ناظرا الى الهيدرا أمامه عبس أشورا، سيكون هذا صعبا للغايه.

لم تكن الهيدرا خطيره بشكل خاص، لكن أن أراد أشورا أنزالها دون أصابات، فسيستغرق ساعتين على الأقل.

ساعتين قد كانت أكثر من كافيه لهادس للتعامل مع التشكيل في جسده، عندها، سيغير هادس أسلوبه القتالي وستقل فرصة أشورا على الفوز بهامش كبير.

تنهد اشورا، أن اراد قتل هادس، فيجب عليه أن يقتل الهيدرا في أقل من 20 دقيقه.

كان هذا صعبا، يجب أن يضحي ب 60,000 نقطة صحه أو أستهلاك كل قطرة طاقه في جسده على الأقل لفعل هذا.

"أيا يكن"

صرخ أشورا وأطلق العنان لغرائزة بالكامل وصرخ بصوت عال.

تحت زئير أشورا، أرتجفت الهيدرا لا أراديا وأرادت الخضوع، لكن هادس لم يسمح لها وأستمر في التركيز على التشكيل في جسده.

أختبأ هادس في أعمق مكان في جسد الهيدرا العملاق حيث كانت النواة، للوصول أليه، يجب قتل الهيدرا على الأقل.

كان هادس متأكدأ من أن أشورا سيستغرق ساعه ونصف على الأقل.

في حالته العاديه، سيستطيع هادس تخليص نفسه من هذا التشكيل في غضون ساعه، لكنه أستنزف الكثير عند أستدعاء الهيدرا، لذا سيستغرق ساعة ونصف على الأقل.

للحفاظ على أستهلاك المانا، ألغى هادس شكل الشيطان وعاد الى هيئته الحقيقيه.

....

خارج الهيدرا.

عبس أشورا.

فقد فقد الدرع الحيوي قبل قليل، كما أنه قد خسر 10,000 نقطة صحه أضافيه.

من حسن حظه أنه قد أمتلك {درع الماء} و {قانون القتل} والى لمات من مجرد شعله صغيره.

بعد كل شيء لم تكن نيران الجحيم نيران عاديه، لقد تم أستدعائها مباشرة من منتصف الجحيم، كان هذا تحليل أشورا.

بعد كل شيء، من المستحيل اطلاق مثل هذه التعويذه عشرات المرات بدون فقدان المانا.

لحسن الحظ، فقدت نيران الجحيم قوتها في خضم الأستدعاء، وألا لمات أشورا منذ وقت طويل.

ومع ذلك، جهل أشورا عن كيفية تقوية النيران منذ أخر مرة.

"هل أصلح بعض أخطاء الأستدعاء مما قلل من خسارة نيران الجحيم لقوتها؟"

على أي حال، نظر أشورا الى الهيدرا ذو ال 18 رأس أمامه.

كان قد قطع جميع رؤوسها التسع مقابل 30,000 نقطة صحه، لحسن الحظ، كانت قوة الرؤوس ال18 مجتمعه أقل من ال 9 الأصليه وألى لكان أشورا في وضع أسوء.

أخذ أشورا نفس كبير وقطع جميع الرؤوس ال18 بتلويحه واحده.

لكنه لم يخفض من حذرة على الأطلاق.

تحولت نيران الجحيم الى 18 بحر من نيران الجحيم وألتفت حول أشورا.

{درع الماء}

أستخدم أشورا درع الماء ووضع كل ما تبقى له من مانا في الدرع.

دون سابق انذار، توسع الدرع المائي ليصل حجمه الى مئات الأمتار.

ومع ذلك، لم يتوقف زخم نيران الجحيم واستمرت في حرق درع أشورا المائي.

لحسن الحظ، أمتلك أشورا سمه أضافيه لعنصر الماء، لم يكتشفها أشورا بعد، لكنه لا يزال يشعر بفائدتها أمام نيران الجحيم.

في منافسه شرسه مع درع الماء المكون من 10,000 نقطة مانا كامله، فقدت نيران الجحيم أكثر من نصف قوتها.

ومع ذلك، فلا يزال أشورا يواجه تسونامي من نيران الجحيم.

نظر أشورا الى التسونامي الناريه وقرر وضع كل طاقته.

{قانون القتل}

فجأه، تكون 20 حاجز بسمك 10 متر لكل منهم حول أشورا.

في زاويه عينه، رأى اشورا شخص غير متوقع وقرر تكبير الدرع ليشمله أيضا.

سقطت التسونامي الناريه وحولت الغابه بأكملها الى رماد متناثر، حتى الأرض نفسها لم تسلم حيث تم حفر مئات البقع في كل مكان.

كل من كان في القرى القريبه قد مات بمجرد أقتراب النيران منهم بقليل.

كانت أبادة جماعيه حرفيا.

في المستقبل تم تحويل هذه المنطقه الى مكان محظور، حيث تم منع حتى من كان في عالم التلاعب بالمانا من الدخول من شدة الخطر في الداخل.

لمدة 20 سنة، أستمر الدخان في الأنتشار هنا مما تسبب بأمراض عالميه خطيره.

على أي حال، هذا ليس الموضوع اليوم.

أخترقت نيران الجحيم 18 طبقة من نية القتل ونصف الطبقه ال19 تقريبا.

نجح أشورا في قتل الهيدرا مع خسارة 10,000 نقطة صحه فقط لكنه خسر كل من المانا والطاقه خاصته.

حاليا، كل ما أستطاع أشورا الأعتماد عليه هو قدراته الجسديه.

لأستخدام {سلسلة ضربات الموت} سيحتاج أشورا الى حرق ما يقرب من 10 سنوات من طاقة الحياه لكل ضربه.

لكن أشورا لم يهتم، نظر الى هادس الجالس أمامه مع تعبير بعدم التصديق في قلبه.

كان قد أستنزف كامل طاقته لأستدعاء الهيدرا، ولم يملك أي طاقه أضافيه، كان في حالة سكون، ولم يستطع أن يحرك جفن عيناه ناهيك عن التحرك.

[دينغ! مهمة جانبية: جمع مرؤوسين

العقوبة: النوم لمدة سنة

الصعوبة: لا صعوبه

الوصف: مهمة النظام الرئيسية (لا يمكن الأفصاح عن المعلومات) تتطلب عدد كبير من الأسياد الأقوياء.

المهمة: على بعد خمس أمتار من المضيف هناك شخص مع موهبة تبلغ SL+ يرجى التجنيد، لا توجد أي خطوات، الرجاء لمس جبين الهدف فقط.

المكافئة: رفع 5 مستويات+ حبة تطوير سلالة (لا تعمل على المضيف لقوة سلالته)]

______________________

كنت ناوي أني ما أكتب فصل اليوم بس تفضلوا فصل قصير😬

2021/10/01 · 190 مشاهدة · 689 كلمة
DOS
Quirky@
نادي الروايات - 2021