35 - احتلال الطوائف الخمس

بعد ما يقرب من أسبوع.. أجتمع الجميع في الطابق العاشر ونظروا الى اشورا الذي جلس على ما يبدو بأنه عرش مؤقت.

ركع هادس في الأمام وركع البقيه خلفه.

تم تشكيل مخطط هرمي جديد منذ تشكيل فيلق الظل، ولم يستهن الجميع به.

كان التشكيل الهرمي بطبيعه الحال هو"

أشورا

^

|

هادس

^

|

فيلق الظل.

أتباعًا لهذا التشكيل، أتخذ الجميع مواقعهم.

نظر أشورا الى هادس بأهتمام في عينه

"يبدو أنك أخترقت بنجاح"

صدى صوت أشورا الذي بدى وكأنه صوت وحش قديم في الكهف مما تسبب في ألم شديد للجميع دون أن يلاحظوا.

الوحيد الذي لم يشعر بالألم وأبتسم بدلًا من ذلك هو هادس.

"نعم، قوتي الحاليه تنافس ماجوس حقيقي من الرتبه الثانيه، رغم أنها ضئيله، ألا اني سأحرص على جعلها اكبر في المستقبل.

أبتسم أشورا بخفه قبل أستبدال تعبيره بتعبير جاد.

"سأبدأ خطتنا الثانيه الأن"

أصبح الجميع جادين عند سماع ذلك واستمعوا بحذر.

"خطتي هي أحتلال جميع الطوائف التاليه:

1- طائفه العذراء الخالده

2- طائفة الشمس الحارقه

3- طائفة النجم الكامل

4- طائفة السيف الخالد

5- طائفة شمس الصباح

6- طائفة شروق الشمس.

..

بما أننا قد أحتلينا طائفة شروق الشمي بالفعل، فكل ما علينا فعله هو أحتلال 5 طوائف.

سأناقش الخطوه التاليه بعد أحتلال الطوائف الخمس، سأراقبكم من الخلف، لذا فالتعملوا بجد."

بعد الانتهاء، أختفى أشورا فجأه وحتى هادس لم يستطع تتبعه.

'لأي مدى وصل؟'

فكر أشورا في الظل وهو ينظر الى هادس.

'آمل الا تغيب ظني'

أبتسم أشورا قبل أن يختفي مره أخرى....

عندما شعر بأختفاء أشورا الثاني، نهض هادس ووقف بطريقه مهيبه أمام فيلق الظل.

أمسك هادس برمحه وطرقه على الأرض بخفه.

نتيجه لهذا، حلق جميع من في فيلق الظل لعده أمتار وتصادموا مع الحائط الحجري بقوة.

تأذى الجميع ما عدى ألكسندر من هذا ونظروا الى هادس بأستغراب.

"أنتم ضعفاء للغايه، أن ذهبت معكم فلن يكون هناك أي تحدي لذا فسيذهب كل منكم الى طائفه لوحده، لا تغيبوا أملي، والى فسأجد مواضيع أختبار جديده لنيران الجحيم.

أرتجف الجميع في فيلق الظل وسرعان ما أنطلقوا.

لم ينسى هادس أن ينقل مهاره أندماج الظل أليهم قبل ذلك.

'هذه المهاره قويه حقا'

ابتسم هادس وتمتم بلا وعي عند التفكير بمهاره اندماج الظل.

على بعد مئات الكيلومترات....

ظهرت معلومات مهاره أندماج الظل في أذهان الجميع وشعروا بالمفاجأه.

أول من استخدم المهاره هو ألكسندر.

بمجرد ان أستخدمها اندمج في الظل وتحرك لمسافه لا يمكن تصورها.

في اللحظه التاليه.. وصل ألكسندر الى طائفة السيف الخالد

فكر ألكسندر قليلا وتوصل الى بعض النتائج.

"مهاره سرعه؟.... لا، لن يكافئنا السيد بمهاره غير مشموله كهذه"

بعد التفكير قليلا، قرر ألكسندر دفع هذه الفكره الى مؤخره عقله والتركيز على مهمته.....

.......

......

في مكان قريب....

نظرت بيتا الى طائفة العذراء الخالده وشعرت بحيره من أمرها.

"لماذا أشعر بالحنين؟"

فكرت بيتا قليلًا قبل التحول الى شكلها البشري.

أرادت أن تعرف سبب الشعور بالحنين من مثل هذا المكان الغريب!

أرتدت بيتا بعض الملابس التي اهداها لها أشورا سابقا وتوجهت نحو البوابه.

بمجرد رؤية بيتا، لم تصدق الحارسه التي حرست البوابه ما رأت وسرعان ما أندفعت الى مكان ما.

شعرت بيتا بالحيره لكنها ما زالت تنتظر عند البوابه.

لم يمر الكثير من الوقت قبل أن تدخل شخصيه أنثويه الى عيون بيتا.

كانت الشخصيه الأنثويه تشبه بيتا بشكل لا يصدق وشعرت بيتا بالحيره مره أخرى.

ظهرت نظره متفاجئه على عيون المرأه الشبيهه ببيتا وسرعان ما أندفعت نحو بيتا.

لم تقم بيتا بأي حركه بعد كل شيء، كانت تلك المرأه مجرد ماجوس من الطبقه الأولى في عالم التلاعب بالمانا، ماذا ستفعل لبيتا التي أمتلكت سلالة فنرير نبيله، وفوق ذلك في الطبقه الثالثه من عالم التلاعب بالمانا.

حضنت تلك المرأه بيتا ونادتها بأسم غريب.

"آريانا!!"

أمسكت تلك المرأه ببيتا وومضت تاركه الحارسات خلفها بحيره من امرهن....

في مكان بعيد......

وقفت تلك المرأه وقابلت بيتا بوجه قلق للغايه.

"كنت قلقه للغايه! اين كنتي طوال هذا الوقت؟"

نظرت بيتا الى تلك المرأه وشعرت بالحيره.

شعرت المرأه بنظرات بيتا وقالت بأستياء:

"أنا امك، آليا، الا تتذكريني حتى؟"

كانت نبرة صوت المرأه مليئه بالأستياء الذي لا يطاق وشكت في أن بيتا ليست بأبنتها.

فكرت بيتا قليلا قبل أن تضغط على المرأه بقوتها الحقيقيه.

'بما ان هذه المرأه في عالم التلاعب بالمانا، فلا بد من أنها رئيسة الطائفه، يجب أن أجعلها مطيعه حاليا'

فكرت بيتا قبل أن تضع العقد الذي صنعه هادس، لكن رئيس العقد كان اشورا بدلًا منه هذه المره.

بمجرد أن وقع ضغط بيتا عليها، سقطت آليا على ركبتيها بلا مقاومه تقريبا.

ظهرت نظره من الرعب على وجه آليا ونظرت الى بيتا بوجه خائف للغايه.

شكت في البدايه بأن الضغط قادم من شخص أخر لكنها شعرت بوضوح بأنه قادم من بيتا.

رمت بيتا العقد على آليا وتكلمت ببرود.

"أنا لست ابنتك أو ما شابه، لكن أن وقعتي على هذا، فربما أفكر في أعادتها"

حجبت بيتا محتوى العقد عن آليا وهمست لها بين حين وأخر كالشيطان.

منذ أن قضت الكثير من الوقت مع هادس، فقد أكتسبت ذكاءه في الخداع تقريبا.

تحت الضغط الشديد من بيتا، لم يكن بأمكان آليا أن تفكر حتى، وأحترقت أرادتها ببطء.

في النهايه، لم تستطع آليا أن تتحمل على الأطلاق، ووقعت على العقد بقوتها الروحيه.

نظرت بيتا ألى آليا بأبتسامه شيطانيه بينما تم غسل عقل آليا تماما........

____________

فقدت الألهام، ألي عنده أفكار يكتبها

2021/10/27 · 196 مشاهدة · 733 كلمة
DOS
Quirky@
نادي الروايات - 2021