الفصل 56: الفرن السماوي (2).

الأن، لي تشي يي أثناء كلامه قد بدأ بكشف أكبر أسراره، فكيف يمكن للقائد سون أن لا يكون مصدوما؟ فكما قال لي تشي يي، عندما وصل إلى مرحلة إعادة الولادة المنقية،
فإنه كان متسرعا للغاية بسبب رغبته في التقدم بسرعة، وذلك قد سبب عدة أخطاء في أساس قوته. وهذا شيء لم يخبره لأي أحد، حتى أقرب الناس إليه، لكن لي تشي يي الأن أمامه قام بكشف كل هذا فقط من إلقاء نظرة واحدة إليه.

هذا نوع من القدرة لا يمكن إكتسابه إلا شيئا فشيء مع مرور الوقت. والأكثر من هذا أن الشخص يحتاج أن يكون قد وصل إلى مرحلة قوة عالية للغاية، فمثلا القائد سون يستطيع فعل نفس الشيء مثل لي تشي يي لكن فقط لشخص أضعف منه بعدة مراحل، ولكن لي تشي يي أمامه الأن قد كشف كل أسراره وهو في مرحلة أقل من القائد سون بكثير.                  

  بينما لي تشي يي لم يعر أي أهمية لصدمة القائد سون وواصل كلامه:                 

 "أنت تتدرب على بنية جسد الأفعى الحمراء وأنت تريد تحويلها إلى بنية جسد التنين الأحمر."              

    بعد سماع كلمات لي تشي يي، وجه القائد سون أصبح أحمر قليلا وقال وهو يسعل:         

    "نعم. أنا أريد تجربة الأمر قليلا."                   

   القائد سون قد ولد ببنية جسد من مستوى الهوتيان ونوع الأفعى الحمراء، ولذلك فإنه يريد تحويلها إلى أفضل بنية جسدية ممكنة..... بنية جسد التنين  الأحمر.                

  "المشكلة تكمن في فرنك السماوي."                

 لي تشي يي قال وجهه يبدو وكأنه يقول شيئا لا يهم على الإطلاق.            

   "فرني السماوي؟"            

  بعد سماع كلمات لي تشي يي، القائد سون قام بهز رأسه مجاوبا:           

   "ذلك مستحيل، فإنني أستخدم فرني السماوي منذ مئات السنين. فقد حصلت على هذا الفرن السماوي في الوقت الذي وصلت فيه إلى مرحلة اليون الجسدية ومازلت أستخدمه إلى يومنا هذا، ولم أواجه أي مشكلة فيه."                   

"بنية جسدك، في بعض المرت، تقوم بإمتصاص طاقة اليين وتعكر تدفق طاقة دمك بشكل كبير أليس كذلك؟"          

لي تشي يي واصل التكلم بهدوء تام:              

 "لو لا تصدقني فقم بسحب فرنك السماوي كي تتأكد."                  

  كلمات لي تشي يي قد صدمت القائد سون، فإنه متأكد أنه لم يواجه أي مشكلة في فرنه السماوي، لكن لي تشي يي الأن أمامه يقول بأن المشكلة في فرنه السماوي وبثقة هائلة.                  

 الحامي سون قام بسحب فرنه السماوي الذي على شكل إناء صغير للغاية أحمر اللون والذي توجد أفعى صغيرة محيطة حول فوهة الإناء.              

  "فرن أفعى النار، لقد رأيت الكثير من هذا النوع سابقا."              

 بعد رؤية فرن القائد سون، لي تشي يي إبتسم وقال بضحكة صغيرة.                         

  الفرن السماوي هو شيء مهم للغاية بالنسبة لأي سيد كمياء، وحت ولو لم يكن الشخص كميائيا، فإن أغلب المتدربين يحصلون على فرن سماوي.                     

فالفرن السماوي وببساطة هو عبارة عن إناء يستخدم لصنع أدوية. لكن على عكس الأدوية التي يصنعها الأشخاص العاديون، فإن أدوية المتدربين هي أشياء لا يمكن صنعها بإستخدام الطرق العادية ويجب عليهم إستخدام فرن سماوي.            

   والأكثر من هذا أن هذه الأفرنة تتمتلك أرواحا وحياتا خاصة بهم، وبسبب هذا فإنه تمت تسميتهم بالأفران السماوية.           

   أما بالنسبة لأصل الأفران السماوية، فإنه هنالك عدة أساطير حول ذلك، لدرجة أن البعض قال أن الآلهة الحقيقية قد إستخدمت هذه الأفران من أجل أشغالهم الخاصة. ولكن الأسطورة التي يتم التصديق فيها أكثر هي أن الأفران السماوية هي كائن قد ولد من السماء و الأرض. وبعد تخطي إختبار الآلهة قد نجحوا في إكتساب حياتهم الخاصة وطاقة نيرانهم، وبهذا فإنهم قد أصبحوا ما يعرفه الأن الناس بالأفران السماوية.        

   وبسبب هذا فإن الأفران تعتبر كنزا غاليا للغاية بالنسبة لأي متدرب، بالإضافة إلى أن الفرن يكتسب القدرة الطبية لأي دواء صنع فيه، مما يساعد على صنع معجون الجسد، دواء الحياة، وحبوب القدر.         

    لي تشي يي قام بإمساك بالفرن السماوي في يده وبعد النظر إليه لمدة صغيرة قام بالصراخ ووضعه على الأرض:              

 "إفتح."                 

   فور قول لي تشي يي الكلمة ووصول الفرن إلى الأرض، الفرن قد أصبح كبيرا للغاية، وحول فم الفرن، أفعى حمراء قامت بالدوران حوله معطية شعورا بأن الأفعى حقيقية تماما.                

  وفي نفس الوقت من داخل الفرن، حرارة قوية بدأت تصدر مرافقة برائحة طبية.       

   من فم الفرن، حرارة حارقة ناتجة عن نيران الفرن الداخلية واصلت التدفق إلى الخارج، بينما رائحة الأدوية التي أكلها الفرن سابقا قد بدأت تصدر على شكل رائحة طبية زكية.                 

 لي تشي يي قام بالنظر إلى الفرن قليلا وإلى داخله:                 

 "فرنك هذا من نوع نيران اليان، وهذا ليس شيئا بذلك الندر."        

هنا لي تشي يي توقف قليلا بسبب عودة ذكريات تلك الأيام الجميلة إليه قليلا وواصل:            

 "هذا الفرن السماوي قد قمت بإطعامه نيرانا من المستوى الثاني من أجل تقوية نيرانه الداخلية، وقد أطعمته مختلف الأعشاب الطبية والأدوية. ولكن العشبة التي أطعمتها إياه أكثر من الباقية هي عشبة بومة الين واليان أليس ذلك؟"            

 "كيف تعرف بشأن ذلك؟"              

 جسد القائد سون بدأ بالإرتجاف من شدة الصدمة.              

   "لقد حسبت الأمر بإستعمال أصابعي."       

     لي تجاهل سؤال القائد سون وواصل كلامه:            

  "ولكن، من الظاهر أنك لم تطعم الفرن عشبة بومة الين واليان منذ مدة طويلة والأكثر من ذلك أنك بدأت بإطعامه عشبة تنين النار، أليس كذلك؟"                  

 "أنت.......أنت....كيف تعرف كل هذا؟"           

   القائد سون كان على وشك أن يغمى عليه من شدة الصدمة. فمنذ مدة قصيرة أراد تحويل بنية جسده، لذلك فإنه قام بدفع ثمن كبير من أجل شراء عشبة تنين النار وإطعامها للفرن.           

  فبالرغم من أن عدة متدربين لا يمارسون الكمياء، إلا أنهم يحملون دائما معهم فرنا سماويا، وهذا بسبب وجود نار عجيبة في فرن سماوي، وتلك النيران يمكن إطعامها مختلف الأشياء لتحويل الفرن ليناسب المتدرب، فمثلا فإن شخص ببنية جسد اليانغ الحارقة، يجب عليه أن يحصل على فرن سماوي ويطعمه الكثير من الأعشاب الطبية التي تملك طاقة اليان الحارقة.          

   ويمكن إستخدام تلك النار في داخل الفرن بعد ذلك لتقوية وتحسين بنية الجسد وعلاج الجروح والأمراض التي تصيب المتدرب.               

 وبسبب هذا الإستعمالات وغيرها التي يملكها الفرن السماوي، فإن أغلب المتدربين يملكون واحدا بالرغم من أنهم لا يمارسون الكمياء.           

     أما بالنسبة للقائد سون، فإنه ليس بكيميائي فقط، بل هو واحد من أفضل الكيمائيين في الطائفة بأكملها.               وبالنسبة لأي كميائي، فإن سرية الأعشاب التي أطعموها لفرنهم السماوي مهمة للغاية.                

   لكن، لي تشي يي الأن قد بدأ بالتكلم عن جميع أسرار فرن القائد سون بسهولة تامة وبعد نظرة واحدة فقط.                  لي تشي يي تجاهل تماما القائد سون وواصل التكلم بدون التوقف :                

 "المشكلة تماما في ما كنت تطعم فرنك. فنعم، معك حق، عشبة تنين النار مناسبة لو أردت الحصول على بنية جسد التنين الأحمر، لكنك قد أطعمت فرنك عشبة بومة الين اليان لمدة طويلة للغاية لدرجة أن الفرن بنفسه قد بدأ بإمتصاص الين واليان من العشبة، ولكن عشبة تنين النار هي من نوع اليانغ...."              

   "وبسبب هذا التغير المفاجئ من أعشاب من نوع الين يان إلى نوع اليانغ فإن هذا أثر كثيرا على فرنك السماوي. والأكثر من هذا أن بنية جسدك قد إمتصت النيران من الفرن المملوءة بطاقة اليان، لكن الأن بدأت بإمتصاص النيران  المملوءة بطاقة اليانغ وهذا قد سبب خللا كبيرا في بنية جسدك موقفا تدفق دمك وطاقة دمك."                 

  لي تشي يي تكلم دون توقف وكأنه يقرأ من كتاب في يديه، وكأنه الحكيم الأكبر بشأن هذا الموضوع. وهذا شيء قد صدم القائد سون لدرجة أنه لم يستطع إغلاق فمه حتى الأن.           

   لي تشي يي واصل تكلمه دون أي توقف:               

  "أيها القائد سون، أنت واحد من أفضل الكيمائيين في طائفتنا. لذلك فإنني متأكد أنك تعرف أن الفرن السماوي أهم من أي شيء بالنسبة للكيميائي. ويجب عليك الحرص على ما تطعم فرنك السماوي، لأن هذا يؤثر على الأدوية التي ينتجها. ولذلك فإنه يجب عليك التخطيط بشكل جيد على ما ستطعم فرنك السماوي وما ستصنع فيه، وهذا شيء يحتاج الكثير من الدراسة والتخطيط، فإن بضع مئات سنين لا يكفون لذلك."           

     لي تشي يي واصل التكلم عن الأفران السماوية وكأنه قد فقط السيطرة على نفسه إلى درجة أن القائد سون كان على وشك أن يصاب بأزمة قلبية من شدة الصدمة، فكل ما قاله لي تشي يي إلى الأن صحيح تماما، وكلام لي تشي يي بشأن الأفران قد فاق فهمه تماما.            

   "إذا......إذا ما الذي يجب علي فعله لتصحيح هذه الأخطاء؟"                

  القائد سون إستعاد رباطة جأشه وسأل أهم شيء بالنسبة له بسرعة.           

   لي تشي يي إبتسم قليلا وإستعاد رباطة جأشه هو الأخر، فقد فقد السيطرة على نفسه قليلا بسبب ذكر الكيمياء وقال بصوت خافت:              

 "مشكلتك ليست بتلك الصعوبة، كل ما عليك فعله هو التوقف عن إستعمال عشبة تنين النار، وبما أنك تريد الحصول على بنية جسد التنين الأحمر فإنني أنصحك بإستخدام عشبة نهر النار فهي الأكثر مناسبة لبنية الجسد التي تريدها."

----------------------------------

TL: Jaouad Azzouzi

اقرأ باقي الفصول فور نزولها فقط على نادي الروايات


www.Rewayat.Club
شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus