في نفس الغرفه المظلمه.....

عادت المانا في الغرفه أخيرا الى طبيعتها، كما تخللت هالة ماجوس قوي للغايه في الهواء.

"كم تبلغ قوته الآن بحق الجحيم؟!"

صرخ الجميع داخليا.

فجأه، تكثفت هالة الماجوس النائم وشكلت ضغط غير مرئي على الجميع.

حتى هادس وجد صعوبه في التنفس ناهيك عن الباقين.

مع ذلك، لم يشعر أي منهم بالخطر، بدلا من ذلك، شعروا سعاده لا نهاية لها، كان ذلك الماجوس هو سيدهم "أشورا" بعد كل شيء.

.....

أستيقظ أشور في غرفة مظلمه في حيره من أمره.

كان ذهنه مشوش للغايه ولم يتذكر أي شيء حدث قبل ان ينوم نفسه.

بعد أقل من عشر ثوان، نظم أشورا انفاسه وأستعاد ذكرياته أخيرا لكنه لم يتخلص من الصداع المزعج في رأسه.

تفحص أشورا ديكور الغرفه بينما كان مستيقظا.

لم تكن العرفه فخمه أو رديئه، كانت متوسطه تماما، كانت مجرد غرفة 4×4 مع مساحه تبلغ 30 متر مربع.

كان الأثاث الوحيد الموجود في الغرفه هو السرير الذي كان جالسا عليه، ثم تثبيت الكرسي بقوة من قبل عمدان سحريه قويه للغايه.

خمن أشورا ان هادس قد صنعها.

بعد ان تجولت عيناه في الغرفه قليلا هبط بصره على أتباعه اخيرا.

عند ملاحظه ان بصر اشورا قد وقع عليهم، لم يترددوا وركعوا على ركبه واحده.

"تقرير"

كان صوت أشورا اجش للغايه بعد عدم التكلم لفتره طويله، لكنه تعامل مع الأمر بشكل جيد.

تقدم هادس اولا ثم انحنى

"سيدي، بعد نصف سنه من الجهد، وصلت الى قمة عالم التلاعب بالمانا وعلى بعد خطوه واحده من عالم الماجوس الحقيقي"

عندما انتهى، تراجع هادس الى مكانه وأطلق وهج الى ألكسندر.

أدرك ألكسندر رساله هادس ثم تقدم

"سيدي، بعد نصف سنه من التدرب، وصلت الى الطبقه الثالثه من عالم التلاعب بالمانا وعلى بعد نصف خطوه عن الطبقه الرابعه"

أومأ أشورا برأسه مشيدا بألكسندر ونظر الى التالي.

تقدمت بيتا و A

"لقد وصلنا الى الطبقه الثالثه من عالم التلاعب بالمانا بعد جهد طويل"

واخيرا سندري وبروكر....

"الطبقه الثانيه يا سيدي"

بعد تفحص الجميع تفحص أشورا نفسه ايضا

[الأسم: أشورا

العمر: 17

المستوى: 3

الصحه: 100%

المانا: 100%

مستوى الجسد: عالم الماجوس الحقيقي 0.5/5

الاحصائيات:

القوة: 13

السرعه: 13

الذكاء: 13

نقاط الأحصائيات: 0

___________________

المقاومة السحريه: 0.4

المقاومه الفيزيائيه: 0.3

المهارات:

تجدد مجنون: 4 (0.7/ث)

قانون الموت: 3

الشكل البشري: (المستوى الأقصى) (تقييد قوة المستخدم بشكل كبير)

سلاسل القتل: 10 (المستوى الأقصى) (تعتمد على قوة المستخدم)

أندفاع: 10 (المستوى الأقصى) (تعزيز السرعه بنسبة 200%)

فأس المعركة: 8

لكمات الموت: 6

نقاط المهارات: 0

_________________

"قوي جدا"

تمتم اشورا بصمت دون أن يدرك، كانت قوته الحاليه اقوى من قوته قبل نصف سنه بأكثر من 10 مرات

لكنه أحتاج الى دفعه بسيطه فقط للأختراق الى عالم الماجوس الحقيقي، كان عالم الماجوس الحقيقي هو عقبه المخلوقات الدنيا بمجرد أختراقه، ستتغير جميع السلالات الغير مكتمله وتكتمل على الفور.

بالنسبه لأشورا، فقد استوعب سلالته بنسبة 99.99% لكنه لم ينظر الى 0.01% بأزدراء، بعد كل شيء، كانت هذه ال0.01% هي الفاصل بين أكتمال سلالته.

التطور الذي خاضه في السابق قد كان بسبب النظام ولم يكن طبيعيا، لذا كان من المستحيل اكمال سلالته بنسبة 100% بطريقه قسريه.

في منتصف تفكيره، قرر هادس ان يتكلم فجأه

"سيدي، في النصف سنه الماضيه، صنعت مزرعه وحوش، من الممكن تحقيق اختراق كبير ان قتلتها، ماذا عن ابادة الوحوش اليوم؟"

نظر أشورا الى هادس بمفاجأه، لم يطلب ذلك هل فعل؟

ليكون مستعدا للقيام بذلك دون أمر، كان يستحق الكثير بالفعل.

ومع ذلك، بدى أن اشورا قد لاحظ شيء غريب وسرعان ما سأل

"اين سيريل على اي حال؟"

ارتجف الخمسه وراء هادس عند التفكير في الأمر لكنهم لم يتفوهوا بكلمه.

لم يفقد هادس هدوءه ورد

"لسوء الحظ، افلت وحش من عالم التلاعب بالمانا عن سيطرتي قبل بضع اشهر مما تسبب في وفاته بمأساويه"

ظهرت نظره من الحزن الحقيقي على وجه هادس بينما كان يتحدث ونظر اليه ال5 في الخلف كما لو كانوا ينظرون الى شيطان.

'تمثيل جيد للغايه!'

شعر الجميع بالحزن قليلا، لكنهم أستبدلوه بالغضب عندما تذكروا أهانة سيريل لاشورا.

'يستحق الموت!'

شخر الخمسه في الخلف.

لم يهتم أشورا كثيرا بعد كل شيء كانت الموهبه من الدرجه B متوفره في كل مكان، كما انه قد شعر بأن سيريل قد اخفى بعض الافكار عنه لذا لم يحزن حقا.

كانت هذه هي فائده الموهبه، ان كان A او بيتا او أي احد من اتباع اشورا الرئيسيين من مات، لن يصمت اشورا بالتأكيد وسيحقق بشده.

سرعان ما نسي أشورا خبر موت سيريل وذهب مع هادس الى الزنزانه الصطناعيه.

....

"كبير جدا....!'

تفاجئ اشورا بسرور عندما اكتشف حجم وجودة الوحوش داخل الزنزانه.

لم ينتظر أشورا ولو لثانيه واحده قبل الانطلاق الى الطابق العاشر.

بعد كل شيء، أقوى وحش في الزنزانه قد كان،أضعف من هادس بكثير ناهيك عن اشورا، لم تكن هذه الزنزانه تمثل أي صعوبه لأشورا.

بعد عدم القتال لشهور، هاج أشورا تماما في الزنزانه وقتل الوحوش حتى أصبحت عيناه محقنه بالدم، بعد 3 ساعات، اخترق أشورا أخيرا.

2021/10/11 · 116 مشاهدة · 684 كلمة
DOS
Quirky@
نادي الروايات - 2021