40 - أمبراطورية مستحضر الأرواح

مرت ساعه على هذا المنوال........

في الغرفه المظلمه التي تقاتل أشورا و دومينيك فيها.

لكم أشورا صدر دومينيك الأيمن بقوة وأخترقته بالكامل.

بصق دومينك جرعة من الدماء وحلق على بعد عدة أمتار.

أمسك دومينيك بصدره الأيمن وتمتم بصمت:

"أخطأت قلبي"

"حقا؟"

ظهر أشورا خلف دومينيك في اللحظه التي تليها وأخترق صدره الأيسر.

أمسك أشورا بقلب دومينيك بين يده وقال ببرود.

"أستسلم أو مت"

"ل-لن أستسلم أبد-!"

وضع اشورا بعض الضغط على قلب دومينيك ونظر أليه بعصبيه.

أبتسم دومينيك وقال:

"ل-لكنك حصلت على أعترافي، أنت أقوى مني بالتأكيد.

[دينغ! أكتملت المهمه!

المكافأه: 5 مستويات!]

الأسم: أشورا

العمر: 18

المستوى: 24

الصحه: 6%

المانا: 16%

مستوى الماجوس: عالم الماجوس الحقيقي 4/9

الاحصائيات:

القوه: 40

السرعه: 40

الذكاء: 39

نقاط الأحصائيات: 0

___________________

المقاومة السحريه: 1%

المقاومه الفيزيائيه: 1%

المهارات:

تجدد مجنون: 6 (0.9/ث)

قانون الموت: 7 (هالة الموت: 1)

الشكل البشري: (المستوى الأقصى) (تقييد قوة المستخدم بشكل كبير)

سلاسل القتل: 10 (المستوى الأقصى) (تعتمد على قوة المستخدم)

أندفاع: 10 (المستوى الأقصى) (تعزيز السرعه بنسبة 200%)

فأس المعركة: 10 (المستوى الأقصى)

رقصات الموت: 5

نقاط المهارات: 2

________________

نظر أشورا الى دومينيك المغمى عليه وأبتسم.

"مرؤوس قوي جديد، لحسن الحظ أن هذا المستوى من الأصابات غير قادر على قتل الماجوس"

وضع أشورا أصبعه على جبين دومينيك ونقش علامه اشورا هناك.

لم يغادر أشورا بعد، كانت صحته تبلغ 6% سيموت بسهوله ان غادر.

....

.....

بعد 10% دقائق....

خرج أشورا من الغرفه المظلمه ودومينيك على كتفه.

المشهد الواقع أمام أشورا جعله يبتسم بلا وعي.

جلس جميع جنود جيش الدمار على الأرض وأرتاحوا..

ما جعل أشورا يبتسم هو أعدادهم التي تضاعفت.

"مات 40 مزارع صقل الجسم، و نصف مزارعي عالم الجسم المثالي، و10 ماجوس عالم تكثيف المانا، أثنان من ماجوس عالم التلاعب بالمانا مصابين بشده"

"الفوائد هي:

1- جندنا 3 ماجوس حقيقيون

2- جندنا حوالي 90 ماجوس عالم التلاعب بالمانا و130 ماجوس عالم تكثيف المانا الذي بدى أنهم قوات سريه

3-حوالي مليون آسير بشري، لم نجد فائده في قتلهم.

4-حوالي 10 ملايين جنود متدربين، جميعهم تحت عمر ال 17

5- قتلنا الأمبراطور

6- مئات الكنوز وأطلال من الذهب

"

تقدم هادس فجأه و روى الخسائر والمكاسب لأشورا.

لم يهتم أشورا كثيرا للأرباح لكنه وجد فرصه كبيره لأيجاد بعض المواهب في ال10 ملايين جندي متدرب.

"أحضر ال 10 ملايين جندي متدرب حالًا، سأتفحص مواهبهم أولا"

"أنهم جاهزون بالفعل، أتبعني من فضلك"

تفاجئ أشورا بعض الشيء من تجهيزات هادس، لكنه شعر بالسرور في نفس الوقت.

نظر أشورا ألى جميع ال10 ملايين أسير مشلولين أمامه، وتفحص بأهتمام.

أغمض أشورا عيناه وتفحص.

بعد 3 ساعات......

نظر أشورا أمامه وقيم.

"10,000 موهبة من الرتبه B

1,000 موهبه من الدرجه A

100 موهبه من الدرجه A+

10 مواهب من الدرجه S

هذه نتيجه رائعه في الواقع"

"يمكنك أن تبقي ال10 ملايين آسرى في مكان ما، أصنع 11,000 عقد في أسرع وقت وسلمهم لجميع المواهب، كما سأطلب منك الأعتناء ب ال10 موهب من الدرجه S شخصيًا، لدي أستخدام لهم"

بعد أن أوضح أشورا جميع المهام لهادس، أختفى من مكانه وظهر في القاعه.

وقف جميع جنود جيش الدمار في صفوف وأرادوا شراء ما يريدون.

[

مشاركه شراء:

السعر: 1000 نقطه في اليوم

الوصف: منح آشخاص آخرين الأذن للشراء

[

بعد أن أشترى أشورا مشاركة الشراء، ظهرت 10 شاشات سحريه وعرضت المتجر الخاص بالنظام للجميع.

كانت <مشاركة الشراء> و <الحصاله السحريه> مرتبطان بطبيعة الحال، وألى لكان أشورا بحاجه للأشراف على كل عمليات الشراء.

بعد التحقق من أن كل شيء بخير، ذهب أستدعى اشورا سندري وبروكر لمناقشة شيء ما.

......

.......

.......

في مكان أخر.....

أنحنى سندري وبروكر ألى أشورا وأصغوا بعنايه.

"هذه هي أول كميه من الب النجمي والميولنير، سأمنحكما القليل منها بين كل فتره وفتره"

رمى اشورا لب نجمي صغير للغايه وكميه من الميولنير الى سندري وبروكر لما لو كان يرمي القمامه.

كان الغرام الواحد من اللب النجمي يقدر ب 5 مليون نقطة نظام، ولم يكن رخيصًا بأي حال من الأحوال.

أمسك سندري باللب النجمي بحرص وتحقق منه.

"ه-هذا، أنه مطابق للأساطير!"

تفاجئ سندري وبروكر بسرور، لكنه أصغوا لأشورا بحرص.

"أفكر في أنشاء فرقه للحدادين، يمكنك الذهاب واختيار الحدادين المناسبين من الحشد بعد التخقق من اللب النجمي،

ولا تهملوا الحدادين فحسب، أريدكم أن تدربوهم بين الحين والآخر،

من هذه اللحظه، لقد غادرتم فيلق الظل رسميًا، وتم أنشاء فرقه الحدادين!"

في اللحظه التي انشأ أشورا فرقه الحدادين، بدأ مشهد مثير للأهتمام في مكان أخر.....

....

.....

.......

أمبراطورية مستخصر الأرواح....

كان الأمبراطور جالسًا على مقعده وأنجز بعض الأعمال الورقيه.

أقتحم شخص ما قاعه العرش فجأه وركع على ركبه واحده.

"الأمبراطور!، ماتت العرافه آيليا قبل بضع دقائق وكتبت في وصيتها بأن خطرًا سيحل على أمبراطوريتنا قريبًا، كما كتبت بأننا يجب ان نتجهز في الحال!"

تفاجئ الأمبراطور ونظر الى الرسول بحيره

"هل نتجهز للحرب؟!"

عند سماع ما قاله الملك، صرخ الرسول محذرًا

"لا!، بل قالت بأن نتجهز للأستسلام وألا-"

قبل ان يكمل الرسول حديثه، أقتحم رسول أخر القاعه.

"أيها الأمبراطور!، تم تدمير أمبراطوريه ضوء القمر قبل قليل! قيل أنها قد تدمرت على يد قوة مجهوله بأقل من ساعه ونصف!"

"ماذا!"

صدم الأمبراطور بشده، ووضع رأسه على الطاوله لأيجاد خطه.

'لم يسبق أن أخطأت العرافه أيلينا أبدًا، كما أن القوة التي دمرت أمبراطورية ضوء القمر مرتبطه بالتأكيد!

لا تختلف القوة الاجماليه لأمبراطوريه مستحضر الأرواح كثيرا عن أمبراطورية ضوء القمر، لذا لا شك بأن هذه القوة الغامضه كافيه لفعل نفس هذا العمل الفذ بنا!'

ارتجف الأمبراطور قبل أن يقول.

"تجهزوا، أخرجوا جميع الكنوز من قاعه الكنز، وأجمع جميع الجنود في الأمبراطوريه، سنستسلم"

أرتجف الرسولان عند سماع ما قاله الأمبراطور، لكنهما لا يزالان ينفذان الأمر.

'اللعنه!، لماذا تأتي مثل هذه الأخبار فجأه، لم تسنح لي الفرصه للأستعداد حتى، والأكثر من ذلك، جدتي آليلينا قد ماتت!"

فكر الأمبراطور بذعر.

'ماذا سيحل بهذا العالم؟!"

2021/11/02 · 159 مشاهدة · 784 كلمة
DOS
Quirky@
نادي الروايات - 2021