كانت الجيوش الستة تسير بسرعة كبيرة لمدة أسبوعين الآن كان لم يتوقف اليستر عن التدريب ليوم واحد لم يكن يعلم مدى قوة الأعداء الذين سيواجههم لهذا كان علية أخذ احتياطاتة كانت الجيوش متوقفة لراحة قصيرة الآن ذهب اليستر إلى جولديانا و قال كم تبقى لدينا لنصل؟نظرت له جولديانا ببرود و قالت سنصل عند حلول الصباح كان الوقت الآن حوالى منتصف الليل لكن خيار التوقف اثناء الليل لم يكن متاح قال اليستر اذا بقى فقط عدة ساعات لكى نصل هذا جيد لم تعلق جولديانا على حديث اليستر استدار اليستر و عاد إلى جيشة من جديد ذهب و جلس بجانب ليزا و تاتاليا قالت ليزا متى سنصل؟ قال اليستر عند حلول الصباح سنتحرك بعد فترة قصيرة لهذا استعدوا سألت تاتاليا بقلق سيدى انت تبدو مرهق للغاية هل انت بخير؟ نظر لها اليستر و قال هذا طبيعى الجميع مرهقين نحن سافرنا لأكثر من أسبوعين الآن و لم يحصل أى شخص على نوم جيد هذه ضريبة وصولنا بسرعة نهض اليستر بعد اكمال حديثة سارى اين هى تلك الغبية لونا لكى نتحرك أنها حمقاء للغاية اومئت ليزا و ذهب اليستر للبحث عن لونا لم يجدها اليستر فى أى مكان لهذا استدار للعودة إلى جيشة لكنه وجد ثلاثة فرسان يقفون امامة من تكونوا؟ تحدث احد الفرسان و بصق مثير للشفقة انت حتى لا تعلم من هم الفرسان تحت قيادتك قال اليستر اذا ماذا تريدون ضحك الفارس فى منتصف الثلاثى و قال نريد منك التخلى عن قيادتنا بأسم جيشنا بالكامل نحن لن نسلم ارواحنا لمجرد طفل مدلل أحمق أصبح فارس ذهبي بسبب علاقاتة اترك قيادة الجيش لنائبة القائد لونا أو الأميرة ليزا هل فهمت؟ صمت اليستر قليلا ثم ابتسم و قال و ماذا سيحدث اذا لم افعل؟ قال الفارس سنقتلك هنا و لن يعلم أحد من قتلك تقتلنى؟ هل تعتقدون أنكم لديكم القدرة على قتلى؟ يا لكم من حمقى حقا قال الفارس ثلاثتنا فرسان متمرسين اذا كنت فارس ذهبي استحق رتبتة بالطبع لن نجرؤ على قتالك لكنك مجرد طفل أحمق لماذا لن نجرؤ؟ قال اليستر اذا تقدموا و حاولوا قتلى لأننى القائد و سأظل القائد مجموعة من النمل امثالكم لا يستحقون حتى أن استخدم سلاحى الاسطورى عليهم لهذا سأسحقكم فقط بالتغليف و كعقاب على تمردكم بعد أن اقتلكم هنا سأقوم بأبادة عائلاتكم عندما أعود للأمبراطورية أطلق اليستر نية قتلة لم يكن يمزح فى نيتة فى قتل هؤلاء الثلاثة و إبادة عائلاتهم لقد كان جاد بالكامل تجمد الفرسان الثلاثة عندما أطلق أليستر نية قتلة بدأوا بالأرتجاف دون توقف ما هذا بحق الجحيم هل هو حاصد الأرواح لماذا أشعر بالخوف من طفل سحب الفارس فى المنتصف سيفة و هاجم اليستر بجنون غلف اليستر كامل جسدة انطلق السيف نحو اليستر لكن اليستر امسك السيف بيده و اوقفة ما ما هذا بحق الجحيم لقد أوقف سيفى بيده! حاول الفارس سحب السيف بكل قوتة لكنه لم يستطع شعر الفارس فى هذه اللحظة بمدى غبائة كان على وشك التوسل لأليستر لكن يد اليستر اخترقت صدره انتزع اليستر قلب الفارس و اخرجه من صدره ثم قام بسحقة أمام عينية لم يفهم الفارس ما حدث لأنه سقط ميتا كان الفارسان الآخران يرتجفان بجنون لم يستطيعوا التنفس بشكل سليم ركعوا على الأرض على الفور أرجوك أيها القائد تجنب حياتنا أرجوك لن نعارضك مجددا لقد كنا حمقى و جهلة للغاية كان اليستر ينظر لهم من أعلى و هو يبتسم بشكل شيطانى حسنا لحسن حظكم أننى طيب و رحيم للغاية اذهبوا إلى اماكنكم فى الحال نهض الفارسان و انحنوا شكرا لكرمك أيها القائد ثم ركضوا بعيداً إلى مكان تواجد الجيش لم يتركهم اليستر يعيشون لكونه رحيم بل لأنه اراد منهم نشر ما حدث فى كل مكان لكى لا يحاول أى أحمق معارضتة من جديد

عاد اليستر إلى جيشة ووجد أن الجيوش الخمسة الأخرى بدأت فى التحرك وجد لونا جالسة على حصانها تنتظره اين كنتى بحق الجحيم؟ اه اسفة أيها القائد لقد منت اتجول قليلا تتجولين تلك الحمقاء قفز اليستر على حصانة و بدأ فى التحرك و خلفة جيشة.......

بعد حلول الصباح بساعتين وصلوا جميعا إلى الموقع المحدد توقفت الجيوش الخمسة بالقرب من بعضهم يبدو أن امبراطورية غريسفورد لم تصل بعد هذا جيد ربما استطيع وضع بعض الفخاخ حتى يصلوا جاء فارس عجوز و قاطع تفكير اليستر سيدى هناك اجتماع للفرسان الذهبيين الستة فى خيمة القائدة جولديانا يطلب منك الحضور فى الحال نظر له اليستر و قال حسنا أنا قادم نظر إلى ليزا و قال اهتمى بالأمور حتى اعود انا لا أثق فى هذه الخرقاء لونا قالت ليزا لا تقلق اعتمد على التفت اليستر و توجه إلى خيمة الاجتماع دخل اليستر إلى الخيمة اجتماع حرب اذا ها كانت الخيمة لا يوجد بها أى شخص سوى الفرسان الخمسة الذهبيين قادة الجيوش و الأن انضم لهم اليستر جلس اليستر فى مكانه بين سيلانا و العجوز و فى مقابلة جلس رايدر و رودى و كانت جولديانا تقف أمام خريطة على الحائط وضع العجوز يده على كتف اليستر كيف حالك أيها الفتى لابد من انك واجهت وقتا عصيبا فى قيادة كل هذا العدد اليس كذلك؟ نزع اليستر يده وقال ببرود لا لقد كان سهلا للغاية ضحك العجوز بصوت عالى و قال كما هو متوقع منك اصمتوا جميعا تحدثت جولديانا بنبرة هادئة و باردة و فى ذات الوقت نبرة أمر لا طلب صمت العجوز و انتبه لها الجميع قالت جولديانا خلفنا بقليل توجد حدود امبراطوريتنا و جيش امبراطورية غريسفورد قادم من الأمام علينا ايقافة هنا مهما كان الثمن هل تفهمون ضحك اليستر بسخرية و قال لا تخبرينى انكى جعلتينا نجتمع حتى تخبرينا بهذه الأشياء التى حتى الفرسان المبتدئين فى جيوشنا يعلمونها هل هذه مزحة نظرت له جولديانا ببرود و حدة لكن اليستر لم يتجنب نظرتها بل نظر لها بتحدى نهض و قال لماذا تعتقدين نفسك اعلى مكانة منا كل واحد منا فارس ذهبي لا يوجد فرق لماذا انتى تلقين الخطاب لماذا انتى تقودين الاجتماع لماذا جيشك فى مقدمة الجيوش لماذا أنتى من تقودين الطريق لم يكن اليستر فى الواقع مهتم بكل هذا لكنه كان يحاول استفزاز جولديانا كان لديه تخمين بشأنها و كان يحاول التأكد كانت جولديانا لا تزال هادئة و قالت ببرود أنا الأقدم وانا اول من اصبحت فارسة ذهبية من بينكم تفاجئ اليستر قليلا لقد كان يظن أن العجوز هو الأقدم لأنه الأكبر اكملت جولديانا و ليس فقط لأننى الاكثر خبرة بل لأننى الأكثر حكمة و الأقوى من بينكم فهم اليستر من نبرة و طريقة جولديانا أن هذا ليس غرور لقد كانت فقط تقول الحقيقة كانت تتحدث و كأن هذا شئ مسلم به بالفعل كان اليستر على وشك اكمال الحديث لكنهم سمعوا صيحات الفرسان فى الخارج التفت الستة ثم خرجوا لخارج الخيمة كان جميع الفرسان متأهبين للغاية و ينظرون إلى اتجاه معين نظر اليستر إلى هذا الاتجاه لقد كانت هناك سحابة ضخمة من الغبار تغطى جيش ضخم قادم بسرعة قالت جولديانا فليأخذ كل شخص مكانه كل فارس ذهبي عد إلى جيشك فى الحال أبتسم اليستر و قال انهم هنا أخيرا.

2022/05/08 · 42 مشاهدة · 1076 كلمة
Boda
نادي الروايات - 2022