الفصل 54: بحر دم اليين واليانغ (2).


تعابير زهانغ يو تغيرت كليا إلى أن أصبح وجهه شاحبا تماما. لأنه كان مدركا تماما أنه لو وافق على ما قاله لي تشي يي فإن كل الجهد الذي بذله في الخمس السنين الماضية سيضيع هباءا كليا.                       

''إن كنت لا تستطيع التقرير الأن، فإنه بإمكانك التفكير بشأن الموضوع."               

  لي تشي يي لم يرغمه وبدأ بالإلتفات إلى تلميذ أخر. فهذا قرار يجب عليه أن يخرته بوحده وبنفسه دون تأثير أي شخص.                       

 لكن فور إنتهاء لي تشي يي من قول كلماته، زهانغ يو قام بعض شفتيه للغاية والقول بصوت مليء بالعزم:                 

"سوف أحطم، وسوف أبدأ من جديد."                  

 لي تشي يي لم يقل أي شيء سوا الإيماء برأسه والإتفات إلى لي شوانغ يان الواقفة خلفه:                

 "حطمي قوته."                    

  تحت أمر لي تشي يي، لي شوانغ يان لم تتردد على الإطلاق وقامت بتنفيذ أمره بسرعة.                         

وبعد هذا، لي تشي يي عاد إلى النظر إلى التلاميذ الأخرين.. وبعد مدة إنتهى من جميع التلاميذ دون أن يجد شخصا بمشكلة كبيرة مثل زهانغ يو.                

  بعد الإنتهاء من هذا، وتوجيههم إلى الطريق المناسب، فإنه بدأ بالإرخاء قليلا عليهم، فالخطوة التالية هي أن يبدأوا بالتدرب بأنفسهم. فالأن عمله قد إنتهى وما تبقى هو عمل التلاميذ بأنفسهم على بناء قوتهم.             

  فبعد حقب لا تحصى، وتعليم عدد لا يحصى من الأباطرة الخالدين، فإن لي تشي يي أدرك أنه مهما كانت موهبة شخص ما عالية، فإنهم لن يستطيعوا التقدم دون مواجهة أي محن في حياتهم وأنهم لن يستطيعوا التقدم لو واصل الوقوف بجانبهم للأبد.                 

 وبعد الإنتهاء من كل هذا، لي تشي يي عاد مرة أخرى ليركز على تدريبه. فبسبب إنشاغله بتعليم التلاميذ فإنه ام بإيقاف تدريبه كليا.                  

  بالإضافة إلى أن لي تشي يي قد وصل إلى مستوى تقوية الدم وعلى وشك التقدم إلى مستوى تقوية الجسد من مرحلة اليون الجسدية. فهذه مرحلة جيدة للي تشي يي حيث يمكنه تقوية جسده مرة أخرى.                  

   وفي هذه اللحظة لي تشي يي قام بسحب الصندوق العتيق الذي أخذه من من كهف القديس من طائفة القديس العالمي التاسع.                        

   فحسب التقاليد، عندما يصل تلميذ ما إلى مرحلة اليون الجسدية فإنه يجب على الطائفة تقديم كنز من نوع تطويل الحياة له، لكن للأسف طائفة البخور المطهرة قد إنحدرت للغاية، لدرجة أنها لا تستطيع حتى منح كنز واحد مثل ذلك للي تشي يي.                   

   فكنز تطويل الحياة لديه عدة أدوار لكن أهمها وكما يدل إسمها فإنها تقوم بتطويل مدة حياة مستخدمها وتقوية طاقة دمه. وأغلب المتدربين يمتلكون كنز من نوع تطويل الحياة وأخر من نوع القدر.                 

    فكنز من نوع القدر يقوم بحماية قصر القدر وفي بعض الحالات يتم إستخدامه أثناء المعركة.           

   بينما كنز من نوع تطويل الحياة مختلف، فإنه بإمكانه تطويل مدة الحياة وتقوية جسد مستخدمه وطاقة دمه.                    

وحتى أثناء معركة، فإنه بإمكان المتدرب إستخدامه وإعادة ملئ اقة دمه من جديد ومنه زيادة مؤقتة في قوته.               

لي تشي يي قام بفتح الصندوق، وفي داخل الصندوق هنالك قطرتين صغيرتين من الدم. ولو قامشخص ما بالنظر جيدا إلى قطرتي الدم هذه لرأى كمية لا حدود لها من الطاقة. بالإضافة إلى أن قطرتي الدم مختلفتين تماما بالرغم من تشابههما، فواحدة في داخلها هنالك شمس ساطعة للغاية، بينما في الأخرى هنالك قمر مظلم.          

   "بحر م اليين واليانغ.....''             

  لي تشي يي تنهد وهو ينظر إلى قطرتي الدم وهو يتذكر تلك المعركة الدامية وكأنها حدثت البارحة.                فذلك العام، مين رين قد أكمل التدرب على بنية جسده من مستوى الخالد وحصل أخيرا على إرادة السماء. وأول هدف له كان أرض دفن محرمة.                 

 وفي ذلك الوقت، فإن حالته كالغراب قد بدأت تصبح سيئة ولكن بالرغم من هذا فإنه أراد رؤية معركة تلميذه الأولى بعد وصوله إلى القمة. فأول معركة لأي إمبراطور خالد مهمة للغاية لأنها المعركة حيث يستخدم فيها إرادة السماء لأول مرة.               

  وذلك العام بالرغم من أنه لم يشارك في المعركة، إلا أنه قد شاهدا عن قرب وشاهد تلك المعركة التي سقطت فيه السماء والأرض قد تحطمت تماما، المعركة التي تم فيها القتل إلى درجة أن الشمس والقمر إختفيا من شدة الخوف.                  

  في ذلك العام، وتحت قيادة مين، قبة السماء قد تحطمت وقد نجحوا في الوصول إلى أعمق مكان في أرض الدفن المحرمة.               

  ومن ذلك المكان، حصلوا على عدة غناء حرب، وواحدة منها هي الصندوق في يديه الأن. وبالرغم من أن لي تشي يي قد نصح مين رين بإستخدام قطرتي الدم هاتين لصنع سلاح خاص به، إلا أن مين رين رفض قائلا بأنه يكفيه الحصول على إرادة السماء وقام بمنح هذا الصندوق للقديس العالمي التاسع كمكافئة له.         

   وبعد هذا لي تشي يي قد دخل في سباته ولو يم يسأل بشأن هذا الموضوع من جديد. فإنه قد إعتقد بأن القديس العالمي التاسع قد إستخدم قطرتي الدم، ولكن عندما فتح الكهف فإنه إكتشف أنه كان مخطئ.              

    فعندما فتح الكهف، لي تشي يي فهم ما قصده القديس العالمي التاسع عندما قال له ذلك الوقت بأنه يجب على لي تشي يي الإعتناء بأحفاده وأنه قد ترك له كنزا جيدا.            

 "بوووووووووووووم."             

   لي تشي يي قام بالإمساك بقطرتي الدم وإسقاطهما في عجلة حياته. وفور دخولها إلى عجلة حياته، هالات عملاقة إنفجرت إلى الخارج.                

   وفي داخل بحر دمه أصفى طاقة حياة قد بدأت بالصدور وفي مدة قصيرة عجلة حياته قد بدأت بالتحطم وقصر قدره بدأ بالإرتجاف بشدة. وحتى بنية جسده بدأت بالإرتجاف بشدة، بسبب كمية طاقة الحياة الصافية التي تصدر من قطرتي الدم والتي تحاول الخروج إلى خارج جسد لي تشي يي.             

  ''بااااانغ..........باااااااانغ........"                      

  وفي هذه اللحظة، لي تشي يي بدأ بتفعيل تقنية الشمس الدوارة بهدوء تام. وفور تشغيلها، التقنية بدأت بسحب طاقة الحياة إلى عجلة حياته.           

  لو كانت هذه تقنية أخرى ماكانت لتقدر على فعل نفس الشيء، لكن تقنية الشمس الدوارة هي شيء عمل عليه لي تشي يي لعصور لا تحصى رفقة أقوى الكائنات في العوالم التسعة، لذلك فإنها بدأت بسحب طاقة الحياة إلى عجلة حياته ببطء وثبات.                  

ولكن وبالرغم من هذا، فإن بحر دم اليين واليانغ كبير لدرجة أنه بإمكانه ملئ لسماوات التسعة بسهولة. وبسبب صغر مستوى قوته، فإن تقنية الشمس الدوارة لم تستطع سحب كامل طاقة الحياة إلى داخل عجلة حياته.             

وطاقة الحياة الباقية إتجهت إلى قصر قدره وبنية جسده بنية تحطيمه هناك للخروج إلى الخارج.                

ولكن وفور إقتراب الطاقة من بنية جسده، بنية الجسد المحطمة للجحيم بدأت بالتفعيل وإمتصاص كامل الطاقة المتوجهة إليها. وفي نفس الوقت، وفي قصر قدره، الكون بينغ قد إستيقظ من نومه وقام بفتح فمه في إتجاه الطاقة التي كانت متجهة نحو قصر القدر وبدأ بالإبتلاع بكامل قوته.                    

 وتحت قوة تقنية الشمس الدوارة وبنية الجسد المحطم للجحيم والكون بينغ الهائل، قطرتا الدم قد تحولتا بشكل تام إلى بحر اليين واليانغ وقد أصبح بحرا هادئا تماما في عجلة حياة لي تشي يي. لي تشي يي نظر إلى قوته ولاحظ أنه قد صل إلى مرحلة تقوية الجسم وقد إنتهى وكل ما تبقى عليه هو التقدم إلى المرحلة التالية.

 وفي نفس الوقت قام لي تشي يي بإلقاء نظره إلى بحر اليين واليانغ الهادئ قبل أن يتنهد قليلا لأنه مدرك تماما لحقيقة أنه لا يستطيع إستخدام حتى ولو جزء صغير من قوة هذا البحر حاليا، فلو يمكنه إستخدام ولو حتى أصغر كمية من هذا البحر فإنه سيكون بإمكانه قتل الألهة بسهولة تامة ولكن للأسف مستوى قوته الحالي ضعيف للغاية ولا يمكنه تحقيق هذا.                  

  لذلك فإن لي تشي يي قام بالتوقف عن التدريب وفتح أعينه. وأمامه وجد لي شوانغ يان واقفة أمامه بينما أعينها الجميلة بدأت بالتحديق إليه بشدة.                    

 "ما هي التقنية المحرمة التي تتدرب عليها؟"                  

     في هذه اللحظة، تعابير لي شوانغ يان جدية للغاية. فقبل قليلا كان في داخل منزلها، ولكنها فجأة أحست بهالة قديمة وهائلة للغاية صادرة من منزل لي تشي يي، وبالرغم من أن الهالة إختفت بسرعة إلا أنها متأكدة تماما أن السبب هو لي تشي يي.                    

   تحت نظرة لي شوانغ يان، لي تشي يي إبتسم وأجابها بسؤاله الخاص:            

  "وهل تعتقدين أنني ضعيف لدرجة أنني بحاجة للتدرب على تقنية محرمة؟"                 

     لي شوانغ يان قامت بالنظر لمدة طويلة إلى لي تشي يي قبل أن تلتفت وتغادر دون أن تقول أي شيء أخر.

---------------------------
 TL: Jaouad Azzouzi

اقرأ باقي الفصول فور نزولها فقط على نادي الروايات


www.Rewayat.Club
شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus