توجه اليستر و فراي إلى جدران القلعة مباشرة وقف اليستر و نظر إلى العامة انا هنا يا رفاق لا تقلقوا صاح جميع العامة عندما رأوا اليستر بسعادة تحدث حاكم المنطقة الشمالية و قال بماذا تأمرنا أيها القائد؟ نظر اليستر إلى فراي و قال لقد وافق الامبراطور الجديد على كل مطالبنا سيتم هدم الأسوار و سيصبح لكم جميع حقوق النبلاء ستصبحون احرارا من جديد و ستذهبوا إلى اى مكان تريدونة فى أى وقت سيكون الجميع متساويين فى كل شئ و سيتم تزويدكم بالطعام و المؤن حتى تستطيعوا الإعتماد على أنفسكم هل هذا كافى؟ بدأ الجميع فى الصياح يحيا القائد اليستر فليحيا الامبراطور يحيا القائد اليستر فليحيا الامبراطور ابتسم اليستر ثم استدار إلى فراي و قال ما التالى قال فراي لنذهب إلى داخل القلعة الآن ذهب اليستر و فراي إلى داخل القلعة كانت الامبراطورة جالسة على العرش و بقية الأمراء حاضرين و كانت جميع العائلات الأربعة الكبيرة حاضرة ايضا ظل اليستر يبحث بعيونة عن اينكلور لكنه لم يجده اذا كان اينكلور هنا كان كل شئ سيفشل أنه اقوى منى بكثير فى الوقت الحالى قالت الامبراطورة لقد سمعنا صيحات السعادة من العامة يبدو انك نفذت وعدك حقا فراي نظر لها فراي ببرود و قال أنا دائما ما احتفظ بوعودى جلالتك هل تذكرين عندما وعدتك انك ستندمين منذ عشر سنوات عندما قتلتى والدتى؟ تغير تعبير الامبراطورة و قالت ما الذى تتحدث عنه نظر الجميع لبعضهم بعدم فهم اكمل فراي لقد قتلتى والدتى بسبب غيرتك الشديدة منها وقتها بسبب حب والدى لها لقد قتلتيها أمام عينى لقد قلت وقتها أننى سأجعلك تتمنين الموت فى المستقبل و اليوم سأنفذ وعدى فرد فراي ذراعية و قال جلالتك انهضى من على العرش انه ملكى الآن صدم الجميع من كلمات فراي قال فراي لا تفكرى كثيراً أنا املك دعم جميع العامة فى الامبراطورية و املك دعم اليستر أيضاً لا فرصة أمامك لهزيمتى لهذا تراجعى هذا أفضل لك قالت الامبراطورة أيها اللعين لقد قمت بخداعى و اخرجته لكى تتحالف معه ضدى قال فراي نعم لكنك متأخرة الآن فى اكتشاف هذا قال فراي أيها الحراس اقبضوا على الامبراطورة فى الحال تردد الحراس قليلا لكنهم نظروا لأليستر برعب لقد كانوا يعلمون انه قد هزم فريدريك الذى يكون من أقوى فرسان الامبراطورية توجهوا على الفور نحو العرش و امسكوا بالأمبراطورة قال قائد عائلة جينار كيف تجرؤون نظر له اليستر و توقف على الفور كان الجميع يعلمون ان لا فرصة أمامهم ضد اليستر أمسك الحراس بالأمبراطورة قال فراي الآن انا هو الامبراطور هل لدى أى شخص اعتراض؟ ركع الوزراء و المستشارين على الفور و قالوا نحن نحيي الامبراطور ثم اتبعهم عائلة راينهارد و عائلة زيرياس ترددت عائلة كيورا قليلا لكنها ركعت فى النهاية كان جميعهم أذكياء لعلمهم أن كل شئ انتهى بالنسبة للأمبراطورة و أن فراي سيأخذ العرش على كل حال لم يكن هناك أى جدوى من القتال كان كل شئ سيتغير فقط فى حالة وجود قلب الامبراطورية سيسيليا راينهارد لكنها خارج الامبراطورية حاليا ركعت عائلة جينار أيضا كان قائدهم غاضب للغاية لكنه لم يستطع فعل أى شئ وقع نظر اليستر على الشيطانة التى كان يورا يمسك بالسلاسل الملتفة حول رقبتها تقدم اليستر نحوهم و سحب السيف الفضى من خصر يورا صرخ يورا و تراجع على الفور لتجنب هجوم اليستر لكن اليستر لم يستهدف يورا بل استهدف السلاسل قام اليستر بقطع السلاسل ثم مد يده إلى الشيطانة ترددت الشيطانة لكنها فى النهاية امسكت بيد اليستر ساعدها اليستر على النهوض و نظر إلى يورا و قال انها لم تعد ملكك الآن أنها حرة منذ الان أنها تابعتى و تحت حمايتى صر يورا اسنانة لكنه لم يتحدث نظر لها اليستر و قال ما اسمك؟ تحدثت الشيطانة ببطء و قالت تاتاليا نظر لها اليستر و قال اسم غريب لكن جميل و أنا اليستر لا تقلقى انتى بأمان الان قبل أن يجلس فراي على العرش تقدم نحو اخوتة الأمراء ثم بتلويحة سيف واحدة قام بقتل الاميرين الأصغر سنا صرخت الامبراطورة و تفاجئ الجميع من هذه القسوة شعر بقية الأمراء بالخوف لكن كان فراي قد قام بطعن الأمير الخامس بالفعل و سقط ميتا سحب يورا الأمير الثانى سيفه و حاول القتال لكن سيف فراي قام بقطع اذنه اليسرى بهجوم واحد صرخ يورا بقوة توسلت الامبراطورة توقف ارجوك اقتلنى و أترك اولادى لن يقف احدهم أمامك لكن فراي لم يستمع و قام بغرس السيف فى صدر يورا فى هذه اللحظة اختفت الأميرة الثالثة شارلوت و ظهرت بقعة من الطين اسفل الأمير الأول و اختفى هو ايضا تحت الأرض سحب فراي السيف و قال لا بأس سأمسك بهما لاحقا ايها الحراس ألقوا الامبراطورة فى السجن نظر لها فراي و قال لن ادعك تموتين بل سأجعلك تعانين ما هو اسوء من الموت ثم اخذ الحراس الامبراطورة إلى السجن وسط ذهول الجميع

توجه فراي نحو العرش و جلس علية اغمض عينية للحظة و قال جميعا غادروا الآن اريد التحدث مع اليستر قليلا انحنى الجميع و غادروا بسرعة قال اليستر تاتاليا انتظرينى فى الخارج مع ليزا نظرت تاتاليا إلى ليزا بشك ثم اومئت برأسها و ذهبت للخارج خرج الجميع من القاعة تحدث اليستر هل كان عليك قتلهم؟ قال فراي لقد كنت مجبرا على هذا صدقنى لقد شعرت بألم شديد لكننى كان يجب على فعل هذا والا لن استطيع حكم و ادارة الامبراطورية فى سلام و انا مشتت بمؤامراتهم و شكى بهم ماذا إذا حاولوا سلب العرش؟ قال اليستر أنا اعلم كل هذا لكن كان هناك حلول أخرى مثل نفيهم هل تريد الظهور فى ثياب الامبراطور الطاغية؟ قال فراي انه شر لا بد منه فلننسى هذا الآن سأعطيك قصر كمكافأة من اليوم سيكون ملكك و سيكون هنا فى العاصمة و سأعطيك رتبة فارس و ليس أى فارس بل فارس ذهبي؟ قال اليستر فارس ذهبي؟ قال فراي الا تعلم عن رتب الفرسان حسنا سأشرح لك رتب الفرسان مقسمة إلى خمس رتب فارس مبتدئ و فارس متوسط و فارس متمرس و فارس نخبة و فارس ذهبي فريدريك قائد الحرس الامبراطورى على سبيل المثال كان فارس نخبة قادة العائلات قوتهم توازى قوة فارس متمرس أو فارس نخبة منذ فترة قصيرة ليزا راينهارد فارسة متمرسة و هذا لأنها عبقرية فقط لكن الفرسان الذهبيين لا يوجد منهم سوى خمسة فى كامل الامبراطورية و هم الأقوى بعد القلب وانت اليستر ستكون الفارس الذهبي السادس انت أول شخص فى التاريخ يبدأ من فارس ذهبي لكنك تستحقها بالنسبة لمستواك بالطبع الفرسان الذهبيين لديهم سلطة و شهرة أكثر حتى من قادة العائلات الخمسة الكبيرة بكثير أنهم حماة الامبراطورية مع القلب و ايضا ستحصل على ثروة كبيرة للغاية مع كونك فارس ذهبي قال اليستر أنا لا اريد مسئوليات اضافية قد أغادر الامبراطورية فى أى وقت على أى حال قال فراي لقد اخبرتك انك ستكون حر لن اثقل كاهلك بالمسئوليات تستطيع الذهاب إلى أى مكان تريده فى أى وقت لكن فقط اريدك أن تتواجد عندما احتاج لك بشدة فكر اليستر قليلا ثم قال حسنا أنا موافق اجعل أحد الحراس يأتى معى ليرينى قصرى الجديد

خرج اليستر خارج القلعة و معه الحارس كانت ليزا تقف و معها تاتاليا تنتظره توجه اليستر نحوهم قالت ليزا هيا اركب العربة سنذهب إلى قصر عائلتنا كانت جميع عائلة راينهارد فى العربة تنظر إلى اليستر قال اليستر لا اذهبوا انتم انا و تاتاليا سنذهب إلى قصرى قصرك! قالت ليزا بعدم فهم قال اليستر لقد أعطاني الامبراطور قصر كمكافأة و اعطانى رتبة فارس ايضا قالت ليزا قصر هذا مذهل للغاية انت محظوظ اذا أى رتبة فارس اخذت مبتدئ؟ لا انت قوى للغاية ربما قام الامبراطور باستثناء و اعطاك رتبة فارس متوسط نظر لها اليستر و ابتسم و قال فى الواقع لقد اعطانى رتبة فارس ذهبي توسعت عيون ليزا فى عدم فهم نظر جميع أفراد عائلة راينهارد إلى بعضهم بغرابة قالت ليزا ففف فارس ذهبي! هذا مستحيل مستحيل تماما قال اليستر أنها الحقيقة علينا الذهاب الآن قام الحارس بمناداة عربة حمراء فخمة و قام اليستر بالركوب هو و تاتاليا و انطلقت الأحصنة نحو القصر وصلت العربة بعد وقت قصير خرج اليستر و تاتاليا من العربة و اتجهوا نحو القصر كان القصر باللون الأسود و كان كبير للغاية كان فى منطقة فارغة نسبيا و كان يطل على بحيرة صغيرة كانت حديقة القصر كبيرة للغاية دخل اليستر و تاتاليا إلى داخل القصر كان القصر كبير للغاية من الداخل و كانت الأرضية مليئة بالقماش الأحمر كان يقف حوالى سبعة خدم و انحنوا عندما رأوا اليستر و تاتاليا مرحبا بك سيدى كانوا ثلاثة رجال و ثلاثة فتيات و امرأة بدينة عجوز قال اليستر اذا انتم الخدم اهتموا بتاتاليا جيدا نظر لها اليستر و قال نظفى نفسك و تناولى الطعام كما تشائين ثم اذهبى للراحة تصرفى و كأنه منزلك كانت تاتاليا متأثرة للغاية و قالت شكرا لك سيدى أنت كريم للغاية ابتسم اليستر ثم صعد إلى الطابق الأعلى ابتسمت الخادمة العجوز إلى تاتاليا و قالت كم عمرك؟ قالت تاتاليا بعد تردد سبعة عشر قالت العجوز اوه انتى تبدين أكبر من هذا قليلا أن الشياطين غريبين حقا شعرت تاتاليا بالحزن ثم نظرت لها إحدى الخادمات بغضب و قالت حسنا سيدتى لنذهب الآن لنقوم بتنظيفك ثم ذهبت مع تاتاليا قالت العجوز لماذا تناديها هذه الغبية سيدتى؟ من الواضح أنها خادمة لقد نادتة سيدى منذ قليل قال أحد الخدم لولا أن أحد حراس الامبراطور ابلغنا مبكرا لكان قد توقف قلبي بسبب رؤيتى لشيطانة..........

حل منتصف الليل كان اليستر شبه نائم فى غرفتة كان يفكر فى ماذا سيفعل فى الوقت الحالى مازلت ضعيف للغاية يجب على أن اصبح أقوى هذا الوغد اينكلور انه وحش حقا انه يمتلك قوة مرعبة سنرى اذا كان سيبقى هادئ هكذا عندما اقوم بسحقة فى المستقبل صمت اليستر و كان على وشك النوم لكنه فتح عيونة فجأة و ابتسم يبدو أن لدينا زائر.

2022/04/30 · 73 مشاهدة · 1501 كلمة
Boda
نادي الروايات - 2022