بعد نصف ساعه....

عند النظر الى الشرنقه التي تحمل بيتا، كان لدى ألكسندر فكرة.

عندما أستوعب《ين يانغ》قبل قليل بنجاح، حصل على قدره واحده.

<المد والجزر>

والتي تملك القدرة على عكس كل شيء حرفيا، لكن هناك شرط واحد، وهو أن لا يتم أستخدام المهارة على شخص اقوى من المستخدم بكثير، او مادة بشكل عام....

في حالة بيتا، قد تحتاج الى شهر أو شهرين لتخرج من الشرنقه، ولم تمضي سوى نصف ساعه، لذا في هذه الحاله، طالما أستخدم <المد والجزر> ستفقص بيتا بعد نصف ساعه من الآن.

أن أستخدمها فور دخول بيتا للشرنقه، فستفقص على الفور.

كما ان ألكسندر قد تطور الى عالم تقسية العظام، وكانت سرعة زراعته غير طبيعه، كان هذا بسبب <المد والجزر> أيضا، حيث أستخدمها لعكس الكميه الضئيله من الطاقه التي جمعها من التدريب لتضخيمها.

كانت هذه الطريقه فعاله فقط حتى عالم الجسم المثالي، وهذا بسبب الشرط الأول:

[لا يمكن استخدام <المد والجزر> الى على القوة المحدوده بقوة المستخدم]

عند التفكير بهذا، وضع ألكسندر يده على الشرنقه وطبع علامة ال《ين يانغ》على الشرنقه بصمت ودون علم أحد.

في هذا الوقت، كان هادس مستيقظا، وكان تعبيره مليئا بالخدر حيث تم حذف شخصيته المصحوبه بذكرياته تماما.

لم تنخفض قوة هادس ابدا وكان في عالم التلاعب بالمانا مثل أشورا.

ان تواجه هادس في السابق مع أشورا الحالي (عالم التلاعب بالمانا) كان سيخسر بشكل مثير للشفقه، لحسن حظه أنه قد واجهه قبلا وسنحت له الفرصه.

رغم انه قد هزم....

نظر اشورا الى المانا خاصته وتنهد، كان قد صفى كل المانا والطاقه الخاصه به في القتال مع هادس والهيدرا على التوالي.

لسوء الحظ، كانت الهيدرا مخلوقا مكون من النيران مع وعي يكاد لا يذكر، لذا لم تقدم أي شيء له.

ما كان يقلق أشورا أكثر هو أن المانا التي أستنزفها لم تسترجع أبدا، ولم تظهر أشارة على ان يتم تجديدها.

في نصف توتره، شرح النظام اخيرا.

[المانا هي مخلوق في الواقع مع تكاثر سريع للغايه، لتجديد المانا، يجب ان يكون هناك نقطه واحده على الأقل، في حالتك هذه، الطريقه الوحيده هي ألتقاط المانا في الهواء، تتم هذه الطريقه في عالم الماجوس الحقيقي تلقائيا، لكنك لم تصل أليه بعد، لذا امامك خيار واحد، وهو شرائها من النظام

نقطة مانا

السعر: 10,000

الوصف: نقطة مانا]

سمع اشورا ما قالة النظام وأظلم وجهه فجاه.

نقطه واحده بسعر 10,000؟ كانت هذه سرقه بشكل واضح!

لكن لم يكن بالأمر حيله، كانت المانا هي جزء أساسي لا يعوض من قوة أشورا الحاليه.

من الممكن تخيل وضع أشورا الآن بدون {درع الماء}كان ليكون عاجزا تماما تحت قوة نيران الجحيم.

تنهد أشورا وأشترى النقطه.

كان معدل أستعادة المانا يبلغ [1000/د] لذا لم يستغرق الكثير من الوقت لأعادة المانا الى حالتها الكامله.

في ذلك الوقت، بصقت الشرنقه ذئبا فضيا بعيون زرقاء حاده قبل التحول الى رماد.

نظر أشورا الى حالة بيتا الجديده ووقف بصدمه، مهما حدث، كيف أستطاعت بيتا ان تفقس بتلك السرعه؟ لم تمر سوى ساعه واحده!

عند رؤية تعبيرات أشورا المحتاره، طلب ألكسندر من الجميع المغادرة ليشرح قدرته لأشورا.

بطبيعة الحال، لم يستمع أحد أليه كما لو أنه مجرد دخيل، في هذه المجموعه كانت القوة تحدد كل شيء، أن كان ألكسندر بقوة A أو بيتا، أو حتى سيريل، فقد كانوا سيعطونه بعض الأعتبار.

لكن ألكسندر قد كان ضعيفا جدا، حتى سيريل سيستطيع قتله بمجرد التفكير بالأمر، بطبيعة الحال، أن لمس سيريل شعره واحده من على راس ألكسندر، فسيموت في نفس اللحظه، اما من بيتا او A.

بعد كل شيء، كان أكسندر تابع مباشر لأشورا على عكس سيريل، في قلوبهم، كان الجميع قد حددوا رتبهم الخاصه.

كان الأول في القيادة هو اشورا بشكل طبيعي، ثم جميع اتباع أشورا المباشرين في المرتبه الثانيه، أما المرتبه الأخيره فقد كانت لسيريل.....

كان هادس مجرد كائن حي دون تفكير في هذا الوقت، لذا لم يظهر أي تعبير، سيكسب شخصيته في أقل من شهر على الأرجح.

في هذا الوقت، كان اشورا مستغربا، عندما سمع أن الكسندر قد كان من تسبب في هذا، طلب من الجميع المغادرة ليتحدث.

تفهم أشورا سبب طلب ألكسندر، لأنه قد أراد أخفاء قدراته حتى عن زملائه، حيث كان لديه مهارة واحده على عكس البقيه، ولم يرغب في الأفصاح عنها بسهوله.

عندما راى ألكسندر أن الجميع قد غادر، بدأ في شرح قدرته لأشورا.

عند سماع شرح ألكسندر، شعر أشورا بمدى الهيمنه التي أمتلكتها هذه القدره.

في المستقبل، قد يستطيع عكس هجمات أعدائه، ألن يكون لا يقهر بهذه الحاله؟

لكن عندما سمع شرط المهارة، أدرك أشورا بأن المهارة لم تكن بالقوة التي تخيلها، لكنه ما زال متفاجئ.

عند التفكير قليلا سأل أشورا:

"بهذه الحاله، ألن تستطيع عكس الوقت بشكل دائم؟"

"أستطيع، لكن بدائرة نصف قطرها متر واحد، وابطاء الوقت بنسبة 10% فقط، عند الوصول الى عالم الماجوس الحقيقي، سأستطيع توسيع المساحه الى 100 متر وأبطاء الوقت بنسبة 100% لكني سأكون في فترة ضعف، قد أتجاوز هذا الضعف في المراحل التي تليها"

عند التفكير بأمكانيات ألكسندر المستقبليه، شعر أشورا بالحماس.

لكن عند نظر ألى ألكسندر مرة أخرى شعر بانه ضعيف قليلا وسيكون معرض للخطر دائما.

ذهب أشورا الى المتجر فورا وأشترى مجموعة دروع وأسلحه

[

سلسلة دروع المصير

السعر: 50,000

الوصف: قادرة على مقاومه أي هالة أو ضربه تحت مستوى الماجوس الحقيقي.

المتانه: 100%

رمح داكن

السعر: 5,000

الوصف: تعزيز بنسبة 200%

[

كانت مجموعة دروع المصير سوداء بشكل كامل، في الأسفل، كان هناك حزام فضائي قادرا على حمل 200 خنجر صغير، كانت هناك 10 دوائر ذهبيه مطرزه على الحزام.

على الوجه، كان هناك قناع برسوم بيضاء وسوداء.

كان هذا الدرع كنز بمستوى أخضر ذروه.

أما الرمح، فقد كان أسود بالكامل بدى أنه عادي.

.

قبل ألكسندر الدرع بسعاده، لكنه رفض الرمح.

نظر أشورا اليه بحيره وسأله عن السبب.

"لا أعلم، لكني أستطيع أستدعاء رمح غريب من جبيني"

بينما قال ذلك، أخرج ألكسندر رمح غريب مع نقوش ين يانغ عليه.

نظر أشورا الى الرمح مع نظرة كفر على وجهه كان هذا الرمح كنزا من المستوى الأبيض الذروه!

لكنه قد كان مختوما وكان بالمستوى البنفسجي الذروة في الوقت الحالي.

لكنه لا يزال يفاجئ اشورا، في النظام، كان الكنز الأرجواني ذو المستوى الأولي بسعر 1,000,000 نقطه، ناهيك عن الذروه، أما الأبيض الأولي، فقد كان سعره 1,000,000,000 نقطه (مليار :))

تنهد أشورا ونظر الى الرمح بحرج قليلا

__________________

هذا الفصل قبل الأخير قبل نهاية الأرك :)

2021/10/03 · 196 مشاهدة · 908 كلمة
DOS
Quirky@
نادي الروايات - 2021