29 - الفصل التاسع والعشرين:الأجتماع

استيقظ اليستر فى الصباح على صوت ليزا كانت ليزا واقفة بجانب سريرة تحاول ايقاظه فتح اليستر عيونة و نهض من السرير ماذا هناك؟ قالت ليزا يجب عليك الاستيقاظ الاجتماع بعد ساعتين فقط تذكر اليستر بشأن الاجتماع ثم نهض من سريرة حسنا اذهبى و استعدى و انا سأكون جاهز فى حلال عدة دقائق قالت ليزا أنا جاهزة بالفعل خذ وقتك انا انتظرك فى الأسفل خرجت ليزا من الغرفة قام اليستر بتمديد جسدة ثم ذهب إلى المرحاض و قام بالأغتسال ثم قام بأرتداء ملابسه و ربط شعره كان أمام المرآة اليستر يرتدى بنطال أسود و قميص أسود كانت هذه من ملابس النبلاء كان يحدق بعيونة الحمراء كان شعره الطويل مربوط للأعلى بعد أن أستعد اليستر خرج من الغرفة و نزل إلى الأسفل كان جميع أفراد العائلة متواجدين كانوا يتناولون الفطور عندما رأى إدوارد والد ليزا اليستر نظر إلى ليزا و قال هل سيأتى هذا الخادم معنا؟ قالت ليزا بالطبع سيأتى قالت والدتها شارلوت هل فقدتى عقلك هذا الاجتماع من يستطيعون حضوره فقط هم أفراد العائلات الخمسة الكبيرة و الأمراء أولاد الامبراطور بجانب الامبراطور و الامبراطورة بالطبع حتى النبلاء الذين ليسوا من العائلات الخمسة الكبيرة لا يستطيعون حضورة و انتى تريدين إحضار خادم؟ قالت ليزا اليستر ليس مجرد خادم ثم انه شاهد على حادثة عائلة روكس أيضاً لهذا سيكون مهم فى هذا الاجتماع قال زيك عم ليزا حسنا حسنا دعيه يأتى فقط لا تدعية يظهر نفسة كثيرا تحدث كين و قال هل ستحضر سيسيليا الاجتماع؟ قال ادوارد لا أظن سيسيليا فى مهمة خارج الامبراطورية إذا عادت كنا سنعلم بالتأكيد عبس وجه كين فى هذه اللحظة نهض إدوارد و قال حسنا لنذهب الآن خرج الجميع إلى البوابة الخارجية كان هناك عربة ضخمة فى انتظارهم وكان مربوط بالعربة اربعة احصنة ضخام قام جميع أفراد العائلة بالصعود إلى داخل العربة اينكلور و إدوارد و شارلوت و ليزا و كين و زيك و ليليا و هيرا جلست بجانب اينكلور كان اليستر على وشك الصعود لكن إدوارد أخبره أن يجلس بجانب السائق كانت نبرة إدوارد تحمل الكثير من الاحتقار لم يعلق اليستر و قام بالجلوس جانب السائق بالفعل تحركت العربة و ركضت الأحصنة بسرعة كبيرة..........

بعد نصف ساعة وصلت العربة إلى قلعة الامبراطور العملاقة كانت القلعة بيضاء ضخمة للغاية كانت بحجم مدينة صغيرة دخل أفراد عائلة راينهارد من بوابة القلعة بسبب تعرف الحراس عليهم كان اليستر يسير بجانب ليزا و اينكلور و هيرا سارت العائلة حتى وصلوا إلى داخل القلعة عند بوابة القلعة الداخلية سأل الحراس عن هوية اليستر و قامت ليزا بأخبارهم انه شاهد على ما حدث فى عائلة روكس و سمحوا له بالدخول معهم عندما دخلوا إلى القاعة العملاقة تفاجئ اليستر قليلا كانت القاعة ضخمة للغاية و كانت الأضواء خافتة لكن الجميع يستطيعون رؤية بعضهم كان هناك الكثير من الأشخاص داخل القاعة لكن رغم ذلك كانت القاعة تستطيع استيعاب ضعف عددهم مرتين توجهت عيون الجميع إلى عائلة راينهارد عندما وصلوا قالت شارلوت يبدو أننا اخر الواصلين كان فى نهاية القاعة يجلس شخصان رجل و امرأة كان من الواضح أنهم الامبراطور و الامبراطورة كان الامبراطور عجوز بدين قليلا و الامبراطورة كانت امرأة فى الأربعينات بدأ جمالها يتلاشى ذهب جميع أفراد العائلة إلى الامبراطور و الامبراطورة و قاموا بتحيتهم قال الامبراطور أهلا بك إدوارد يمكنك الجلوس انت و عائلتك ذهبوا و جلسوا على اليسار بجانب العائللات الأخرى كان يسار القاعة يضم العائلات الأربعة الكبيرة بجميع أفرادها و يمين القاعة كان يضم فقط سبعة أشخاص كان من الواضح أنهم الأمراء قال الامبراطور يبدو أن الجميع هنا لكن أين يورا قام أحد الحراس بالرد على الفور أن الأمير الثانى لم يصل بعد جلالتك أنه ليس فى القلعة تنهد الامبراطور و قال حسنا لنبدأ من دونه كان الجميع يستمعون بتركيز شديد كانت العائلات الأربعة جالسة بجانب بعضهم لكن لكل عائلة مجالس خاصة بها كان على اقصى اليسار عائلة راينهارد و بعدهم عائلة جينار التى كان معظم أفرادها يملكون شعر أبيض ثم بعدهم عائلة كيورا كان جميعهم يملكون بشرة شاحبة للغاية و فى النهاية على يسار الإمبراطور مباشرة كانت عائلة زيرياس المشهورين بشعرهم الأسود الفحمى و قوة افرادهم العظيمة و على اليمين كان هناك سبعة أمراء جالسين بجانب بعضهم اثنين منهم كانوا أطفال لم يتعدوا الثانية عشر و هم الأمير الثامن و السابع و بجانبهم كان الأمير السادس الذى عمره حوالى اربعة عشر عام ثم الأمير الخامس الذى بدى عليه انه شاب بالغ ثم الأمير الرابع الذى كان فى بداية العشرينات كان الأمير الرابع هادئ للغاية و يملك ملامح باردة كان يملك شعر اسود طويل و عيون سوداء و كان وسيم للغاية كان الأمير الرابع يدعى فراى ثم بعده الاميرة الثالثة راتشيل كانت تملك شعر اسود طويل و عيون زرقاء عميقة كان جمالها ساحر للغاية و كانت هى أيضا فى بداية العشرينات و المقعد الذى يليها كان فارغ و هو مقعد الأمير الثانى ثم فى النهاية على يمين الامبراطور و الامبراطورة كان الأمير الأول ليونهارت كان يملك شعر اسود قصير و كان يبدو علية انه فى بداية الثلاثينيات

تحدث الامبراطور أخيرا و قال بالطبع جميعكم تعلمون بما حدث لعائلة روكس و لمدينتهم بالكامل و هذا أهم أسباب اجتماعنا اليوم أن ما حدث كارثة حلت على امبراطوريتنا وجود شخص يملك القوة لأبادة عائلة كبيرة و قتل جميع سكان مدينتهم لهو كارثة بكل المقاييس ماذا إذا كان هذا الشخص يكره جميع النبلاء ماذا اذا كان يكره العائلة الأمبراطورية بأكملها نظر الامبراطور إلى ليزا و قال ليزا لقد ارسلتك لجلب ماريان روكس و موهبتين اخرتين لكنك لم تفعلى بسبب ظروف خاصة بالعائلة لكنك كنتى هناك وقت الحادث اخبرينا بما حدث وقفت ليزا على الفور و قالت أيها الامبراطور لم استطع رؤية وجه هذا الشخص لقد فقدت وعيي فى بداية المعركة و عندما استيقظت كان كل شئ قد انتهى بدأ الجميع بالتهامس فيما بينهم و كانوا يسخرون من ليزا و يقولون أنها لا تستحق أن تكون واحدة من الأمراء الخمسة قال الامبراطور كيف يتواجد فى امبراطوريتنا شخص بهذه القوة و لم نسمع عنه من قبل؟ تحدث الأمير الأول و قال أيها الامبراطور ربما يكون جاسوس من امبراطورية أخرى او من عرق آخر لهذا لم نسمع عنه من قبل نهض قائد عائلة جينار و قال جلالتك لا يهم من يكون لكن لا تقلق لا يوجد من يستطيع الوقوف ضد العائلات الخمسة الكبيرة اوه أقصد العائلات الأربعة الكبيرة بسبب ما حدث لعائلة روكس لقد كانوا ضعفاء للغاية و هم الأضعف بين العائلات الخمسة الكبيرة خاصتا قائدهم الجبان هذا أنهم مجرد مجموعة من الحثالة لا تقلق جلالتك فقط دعنا نهتم بهذا الأمر نهض شاب من عائلة كيورا كان يملك شعر أحمر طويل و بشرة شاحبة و عيون حمراء كان الأبن الأصغر لقائد عائلة كيورا و الأكثر موهبة و ذكاء و حكمة فى العائلة و كان يدعى اكاريون تحدث اكاريون و قال مع احترامي لحديث قائد عائلة جينار لكن لا يجب علينا التهاون و الأستخفاف بهذا الأمر نحن لا نملك معلومة أو وصف واحد لهوية الفاعل لهذا شبه مستحيل أن تستطيع ايجاده و الأخطر من ذلك أننا لا نعلم حدود قوتة ما الحل إذا كان لم يستخدم كامل قوتة لأبادة عائلة روكس و جميع المدنيين فى المدينة ان ما حدث لم يحدث من قبل أن يتم محو مدينة كاملة من الوجود مع سكانها بما فيهم واحدة من العائلات الخمسة الكبيرة لهو شئ مرعب حتى إذا كانت قوة عائلة روكس قد انخفضت فى السنين الخمسمائة الأخيرة فهى تظل عائلة كبيرة و يوجد بها الكثير من الأشخاص الأقوياء لا يجب علينا الاستخفاف بهذا الأمر ابدا نهض قائد عائلة زيرياس فى هذه اللحظة

كان يملك شعر اسود و كان يرتدى قناع يغطى كامل وجهه عدا عينية الخضراء كان يرتدى رداء طويل أسود يغطى كامل جسدة تحدث بصوتة القوى و قال انتم حقا تبالغون لكننى أعلم السبب ربما لكونكم ضعفاء و جبناء للغاية ماذا إذا كان هناك شخص لدية القدرة على ابادة عائلة روكس؟ هناك بضع أفراد من عائلتى يستطيعون فعل ما هو أكثر من ذلك بكثير إذا كان لدى هذا الشخص الجرأة فقط ليظهر امامى سأنهى هذا الأمر بسهولة لا تكونوا خائفين كثيرا إذا حدث أى شئ عائلتى زيرياس ستحمى الأمبراطورية نهض إدوارد و قال ميكاييل ما الذى تقولة هل تعى ما يخرجه لسانك؟ جميعنا من العائلات الخمسة الكبيرة و لا يعلم أى شخص اى عائلة بيننا هى الأقوى نظر له ميكاييل قائد عائلة زيرياس و قال هذا فقط ما تخبرونه لأنفسكم لتخدعوها لكن الجميع يعلم أن عائلتى زيرياس هى الأقوى و أيضاً يجب عليك الشعور بالعار لكون ابنتك الصغرى اقوى منك بكثير يجب ان تأتى إلى هنا بنفسها لأتحدث معها فى النهاية هى القائدة الحقيقة لعائلة راينهارد غضب إدوارد و قال كيف تجرؤ قام زيك بأمساكة و تهدأتة كان هناك طفل صغير فى الرابعة عشر من عمرة يقف خلف ميكاييل كان يربط شعره للخلف و يملك عيون ارجوانية كان يحمل سيف على خصره كان هذا الطفل هو ريكى الأبن الوحيد للأخت الصغرى لميكاييل و كان أمسك الطفل بسيفة و قال ها ها هل هناك قتال أيها العم هل تريد قتالى قام رجل عجوز بأمساك ريكى و قال أيها السيد الصغير ارجوك أهدأ قال إدوارد كيف يجرؤ مجرد طفل على طلب قتالى ميكاييل يبدو أنكم حتى لا تستطيعون السيطرة على اطفالكم ضحك ميكاييل و قال على الأقل لا يوجد فى عائلتنا شخص عديم الفائدة مثل إبن أخيك هذا كان يشير ميكاييل إلى اينكلور شعرت هيرا بالغضب و كادت أن تنهض لكن اينكلور أمسك يدها و قال لا بأس انه لم يخطئ بأى شئ أنا دائما ما أجلب العار لعائلتى قال الامبراطور هذا يكفى الآن هل ستتجادلون امامى يجب علينا حل تلك القضية اليوم فى هذه اللحظة تحدثت الامبراطورة و قالت إدوارد راينهارد من يكون هذا الفتى الجالس بجانب ليزا فأنا لم أتعرف علية كانت تشير إلى اليستر كان اليستر يشعر بالملل من حديثهم لكنه أبتسم عندما أشارت الامبراطورة اليه لم ينتظر اليستر جواب إدوارد نهض على الفور و انحنى قليلا و قال اوه عذرا يبدو أننى نسيت تقديم نفسي.

2022/04/21 · 77 مشاهدة · 1544 كلمة
Boda
نادي الروايات - 2022