لي تشي يي واصل التدرب وتدريب التلاميذ كل بضعة أيام، وبهذا الهدوء شهر كامل قد مضى.

وخلال هذه المدة لي تشي يي لم يرى هواي رين أو الحامي مو. في هذا الوقت، هواي رين قد أصبح سفيرا بين طائفة البخور المطهرة العتيقة وطائفة بوابة القديس الشيطاني التاسع. وبسبب هذا فإن لي تشي يي لم يكن مفاجئا بغيابهما. 

وفقط اليوم هواي رين والحامي مو قد حضرا إلى منزله. وبعد رؤية لي تشي يي، هواي رين بدأ بالإبتسام والمدح:

"أوه، أيها الأخ الأكبر، إن فهمك بشأن التقنيات وطرق التدريب لا يمكن مظاهاته، أنت بالفعل أكبر عبقري رأيته في حياتي."

 لي تشي يي نظر إليه وبدأ بالتكلم بإبتسام:

"بما أنك قد إنضممت إلى صفي، فإنه لا داعي لتقبل مؤخرتي. فلو لديك شيئا ما تريد قوله فقط قله ولا تدر حول الموضوع كثيرا."

وجه هواي رين إحمر كثيرا، ولكن بالرغم من ذلك إلا أنه واصل الإبتسام والتكلم:

''أخوك الأصغر هنا بحاجة التعليمات منك بشأن تدربه."

 لي تشي يي نظر إلى هواي رين لمدة قصيرة ثم إلتفت إلى الحامي مو:

 ''هذه فكرة الحامي مو أليس كذلك؟"

 أن يتم إكتشافه بهذه السهولة من قبل لي تشي ي قد جعل وجه الحامي مو يحمر خجلا، ولكن بالرغم من هذا فإنه أرغم نفسه على 
التكلم:

"أنا فقط مهتم في رأيك الحكيم."

ففي الحقيقة، في الأيام الماضية، هواي رين هو الوحيد الذي غادر الطائفة، بينما الحامي مو ظل هنا وفي يوم من الأيام سمع محاضرة لي تشي يي بشأن التقنيات كيفية التدرب. وقد إستفاد كثيرا من تلك المرة التي سمع فيها درس لي تشي يي.

وهذا قد أثار إهتمام الحامي مو للغاية، فإنه كان متأكد أنه لا يوجد أي شخص بمثل درجة فهم لي تشي يي بشأن التقنيات وطرق التدرب، وبسبب هذا فإنه أراد أن تتم معاينته من قبل لي تشي يي مثل التلاميذ الأخرين، لكن بسبب كونه شخصا ذي شخصية منعزلة وقليل الكلام، فإنه لم يستطع التكلم مع لي تشي يي بشأن هذا الأمر، وقام بالإنتظار حتى رجوع هواي رين ليطلب منه المجيء هنا إلى لي تشي يي.

 هواي رين بدأ بمحاولة شرح موقف معلمه:

 "معلمي قال بأن قوة الأخ الأكبر عالية للغاية، لذلك فإن أخوك الصغير هنا يريد بعض النصائح منك."

 لي تشي يي لم ينظر إلى هواي رين وبدأ بالتحديق في الحامي مو قبل أن يقول بجدية:

 "أنتم في صفي، وأنا أقدر الأشخاص بجانبي أكثر من أي شيء، لذلك لو هنالك شيء ما تريده فقط قله ولا تخجل مني من الأن فصاعدا."

وبعد قوله هذا، لي تشي يي لم يقل أي شيء أخر تاركا الحامي مو وهواي رين ليفكرا بكلامه، فالمعنى من كلامه واضح للغاية لهما.

لي تشي يي ظل ساكتا لمدة طويلة قبل أن يقول:

" أنتما تتدربان على تقنية 'الغيمة البنفسجية' أليس كذلك؟''

 الحامي مو قام بإيماء رأسه قبل أن يقول:

''معك حق. ولقد نجحت في الوصول إلى مرحلة السماء الرئيسية، ولكن الوصول إلى مرحلة إله الطاقة يبدوا أمرا مستحيلا بالنسبة لي حاليا.''

"تقنية ناقصة مثل تقنية الغيمة البنفسجية، مهما كانت قوتها، فإنها مازالت تقنية غير كاملة. لذلك فإنه ليس من السهل التدرب إلى مرحلة إله الطاقة باستخدامها."                         

   مرحلة السماء الرئيسية هي النقطة الفاصلة للمتدربين، فلتقدم بعد ذلك إلى مرحلة إله الطاقة لأصعب من الإمساك ببحر في يد واحد. فهنا العامل الذي يساهم في التقدم ليس موهبة الشخص فقط، بل قوة إرادته وتقنياته، وكنوزه التي يمتلكها وعدة أشياء أخرى.....                 

 لي تشي واصل كلامه:                

  "تقنية الغيمة البنفسجية هي تقنية مشتقة من تقنية من مستوى الإمبراطور، تقنية شموس اليانغ البنفسجية العشرة. فلو قام شخص ما بالتدرب بالتدرب على تقنية الغيمة البنفسجية إلى وصوله إلى مرحلة السماء الرئيسية، ثم قام بالتغير هنا إلى تقنية شموس اليانغ 
البنفسجية العشرة فإنه لن يواجه تحديا كبيرا في التقدم إلى مرحلة إله الطاقة."                            

الحامي مو ضحك بتأسف قليلا قبل أن يقول بتنهد:               

 "هل تعتقد بأنني سأكون في حالتي الحالية لو مازالت طائفتنا تمتلك تقنية شموس اليانغ العشرة البنفسجية؟"                   

هواي رين واصل كلام الحامي بسرعة:                  

 "أيها الأخ الأكبر، لقد سمعة من معلم معلمي، القائد سون بأن التقنية التي مازلنا نمتلكها في طائفتنا ناقصة للغاية. فحتى هو قام بالتبديل إلى تقنية أخرى فور وصوله إلى مرحلة السماء الرئيسية."                   

   بعد سماع هذا لي تشي يي بدأ بالتفكير، تقنية شموس اليانغ البنفسجية العشرة هي واحدة من أقوى التقنيات التي صنعها مين رين، ولكن حتى تقنية مثل هذه قد فقدت من قبل طائفة البخور المطهرة العتيقة.                   

  في الحقيقة، لي تشي يي بإمكانه إسترجاع كامل ذكرياته بشأن التقنية الكاملة لو أراد فقط من خلال النظر إلى تقنية هواي رين. 

لكن وفي هذا الوقت الحالي فإن لي تشي يي يملك خططا أخرى، بالإضافة إلى أن لو منح التقنية لهما الأن فإن ذلك سيجذب إليهما أخطار لا يمكنهما مواجهتها.                  

  لذلك فإن لي تشي يي قال بتعبير هادئ:             

  "تقنية شموس اليانغ البنفسجية العشرة.''                  

  "أنا أعدكما بأنكما ستحصلان على هذه التقنية مني في أقل من سنة وسأساعدكما في التدرب عليها....."                   

لي تشي يي توقف هنا قليلا قبل أن يواصل كلامه:               

 "أما بالنسبة لتدريبكما، فإنني قد سبق وعاينتكما في اللحظة التي إنضممتما فيها إلي. ولا يوجد أي خطئ كبير في تدريبكما وأساسكما جيد، كل ما عليكما فعله الأن هو التأني والتركيز على التدرب على تقنية الغيمة البنفسجية للأن."                       

كلمات لي تشي يي قد صدمت الحامي مو وهواي رين بشدة، فإنه قال بهدوء وقة كاملة أنه سيستطيع منحهما تقنية شموس اليانغ البنفسجية العشرة في غضون سنة أو أقل. وهذه تقنية حتى طائفتهم لا تملكها.                       

 ولو كان شخصا أخر لقال هواي رين والحامي مو بأنه مجرد مجنون لا يعرف حدوده، لكن بعد رؤية ما يقدر لي تشي يي على فعله مرارا وتكرارا وبعد الإنضمام لصفه لمدة طويلة الأن، فإنهما كانا واثقان تماما بأي شيء يقوله، وكل ما إستطاعا التفكير به هو كيف سيحصل على التقنية وكيف أنهما سيحصلان على تقنية من مستوى الإمبراطور في غضون أقل من سنة.                

 لي تشي يي إبتسم قليلا بعد رؤية ثقتهما في، وليواصل كلامه مرة أخرى:                

 "بالرغم من أن الحامي مو قد وصل إلى نقطة لا يستطيع التوقف فيه، إلا أن هنالك طريقة لتجاوز هذا الحائط أمامك. فعندما تتدرب على تقنية الغيمة البنفسجية، في الصباح قم بإمتصاص طاقة شمس اليانغ، وفي الظهر قم بإمتصاص طاقة حياة الغيوم. طاقة يانغ شديدة من الشمس برفقة طاقة الغيوم الملاطفة هي طريقة للتقدم في تقنية الغيمة البنفسجية." 

   تقنيات طائفة البخور المطهرة هي تقنيات إما قد صنعها لي تشي يي في الماضي أو تقنيات قد قام مين رين بصنعه، وبسبب هذا فإنه بالرغم من أنه لا يملك جميع ذكرياته بشأن التقنية، إلا أن لي تشي يي مازال يستطيع تحديد الخبايا في هذه التقنية بسبب جسن معرفته لمين رين ومعرفته لشخصيته وكيف كان ليقوم بصنع تفنية ما.               

  "سنجرب نصيحة الأخ الأكبر."                 

 الحامي مو وهواي رين غادرا موافقين على تجربة نصيحة لي تشي يي.                   

   وفي غضون بضعة أيام، هواي رين قد جاء راكضا إلى لي تشي يي والفرحة على وجهه:                 

"أيها الأخ الأكبر، أنت حقا رائع للغاية. فبإستعمال طريقتك فإن تدريب يوم واحد الأن يساوي ما كنت أحصل عليه من تدريب أسبوع كامل. أيها الأخ الأكبر، كيف إستطعت إكتشاف هذه الطريقة، بالرغم من أنك لا تتدرب حتى على التقنية بنفسك؟"                   

 فليس فقط هواي رين، فحتى الحامي مو قد بدأ بالتقدم شيئا فشيء مرة أخرى وبعد مدة طويلة. وهذا بفضل فقط نصيحة واحدة من لي تشي يي.                

لي تشي يي إبتسم وقال بهدوء:           

 "لقد حسبت الأمر بأصابعي."             

   هواي رين بالطبع لم يصدق هذا العذر السخيف، لكن بما أن لي تشي يي لم يرد التكلم فإنه يقوم بالسؤال. فبعد مرافقة لي تشي يي لهذه المدة الطويلة، فإنه قد بدأ بفهم شخصية لي تشي يي قليلا.               

 لي تشي يي قام بإعطاء بضع النصائح لهواي رين وعلمه، وفقط بعد مرور شهر واحد، الحامي مو قام بإرسال شخص أخر إلى منزله من أجل طلب نصيحة من لي تشي يي بشأن تدربهم. وهذا الخص هو معلم الحامي مو، القائد سون.                

ففي الحقيقة، القائد سون قد بدأ بمواجهة بعض المشاكل مؤخرا في تدربه وبسبب هذا فإن الحامي مو قد قرر نصحه بالقدوم إلى لي تشي يي.                        

  وبالطبع القائد سون كان غاضبا بعض الشيء من تلميذه، لو سمع شخص ما أن قائد من قادة الطائفة قد ذهب إلى تلميذ من الجيل الثالث من أجل الحصول على نصيحة منه فإن أي شخص سينفجر ضاحكا على غباوة القائد سون.

 لكن مكانة الحامي مو قد تغيرت كثيرا في الطائفة بعد تواصله مع طائفة بوابة القديس الشيطاني التاسع، وبسبب هذا فإن القائد سون قد بدأ بالتفكير قليلا بشأن الموضوع. وعندما أحضر الحامي مو نصيحة لي تشي يي بشأن تقنية الغيمة البنفسجية له، فإنه قرر التخلي عن كبريائه قليلا والمجيء إلى منزل لي تشي يي ليحصل على نصيحة منه.                    

  ولكن حتى ومع حضور قائد إلى منزل، لي تشي يي لم يظهر أي تغير، فإنه واصل التصرف بهدوء تام وكأن شيئا لم يحدث.                       

  وبعد رؤية قلة الإهتمام التي والإحترام التي أظهرها لي تشي يي له، فإن القائد سون قد أصبح غاضبا بعض الشيء، ولكنه لم يقل أي شيء أو يظهر أي شيء على تعابيره. فحتى لي شوانغ يان لم تظهر أي غرور أمام لي تشي يي فكيف يمكن له أن يتجرأ على فعل ذلك.                      

 لي تشي يي قام بمعاينة عجلة حياته وصر قدره قليلا قبل أن يبدأ بالتكلم:              

  "أساس قوتك جيد، لكن خلال مرحلة إعادة الولادة المنقية، فإنك قد ركزت كثيرا على سرعة تقدمك، وبدأت بصنع عدة أخطاء في أساسك. وعندما وصلت إلى مرحلة السماء الرئيسة قمت بتبديل تقنياتك إلى تقنيات من مستوى القديس العالمي، وبالرغم من أن هذا ليس بتلك المشكلة الكبيرة، إلا أن هذا سيشكل خطرا كبيرا عليك أثناء إختبار السماء."

  كلمات لي تشي يي، فور خروجها من فمه، قد هزت القائد يون للغاية، فلي تشي قد بدأ بالتكلم عن كل ما قام فيه أثناء حياته في التدرب وبسهولة تامة وكأنه يقرأ من كتاب أمام عينيه.



---------------------------

اقرأ باقي الفصول فور نزولها فقط على نادي الروايات


www.Rewayat.Club
شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus