الكاتب :-اتمنى ان تقرأ الملاحظه بالفصل 1000

____________

كان المكان بارد جدا لدرجه انه كان يشعر بالبرد في عظامه ذلك الطفل البالغ عشره اعوام لكن مظهره لا يوحي بذلك فقد كان نحيفا وقصيرا لدرجه انه لن يصدق أحد أنه كان في العاشرة من عمره، جلس بهدوء دون ان تظهر عليه علامات الانزعاج من البرد وكأنه اعتاد ذلك كانت نظراته مركزه على شخص امامه ...كان وكأنه يستجمع شجاعته قبل ان ينطق أخيرا قائلا ..

"ابي"

نظر له شخص من خلف نظاراته كان رجلا شاحبا ذو شعر أسود وعيناه خضراء فاتحه جالس على كرسي ويقرأ كتاب له علاقة بالكيمياء (والذي اغلقه بعد ان تحدث الطفل) بابتسامه حاول جعلها لطيفه لكنها كانت بارده ( كالعادة ) قائلا بصوت مصطنع اللطف لكنه لم يستطع اخفاء البرودة وعدم الاهتمام فيه

"ماذا هناك بني ؟"

صمت الفتى قليلا وكان يبدو متوترا لكنه قال بعد ذلك

"ابي هل تعرف أين اختي ، أنا لم ارها منذ بضعه ايام بحثت كثيرا ولم اجدها لذا قد سألتك "

مسح الاب على شعر ابنه الاشعث المتسخ وكأنه لم يستحم منذ فتره طويله وقال بنبره هادئة منزعجه

"انها في الحديقة الخلفية"

قال الابن ببراءه

"لا أنا لم ارها تلعب هناك ..كيف تعرف انها هناك؟"

تحولت نظره الاب الى نظره بارده مع بعض الغضب وقال بجمود

"هل تقول اني كاذب؟"

ازداد توتر الطفل بعد ملاحظة التغيير المفاجئ في اسلوب والده ،كان طفلا ذكيا وعرف ما يجب عليه ان يفعل لكي لا يحدث له و لاخته شيء سيء وقال

"كلا ابي .اعتذر على ازعاجك .."

ثم اردف قائل وهو ينظر الى الأرض نظره حزينة وكان صوته كئيب وكأنه يحاول حبس دموعه

"هل يمكنني على الأقل معرفة متى ستعود اختي؟"

فتح والده الكتاب مره أخرى و قال بابتسامه لطيفه و صافيه للمرة الأولى في هذا الحوار

"اوه..عزيزي اختك في الحديقة الخلفية ....احفر هناك إذا لم تصدقني"..

2024/02/11 · 28 مشاهدة · 292 كلمة
نادي الروايات - 2024