خرجت يوي من الكهف وهي تحمل سون يون، بين ذراعيها وكان الجو عاصف قليلاً كان هنالك مثل الطريق الصخري وهما يعبرانه، وجدا رجل عجوز يصطاد السمك في البحيرة الصغيرة بجانب الجبل قال سون يون: ( هاي شين حسبتك قلت إنه لا يوجد أحد هنا ) رد شين: ( بالفعل يا يون لقد قلت ذلك لأني لم استشعر أي كي، هو من العامة وليس من فناني القتال ولكني لا استشعر أي نية سيئة منه ) رد سون يون: ( هكذا إذا ) عندما رأى الرجل العجوز حال يوي والطفل الذي معها، هرع إيلاهما وقال العجوز: ( يا أطفال ماذا تفعلون هنا أين هم أهلكم ) وجد العجوز أن حالهم لا يستدعي الأنتظار وقال: ( تعالوا معي أولاً منزلي أعلى الجبل منزلي يقع هناك ) قال سون يون بسخرية: ( هاي شين اتضح أن المنزل المهجور لم يكن منزل مهجور بعد كل شيء يبدو أن حواسك بدأت بالضعف يا رجل ) رد شين وقال: ( اعذرني يا يون فكل ما أقدر عليه هو استشعار الكي ) رد سون يون: ( لا داعي للأسف ) كان الرجل العجوز قوي البنية ذو شعر أبيض وأخذ سون يون من يد يوي خافت يوي قليلاً وقالت: ( أريد أن احمل أخي ) قال العجوز: ( آوه هذا أخيك اذا انتم تشبهون بعضكم حقاً لا تقلقي تعالي سأحملك انت أيضاً ) قالت يوي ( ولكن هذا…) ولم تكمل يوي كلامها وحملها العجوز بيد وسون يون بالأخري وصعد على الجبل وفي طريقه ألى قمه الجبل قال: ( يا اطفال انا أسمي رايس ما هي اسمائكم ؟ ) ردت يوي وقالت: ( اسمي هو يوي واخي اسمه يون ) قال رايس: ( لا تقلقوا يا اطفال عندما نصل سيكون لدينا وقت كثير للتعارف ) وفي طريقهم الى أعلى الجبل ظهر ذئب ذو لون اسود قاتم أخرج الرجل العجوز سكين وقال: ( تراجعوا اصعدوا لأعلى الجبل وسألحق بكم ) قال سون يون: ( تبا لما يحصل هذا كل مره ) قال شين ل يوي: ( لا تستمعي له سيموت إذا تركته على هذا الحال هذا ليس مجرد ذئب عادي بل ذئب شيطاني يحتاج لقتاله فنان قتال من المستوي الثالث من المرحله البيضاء لقتاله ولكن أنت ستكونين بخير بما انك تحملين مباركتي ) قالت يوي: ( حسناً يجب أن أرد جميله ) ذهبت يوي وقالت: ( سيد رايس خذ اخي ) قال لها رايس: ( ماذا تفعلين يا يون اهربي بسرعه ) قال سون يون: ( هل ستكون بخير أنها في المستوي الثاني فقط ) قال شين: ( أنا اضمن لك أنها تستطيع فعلها ) رد سون يون: ( حسناً لنرى ما الذي تستطيع فعله ) قال شين ل يوي: ( سأعطيك العين الإلهية ستمكنك من رؤيه جميع مهارات خصمك وقوته بل حتى ستريكِ نقاط ضعفه وبما أنك لم تتعلمي مهارات قتاليه بعد فلتأخذي السكين من رايس وهاجمي نقاط ضعف الذئب وسيموت ) قالت يوي: ( حسناً سأفعلها ) ذهبت يون وقالت لرايس: ( لا تقلق يا سيدي قد تكون طفلة ولكني من فناني القتال ) قال رايس: ( حتى وان كنت لا استطيع ترك فتاة تقاتل هذا الوحش ) التقطت يوي السكين من يد رايس وذهبت مسرعةً ناحية الذئب وقطعت قدمهِ بالسكين ثم عندما وقعَ بسبب وزنه دقت يوي عنقه بالسكين وعندما نجحت قال شين: ( ممتاز يا يوي لقد هزمت أول وحش وأنت بالرابعة والديك سيكونون فخورين بك ) ابتسمت يون بسبب هذا الإطراء وقال سون يون: ( جيد جداً أحسنت يا شين بإعطائها هذه المهارة وأيضا، أنا أريدها الآن) رد شين ( بالطبع ) وبعدها قال رايس: ( لا أصدق ما تراه عيناي طفلة صغيرة مثلك استطاعت قتل وحش لم يستطع البالغين حتى قتله ) أعطت يون السكين للرايس وقالت: ( شكرا لك على ما فعلته ) وقال شين: ( قولي ل ِلرايس إن يأخذ جوهر الذئب وفرائهِ معه ستحتاجونه ) وبالفعل قالت يوي للرايس ذلك وقال لها رايس: ( حسناً جلده يمكن بيعه بأسعار عاليه ) قالت يوي: (أنا سعيدة لسماع هذا ) وأغمى عليها والتقطها رايس قبل أن تقع وقال: ( لقد عملتي بجد فلترتاحي قليلاً ) قال سون يون: ( ما الذي حدث لماذا فقدت وعيها ) رد شين وقال: ( لقد استخدمت الكي بشده عندما قتلت الذئب لكن لا تقلق هذا مجرد تعب بسيط ستستيقظ خلال بضع ساعات ) رد سون يون ( حسناً يا رجل هذا قد أخافني حقاً ) قال رايس: ( حسناً لنذهب سنأخذ هذا الذئب لاحقاً ) حمل رايس سون يون ويوي وذهب إلى منزله ووضع يوي وسون يوي على السرير وانتظرها إلى أن تستيقظ

التعليقات
blog comments powered by Disqus