15 - تدمير طائفة النجم المكسور

عندما قتل أشورا الماجوس، حرص على جعل موتهم مؤلم، لكنه لم يطل الأمر.

لكن كنتيجه أرتفع خمس مستويات دخولأً الى الطبقه الرابعه.

اكتسب أشورا الكثير من هذا القتال، كان قتل الماجوس هو أسرع طريقه لتطوير قوة المرء.

نظر أشورا حوله، وسأل نفسه سؤالًا،

"منذ متى فقدت أنسانيتي؟"

لم يستطع أشورا ان يجاوب على جوابه، وجد أنه كلما سأل نفسه عن هذا الشيء، كان يتجنب الجواب دائما

{أندفاع}

تهرب اشورا من الجواب مرة أخرى وأستخدم أشورا {أندفاع} عائدا الى المكان الذي تم ركلة منه

لم يكن المكان بعيدا، كان على بعد 100 متر فقط.

لم يعد أشورا لفعل شيء سخيف مثل الأنتقام من يوجين، لكنه لم ينسى A وبيتا.

لم يكن وضع أشورا الآن بذلك السوء، كانت أذرعه قد عادت، كما أن رأسه الثالث قد عاد الى طبيعته.

في الاصل، أراد ان يأخذ A وبيتا والذهاب، ولكن المشهد الذي رآه قد غير رأيه.

كان يوجين واقفا فوق A المصاب بشده، وكان يلكمه بأستمرار أثناء سؤاله عن بعض الأسئله.

كما أن بيتا قد كانت معلقه على حائط مع سيف حجري في معدتها.

لحسن الحظ، لم يمت أحد منهم....

أندفع أشورا نحو يوجين وضربة على الفور.

لم يكن اشورا مثل السابق، أرتقى 15 مستوى تقريبا ولم تكن قوته بعيده عن قوة بوجين الآن.

ومع ذلك، تفتت يوجين مرة اخرى وظهر خلف أشورا.

أراد يوجين أن يركل أشورا، لكنه تفاجئ برؤية ان أشورا لم يتزحزح من مكانه.

"مستحيل"

صرخ يوجين عندما رأى وجه أشورا.

نظر بسرعه الى طائفته في الخلف وسقطت نظرة كفر على وجهه.

"م-مستحيل"

كادت دموع أن تنزل عندما رأى طائفته المدمره.

كل شيوخ عشيرته قد ماتوا، كما ان الطلاب المحيطين قد ماتوا بالفعل.

لم يعد من الممكن تسمية طائفة النجم المكسور بطائفه بعد الآن.

شعر يوجين بالغضب لدرجة أن دمه قد بدأ في الغليان، بعد رؤية طائفته المدمرة، فقد يوجين سببه في الحياه.

فكر بالطائفه التي كانت سبب حياته، تم محي وعي يوجين تقريبا، سينتحر على الأرجح بعد قليل.

أراد يوجين أن يقتل نفسه حالًا لتقصيره، لكنه نظر الى أشورا قبل قتل نفسه.

"أنت السبب"

بالكاد أستطاع يوجين تحمل عدم قتل نفسه على الفور.

كانت كل ذكرياته التي أكتسبها في الطائفه عندما كان شاب تظهر في ذهنه.

<التعويذه المحرمه: جسد الأرض>

تفاجئ أشورا، رغم ان معرفته لم تكن كبيره، الى أنه قد عرف معنى التعويذه المحرمه.

عادة، سيموت مستخدم هذه التعويذه أو يصبح معاق لبقية حياته.

لكن في المقابل، ستتضاعف قوة مستخدمها.

"لقد جن جنونه"

أدرك أشورا أخيرا ما فعله لهذا العجوز.

كان أشورا يفكر فيما سيفعله، لكنه رأى شيئا أخر.

في زاوية عينه، استطاع أشورا أن يرى بوضوح أن الفتى الموهوب المسمى "ناي"، قد كان يضحك بشدة ناظرا الى ابيه المنهار.

شعر أشورا بالحيره لكنه تجاهله في الوقت الحالي.

أخرج أشورا فأس الحرب، وأستخدم كامل طاقته.

بطبيعة الحال، لن يقف أشورا ساكنًا بينما كان يوجين يتحول.

كان نصف جسم يوجين قد تحول الى حجر بالفعل.

{لكمات الموت}

{سلاسل القتل}

{فأس المعركه}

ربط أشورا يوجين وأمطره بالكمات.

ما فعله يوجين ردا على هجوم أشورا هو شيء مجنون.

تقدم يوجين وفتح ذراعيه دون حراك.

بطبيعة الحال، لم يفكر أشورا كثيرا وهاجم يوجين مئات المرات في أقل من ثانيه.

لكن ما أصاب اشورا باليأس تقريبا هو ان كل هجوم أصاب يوجين قد ألتأم ولم يترك أثرا أو ضرر.

أخيرا، عندما أراد أشورا استخدام قانون القتل، تحرك يوجين ولكم أشورا بشده.

لحسن الحظ، كان اشورا جاهزا وأمسك ذراع يوجين بشعره.

بالطبع، لم يتجرأ أشورا على صد الهجوم مباشرة، بل أستخدم شعره وأمسك ذراع يوجين من الجانب ليوقف زحمه.

ظهرت نظره من الغضب على وجه يوجين، لكنه قد كان ضعيفا حاليا، لقد وضع كل قوته في تلك اللكمه، أن اصابت أشورا في قوته الحاليه، كان ليتحول لقطع صغيره بالتأكيد، كان هذا العيب بسبب ان التقنيه المحظورة لم تكن كامله.

لحسن الحظ، أستمع أشورا لغرائزه وصد الهجوم بطريقه ملتويه، والى لكان غبار في هذا الوقت

بضربه واحده، مستخدما قانون القتل، تحطم رأس يوجين بالكامل تاركًا الغبار فقط.

عند التأكد من موته، أول ما فعله أشورا هو سحب السيف الحجري من معدة بيتا.

لحسن الحظ، أمتلكت سلالة المستذئب نوعا من التجدد، لذا ستعود بيتا الى ما هي عليه في غضون أسبوع.

كان، بعد فحص حالة بيتا، توجه أشورا نحو A، لحسن الحظ، لم تختفي أفكار يوجين عن تجنيد A ولم يصيبه كثيرا، لكنه ما زال بشريا، واحتاج ألى أسبوع للراحه.

أراد أشورا أن يرتاح بشدة، لكنه لم ينس ناي.

كان أشورا في حيره عن كيفيه أنهاء القتال بين الين يانغ في جسد ناي، لكنه قد حصل على معلومات من النظام.

باع النظام نوعا من الحبوب التي تستطيع مساعدة ناي في هذه الحاله.

[

حبة ين

السعر: 3,000

الوظيفه: تسبب الأستقرار في جميع العناصر التي تنتمي الى الين، مثل الجليد أو الخشب

حبة يانغ

السعر: 3،000

الوظيفه: تسبب الأستقرار في جميع العناصر التي تنتمي الى اليانغ، مثل النار أو البرق

______________________

لعلاج مشكلة ناي، كان على أشورا شراء هذين الحبتين مرة كل أسبوعين.

____________

الخطوه الوحيده المتبقيه في مهنة التجنيد هو لمس جبين ناي.

تنهد أشورا، بالكاد أستطاع أن يفكر، لولا جسده القوي، كان سيغمى عليه قسرا.

قبل أن يلمس أشورا جبين ناي، حدث شيء فاجئ اشورا بمدة طويله.

ركع ناي على ركبه واحده وأبتسم بهستيريه.

"أرجوك أقبلني كتلميذ"

"ها؟"

لجعل أشورا يتفاجئ بهذه الحاله، أستحق ناي المديح بالفعل، بعد كل شيء، أثرت أرادة اشورا قليلا على مزاج أشورا.

أستطاعت عرائز أشورا أكتشاف أن كان شخص ما يكذب أم لا، وما شعر به أشورا من ناي هو الصدق التام.

أراد هذا الفتى ان يصبح تلميذا لأشورا بالفعل!

تفاجئ أشورا كثيرا، لكنه لا يزال يلمس جبين ناي.

في اللحظه التاليه، تم نقش شعار 《أشورا》على جبينه.

سقط فور فعل ذلك، أمر أشورا ناي بالأسراع بأخذهم الى مكان آمن، لم يستطع أشورا أن يقاوم، واغمى عليه.

لكنه سمع أشعار النظام قبل أن يغمى عليه

[دينغ! أكتملت مهمة النظام.

المكافأة: التحكم السحري الشامل + خمس مستويات]

________________________

كتبت الفصل وأنا مريض فيمكن تكثر الأخطاء

2021/09/25 · 269 مشاهدة · 843 كلمة
DOS
Quirky@
نادي الروايات - 2021