35 - الفصل الخامس والثلاثون:رغبة فى الأنتقام

كان اليستر مصدوم بسبب رؤيتة لفريدريك انه هو ذلك الحقير الذى جاء من الامبراطورية و قام بأعدامى هو من بدأ كل شئ اذا لقد كان قائد الحرس الامبراطورى شخصيا لقد ظننت انه مجرد فارس عادى حتى أننى توقعت أننى لن اراه مجددا لكن أنظر لهذا انه يقف امامى الآن أظن ان هذا الامبراطور الحفير طلب منه قتلى لأننى أحرجت العائلات الكبيرة نظر اليستر إلى فريدريك و قال ليس لدى أى مانع فى مشاركتك لكن على شرط واحد اذا فزت فى هذا القتال سأفوز بالمنافسة و أحصل على الجائزة بدأ الجميع بالضحك على كلمات اليستر تفوز؟ هل تظن حقا أنك تستطيع الفوز؟ قال فريدريك حسنا ليس لدى أى مانع نظر فريدريك إلى الأمير الثانى يورا و قال هل انت موافق أيها الأمير ابتسم يورا و قال بالطبع أنا موافق على هذا كان يورا يعلم أن اليستر لن يفوز على أى حال نظر له فريدريك و قال إذا هل انت مستعد؟ قال اليستر نعم انا دائما مستعد لنبدأ

ضحك فريدريك و قال اذا سأعطيك فرصة مهاجمتى أولا كما تشاء هيا هيا لا تكن خجولا لن اهاجمك سأعطيك ثلاثة هجمات هيا ابدأ كان فريدريك ينظر لأليستر بأستصغار لكن اليستر ليس احمقا ليضيع مثل هذه الفرصة قام اليستر بتغليف كامل جسدة ثم قام بتشكيل يده على هيئة قبضة

قبضة فيضان الماء

اندفع اليستر مسددا قبضتة نحو فريدريك و قام بلكم درع فريدريك بقوة كبيرة فريدريك لم يقم حتى بالدفاع أو محاولة تجنب الهجوم و الأكثر من ذلك أن لكمة اليستر لم تستطع تحريكه من مكان وقوفة قليلا حقا كان فريدريك يستخدم التغليف لحماية جسده ما هذا بحق الجحيم كان اليستر متفاجئ هجومى لم يؤثر به قليلا حتى تراجع اليستر لتوجيه هجوم أقوى قام برفع كلا قبضتيه إلى صدره

قبضات النمر التوأم

اندفع نحو فريدريك مرة اخرى و قام بضرب درعه بقوة بكلتا قبضتية لكنها كانت نفس النتيجة كان الجميع يعلمون أن هذا سيحدث و أن اليستر ليس لديه أى فرصة للفوز

تراجع اليستر من جديد تبا انه قوى للغاية حسنا لنرى اذا كنت ستتحمل هذا هاجم اليستر فريدريك من جديد و وحه كفه نحو وجه فريدريك

كف التنين

ضرب كف اليستر وجه فريدريك بقوة حتى تراجع فريدريك خطوتين للخلف لكن الهجوم لم يؤثر به من جديد فقط نزف انفة قليلا و قام فريدريك بمسح الدماء كان اليستر مصدوما مستحيل لم هو بهذه القوة على هذا الحال ليس لدى أى فرصة نظر فريدريك إلى اليستر و قال انت موهبة قوية حقا أيها الفتى لكن للأسف لن يرى العالم موهبتك تلك إطلاقاً قام اليستر بمهاجمة عنق فريدريك لكن فريدريك امسك يده على الفور لقد انتهت فرصة الثلاثة هجمات الخاصة بك الآن سنخوض قتال عادل قام فريدريك بركل معدة اليستر بقوة بصق اليستر الدماء و حلق للخلف لكن فريدريك تحرك بسرعة جنونية و ظهر خلف اليستر و قام بلكم ظهره بقوة شعر اليستر بألم رهيب و كأن ظهره قد تحطم سقط على الأرض بدون أى قوة نظر فريدريك له و قال لا تقل لى انك انتهيت اريد تعذيبك لمدة أكثر قليلا فأنا لم اشعر بأى متعة امسك فريدريك بعنق اليستر ورفعة إلى الأعلى فلتقاتل أكثر قليلا حسنا كانت على وجه فريدريك ابتسامة لطيفة للغاية و هو يتحدث إلى اليستر نظر له اليستر و قال بصعوبة اذا هذا هو وجهك الحقيقي اليس كذلك؟ نظر له فريدريك و قال يا لك من طفل شجاع حقا احب تمزيق امثالك كثيرا ترك فريدريك رقبة اليستر ثم قام بلكم وجهه بقوة تناثرت الدماء تراجع اليستر و حاول الهجوم على فريدريك لكنه لم يعطه أى فرصة و ظل يوجه له اللكمات و الركلات كان ميكاييل قائد عائلة زيرياس يشاهد بغضب تبا هذا الحقير فريدريك يتنمر على الأطفال من المحزن حقا موت موهبة مثل هذا الطفل لكن بما انه قام بأغضاب الأمير و الامبراطور لا يوجد من يستطيع انقاذه بعد الآن تقدم ريكى و قال أيها العم لا اريد له أن يموت قبل أن اقاتله نظر ريكى إلى فريدريك الذى يقوم بسحق اليستر و امسك بمقبض سيفة و قال ربما على إيقاف العم فريدريك سيكون هذا قتال ممتع حقا نظر له ميكاييل و قال ريكى انت طفل احمق حقا لا تتصرف بغباء امسك خادمة العجوز به من جديد حتى يجلسة كان اكاريون يشاهد بحزن هو أيضا هذا حقا غير عادل أنهم حقا مجموعة من الاوغاد كانت ليزا متوترة للغاية تبا اليستر سيموت ليس لديه أى فرصة ضد فريدريك حاليا ماذا على أن افعل يجب أن افكر فى أى شئ كان فريدريك يتلاعب بأليستر بما تعنية الكلمة لم يكن لأليستر أى حول أو قوة امامة قام بالدوس على قدم اليستر اليسرى بقوة و الأن هل انت مستعد للموت؟ كان اليستر يتألم بشدة قام فريدريك بالدوس على وجه اليستر بقدمة أيها العامى الوضيع عندما احدثك يجب عليك اجابتى لا تجعلنى اغضب ظل يركل وجه اليستر مرارا و تكرارا

تبا سأقتل هذا الوغد سأقتلة سأقتلة و لا اهتم لما يحدث لقد تسببت فى معاناتى فى الماضى و الأن تريد قتلى ليس لدى أى فرصة لهزيمتة فقط بالتغليف انه يريد قتلى على أى حال لهذا لا مانع من المخاطرة بكل شئ للنجاة ربما سيكتشف الجميع هويتى لكننى سأقتل هذا الوغد قام اليستر بأمساك قدم فريدريك التى تدوس على وجهه و قبض عليها بكل قوتة قال فريدريك اوه مازال لديك قوة للقتال يالك من فتى حقا لكنه بلا فائدة هل تعلم؟ رفع فريدريك قدمة عن وجه اليستر هل ربما على تعذيبك أكثر؟ هل ستختفى عزيمتك وقتها؟ لنرى إذا أخرج فريدريك سيفه ذو المقبض الفضى نهض اليستر ليقف على قدمه بصعوبة قال فريدريك كم جرح ستتحمل يا ترى؟ تبا اليستر سيموت ماذا على أن افعل من دونه لن استطيع الأنتقام من سيسيليا ابدا تبا تبا ألا يوجد أى حل تحدث اليستر إلى فريدريك أنا أيضا اريد أن اعرف كم جرح ستتحمل منى يا أبن العاهرة اللعين سأقوم بقتلك و قبل أن اقتلك سأقتلع عيونك الغبية تلك و بعد أن اقتلعها سأقطع اذنيك و بعدها سأقطع انفك ثم سأتركك هكذا حتى تموت عندما رأيتنى كان عليك أن تهرب على الفور لكن لسوء حظك أنك لم تتعرف على لقد أمرك هذا الامبراطور الحثالة بقتلى اليس كذلك؟ هل تظن انك كافى لقتلى؟ انت فقط؟ يا لها من نكتة سخيفة اريد ان أرى ابتسامتك هذه اذا كانت ستظل على وجهك حتى النهاية بعدما اقوم بتمزيقك كانت افواه الجميع مفتوحة من الصدمة كان الجميع متفاجئ من كلمات اليستر حتى فريدريك نفسة لم يفهم أحد لماذا يقول اليستر هذا سأل أحد افراد عائلة جينار ما الذى يقوله هل يريد الظهور بمظهر رائع قبل موته؟ قال قائد عائلة راينهارد إدوارد انه طفل احمق حتى مع قوتة تلك سيموت لكن يبدو انه يريد جعل موته أكثر معاناة قال أحد شباب عائلة كيورا انه حقا مهرج هذه الكلمات لا تليق بموقفة على الإطلاق تحدثت الأميرة الثالثة راتشيل ما الذى يقوله هذا الفتى فى الواقع انه موهبة عظيمة كنت اريد اخذه كتابع لى لكنه اغضب الجميع لسوء الحظ ربما استطيع انقاذه لكننى سأدفع ثمن ضخم لفعلها موهبتة هذه فقط لا تستحق هذا حتى أحد الأمراء الخمسة لن ادفع هذا الثمن من أجلهم لكننى كنت اريد جعله تابعى حقا هذا محزن تحدث الأمير الثانى يورا و هو يضحك انظروا انها اخر كلمات هذا المهرج يبدو انه يحاول اخفاء خوفة الشديد من الموت كان الجميع يسخرون من كلمات اليستر عدا ثلاثة أشخاص فقط ليزا التى علمت ما سيفعله اليستر و الأمير الرابع فراي الذى كان يراقب بتركيز شديد و الامبراطورة التى كانت تنظر لأليستر و هى تبتسم لكن الجميع علم انها لم تكن مجرد كلمات عندما غطت نية قتل مرعبة القاعة بأكملها لقد توقف شعر جميع الحاضرين لقد تجمدوا جميعا بلا استثناء حتى أن البعض كانوا يرتجفون من الرعب تحدث ميكاييل قائد عائلة زيرياس ما هذا بحق الجحيم هل نية القتل خذه تخرج من هذا الفتى كم شخص قتل فى حياتة بحق الجحيم هل هو حاصد الأرواح فى الحقيقة كان اليستر يحاول كبح نية قتلة قدر المستطاع اذا ظهرت نية قتلة الحقيقة بدون أى كبح ستتوقف قلوب جميع من فى العاصمة أو فى افضل الأحوال سيفقدون عقولهم من الخوف لقد قتل اليستر مليارات الكائنات فى حياتة كان الجميع يشعرون بالصدمة من نية القتل التى خرجت من اليستر نظر اليستر إلى فريدريك و قال فلنكمل الآن يا قائد الحرس لكننى سأستخدم سلاحى الاسطورى من هذه اللحظة لهذا فلتدعو الآلهة لنجدتك على الرغم من كون هذا بلا جدوى

سيف الظلام.

2022/04/27 · 60 مشاهدة · 1299 كلمة
Boda
نادي الروايات - 2022