نظر أشورا الى العجوز خلفه والفتى بصدمه في وجهه وأستخدم {مسح الحاله} عليهما.

[

الأسم: ناي

العمر: 16

الموهبه: SSS

السلالة: بشري

المرحلة الزراعيه: لا شيء

التقييم: عبقري، يمكنه أن يصل ألى أماكن عاليه في المستقبل، لم تظهر موهبته بعد بسبب تضارب الين واليانغ في جسده مما سبب في أخفاء موهبته الحقيقيه

التقارب السحري: SSS

العنصر السحري: عنصر أمبراطوري: ين يانغ

[

الأسم: يوجين

العمر: 60

الموهبة: C+

السلالة: بشر

المرحلة الزراعيه: قمة عالم تكثيف المانا.

التقييم: مجرد فاشل وصل الى ما هو عليه بسبب الموارد التي أهدرت عليه.

التقارب: C+

العنصر: الأرض

المهارات:

لا يمكن، يرجى تطوير المهارة]

نظر أشورا الى يوجين برعب في عينيه.

كان من المستحيل هزيمة هذا العجوز مع قوة أشورا العاديه.

كان فرق القوة بين كل طبقه وطبقه يزداد في العوالم العاليه.

باكاد يستطيع أشورا أن يتعامل مع شخص في عالم تكثيف المانا من الطبقه 3.

حتى هادس لم يكن في هذه المرحله.

لحسن الحظ، يبدو أن غضب يوجين قد كان موجها نحو الشاب ذو سمة الين يانغ خلفه، وليس أشورا.

لم يعر يوجين أي أهتمام لأشورا.

لم يكن من النادر رؤية أشخاص أمام طائفته.

لكن تعبير يوجين قد تغير عندما رأى A.

"أنت؟، ألست خائن الطائفه"

نظر يوجين نحو A بعصبيه، كان قد رأى A في السابق، فبعد كل شيء كان A تلميذا لأحد الشيوخ من قبل في طائفته من قبل.

في ذلك الوقت، كانت هالة A رائعه، كان معلم A السابق عالم محب للتجارب، أستقبل A كتلميذ لمعرفة مصدر الهالة الصادرة من A.

كان يعتقد أن A يمتلك موهبة خفيه لم يوقظها بعد.

كما أنه قد أكد أن موهبة A قد كانت مطابقة لزهرة الجيل الشاب من طائفة العذراء الخالده.

بسبب هذا، اعار كل من شيوخ الطائفه ورئيس الطائفه، أهتماما غير مسبوقا ل A.

أرادوا وضع حماية ل A، لكنه رفض، حتى عندما وضعوا له حراسا دون أن يعلم، كان يجدهم دائما بطريقه ما.

في النهاية أستسلموا وقرروا منح A ما يريد.

نظر يوجين الى A الحالي، وقرر أعطائه فرصه.

"أنت لوقا، صحيح؟، يمكنك أن تعود الى الطائفه قبل فوات الآوان، أن لم تعد، لا تلمني على قسوتي"

نظر A الى يوجين بأستغراب.

"من أنت في الأساس؟"

"أنت؟"

شعر يوجين بأن A قد كان يسخر منه.

"أنسى الامر، سأعلق رأسك على بوابة طائفتي"

تجاهل يوجين كل من بيتا وأشورا تماما.

لم يكن يوجين بشري عادي.

كان قد شاهد ناس بطول عالي من قبل، رغم أن أشورا قد كان أطول من جميع ألاشخاص الذي رآهم يوجين في حياته، الى أنه قد طور حصانه بالفعل من الطول ولم يعد يهتم حقا.

تجاوز يوجين أشورا وأتجه نحو A خلفه.

كان سيتعامل مع أشورا و بيتا لاحقا، هذا ما فكر به يوجين، كان محتارا عن سبب أمتلاك A وبيتا للكثير من الكنوز، لذا، قرر أستجوابه قبل قتله.

أستغل أشورا الفرصه، أخرج فأس الحرب وأستخدم أقوى ضربه أمتلكها.

{فأس المعركه}

{لكمة الموت}

أمسك أشورا الفأس بذراع واحده وأستخدم الأذرع الباقيه للكم.

نتيجه لهذا، تفتت يوجين تماما.

رغم كل هذا، لم يترك أحد حذره.

من اللامكان، ظهر يوجين خلف أشورا بسرعه غير مسبوقه وحاول ركله، لحسن الحظ، أستطاع أشورا صد الضربه بشعره، لكنه حلق بعيدا كطائرة مكسورة في النهاية.

لقد صادف أن يوجين قد ركله نحو طائفه النجم المكسور.

شعر شيوخ الطائفه بالمعركه وخرجوا على الفور.

نتيجه لهذا، رأوا أشورا ملقى أمامهم.

صرخ يوجين من بعيد.

"اقتلوه، أنه قاتل ديميتري"

لم يكن يوجين متأكدًا من أشورا هو قاتل ديميتري، لكنه أراد أنشاء كبش فداء.

كانت طائفة النجم المكسور تتعرض للسخريه منذ فتره، أراد أنشاء كبش فداء لتحمل العقاب، ونشر خبر أنهم أنتقموا.

أكتشف بعض الشيوخ الأذكياء خطة يوجين، لكنهم هاجموا على أي حال، كانت هذه الخطه تصب في صالحهم أيضا لا يوجد سبب للرفض.

هاجم جميع الشيوخ أشورا، كان أضعفهم في قمة عالم الجسم المثالي، وكان أقواهم في بداية عالم تكثيف المانا.

كان أغلب الماجوس قد قضوا سنوات في الطبقه الاولى، ولم يجدوا صعوبه في التحكم في المانا على عكس أشورا.

(رح أشير لكل من هم في عالم تكثيف المانا وفوق بالماجوس، والأقل بالمزارعين)

هاجم الماجوس عن بعد بأستخدام التعويذات بينما هاجم المزارعين عن قرب.

.....

بسبب ركلة يوجين، أغمى على أشورا لثوان، عندما أستيقظ، تفاجئ بعشرات المزارعين و 7 ماجوس يهاجمونه.

ذهل أشورا ولم يستطع التفاعل بالسرعه الكافيه.

أصابت التعاويذ أشورا من كل مكان.

نسف أشورا من كل مكان تقريبا.

بعد 10 ثوان، أنتهى الهجوم، لكن أشورا رأى بوضوح أن الماجوس قد كانوا يحضرون لجولة تعويذات أخرى.

"لن تفعلوا"

صرخ أشورا وأستخدم {سلاسل القتل}.

من الواضح أن أشورا قد كان غاضبا.

لقد فقد 80% من صحته بأقل من 10 ثواني.

...

لسوء الحظ، تعرض أشورا فجأه لعشرات الركلات من كل مكان.

نظر أشورا حوله، ووجد 30 مزارع في قمة عالم الجسم المثالي.

عند رؤية هذا، شك أشورا بأنه سيخرج على قيد الحياه من هنا.

لحسن الحظ، لم تأثر ركلات المزارعين كثيرا عليه.

لم يفقد سوى 3% من صحته.

بالطبع، لم يقف أشورا بلا حراك، بينما كان المزارعين يهاجمونه، قتل 6 منهم، مما أدى ألى زيادة حذر المزارعين حوله.

أرتفع أشورا بمقدار 3 مستويات على الفور.

وضع أشورا جميع النقاط في السرعه.

فكر في وضعهم في الصحه، لكنه سيكون مضيعه، لن تزيد الصحه الى بمقدار 12% أن فعل، ولن تساعده في موجة التعويذات القادمه.

ومع ذلك، قد تساعده السرعه على الهرب من معظم التعويذات.

في هذا الوقت، تجهز الماجوس مرة أخرى.

<موجه أرضيه>

<أشواك ارضيه>

<رمح مائي>

<نصل الماء>

<الخشب العميق>

<موجة النار>

أنطلقت التعويذات نحو أشورا.

كانت التعويذات سريعه للغايه، كان من المستحيل تفاديهم.

كما أن صحة أشورا لم تعوض 80% من الصحه بعد.

في الواقع، كان شكل أشورا مخيف بالفعل.

كانت كل بقعه في جسده مغطاه بالدماء، تم أقتلاع 3 أذرع، تم قطع احد رؤوسه من النصف.

كما تم قطع نصف قدم أشورا، المخيف أكثر، هو الجرح المائل الذي بدأ من كتفه وتوقف عند معدته.

كان من الصعب تخيل كيف أستمر أشورا في القتال رغم هذه الأصابات.

لم تكن هناك طريقه أخرى.

نظرا لأن جميع المزارعين قد تراجعوا بالفعل خوفا من أصابة أحدهم من التعويذات، أستخدم أشورا {سلاسل القتل} مرة أخرى.

كان الماجوس على وشك أطلاق تعاويذهم، ولم يستطعوا الرد، نتيجة لهذا، تم عطيل 3 تعويذات.

لم يستطع أشورا أن يصيبهم أبدا، رغم أنهم ماجوس، الى أن أجسادهم قد كانت مصقوله أيضا.

كانت النقطه المفيده أكثر هنا للماجوس هي خبرتهم، حيث كان أغلبهم قد عاش لعقود.

رغم أن غريزة أشورا قد ساعدته على القتال، الا أنها لم تساعده من ناحية الخبره العمليه في ساحة قتال مليئه بالأعداء.

شعر أشورا أن الوضع الذي يواجهه الآن قد كان مألوف.

شعر بصورة ظليه أمامه، حاربت تلك الصوره لوحدها ملايين الأعداء، أستطاع أشورا أن يرى قوة كل واحد منهم، أضعف واحد من هؤلاء الملايين يستطيع قتل أشورا الحالي بهالته فقط.

رغم كل هذا، قتل الشكل الظلي مئات الآلاف منهم كلما حرك يده.

نظر أشورا حولة وتفاجئ مرة أخرى

شعر أشورا بأن الوقت حولة قد توقف، عندما نظر أمامه مرة أخرى، وجد أشورا بأن الشخص الذي كان يشبهه قد أنتهى من قتل الأعداء وكان ينظر الى أشورا.

الفرق الوحيد بينهم هو أن الشخص أمام أشورا قد كان أقوى بكثير، عندما نظر أشورا الى عينيه، شعر بضعفه الحالي.

"أذا..."

قبل أن يكمل الشخص الشبيه بأشورا كلامه، أختفى في الفراغ.

[

دينغ، تم أكمال مهمة خفيه، أرادة أشورا!

الوصف: عندما أقترب عمر أشورا على الأنتهاء ترك أرادته لمساعدة خليفته، ومع ذلك، فقد تم تقسييم أرادته ألى أجزاء لا تحصى، وجد المضيف واحده للتو.

المكافأة: شظية أشورا

]

فجأه، ظهرت شظيه سوداء من اللامكان وأندمجت مع أشورا، شعر أشورا بألم في جبينه، لم يعرف السبب، لكنه شعر بأن قانون القتل الخاص به قد تطور.

ما لم يره أشورا، هو ظهور شكل روني يرمز ل 《القتل》على جبينه.

في تلك اللحظه، عاد الزمن الى طبيعته.

لم يملك أشورا الوقت الكافي للتفكير بسبب التعويذات الثلاث التي أتجهت نحوه.

<نصل الماء>

<موجة النار>

<الخشب العميق>

هذه المره، لم يشعر أشورا بالخطر أبدا، بالعكس، شعر بالآمان، بلا وعي، رفع يده.

من اللامكان، ظهر درع أحمر مغطى بالجليد، كان اللون الأحمر يشكل تبانين حاد مع اللون الأبيض الثلجي، لكن قوته قد كانت مؤكده.

كما لو أن الضربات التي شكلت خطر على حياته سابقا قد أختفت، شعر أشورا بأن تلك التعويذات قد كانت لعب أطفال.

فقط عند صد الضربات، القى أشورا نظرا على رون القتل على جبينه.

[ارادة أشورا: تسمح لوريث أشورا بالحصول على تنوير لنية القتل لتحقيق اختراق]

بينما كان أشورا يلقي نظره على الرون، هاجم جميع مزارعي الجسم المثالي.

ومع ذلك، لم يحرك أشورا ساكنا، استخدم أشورا شعره كهجوم، ونية القتل كدفاع، اضافة بأن الجاذبيه قد تضاعفت عندما أقترب شخص ما الى أشورا.

مات أضعف المزارعين بعد جولتين من الهجوم، بينما مات أقواهم بعد 4 جولات.

في النهاية، لم يتبقى أي مزارع على قيد الحياه.

نتيجه لهذا، أرتفع مستوى أشورا بمقدار 7 مستويات.

بعد الأختراق الى الطبقه الثالثه من عالم تكثيف المانا، لم يعد الماجوس يشكلون خطرا على أشورا.

أستخدم الماجوس تشكيلا لمحاولة ختم أشورا، لكنهم لم ينجوا أمام قبضات أشورا التسع في النهايه.

______________________

انتهى الفصل، أحصائيات أشورا لمن أراد

الأسم: أشورا

العمر: 17

المستوى: 85

الصحه: 40,000/40,000

المانا: 13,000

مستوى الماجوس: عالم تكثيف المانا: 3/5

الاحصائيات: (كل عالم صغير= 24 لكل الحالات)

القوة: 310

السرعه: 300

الذكاء: 249

نقاط الأحصائيات: 9

___________________

المقاومة السحريه: 300 (0.1%)

(لا تستطيع الزيادة بالنقاط/كل عالم صغير=30)

المقاومه الفيزيائيه: 290(0.01%)

المهارات:

تجدد مجنون: 1.3 (1800+/ث)

قانون الموت: 2

الشكل البشري: (المستوى الأقصى) (تقييد قوة المستخدم بشكل كبير)

سلاسل القتل: 10 (المستوى الأقصى) (تعتمد على قوة المستخدم)

أندفاع: 10 (المستوى الأقصى) (تعزيز السرعه بنسبة 200%)

فأس المعركة: 10 (المستوى الأقصى/ يعتمد على قوة المستخدم)

لكمات الموت: 5

نقاط المهارات: 0

حالة A لمن أراد"

الاسم: A

العمر: 16

المرحلة الزراعيه: عالم الجسم المثالي: 3/5

الموهبة: SS-

السلالة: بشر

التقييم: موهبه رائعه، يمكن أن يشغل دور مهم في المستقبل، تستيقظ الموهبة الحقيقيه في عالم تكثيف المانا.

التقارب السحري: A+

العنصر: عنصر فرعي: الحديد

_______________________

حالة بيتا لمن أراد:

الاسم: بيتا

العمر: 21

المرحلة الزراعيه: عالم الجسم المثالي 4/5

الموهبة: SS

السلالة: مستذئب

التقييم: موهبه رائعه، يمكن أن تشغل دور مهم في المستقبل، تستيقظ الموهبة الحقيقيه في عالم تكثيف المانا.

تقارب السحر: SS

العنصر السحري: البرق

_______________________

متردد، أكتب أحصائيات هادس ولا لا؟

2021/09/24 · 277 مشاهدة · 1419 كلمة
DOS
Quirky@
نادي الروايات - 2021