كان يقف أمام اليستر و تاتاليا خمسة اشخاص يرتدون بذل حمراء كان هناك عجوز بلحية بيضاء و جسد قوى و كان يملك شعر أبيض و كان هناك فتاة شعرها أسود قصير و تملك عيون بنية و بجانبها كان هناك رجل فى الثلاثينات يملك شعر أسود طويل و على خصره هناك سيف قصير و على اقصى اليمين كان هناك رجل يملك شعر أحمر قصير و كانت يديه مقيدة بقيود فضية و فى المنتصف كان هناك امرأة فى العشرينات تملك شعر أشقر و عيون ذهبية كانت تملك بشرة بيضاء مثل الحليب و كانت ترتدى اقراط طويلة فى اذنيها ذهبية اللون تحدث اليستر و قال من أنتم و ماذا تريدون؟ نظر له العجوز بغضب و قال من نحن؟ من تكون انت أيها الشيطان الصغير نحن جئنا للتو إلى العاصمة ووجدنا طفل و شيطانة يقومون بقتل الأمير الأول لأمبراطوريتنا نظر لهم اليستر بعدم فهم و قال اذا من انتم؟ تحدث الرجل صاحب الشعر الأحمر و القيود و قال يا لك من طفل غبي للغاية الا تستطيع تمييز تلك البذل الحمراء؟ كل شخص منا نحن الخمسة فارس ذهبي نحن الفرسان الذهبيين للأمبراطورية ابتسم اليستر بعد سماع عبارة الرجل مباشرة ثم قال و هو يبتسم اذا انتم حمقى للغاية عندما هاجمتمونا بهذه السيوف الذهبية لم يكن اميركم الأول ميت بعد لكن من الواضح أن هجومكم من قتلة يا لكم من مثيرين للسخرية قال الرجل العجوز ماذا قلت أيها الصبى؟ يبدو أن على تعليمك كيفية مخاطبة من هم اكبر منك تحدثت الفتاة ذات الشهر الأشقر فى هذه اللحظة و قالت هذا يكفى سنأخذه معنا إلى الامبراطور ليقرر ماذا سيفعل معه كان صوت الفتاة بارد للغاية و تعابيرها باردة كذلك تحدث اليستر و قال هل تظنون أننى سأتى معكم بهذه السهولة؟ كان اليستر يريد اختبار قوتهم لهذا لم يخبرهم الحقيقة تحدث الرجل صاحب القيود و قال هل تريد قتالنا؟ ههههههههههه لم أرى شخص بهذا الغباء منذ فترة طويلة يبدو انه على سحقك أيها الطفل نهض اليستر من الأرض و نظر إلى تاتاليا و قال تراجعى للخلف نظرت له تاتاليا و قالت سيدى هل ستكون بخير؟ ابتسم اليستر و قال لا تقلقى بالطبع سأكون بخير نظر لهم اليستر و قال لنرى ما عندكم الآن

اندفع العجوز و على وجهه ابتسامة نحو اليستر تعجبنى شجاعتك أيها الفتى حقا وجه لكمة مغلفة نحو اليستر هاجم اليستر قبضة العجوز بالسيف و اصطدم السيف و القبضة لكن المفاجئ هو أن اليستر حلق للخلف بقوة غرس اليستر سيفه فى الأرض ليخفف تراجعة تبا ما هذه القوة سيفى حتى لم يخدش قبضتة يا لها من قوة اندفع العحوز نحوه مجددا و وجه له لكمة اخرى تفادى اليستر اللكمة و هاجم العجوز من الجانب

الظلام القاطع

تفاجئ العجوز للحظة لكنه تفادى هجوم اليستر بسهولة ضحك و قال نعم هذه هى الروح أيها الفتى أنت تعجبنى حقا فى لحظة ظهر الرجل صاحب الشعر الأسود الطويل على يسار اليستر أنا أسف ايها الطفل لكن علينا الامساك بك اتمنى أن لا تتأذى وجه ركلة إلى اليستر حاول اليستر التصدى للركلة بكلتا يديه لكنه اندفع بقوة للخلف مجددا أمسك اليستر سيف الظلام

شفرات الظلام

توجهت الكثير من شفرات الظلام نحو الخمسة تفاداها الجميع بسهولة لكن الفتاة ذات الشعر الأسود القصير لم تتحرك بل ظهر حاجز من الطاقة أمامها و تحطمت شفرات الظلام علية ما هذا هل هو سلاح اسطورى؟اندفع اليستر مجددا نحوهم ظهر أمامة الرجل صاحب الشعر الأحمر و القيود قام بركله بقوة فى اتجاه الفتاة صاحبة الشعر الأشقر و الأقراط الذهبية تبا لا استطيع الابتعاد وجهت الفتاة كف يدها إلى صدر اليستر بعد أن قامت بتغليفة

كف العاصفة

ضرب كف يد المرأة صدر اليستر بصق اليستر الدماء و سقط على الأرض تجمع حوله الخمسة و وقفوا يحيطون به تبا تلك المرأة تتقن فنون قتال جيدة حقا بأستخدام التغليف تحدثت المرأة صاحبة الشعر الأشقر و قالت لنأخذهم و نذهب الآن ضحك العجوز و قال انت لست سئ حقا أيها الطفل اخرجت الفتاة صاحبة الشعر الأشقر قيود و قامت بتقييد يدا اليستر ثم ذهب الرجل صاحب القيود و جلب تاتاليا تحدثت المرأة صاحبة الشعر الأشقر و قالت سيلانا خذينا إلى قلعة الامبراطور وقف الخمسة بقرب بعضهم وامسكوا بأليستر و تاتاليا جيدا ثم جلب الرجل صاحب الشعر الأسود الطويل جثة الأمير الأول ظهر حاجز من الطاقة غطاهم جميعا ثم فى لحظة حلقت كرة الطاقة بهم جميعا نحو القلعة كانت الكرة تحلق بسرعة كبيرة كان اليستر يفكر من الواضح انه سلاح الفتاة صاحبة الشعر القصير الاسطورى لكن ما قدرتة؟ نظر اليستر و وجد تاتاليا خائفة ربت على رأسها و قال لا تقلقى كل شئ سيكون بخير بعد فترة قصيرة وصلوا إلى قلعة الامبراطور هبطت كرة الطاقة أمام القلعة ثم اختفت فى لحظة تقدم الخمسة و معهم اليستر و تاتاليا إلى بوابة القلعة كان الجميع ينظرون لهم برهبة و ذهول أنهم الفرسان الذهبيين هذا مذهل لا أصدق أننى اراهم عندما شاهدهم حراس البوابة قاموا بفتح البوابة على الفور و انحنوا بأحترام دخلوا إلى القلعة الداخلية قال العجوز صاحب الشعر الأبيض اخبر الامبراطور أننا نريد مقابلتة انحنى الخادم على الفور و قال أمرك سيدى ثم ركض نحو القصر الامبراطورى بعد قليل عاد الخادم و قال تفضلوا الامبراطور ينتظركم دخل الخمسة و معهم اليستر و تاتاليا و ساروا حتى وقفوا أمام الامبراطور تفاجئ الخمسة عندما رأوا فراي تحدث العجوز و قال الأمير الرابع! ما الذى تفعلة على العرش اين الامبراطور و لماذا ترتدي ملابس الامبراطور؟ قال فراي صحيح انتم لا تعلمون لقد مات والدى و انا من ورث العرش صدم الخمسة و لم يصدقوا قال فراي هل لديكم اعتراض؟ صمت الخمسة قليلا ثم ركعوا و قالوا لا جلالتك تحدث لهم فراي و قال انهضوا نهض الخمسة و وقفوا أمام الامبراطور تحدثت الفتاة صاحبة الشعر الأشقر و قالت جلالتك عندما عدنا إلى العاصمة وجدنا هذا الفتى و هذه الشيطانة يقومون بقتل الأمير الأول و قد جلبناه إلى هنا لتقرر ما ستفعلة معه لاحظ فراي فقط فى هذه اللحظة اليستر نهض على الفور و قال ما الذى فعلتموه بحق الجحيم فكوا قيوده فى الحال صدم الخمسة ثم قام الرجل صاحب الشعر الأسود بفك قيود اليستر ابتسم اليستر و قال و اخلع قيود تابعتى أيضا التفت الرجل إلى تاتاليا و قام بخلع قيودها تحدثت الفتاة صاحبة الشعر الأشقر ببرود و قالت جلالتك ما الذى يحدث هنا؟ قال فراي أنا من ارسلت اليستر لقتل الأمير الأول لقد كانت مهمة تجعدت حواجب العجوز بغضب بعد سماع هذه الكلمات و قال جلالتك هل كان لك دخل بموت الامبراطور السابق نظر له فراي و قال لا كان العجوز و الامبراطور السابق اصدقاء منذ زمن طويل لهذا كان يشعر بالحزن بسبب موتة تحدث فراي و قال يبدو أنكم لا تعلمون من يكون اليستر اليستر روكس هو الفارس الذهبي السادس للأمبراطورية توسعت عيون الخمسة و نظروا إلى اليستر بذهول مس مستحيل هذا الطفل فارس ذهبي قال العجوز اذا لما لا ترتدي البذلة الحمراء الخاصة بالفارس الذهبي ابتسم اليستر و قال إنها لا تعجبنى قال الرجل صاحب الشعر الأحمر و القيود جلالتك كيف لطفل مثلة أن يكون فارس ذهبي نظر له فراي و قال هذا الطفل قوتة تستحق هذه المرتبة لقد هزم فريدريك فارس النخبة و قائد الحرس الامبراطورى أمام جميع العائلات الأربعة الكبيرة و فعل ما هو أكثر من ذلك نظر له الجميع بدهشة و قالوا هزم فريدريك! ضحك العجوز و قال فى النهاية فريدريك هذا كان وغد ضعيف للغاية انت حقا مذهل أيها الطفل إذا نحن فى نفس الرتبة الان هذا جيد حقا انت عبقرى اتمنى لو كنت حفيدى ههههههه قال الامبراطور من الجيد أنكم جميعاً هنا أريد التحدث معكم فى شئ ما فقط الفرسان الذهبيين فهم اليستر تلميح فراي و نظر إلى تاتاليا و قال انتظرينى فى الخارج استجابت تاتاليا على الفور و خرجت إلى خارج القصر قال فراي اولا اريد تعريفكم لبعضكم هذا هو اليستر روكس عمره تسعة عشر عام نظرت له الفتاة الشقراء و قالت لماذا هذا الإسم يبدو لى مألوفا؟ ثم اشار فراي إلى الرجل صاحب الشعر الأحمر و القيود و قال هذا رايدر كيورا فارس ذهبي فى السابعة و العشرين من عمره ثم أشار إلى الفتاة صاحبة الشعر الأسود القصير و قال و هذه سيلانا عمرها خمس و عشرون عام فارسة ذهبية ثم أشار إلى الرجل صاحب الشعر الأسود الطويل و قال هذا رودى زيرياس عمره اربعة و ثلاثين عاما فارس ذهبي ثم أشار إلى العجوز و قال و هذا دايمون فارس ذهبي عمره ستون عاما ثم أشار إلى الفتاة ذات الشعر الاشقر و العيون الذهبية و الأقراط الذهبية و قال و هذه جولديانا عمرها خمس وعشرين عاما فارس ذهبية ثم قال و بالطبع اليستر فارس ذهبي جديد لهذا اهتموا به قليلا والآن اريدكم فى شئ بالغ الأهمية هناك امبراطورية متوجهة الآن نحو امبراطوريتنا لأحتلالها و انتم الستة من ستقومون بحمايتها ستكون حرب خطيرة للغاية كل فرد منكم انتم الستة سيقود عشرة آلاف فارس بمجموع ستون ألف فارس سيقسموا عليكم عشرة آلاف فارس لكل فارس ذهبي منكم انتم الستة أريدكم ان تقوموا بأيقاف جيش هذه الإمبراطورية قبل الوصول لأمبراطوريتنا اليستر أعلم انك لا تملك خبرة فى قيادة عشرة آلاف فارس و أنها مسؤولية ضخمة عليك لكن لا يوجد خيار اخر ابتسم اليستر و قال لا هذا ليس مشكلة لكن هؤلاء الخمسة دمروا عربتى و قتلوا السائق الخاص بى ما العمل الآن.

2022/05/06 · 43 مشاهدة · 1439 كلمة
Boda
نادي الروايات - 2022