(الفصل  59: المؤامرة  (1


"هذا الجبل قد تم منحه للأخ الأكبر من قبل القادة".                 

 هواي رين قام بالتكلم بعد بعد فقدانه قدرته على تحمل غضبه.              



   وبعد سماع كلمات هواي رين، وجه لينغ شي زهي أصبح باردا للغاية وقال:               

  "وأنا الأن قد أصبحت مالك هذا الجبل الجديد... هل لديك مانع على هذا؟"           

 لينغ شي زهي توقف عن  التكلم قليلا قبل أن يواصل:                 

 "هواي رين، أنت شخص ذكي والجميع يعرف هذا. لذلك فلا تمضي أيمك بجانب قطعة القمامة تلك، فإن ذلك بمثابة تضييع مستقبلك فلو قررت إتباع قطعة قمامة مثله، فإنه لن يكون لديك أي مستقبل في طائفتنا."                   

 هذه الكلمات لم تكن مجرد سخرية من هواي رين، بل في نفس الوقت هي تهديد هائل له.                   

هواي رين لم يعر أي أهمية لكلمات لينغ شي زهي، فإنه قد قرر إتباع لي تشي يي حتى أخر يوم في حياته، للك فإن كلمات لينغ شي زهي لم تؤثر عليه إطلاقا وقال بصوت عالي:                 

 "أنا حليف من أرى بأنه عبقري طائفتنا الحقيقي، وأينما ذهب الأخ الأكبر فإنني سأتبعه إلى هناك حتى ولو قرر الذهاب إلى عمق الجحيم."               

"يبدوا أنك غبي على عكس الإشاعات التي تقول بأنك ذكي."               

 بعد سماع كلمات هواي رين، لينغ شي زهي رد ساخرا عليه والغضب يملأ وجهه.             

 أما بالنسبة للي تشي يي فإنه لم يعر أي إهتمام لما يقوله لينغ شي زهي وقال والبسمة تختفي من على وجهه:

   "بما أننا من نفس الطائفة، فإنني سأمنحك فرصة واحدة. أصلح منزلي اليوم ومن الأفضل لك أن يكون قد عاد إلى حالته السابقة بحلول الغد، وإلا فإنك حياتك ستنتهي غدا."                      

  بعد سماع هذا، تعابير لينغ شي زهي أصبحت باردة تماما، بينما أعينه كانت على وشك الإنفجار من شدة الغضب ونية القتل بدأت بالخروج من جسده:                    

"أنت لا تعرف الفرق بين السماء والأرض. فهل حقا تعتقد بأنك تلميذ طائفتنا الجوهري؟ أنت وتلم المجموعة معك فقط مجموعة من المغفلين والمهرجين ولكن بالرغم من هذا فإنك تتجرأ على إستفزازي؟"                     

   بعد سماع كلماته، التلاميذ المرافقين للي تشي يي قد أصبحوا غاضبين للغاية هم أيضا، فكلمات لينغ شي زهي الأن لا تهينه هو فقط بل هي إهانة لهم جميعا.                      

لي تشي يي لم يرد التعامل مع مغفل ضعيف مثل لينغ شي زهي لذلك فإنه إلتفت وبدأ بالمغادرة.                 

  "إذا؟ ألم تقل مختلف الكلمات المغرورة؟ ألم تقل بأنني لن أعيش لأرى يوما أخر؟ إذا لماذا تغادر؟ أنت مجرد جبان يهرب حتى ومن قبل أن تبدأ المعركة......"               

   بعد رؤية أن لي تشي يي بدأ بالمغادرة لينغ شي زهي إنفجر ضاحكا.                      

 بينما لي تشي يي لم يعره أي إهتمام وواصل المشي إلى أن وصل إلى أمام لي شوانغ يان ويقوم بأمرها.                 

"قومي  بإلقائه إلى خارج الجبل، وعندما تقومين بذلك فقومي بضربه إلى درجة أنه لن تستطيع حتى أمه التعرف عليه. ولو لم يرد إصلاح منزلي غدا فإنه بإمكانك قطع رجله الثالث."              

 (لمن لا يتذكر فإن الرجل الثالث هو عبارة صينية للإشارة إلى العضو الذكري.)         
  
"هاهاهاهاهاهاها......."                  

 بعد سماع ورؤية أن لي تشي يي قام بإعطاء أمر للي شوانغ يان، فإن لينغ شي زهي قد إنفجر ضاحكا وكأنه قد سمع أضحك نكتة في العالم قبل أن يبدأ بالتكلم:               

"ومن تظن نفسك؟ هل تعتقد بأنك ملك الشياطين أم ماذا؟ غبي مثلك يتجرأ على أمر الأميرة لي؟ بالتأكيد سوف ألقنك درسا  لإغضابك الأميرة........."                    

ولكن، وقبل أن يكمل لينغ شي زهي كلامه، لي شوانغ يان قد وصلت إلى أمامه وقالت بصوت بارد:               

"سوف أعطيك الفرصة لتهاجمني أولا."                           

بعد سماع كلمات لي شوانغ يان، لينغ شي زهي لم يعرف ما يقم به بينما دماغه قد تجمد تماما.                        

"بووووووم."               

 بعد رؤية أن لينغ شي زهي لم يرد التحرك من مكانه، فإن لي شوانغ يان لم تعطه أي فرصة أخرى وقامت بركله بقوة كافية لدرجة أنه سقط إلى أسفل الجبل مباشرة وفور وصوله إلى أسفل الجبل، لي شوانغ يان قامت بالقفز ورائه لتنفذ أمر لي تشي يي كاملا وتبدأ بضربه.                  

  في هذه اللحظة، التلاميذ الذين رافقوا لينغ شي زهي إلى تحطيم المنزل هنا قد توقفوا في مكانهم ولم يعرفوا ما يجب عليهم القيام 
بهم، بينما صرخات لينغ شي زهي التي صدرت من أسفل الجبل وهو يتم ضربه من قبل لي شوانغ يان قد بدأت بإدخال رعب هائل إلى قلوبهم.                        

وحتى مجموعة التلاميذ من جبل السماء كانوا مصدومين للغاية. فبالرغم من أنهم رأوا لي شوانغ يان برفقة لي تشي يي في الأيام الماضية، ولكنهم لم يروهم قد وهم يتكلما مع بعضهما البعض. بالإضافة إلى أنه قد إعتقدوا بأن سبب بقاء لي شوانغ يان هنا  ومرافقتها للي تشي يي هو بسبب الإتفاق بين الطائفتين.            

 لكنهم لم يتوقعوا بأنها ستقوم بالإستماع إلى أوامر لي تشي يي بدون قول أي شيء وتنفيذه فورا، فبمكانة وموهبة لي شوانغ يان فإن هذا أمر يصعب تصديقه للغاية.                      

وبينما لي شوانغ يان كانت مشغولة بتلقين لينغ شي زهي درسا لن ينساه، هواي رين بدأ التكلم نحو التلاميذ الذي كانوا يحطمون منزل لي تشي يي لكنهم توقفوا بسبب صدمتهم مما يحدث أمام أعينهم:           

 "أنت مازلتم هنا؟ هل تنتظرون أن نتعامل معك شخصيا؟ همف، فقط بسبب كوننا تلاميذ من نفس الطائفة فإننا مستعدون لمسامحتكم هذه المرة، ولكن لا تعتقدوا بأن نفس الشيء سيتكرر مرة أخرى."                   

" وهل تعتقدون بأن الأخ الأكبر هو شخص تستطيعون إستفزازه؟ همف يا لكم من أغبياء، فحتى ملك الشياطين لون ري نفسه يعامل أخنا الأكبر بإحترام، فكيف لكم أن تتجرأوا على الوقوف في وجهه؟ فلولا رحمة الأخ الأكبر لمم جميعا هنا."                   

هواي رين بدأ بالتكلم بسرعة، مدركا تماما ما يجب عليه قوله. فكلماته الأن لم تكن موجهة  إلى التلاميذ أمامه فقط  ، بل حتى إلى التلاميذ من جبل السماء.... فنيته هي أن يجعلهم يدركون حقيقة لي تشي يي ومن هو حليفهم.                        

التلاميذ الذين رافقوا لينغ شي زهي قد إستعادوا رباطة جأشهم قليلا وقاموا برمي أسلحتهم إلى الأرض والمغادرة وهم يركضون.                       

 وفور مغادرة هؤلاء التلاميذ الجبل، لي شوانغ يان قد عادت إلى قمة الجبل من جديد بعد أن قامت بتنفيذ أمر لي تشي يي وضرب لينغ شي زهي إلى درجة أنه حاليا لا تستطيع أمه التعرف عليه.                

 فبالرغم من أن لينغ شي زهي هو عبقري طائفة البخور المططهرة، إلا أنه لا يستطيع حتى تحمل ضربة واحدة من شخص بمثل قوة لي شوانغ يان.           

  بعد عودة لي شوانغ يان إلى قمة الجبل من جديد، لي تشي يي قام بالإلتفات إليها وقال:                

" يجب عليك تذكر مسؤوليتك تجاهي، فإنه لا يهم إن كانت شؤون طائفتي الداخلية أو أي شيء أخر، فلو تجرأ شخص ما على الوقوف في طريقي، فإنها مهمتك أن تتخلصي منهم بدون أي رحمة مهما كان."                 

 كلمات لي تشي يي قد حيرت مجموعة التلاميذ من جبل السماء، لكن على عكسهم، فهواي رين الذي رافق لي تشي يي منذ يومه الأول في الطائفة هنا قد بدأ قلبه بالخفقان لأنه مدرك تماما المعنى من كلمات لي تشي يي الأن وما حدث من قبل.                      

  فسابقا، لي تشي يي قد قال بأنه لن يقبل بلي شوانغ يان سوى كخادمته الشخصية، والأن فإنها قامت بتنفيذ أمره دون أي تردد، وهذا قد صدم هواي رين كثيرا. فما حدث الأن يعني بأن لي تشي يي قد نفذ كلامه، وأن لي شوانغ يان حقا هي خادمته الشخصية.                  

 وبينما الجميع كان حائرا ومصدوما، لي تشي يي قام بالإلتفات والدخول إلى منزل لي شوانغ يان، بينما صوته صدر من الداخل:             

   "اليوم لقد فشلتي في تأدية مهمتك ومسؤوليتك، وبسبب هذا فإن منزلي قد تحطم، ولهذا فإني سأستعير غرفة نومك اليوم، بينما بإمكانك النوم في الغرفة المجاورة"

بعد سماع كلمات لي تشي يي من الداخل، لي شوانغ يان قد أصبحت غاضبة بعض الشيء، لكنها لم تقم بأي شيء، وبعد تهدأت نفسها والتنهد قليلا، قامت هي الأخرى بالدخول إلى المنزل والإتجاه إلى الغرفة المجاورة للي تشي يي.                   

وهذا المشهد قد زاد من صدمة التلاميذ من جبل السماء. فأليس ما حدث غريبا ومستحيلا للغاية؟              

   فلي شوانغ يان في عقلهم هي شخص ذات مكانة عالية للغاية، بالإضافة إلى كونها أميرة مملكة الثور القديم، فإنها تلميذة ملك الشياطين لون ري، والتلميذة الجوهرية لطائفة باوبة القديس الشيطاني التاسع. والأكثر من هذا أنها تمتلك بنية جسدية من مستوى الملك وقصر قدر من مستوى القديس. وشخص بكل هذه المكونات، بالتأكيد شخص بإمكانه هز عالم الإمبراطور الفان كليا، وبالتأكيد فإن ذلك الشخص مغرور لأقصى الدرجات.                 

ولكن اليوم، وأمام عينهم، الأميرة لي قد قامت بتنفيذ جميع أوامر أخيهم الأكبر دون أي تردد، وحتى عندما قام لي تشي يي بأخذ غرة نومها من أجل نفسه، فإنها لم تظهر الغضب سوى لمدة قصيرة وقد تقبلت الأمر بسرعة، وهذا شيء ما كانوا ليصدقوا أنه سيحدث مهما كان.                    

  في داخل منزل لي شوانغ يان، لي تشي يي قد دخل إلى داخل غرفة نومها وقام بالجلوس على السرور بهدوء تام، وبعدها قام برفع رأسه والنظر إلى لي شوانغ يان التي تحمل تعبيرا منزعجا على وجهها ويقول وهو يتثائب:                

"أنا مدرك أن منزعجة، لكن كما قلت فإنك فشلت مهمتك ومسؤوليتك. فأنا متأكد أنكي تعرفين ما أتوقعه منك كخادمتي. ولو تشعرين بأنني لا أستحق أن تكوني خادمتي، فإنه بإمكانك المغادرة في أي وقت تريدينه. فكما قلت سابقا أنا لا أحب إرغام أي شخص على أي شيء."               

  لي شوانغ يان قامت بالتحديق إلى لي تشي يي ولكنها لم تقل أي شيء وواصلت سكوتها.            

 "سوف أخذ صمتك كموافقة على بقائك هنا."          

   لي تشي يي قام بالإبتسام قليلا ثم تجاهل هذا الموضوع والتكلم بجدية قليلة:           

  "أريدك أن ترسلي رسالة مني إلى ملك الشياطين لون ري، أخبريه أنني بحاجة إلى كيمائي من أجل تجميع معجون جسدي، ومن الأفضل أن يكون الكيميائي جيدا."                        

"أنا سأوصل رسالتك لمعلمي، ولكن من سيقوم معلمي بإرساله فإن ذلك قراره."                 

  بعد مدة طويلة قليلا، لي شوانغ يان قامت بالتنهد وفي نفس الوقت غضبها وإنزعاجها قد إختفيا من وجهها، فإنها مازالت لم تتعود على كونها خادمة لي تشي يي بعد أن كانت إبنة السماء المحبوبة من قبل الكل.                 

"أنا متأكد أن ملك الشياطين لون ري سيعرف كيف يتصرف بشأن هذه المسألة."              

لي تشي يي قام بالإبتسام قليلا، وبعد قول ذلك قام بالإستلقاء والنوم بسرعة.                   
  
وبعد لرؤية هذا، فإن لي شوانغ يان لم تعرف ما تحس به الأن، فهذا الفتى أمامها هو أكثر خص غرورا وفخرا وسيطرة قد رأته في حياتها. وحتى الأن فإنه قد قام بالنوم على سريرها وكأن هذا أمر عادي ولم يعرها أي أهمية بعد أن إنتهى من التكلم معها. فبهذه الدرجة من الغرور والسيطرة فإنها تعتقد بأنه يوجد  لا شخص أخر يستطيع مجابهة لي تشي يي من هذه الناحية، وبالرغم من إنزعاجها قليلا، إلا أنها لم تقم بأي شيء وقامت بالدخول إلى الغرفة للي تشي يي وبالبدأ بالتدرب بصمت وهدوء.                     

 وفي صباح اليوم التالي، وكما كان متوقعا، فإن منزل لي تشي يي قد تمت إعادة بنائه تماما مثل السابق.            

 ولكن المنزل لم يتم إعادة بائه من قبل لينغ شي زهي، لأنه قد تم ضربه من قبل لي شوانغ يان بقوة كبيرة جدا لدرجة أنه مازال لا يستطيع النهوض من سريره إلى الأن.                 

  وهذا قد جعل القائد الثاني غاضبا إلى درجة أنه كان على وشك الإنفجار.                  

  فتلميذه الذي كان يأمل بأنه سيستطيع الحصول على حب لي شوانغ يان والزواج منها قد تم ضربه من قبلها لدرجة أنه مازال في السرير حتى الأن.                     

وهذا قد أغضب وأحبط القائد الأول لدرجة أنه كان على وشك الإنفجار من شدة الغضب، لكن ما الذي يمكنه فعله للتنفيس عن غضبه؟ الذهاب إلى منزل لي شوانغ يان ومهاجمتها كيف يحصل على إنتقام من أجل تلميذه؟

-----------------------------------

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus