ظهر كف عملاق من الظلام فى السماء كان عملاق لدرجة أنه حجب ضوء الشمس هبطت اليد نحو هانز بسرعة حاول هانز التراجع او تفاديها لكن دون فائدة هبطت اليد فوق هانز مباشرة و كانت تسحقة بقوة ظل هانز يقاوم و ظلت اليد تسحق جسدة حتى قامت اليد بسحق جسد هانز صنعت حفرة عملاقة بسبب يد الظلام اختفت يد الظلام و كان الجميع مذهولين و غير مصدقين لما يحدث قال أحد فرسان غريسفورد هل هزم هذا الطفل السيد؟ لا هذا مستحيل بالطبع كان اليستر مترقب ينظر إلى الحفرة بنظرة حادة و كما توقع اليستر قفز هانز من الحفرة كان جسدة غير مصاب على الإطلاق فقط بعد الاتربة غطت ملابسة قال هانز أيها الفتى كلما رأيت من سلاحك أكثر رغبت فيه أكثر الآن رغبتى وصلت إلى حدودها حقا تبا كان اليستر منهكا للغاية و كذلك جولديانا

المطرقة الذهبية

الفأس الذهبي

ظهر على يمين جولديانا مطرقة ذهبية ضخمة و على يسارها فأس ذهبي ضخم اتجهوا نحو هانز بسرعة

قوس الذهب

ظهر قوس ذهبي فى يد جولديانا و معه سهم ذهبي كانت جولديانا تصوب على هانز الذى كان يتفادى المطرقة و الفأس أنطلق السهم نحو هانز بسرعة مذهلة كان هانز لا يرى السهم لكن فجأة التفت و امسك بالسهم بيده و كأنه لا شئ قالت جولديانا بصوت منخفض التغليف الحسى؟ القى هانز السهم نحو جولديانا اتجه السهم نحوها بسرعة لكنها تحكمت فيه و غيرت اتجاهه فى اللحظة الأخيرة لكن فجأة ظهر هانز أمامها و قال انتى جيدة حقا ستأتين معى كذلك لكن عليكى الهدوء أولا لكم هانز معدة جولديانا سقطت على الأرض و بصقت الدماء أيها الحقير اندفع اليستر نحو هانز هاجم اليستر هانز بسيفة لكن هانز اوقف السيف بيده العارية ترك اليستر السيف و قفز إلى الخلف مخلب الظلام

هاجم اليستر هانز بيده تفادى هانز الهجوم بسهولة و ركل اليستر بعيداً لكن اليستر نهض مجددا على الفور و هاجم من جديد

سوط الظلام

ظهر سوط طويل في يد اليستر هاجم به هانز من بعيد لكن هانز امسك بالسوط و جذب اليستر اليه اثناء اتجاه اليستر اليه خطط لمهاجمة هانز عندما وصل إلى هانز بأستخدام السوط هاجم هانز بكف يده

كف القمر المظلم

أصاب هجوم اليستر هانز بالفعل وجعله يتراجع عدة خطوات إلى الوراء أمسك اليستر بسيفة و لم يتوقف سأريك الآن أحد فنون القتال الرائعة أو بالأحرى انه فن للسيف

فن السيف السيف المجنون

اندفع اليستر نحو هانز مجدداً أيها الطفل فلنكتفى بهذا القدر من اللهو مد هانز يده لأمساك اليستر لكن سيف اليستر هاجم يده لقطعها سحب هانز يده على الفور لكن اليستر لم يتوقف بل هاجم هانز بسيفة مجدداً ظلت هجمات سيف اليستر نهاجم هانز بجنون و بلا توقف هاجم اليستر رقبة هانز بسيفة لكن هانز تفاداها أمسك هانز بكتف اليستر اليسرى لكن اليستر وجه سيفة نحو عنق هانز فى نفس اللحظة لم يستطع اصابة عنقة لكنه جرح وجهه اصاب يد هانز الممسكة به بسيفة كذلك ثم تراجع بسرعة نظر له هانز لقد قمت بجرحى انت حقا تجرأت على جرحى أيها الطفل سأخذك جثة انت ميت الآن قبل ان يفهم اليستر كلماتة ظهر هانز امامة وقام بركل معدتة بقوة كبيرة بصق اليستر الدماء امسك هانز بشعر اليستر و ظل يلكمة بعنف سقط اليستر على ركبتية تبا لا استطيع الحركة من شدة الألم هل سأموت؟ ركل هانز وجه اليستر ظل هانز يضرب اليستر بعنف مراراً و تكراراً حتى أمسك شخص ما بقدمة نظر هانز و وجدها تاتاليا انتى تلك الشيطانة؟ ماذا تريدين؟ صرخت تاتاليا اترك سيدى فى الحال قال هانز سيدك ؟ هذا النكرة سيدك؟ هذا مثير للاهتمام حقا لكن للأسف لن اتركه و انتى لا تتحركى حتى اخذك مع جثتة و مع تلك الفتاة ركلها هانز بعيدا رفع يده و قال سأقتلك الآن بهذا الهجوم أيها الطفل سأريك أحد فنون قتالى و تدعى

مطرقة العدالة

شكل هانز يده على شكل قبضة و رفعها إلى الأعلى كانت هالة يده تظهر مطرقة حقيقية على شكل صورة هوى هانز بهجومة على اليستر العاجز عن الحركة فكر اليستر تبا أنا لا أستطيع الحركة يبدو أننى سأموت هذه المرة لكن فجأة تحجرت يد هانز فى لحظة لقد تحولت إلى حجر توسعت عيون هانز على الفور كانت تاتاليا تشير بكلتا يديها إليه و قالت لن ادعك تؤذى سيدى مهما حدث نظر هانز لها بدهشة تحرك نحوها على الفور و نسى أليستر تماماً سلاح التحجير! مع هذه الشيطانة هذا لا يعقل هذا مذهل ههههههههههه بدأ هانز فى الضحك بجنون لم اتوقع أن القدوم إلى هنا سيكون مفيد للغاية نظر إلى تاتاليا و قال انتى ملكى منذ الآن أيتها الشيطانة هل هذا واضح؟ نظرت له تاتاليا بتحدى و قالت أنا ملك لسيدى فقط تجعدت حواجب هانز و قال من الآن انا سيدك الوحيد قالت تاتاليا انت لن تكون سيدى ابدأ أمسك هانز تاتاليا من عنقها و قال هل تظنين انك تملكين الخيار؟ صاح اليستر بصوتة الضعيف اتركها أيها الحقير نظر له هانز و قال هل ما زلت تملك القوة للحديث؟ انت جيد حقا بالنسبة لنملة فجأة ظهر صوت جيش قادم من خلف فرسان غريسفورد لقد مانوا الخمسة الاف فارس الذين ارسلهم اليستر كانت خطة اليستر تتضمن التفاف هؤلاء الفرسان الخمسة آلاف حول أرض المعركة و يأتوا من خلف فرسان غريسفورد ليهاجموا ظهرهم و يتم محاصرتهم من الجانبين لكن بمجرد ظهور قلب امبراطورية غريسفورد تدمرت الخطة بالكامل كانت لونا تقود الفرسان و كادت أن تهاجم فرسان غريسفورد لكن اليستر قال توقفوا فى الحال اتجه الجيش نحو اليستر و صدموا جميعاً قالت لونا ما الذى يحدث هنا اين فرساننا و لما جميع الفرسان الذهبيين فى هذه الحالة و ما كل هذه الجثث؟ قال هانز أنا من فعلت كل هذا و أنتم أيضاً ستموتون الآن ارتجف جميع الفرسان الخمسة آلاف و حتى لونا لكن توقف هانز عن الحركة فجأة و قال لدى عرض لكم و للفرسان الذهبيين أيضاً لقد الغيت مفعول اللعنات التى اصابتكم بالفعل كان الجميع يستمع له لم يعلم فرسان أليستر الخمسة آلاف انه قلب بعد لكنهم شعروا بالرعب لأنه وحدة استطاع قتل كل الفرسان و هزيمة الفرسان الذهبيين بسهولة قال هانز إذا وافقتم على التخلى عن هؤلاء الثلاثة سأترككم جميعا احياء كان هانز يتحدث عن اليستر و جولديانا و تاتاليا كان أليستر يفكر هذا الحقير انه يستطيع اخذنا فى كل الأحوال حتى اذا رفضوا و يستطيع قتلنا جميعا بسهولة لكنه يعبث بعقولنا يريد تدميرنا نفسيا أن يتخلى الجميع عنك شئ سئ نظر جميع الفرسان الخمسة آلاف إلى الأسفل و اومئوا برؤوسهم دلالة على الموافقة ثم نهض رايدر بصعوبة و قال بتردد أنا موافق نظر له اليستر باحتقار و لم تنظر له جولديانا حتى ثم قالت سيلانا أنا موافقة قال رودى بحزن وانا موافق ثم بقى دايمون صامت لوهلة قال هانز يجب ان يكون إجماع أو سيموت الجميع رفع دايمون رأسه و نظر إلى اليستر و جولديانا و قال انا موافق كانت ليزا قد استفاقت بالفعل نهضت و قالت أنا غير موافقة بصوت عالى نظر لها الجميع بدهشة كانت تقول فى عقلها لا استطيع التخلى عن اليستر انه اداتى الوحيدة للأنتقام من سيسيليا أبتسم هانز و قال حسنا فلتموتوا جميعاً نهض اليستر بصعوبة لمحاولة فعل أى شئ لكنه كان متأخر وضع هانز المزمار فى فمه و كاد يعزف حتى قاطعة هبوط شخصين من السماء احدثوا اصطدام قوى بالأرض كان الغبار يغطيهم و بدأ الغبار يختفى بالتدريج ظهر شاب فى بداية العشرينات كان يملك شعر اسود و عيون حمراء و كانت ملامحه وسيمة و كانت بجانبة فتاة فى التاسعة عشر من عمرها كانت تملك شعر رمادى و عيون زرقاء كانت جميلة للغاية تفاجئ هانز عند رؤيتها و قال بذهول سيسيليا راينهارد؟ ما الذى تفعلة قلب الامبراطورية هنا؟.

2022/05/14 · 29 مشاهدة · 1179 كلمة
Boda
نادي الروايات - 2022