سماع ما أقوله تعطيني شانغ مي نظرة غريبة، لاكنها لا تقول شيئا 

أتنهد، إذا استمرت فقط في الصمت فلن نصل لأي مكان، لاكن أولا هناك شيئ أريد أن أعرفه

"شانغ مي أخبريني قليلا عن ماضيك، هل تعرفين شيئا عن نفسك، قبل أن تقوم العشيرة بتربيتك"

تستمر شانغ مي في تدليك كتفي شانغ لي أثناء التفكير في سبب اهتمام شانغ لي بماضيها في النهاية لاتجد شيئا وتخلص إلى أنه مجرد فضول بمعرفة أصول خادمته الجديدة

"للأسف لا، فقد كنت صغيرتا جدا لتذكر الأشياء لاكني أعلم أن شانغ بيدانغ قد وجدني في الغابة وقام بتربيتي هو وزوجته داخل العشيرة من أجل خدمة السيد الشاب"

فقط مما ذكرته يمكنني أن أقول، أن أسرتها هي السبب في وجودها في الغابة، لاكن افتقارها للدكريات لا يساعد، ومع ذالك عندما تحدثت عن والد شانغ جيانغ وزوجته فيمكنني أن أميز الإمتنان في صوتها، وعندما دكرت السيد الشاب والذي أعتقد أنه شانغ جيانغ في دالك الوقت فحينها يمكنني أن أميز خيبة الأمل وقليل من الغضب، لقد حاولت أن تخفي مشاعرها حينما تحدتت، أعطيها ذالك فهي جيدة، لاكنها مازالت على أميال مقارنتا بي فإحدى مواهبي هي قراءة المشاعر والوجوه

لاكن إدا قمت بربط ما حصل فسأقول أن شانغ مي لديها إمتنان كبير لوالدي شانغ جيانغ ربما بسبب تربيتها، لذالك فقد خدمت شانغ جيانغ حتى بعد أن أصبح قمامة، لاكن بعد أن باعها إلي فأشك في أن امتنانها لوالديه سيجعلها تسامحه، في النهاية لم يكن لديها حب تجاهه، فمن بعقله السليم سيحب شخصا مثل ذالك الأحمق، لاكن لو تناسخ شخص في جسمه فأنا أشك في أنها لن تقع في حبه، لأنه في النهاية ذالك هو الشخصية الرئيسية وأي فتيات بالقرب منه فمصيرهن هو أن يقعن في شباكه

لاكن من الجيد أنني سحبتها إلي قبل أن يتناسخ، وبما أنه لم يكن لديها حب تجاهه فذالك سيجعل الأمور أسهل

"وتلك الندبة على وجهك" أتحدث مع الإشارة بإصبعي إلى مكان الندبة

"لقد كانت لدي قبل أن يجدني شانغ بيدانغ، هذا ما أخبرني به عندما سألته"

هم، أعتقد أنه بما أن هدا عالم زراعة فقد أجد حبوب تجميل لإزالة تلك الندبة، لاكن بترك تلك الندبة على وجهها فأشك في أنني سأتعرض لتلك المواقف الغبية بسبب جمالها، حيت يجد بعض السيد الشاب المغرور فتاة الشخصية الرئيسية ويحاول أن يأخدها، كما أنني لا أتأثر بتلك الندبة لدالك فقد أتركها لبعض الوقت

( بعد ساعة من التدليك )

"يمكنك التوقف هناك" يجب أن أقول لقد كان ذالك مريحا كما ساعدني في الإسترخاء، ومع عدم وجود وسائل للترفيه في هدا المكان مثل عالمي، فأنا بالتأكيد سأحتاج لتدليك من اليوم فصاعدا، ربما المرة القادمة سأتركها تدلك قدمي بالماء الساخن أو تدليك ظهري بالزيت أنا متأكد من أن تدليك الظهر بالزيت من طرف فتاة جميلة سيكون شعورا رائعا

"شكرا لك، لقد كان ذالك جيدا" ماقلته قد ترك شانغ مي بصدمة حيت لم يسبق أن شكرها أحد لخدماتها وشانغ لي ئاخر شخص تتوقع منه أن يشكرها، لاكنها تعافت بسرعة 

"لا تحتاج إلى شكري سيدي الشاب فهذا واجبي"

"شانغ مي"

"نعم سيدي الشاب"

"ماذا قلت بشأن سيدي الشاب"

"إعذرني سيدي الش. أعني الأخ لي"

أنظر إليها وأتنهد "جيد، سأنام الأن يمكنكي الإنضمام لي متى أردتي، وشيء ئاخر من اليوم فصاعدا ستعدين طعامنا الخاص وستأكلين معي في هذه الغرفة، لذالك أتوقع أن أستيقظ وأجد الطعام في الغرفة، هل كل شيء مفهوم"

"حسنا الأخ لي"

"جيد" أنهض من الكرسي وأتجه إلى السرير

حالما أدخل السرير وأدع رأسي على المخدة لا تمر عشرة ثواني وأنام، بسبب التعب

شانغ مي تقف هناك تراقب شانغ لي ينام، ولا تعرف مالدي ستفعله، تبقى لعدة ساعات تفكر في كل ماحصل اليوم وطريقة تعامل شانغ لي معها وتخلص إلى أنه ليس مثلما تقول الشائعات

(في الصباح)

"أفتح عيني وأجد أن وجهي قريب جدا من وجه شانغ مي، يبدوا أنها نائمة، أنظر إلى وجهها وأدرسه، بشرة بيضاء ناعمة، شعر أسود ناعم طويل مع أنني أفضل الشعر بألوان مختلفة مثل الذهبي والأحمر، لاكن أعتقد أنه متل هده الألوان إما نادرة أو لاتوجد في عالم الزراعة، أحول نظري إلى صدرها، إنه تقريبا مسطح لولا ذالك الإنتفاخ القليل في صدرها، أتنهد في حظي حيت أنني أحب الصدور الكبيرة فأنا رجل ثدي لاكن المتسول لايستطيع أن يتشرط، فلنأمل فقط أن ينمو صدرها في المستقبل أو أن أجد بعد الحبوب لتكبير الصدر

أرفع يدي بالقرب من وجهها ثم أقوم بنفض جبهتها بإصبعي

شانغ مي تفتح عينها مذعورة، حالما ترى وجه شانغ لي بالقرب منها فهي تتراجع بسرعة إلى الورائ

"صباح الخير"

شانغ مي تستعيد هدوئها بعد أن رأت أن لاشيء قد حصل "صباح الخير الأخ لي"

"أين هو الفطور الدي أمرتك به"

شانغ مي تصبح متوترة لاكنها مازالت ترد "أنا أسفة فأنا لم أنم مبكرا، سأدهب وأحضره الأن"

"لاتوجد مشكلة، لاكن شانغ مي"

"نعم الأخ لي" شانغ مي قد ارتاحت، بعد أن رأت أنه لم يغضب

"لا تخافي مني فأنا لن أعاقبك، هذا كل شيء يمكنك الدهاب الأن"

"شكرا لك الأخ لي" الأخ لي بالتأكيد ليس متلما تقول الشائعات

من الأفضل أن تكوني شاكرة فتاة حمقاء

أراقب شانغ مي تخرج وتغلق الباب ورائها

الأن وبعد أن أصبحت وحدي يمكنني أخيرا أن أتخلص من الحكة، أنهض من السرير وأغلف يدي في شراراة الكهرباء

مذهل لايوجد شعور لوصف القدرة على التحكم في جزء من الطبيعة حسب رغبتك بدون أدوات، باستخدام دكرياتي الجديدة فيمكنني أن أتحكم في الكهرباء مثل أطرافي

مند البارحة أردت استخدام المهارة لاكنني لم أجد الوقت المناسب، زائد إدا استخدمت المهارة بالقرب من شانغ مي فربما ستظن أنني أريد إيذائها أو شيء ما حتى أنني أشك في أنها ستنام الليلة، لدالك فقد امتنعت عن دالك

فلننتقل إلى الشيء الأكتر أهمية، أضيق عيني أثناء النظر إلى المنشعب فلنأمل أن أكون موهوبا في هدا الجانب مثل حياتي السابقة

أتخلص من الرداء بسرعة بفضل ذكرياتي وأراقب عضلاتي "عضلات لطيفة ومحددة، جيد" ثم أزيل الرداء بأكمله ثم أتوقف

أريد حقا أن أنفس عن إحباطي، لاكن أخشى أن أجدب الإنتباه إلى مكان إقامتي لذالك أتنفس بهدوء وأعيد تقييم قضيبي، سأقول أنه حوالي ستة من أصل عشرة الدي كان لدي، أعيد ارتداء ملابسي، فلنأمل أن تكون هناك حبوب لتكبيره

أجلس على الكرسي وأبدأ في الشعور بالتشي في جسمي، أحاول أن أسحب جزءا منه إلى يدي لاكنه صعب، بعد عدة محاولات نجحت، تشرق يدي بضوء أزرق خافت لاتكمل تلاتة ثواني وتتبدد

اللعنة دالك متعب أشعر وكأنني ركضت في سباق، حتى أن الكمية لدي من تشي لا تساعد فهي قليلة جدا، فجأة تظهر شاشة حالة صغيرة 

{ تشي التحكم: تشي أو طاقة الحياة يمكن الحصول عليها إما عن طريق التدريب أو الزراعة، لدى تشي الكتير من الإستخدامات لاكن الأغلبية يجهلونهم حيت يتطلب الأمر مستويات مختلفة وعالية من التحكم }

تشي التحكم هل هاده مهارة جديدة، أتحقق فورا من نظامي

"شاشة الحالة"

 

إسم:  شانغ لي

نقاط الخبرة:  0

زراعة:  تزوير الجسم المستوى السادس

زراعة الجسم:  لا توجد

 

المهارات:  القتال بالسيف (3)   /   قبضة النمر الأبيض (2)   /   إضاءة شيطان الجسم (3)   /   تشي التحكم (1)  

 

النظر إلى المهارة الجديدة يأتي سؤال إلى ذهني، هل هدا يعني أنه بإمكاني إنشاء مهاراتي الخاصة

 

التعليقات
blog comments powered by Disqus