"شاشة حالة"

 

إسم:  شانغ لي

نقاط الخبرة:  263

زراعة:  تزوير الجسم المستوى السادس

زراعة الجسم:  لا توجد

 

مهارات:  القتال بالسيف (3)   /   قبضة النمر الأبيض (2)   /   إضاءة شيطان الجسم (3)   /   تشي التحكم (1)

تحمل الألم (1)

 

أنظر إلى المهارة ثم أغير نظري إلى نقاط الخبرة وأتنهد مازال أمامي طريق من أجل التسوية وأخشى أن تمنعني إصابتي من ذالك

"إنتظر"

أضغط على مهارة تحمل الألم ثم ترقية، لاكن ما أراه يتركني بخيبة أمل

"هذا فقط يتبت لي كم أن حظي سيء، 350 نقطة خبرة من أجل الترقية" حظي حقا مثل القرف، الشيء الوحيد الجيد الذي حصل لي هو أني حصلت على نظام وتناسخت في هذا الجسم

فلننسى الأمر ليس هناك فائدة من الشكوى

أستقيم وأبدئ بالقفز برجل واحدة للإبتعاد عن الجثت، حيت ستقوم فقط بجذب الوحوش الشيطانية وفي حالتي الحالية سيكون التعامل مع وحش واحد من المستوى الرابع أقسى مايمكنني فعله، لذالك فأنا سأغادر هذا المكان

لاكني أتوقف في مكاني وأنظر إلى الجرح 

"يجب أن أنظف الجرح وأزيل الدماء من ملابسي، فهي ستقوم فقط بجذب الوحوش إلي"

أغادر منطقة الجثت وأتنقل في الغابة إلى أن أجد منطقة صخرية

النظر إلى المرتفعات الصخرية، لا أستطيع إلى أن أتنهد "هذا بالتأكيد سيكون مألما"

أبدأ تسلق المنحدر بستعمال ساق واحدة، في كل مرة أظطر إلى تحريك ساقي المصابة تقترب الدموع من الخروج من عيني

بعد ساعة من التسلق فقد وصلت إلى القمة "أخيرا"

أقترب من شجرة وأجلس على ظلها، ثم أقوم بتقطيع ردائي من أسفل الركبة بالسيف لإظهار الجرح ثم أزيل حذائي

أسحب قنينة ماء ثم أبدأ بغسل الجرح بالماء

"ااااااههه، اللعنة الماء يشعر مثل الملح على الجرح" أستغرق ربع ساعة حتى أنظف الجرح وأزيل الدماء، أنظر إلى الجرح وأجد أنه قد توقف عن النزيف، أقوم بحزمه بقطعة قماش ثم أرتدي حذائي

"الآن أفضل"

أنهض من مكاني وأبدأ باستكشاف المنطقة من أجل مكان جيد للراحة كي أستعيد تشي

أمشي بينما أعرج إلى أن أجد مذخل كهف ثم أتوقف، أنا عبوس، كهف في مثل هذا المكان المرتفع، يجب أن أقول أن موقع الكهف جيد حيث أنه مخفي كما أنه واسع ومناسب لكي تسكنه الوحوش الشيطانية

فلنأمل فقط أن يكون هناك وحش بزاعة متدنية، حينها يمكنني قتله بسهولة وأن أجعله غدائي كما سيكون النوم في الكهف أفضل من الخارج، حيث أنني لاأخطط للرجوع للعشيرة، ففقط للرجوع يجب علي المخاطرة بالمرور عبر الغابة ومن يعلم قد أواجه وحشا قويا أو ماهو أسوأ، مجموعة من الذئاب التي تبحت عن الإنتقام وبإصابتي فالمشي بشكل طبيعي يشكل بالفعل تحدي ناهيك عن الهرب

أذخل الكهف بصمت وأحاول ألا أصدر ضجيجا مع التمسك بسيفي، لا أتعدى عشرة خطوات ذاخل الكهف ثم أتوقف

النظر إلى خمسة وحوش شيطانية نائمة يجعل تنفسي صعبا

فالوحوش الخمسة هي  وحوش على شكل أسود ضخمة مع إضافة أجنحة خفافيش ضخمة على ظهورهم وذيل عقرب كبير

اللعنة هل حظي السيء وصل إلى هاذه الدرجة، مما أعرفه من ذكرياتي فهاذه الوحوش تسمى مانتيكور وهي من أقوى الوحوش في الغابة حيث أنها عندما تصل إلى البلوغ فهي تخترق تلقائيا إلى عالم تشي التجميع، حتى أن قادة العشائر لا يجرأون على مواجهة هذا الوحش وجها لوجه ناهيك عن خمسة، هذا مجرد انتحار

أتراجع خطوة بخطوة حتى أنني نسيت ألمي في هاذه المرحلة

حالما أخرج من الكهف أستدير وأغادر المكان ببطئ

اللعنة جسمي بأكمله يرتجف، وقلبي يضرب مثل الطبل، حتى أنني نسيت بشأن قدمي المصابة بسبب الخوف

حالما أصل إلى شجرة، أتكئ عليها أثناء مسح العرق من جبيني

"كان ذالك وشيكا، من الجيد أن المانتيكور هي كائنات ليلية أو أنني كنت سأودع حياتي" فكرة الموت مرة أخرى تجعلني أرتجف، حيت لايمكنني الإعتماد على حظي لتناسخ مرة أخرى، زائد أن أكثر مايخيفني بشأن الموت هو أن يكون مألما

"لاكن لماذا مثل هاذه الوحوش القوية في مثل هذا المكان، من المفترض أن يكونوا في وسط الغابة"

لايهم، مايهم الأن هو أن أخرج من هذا المكان اللعين حيا، لماذا المشاكل تظهر واحدة وراء واحدة، كان من المفترض أن آتي للغابة من أجل التسوية، لاكني الأن أصبحت قلقا على حياتي، أتوقف فجأة حيث تتشكل خطة في ذهني تتبعها ابتسامة

أدير وجهي تجاه الكهف وعيوني تلمع بجشع "ربما يمكنني الإسفادة من الوضع"

أبتعد عن الكهف بمسافة أعتقد أنها كافية ثم أستخدم سيفي لقطع الحشائش القديمة مع التقليل من الضوضاء، مع أنني بعيد عن الكهف إلا أنني لاأريد اختبار حواس وحش بزراعة تشي التجميع حتى وإن كان نائما

حالما أجمع الحشائش فأنا أحملها وأضعها في مذخل الكهف، تتكرر العملية حتى تصبح الظهيرة

من شدة خوفي من المانتيكورن فقد وضعت الكثير من الحشائش لدرجة أن مذخل الكهف قد أغلق، كما أنني قد وضعت جبلا من الحشائش بجانبي

فلنأمل أن يكون خوف المانتيكور من النار صحيحا كما تقول ذكرياتي

أقترب من الحشائش وأشعلها بالكهربائ من عدة أماكن لتسريع الإشتعال، تمر عشر تواني وقد أصبحت الشعلة الصغيرة لهبا كبيرا، وهذا هو سبب اختياري للحشائش بدل الخشب والأغصان حيث أن الأخير يتطلب وقتا طويلا من أجل الإشتعال الكامل والذي قد يتسبب في وفاتي عكس الحشائش القديمة حيت أنها تشتعل بسرعة فائقة وتحترق بقوة، لاكن عيبها أنها تتحول إلى رماد بسرعة عكس الخشب، وهذا هو سبب وجود كمية الحشائش الكبيرة بالقرب مني حيث أنه الوقود لستمرار هاته النار والأهم من ذالك الذخان، أخطط لقتلهم عن طريق الإختناق بدخان، حيت سبق وأن نظرت إلى ذاخل الكهف، وهو مغلق، المذخل والمخرج الوحيد للكهف هو المكان الذي توجد فيه كرة النار الكبيرة حيث أنها تمنعهم من الخروج مع توفير الذخان، حيث أنه من ذكرياتي فالمانتيكور لديها ضعف تجاه النار

فجأة أسمع أصوات صراخ من ذاخل الكهف

"جيد" ترتسم على وجهي ابتسامة حينما أسمع صراخها "وحوش غبية تجرأ على إخافتي، يجب عليك أن تدفعي الثمن بموتك"

أمسك حزمة من الحشائش وأرميها في النار، تتكرر العملية، أرمي حزمة من الحشائش وأسمع الصراخ البائس من المانتيكورن

"اللعنة الحرارة خانقة في هذا المكان، لاكن يجب علي الإستمرار إلى أن أتأكد من موتها" أمسح جبيني من العرق وأرمي كومة من الحشائش في النار

بعد خمسة دقائق لم أعد أسمع صوت الصراخ لاكني مازلت أرمي الحشائش إلى أن ظهرت

     { لقد اكتسبت 376 نقطة خبرة }

وبعد عشرين ثانية

     { لقد اكتسبت 393 نقطة خبرة }

بعد عشر ثواني

     { لقد اكتسبت 378 نقطة خبرة }

أستمر في رمي الحشائش والإنتظار لمدة دقيقة كاملة لاكن الوحش الأخير لم يمت بعد

"اللعنة لم يتبقى لدي الكثير من الحشائش، لما لاتسرع وتموت كي تلحق بإخوتك" هذا المكان أصبح مثل الفرن حتى أن مؤخرتي بدأت تتسبب عرقا

     { لقد اكتسبت 448 نقطة خبرة }

"وأخيرا" أبتعد على الفور من المكان وأتجه إلى المنحدر

أقف بالقرب من المنحدر وأشعر بالرياح التي يأتي معها شعور لايوصف من الإنتعاش والراحة

ئاخد عدة أنفاس عميقة من الهواء المنعش ثم أعود بالقرب من الكهف

"شاشة الحالة"

 

إسم:  شانغ لي

نقاط خبرة:  2.263

زراعة:  تزوير الجسم المستوى السادس

زراعة الجسم:  لاتوجد

 

مهارات:  القتال بالسيف (3)   /   قبضة النمر الأبيض (2)   /   إضاءة شيطان الجسم (3)   /   تشي التحكم (1)

تحمل الألم (1)

 

أنظر إلى شاشة الحالة وأبتسم، أضغط على زراعة ثم ترقية

حالما أضغط على ترقية، أشعر بإحساس دافئ ومريح ينتشر في جسمي

فجأة يخف الألم في ساقي، أنظر إلى ساقي بتعجب

"هل يمكن أن يكون بسبب رفع زراعتي"أضغط قدمي على الأرض بشكل أقوى

يمكنني الشعور ببعض الألم، لاكن يمكن تحمله، الأن يمكنني أن أمشي بشكل طبيعي وإن كان مؤلما قليلا

أضغط على زر ترقية زراعتي مرة أخرى مقابل 1000 نقطة خبرة

ينتشر الشعور الدافئ مرة أخرى وهاده المرة فقد اختفى الألم من ساقي

أقوم بإزالة القماش وأجد أن الجرح قد اختفى

"جيد"

أنظر إلى ماتبقى من النقاط وأفكر أين سأضعهم، في النهاية أقوم بترقية قبضة النمر مقابل أربعمائة نقطة خبرة حيث أن إضاءة شيطان الجسم تتطلب ألف ومئة نقطة

 

إسم:  شانغ لي

نقاط خبرة:  63

زراعة:  تزوير الجسم المستوى الثامن

زراعة الجسم:  لاتوجد

 

مهارات:  القتال بالسيف (3)   /   قبضة النمر الأبيض (3)   /   إضاءة شيطان الجسم (3)   /   تشي التحكم (1)

مقاومة الألم (1)

 

ترتسم ابتسامة على شفتي حينما أنظر إلى زراعتي الحالية

"والأن فلننظر إلى داخل الكهف" 

بدون رمي الحشائش فقد انطفأت النار بسرعة ومع دالك فالحرارة داخل الكهف لاتزال

بينما أقترب من المانتيكور لايمكنني إخفائ سعادتي، فببيع فرائها ولحمها وأعضائها فهي ستدر علي ثروة صغيرة تكفيني لشراء كمية كبيرة من حبوب منع الحمل، حيت تعتبر المانتيكور سلعة نادرة جدا وغالية في مدينة الخريف، وحينها لن أضطر إلى كل هذا القرف لبعض الوقت

 

التعليقات
blog comments powered by Disqus