في القرب من المقر الاقدم، كيوشا متوجه الى هناك، اجتماعه الاول مع سيفكا وفيرلو في ذلك المكان.

وهو في منتصف المقر شخص بسرعة خارقة من خلفه هجم وهو قاصد دماغ كيوشا، حس بالهجوم فراوغه بكل سهولة.

بعدما ذهب الرماد الذي سببه سقوطه على الارض، ظهر الشخص مشطوب العين وهو غارز سيفه في الارض.

لم يتحدث معه كيوشا، هجم عليه مباشرة قاصد قلبه، ولكنه حاول المراوغة لذلك الهجمة توجهت نحو معصمه، قطع كيوشا تلك العروق.

ولكن بثوان تعالجت بكل سهولة وكأنه لم يحدث شيء.

ضحك ذو العين المشطوبة وهو يقول "اقطعني كما اردت فأنا اتعالج بسهولة"

فتح كيوشا عينه المقطوعة ويملؤها السواد، اما عينه الاخرى سليمة لم تتغير كالمعتاد، ثم هجم عليه والبرق يخرج من خلفه.

حاول قطع ذو العين المشطوبة ذهابا وايابا حتى احترق سيفه وبدأ يحرق هذا الشخص معه، حاول التراجع ولكن كيوشا لا يزال يهجم عليه دون توقف.

تراجع كيوشا وتوقف امامه، وفي لحظة ارخاء ذو العين المشطوبة دفاعه هجم كيوشا بشكل سريع قاصدا عينه السليمة.

حاول ذلك الشخص التحرك ولكن كيوشا قد قطع عينه الاخرى، بدأ بالصراخ وهو يضع يديه على عينيه، قال له كيوشا "ماذا الا تستطيع علاج نفسك!"

انتظره كيوشا يعالج نفسه ليرى لأي مدى سيصمل، بعد دقائق واحساس ذلك الرجل بالامان، استعاد عينه، رأى كيوشا امامه وهو يتبسم برعب، قطع حلقه، ربما احباله الصوتية.

لم يستطيع الكلام، قال له كيوشا "لم لا تعالج نفسك؟"

نظر اليه ذلك الشخص وعيناه توشك على الخروج من مكانها، وهو يأشر بيديه ويحاول التكلم ولكن لا صوت له، اشار على وجهه ثم حرك يديه حول بعضها.

ابتسم كيوشا وهو يقول "اذن لا يصعب عليك علاج وجهك، وعينك الاخرى قطعتها لتتفاخر بها، هذا ما اظنه"

بعد ذلك حينما تعالج حلقه واحباله الصوتية، وحاول الكلام، غرس كيوشا سيفه بداخل قلبه، قتله بكل سهولة، كان يريد تجربة قوته عليه ولكن ربما لم يكن الاجدر.


في مكان قريب من هذا المكان، حيث شيسكي متوجه نحو القرية القديمة القريبة من المقر، وهو يريد رؤية اي من سكانها.

ولكن القرية اصبحت حطام ودمار لا ترى سوى بقايا منها، ولا تدري ربما سكانها مدفونين بتحتها، هذا بسبب ما فعله السادس سابقا.

ثم رأى شخص واحد يقف بين ذلك الحطام، صاحب الشعر الممزوج، توجه شيسكي اليه فرحا وهو يظنه شخص يعرفه، قال له صاحب الشعر الممزوج "شيسكي، انا يوان، انا احد المسيطرين العظماء"

تغيرت ملامح شيسكي وتبدو نية القتال والقتل على عينيه، حاول الهجوم عليه بشكل سريع، ولكن يوان رمى سيفه، وهو بالهواء متوجه نحو شيسكي تحول الى حديدة ضخمة اعاقت شيسكي.

تراجع شيسكي قليلا ثم نظر الى يوان وهو متوجه نحو الحديدة الضخمة، وضع يده عليها ورجعت سيف حاد.

نظر يوان الى شيسكي وعلى وجه شيسكي علامات استفهام لم يستوعب الامر، قال يوان "انا استطيع تحول اي شيء لما اريد"

وضع يده على اقرب خشبة مكسورة وحولها الى سهم، بعد ذلك رماه على شيسكي بشكل سريع.

راوغ شيسكي رميته ولكنه رأى وابل من السهام متوجه نحوه، وجّه سيفه نحو وابل السهام واخرج منه اشعاع ضوئي.

بعد ذلك نظر الى يوان ووجه سيفه نحوه، حاول يوان التراجع ورمى سيفه وحوله الى حاجز، توجه الاشعاع من سيف شيسكي واخترق الحاجز بكل سهولة.

بعد ذلك تبع الاشعاع اشعاعين واخترقا الحاجز، ثم وضع شيسكي سيفه على الارض واتكأ عليه، قام يوان وذهب نحو الحاجز، ثم ارجعه الى سيف ولكن السيف مخروق.

نظر يوان الى شيسكي وقال "اظن انني استهنت بك"

وهو بداخله لا يفكر سوى بخطة واحدة، اما النجاح واما الفشل، ذهب قرب احدى الاعمدة من ثم حوله الى حاجز يخفيه خلفه، ابتعد عن منظر شيسكي.

وبعد ثوان ظهر الكثير من نسخ يوان حول شيسكي، ولكنهم دون اي حركة، نظر شيسكي اليهم وهم يحيطون حوله، قرر الهجوم عليهم بسرعة دفعة واحدة.

هجم على الدفعة التي خلفة بشكل خطي دفعة واحدة، ولكن ظهرت بهم قنابل، تفجرت بسرعة ودفعت شيسكي الى مسافة بعيدة بالقرب من النسخ في الجهة الاخرى.

هجم يوان من خلال احد تلك النسخ على شيسكي، التفت عليه شيسكي ومن ثم طعنه على قلبه، ما هي الا ثوان حتى بدأ كل ما حوله يوان بالتلاشي، وهو مطروح على الارض بعد طعنة شيسكي له.

بعد ذلك بدأ يجول في القرية وهو يبحث عن اي شيء، ثم لاحظ فتيان على طرف القرية، ويبدو عليهم الخوف، توجه نحوهم وهو يعرفهم جيدا بما انه كان يأتي كثيرا الى هنا.

ذهب اليهم وقال "انتم هنا؟ اين البقية أكلهم ماتوا؟!"

ولكنهم كانوا ينظرون اليه بنظرات الخوف، قال احدهم بإرتباك "من انت؟ ماذا تريد؟!"

نظر اليه شيسكي واستوعب انه حينما كان يتدرب كان اكيرو وليس شيسكي، قال "انا اخ اكيرو الاكبر، سأخذكم لمكان أأمن من هذا"

ارتاحوا بعد سماعهم لإسم اكيرو ووثقوا به بسرعة، ثم تبعوه وهو متوجه الى مقر القوات حتى وصل الى هناك، ومن حسن الحظ وجد هايكو هناك.

اخبره عن كل شيء ثم طمنه هايكو عليهم وقال انهم بمأمن، ثم تكلم هايكو وقال "مجموعة الطيف، هذا ما اشتهرتم به يا شيسكي"

نظر اليه شيسكي لم يستوعب الامر، اكمل هايكو كلامه "بعد هزيمتكم لأقوى واضعف اشخاص من المسيطرين بدأ الكل يلتفت لكم، انتبهوا جيدا واحذروا"

اخبره شيسكي بأنه لا داعي للقلق ثم شكره وذهب، لم يعلم شيسكي الى اين يتوجه، لا وجهة له، ولكنه قرر الذهاب الى المقر الجديد بعدما تذكر كلامه لشيكا "انه مجرد شجار"

فكر انها حالة عضب ما حدث وبعدها بدأ الكل بالتشتت، ولكن لعلهم يستطيعون لم شملهم دون سيفكا وفيرلو او حتى كيوغو.

عندما وصل الى المقر رأى آيرش يستقبله وهو جالس امامه، كان ترحيب آيرش له "ما حدث بينك وبين كيوشا؟"

قال له شيسكي انه مجرد شجار بسيط، ولكن نظر له آيرش وقال بنبرة حادة "ان رأيت كيوشا الان، ماذا ستفعل؟"

جلس شيسكي امام آيرش في الطرف الاخر من الغرفة المربعة ثم قال "آيرش، انت نظرت الى هذا الامر بشكل كبير، لا تقلق انا وكيوشا متوافين معا، مثلي انا وهايو بعالمنا الاصلي او ربما اكثر"

ابتسم آيرش ثم نظر جانبه وقال "سيتش، الغ الوهم"

نظر شيسكي وفجأة بدأ سيتش بالظهور بجانب آيرش، ثم التفت بجانبه ورأى كيوشا، نظرا الى بعضهما والابتسامة تشق وجههما وهم يقولون "لنكمل قتالنا"

ذهب آيرش ومسك بكتفهم ثم قال "هذا الشيء يعجبكم كثيرا ولكنه يصبب اصابات ونحن امامنا المنظمة وغينو، حتى كيوغو لا نعلم ما الذي حصل له"

اقتنعوا بكلامه ورجعوا الى الغرفة وبدأوا يتبادلون اطراف الحديث، اخبرهم سيتش عن ذلك الذي يرى المستقبل، وعن اجهزة الاستخبارات، حتى اخبرهم عن الموتى.

نظر اليه شيسكي بذهول قائلا "زومبي! العبه كثيرا"

قال له آيرش بنبرة حادة "شيسكي هذا ليس وقت الضحك، انهم بمثابة اخوان لسيتش"

اعتذر شيسكي ولم ينتبه لما قاله، ثم اخبرهم عن الشخص الذي يحول ما يريد، وبعد ذلك اخبرهم عن مجموعة الطيف، قال كيوشا بإحباط "الاسم سيء قليلا لو انهم اطلقوا عليه شيء اعظم"

قال آيرش بتفكير عميق "النابغين ربما كان سيصبح افضل بكثير"

ضحك سيتش وقال"ربما بسبب التنوع التام للقدرات، لا احد يستخدم هواء وهو اشهر شيء، بل الكل يستخدم ما هو اندر من الاخر، بالاضافة لأنه لا احد منكم ايريوس كامل"

بعد ذلك بدأ كيوشا بالتحدث واخبرهم عن صاحب الشطب الذي قاتله.

واخيرا قال لهم آيرش عن قاطع النفس الذي عذبه، ولكنه لم يرد اخبارهم تفاصيله.

قال شيسكي "آيرش، انت هو قائدنا من الان فصاعدا"

الجميع ايد على ذلك، ولكنه نظر الى سيتش وسأله عن لم لا يصبح هو القائد، فأجاب سيتش "صديق شيسكي المقرب، وعلى معرفتي لماضيكم فأنت في فترة كنت فيرلو الذي تدرب مع كيوشا بكثرة، وتلميذ سيفكا من قبل، ونفسك فيرلو، لذلك اظنك الاجدر"

وافق آيرش على ذلك، فـهُم بحاجة الى شخص يوجههم لكيلا يتشتتوا، بعد ذلك كان هدفهم التالي هي الغابة التي يسكنها موتى الاستخبارات.

التعليقات
blog comments powered by Disqus