سيفه بطريقة خرقاء بسبب الغضب فإن شانغ جيانغ يستغل الفرصة ويضرب عدة نقاط حيوية للشاب، يتراجع الشاب ببطئ ونظرة غير مصدقة قبل تقيء كمية من الدماء والسقوط

هم، أنظر إلى شانغ جيانغ وأعبس، مهاراته هي مهارات قاتل

أنظر إلى باي لو، يبدوا أنه يرى ما أراه

يخرج شانغ جيانغ من الحلبة وسط صمت ميت

فجأة تندلع الحشود بعدم التصديق

"ما الدي أراه كيف يعقل هدا"

"هدا غير معقول لاشك أن هنالك خطأ كيف يمكن لدالك القمامة هزيمة الأخ شونغ"

"لا تتفاجئو ياجماعة، القمامة يعرف فقط كيفية الهرب ودالك واضح من القتال، أما سبب هزيمته للأخ شونغ فهو بسبب أنه قد ضرب خط زوال الخصم"

سماع مايقول الرجل، فجأة يعم الفهم المدرجات، ضرب خط زوال لاشك أن شانغ جيانغ كلب محضوظ، يعتبر خط زوال الشخص نقطة ضعف، حيت يتم حراسته بشدة ضد الخصم، كما أن مكانه يتغير مع كل اختراق، يزال هدا الضعف فقط عندما يخترق الشخص إلى عالم تشي التجميع

"شانغ جيانغ هو حقا محظوظ، ضرب خط زوال الخصم"

"معك حق ضرب خط زوال، حظ القمامة قد صعد إلى السماء"

فجأة بدأت تعم السخرية، رأية هؤلاء الحمقى أتنهد 

خط زوال، يالهم من حمقى يتم اكتشاف خط زوال فقط من مزارعي تشي التكثيف أو من لديهم شعور دقيق بتشي أو إدا كانت لديك خبرة طبية كبيرة

ماقام به شانغ جيانغ هو ببساطة ضرب نقاط حيوية مهمة في وقت قصير للغاية مما أدى إلى تشنج أعضائه

حقا قاتل محترف، لولا معرفتي الطبية والقتالية فلن أكتشف ذالك

"الفائز في هده الجولة هو صاحب الرقم 42 شانغ جيانغ"

ينظر الحكم إلى الأرقام ثم يصيح

"الرقم 13 مقابل 34"

رأية من سيقاتل فإنني أغمض عيني، حيث لاأهتم بقتالات الحشرات

يمر الوقت إلى أن أسمع الصيحات من المدرجات، أفتح عيني بإزعاج

حالما أرى من سيقاتل فإنني أضيق عيني، يو يير وحشرة

"هو، لم أتوقع أن هاده المدينة ستحتوي على العديد من العباقرة هده السنة" يبدأ باي لو بالضحك

يضيق قادة العشائر عيونهم بعبوس، ينظرون إلى يو شوان لاكنه يتجاهلهم

حالما يعطي الحكم الإشارة، تشتعل النار في يدي يو يير، ترفع يدها وتبدأ بإرسال كرات نارية تجاه منافسها، يحاول تفاديها لاكن الكرات النارية كثيرة، في النهاية يصاب بحروق ويستسلم

أتنهد، هاده الليلة ستكون طويلة

أشاهد بقية المعارك لتمضية الوقت، لاكنني أراقب معارك شانغ جيانغ أكثر وأحللها، يبدوا أنه يستطيع قتال عالمين صغيرين فوقه بسبب خبرته وربما حتى ثلات عوالم إدا وضع كل مالديه

مع كل مباراة لشانغ جيانغ بدا الجميع في ملاحظة أن قتالات شانغ جيانغ ليست من الحظ، ومع اقترابه من النهائي فقد بدأ يعم المكان عدم تصديق وإيجاد تفسيرات غبية لاكن الأن القليل من يصدقها، حيث من الواضح أن لدى شانغ جيانغ مهارات عالية والتي حتى قادة العشائر يعترفون بنقص تجاهها والدي بدوره أدى إلى الحقد عليه من طرف الجمهور والمنافسين وحتى قادة العشائر الدي يجدون هدا عار

أبتسم بسخرية

هههههه من الجيد أنني لست الشخصية الرئيسية، فهو أشبه بلعب لعبة في وضع الجحيم أما أنا فأفضل الوضع العادي، لا، أفضل الوضع السهل

 

التعليقات
blog comments powered by Disqus