الفصل 62: قوة إلهية (2).

تحت هذه الظروف، فإن ما حدث لا يهم، ومن هو صاحب الحق ومن هو المخطئ لا يهم، فلو قررت هذه الفرقة إتهامه، فإن لي تشي يي لن يملك أي طريقة للرد على إتهاماتهم.                           


والشيء السيء هو أن  الحامي هو تلميذ من تلاميذ القائد الثاني، وحتى الحكام الثلاثة الأخرين من مسانديه.                                
التلميذ فو والآخرون أدروا بأن هذا فخ كبير من أجل القضاء على لي تشي يي بعد تذكرهم وقت ما قام بتعليم لينغ شي زهي درسا، وفي نفس الوقت فإنهم بدأوا بالقلق من أجل لي تشي يي.                                           

 وبينما التلاميذ كانوا قلقين بشأن لي تشي يي، فإن فرقة تنظيم القانون قامت بإحاطة لي تشي يي من جميع الجهات:                   

 "أيها الخائن، إنه شخص يتجرأ على قتل أعضاء طائفته، إقتلوه الأن."                   

 لينغ شي زهي قام بالتحديق إلى لي تشي يي بشدة، بينما أعينه إمتلأت بنية القتل.                   

  لي تشي يي إبتسم قليلا، وقبل أن يقول أي شيء، لي شوانغ يان تقدمت إلى أمامه، بينما بدأت بتفعيل طاقتها، وعجلة حياتها ظهرت خلف بينما هالتها فإنها إخترقت السماء وإنتشرت إلى جميع أرجاء الطائفة.                   

  فور تقدم لي شوانغ يان إلى الأمام، فإن لينغ شي زهي بدأ بالإرتجاف والتراجع قليلا، فبالرغم من أنه عبقري الطائفة، إلا أنه لا يمكن مقارنته مع شخص مثل لي شوانغ يان.                        

وليس فقط لينغ شي زنهي من بدأ بالإرتجاف، بل حتى الحكام الثلاثة برفقته بدأوا بالإرتجاف بعد رؤية هالة قوة لي شوانغ يان.                 
 أما الحامي هو فبالرغم من أنه كان خائفا هو الأخر إلا أنه لا يستطيع التراجع الأن لذلك فإنه قام بإستجماع شجاعته قليلا والتكلم:              

 "أيها الأميرة لي، هذه مسألة خاصة بطائفتنا، وهذه مسألة مهمة جدا خاصة وأنها تتعلق بخائن الطائفة هذا، فلذلك أتمنى منك أن لا تدخلي في هذا الأمر."                                     

 تعابير لي شوانغ يان لم تتغير، فبالنسبة لها طائفة البخور المطهرة ليست بشيء يشتطيع مجابهتها، لذلك فإنها لم تهتم بكلمات الحامي هو وواصلت التقدم إليه.                   

 وفي نفس اللحظة، لي تشي يي قام بالإبتسام قليلا والقول:                

 "هممم، يبدوا أنه هنالك من يريد مقاتلتي، حسنا كما تريدون، فيبدوا بأن هنالك من يعتقد بأنني شخص طيب بما أنني لم ألطخ يدي هذا الجسد بالدماء. شوانغ يانغ تراجعي، أنا من سيتصرف معهم."                   

 لي شوانغ يان قامت بإيماء رأسها والتراجع لتعود إلى الوقوف خلف لي تشي يي من جديد.                     

   وبعد رؤية لي شوانغ يان وهي تنفذ كامل أوامر لي تشي يي بدون أي تردد أو معارضة، فإن لينغ شي زهي كان على وشك الإنفجار، فبينما هو لم يتلقى سوى الضرب والتجاهل من لي شوانغ يان، فإنها مطيعة لهذه الدرجة أمام شخص عديم النفع مثل لي تشي يي.                       

لي تشي يي بدأ بالمشي ببطء والبمسة على وجهه:            

 "مهما خططتم ومهما كان هدفكم، فبما أنكم اليوم قد قررتم مهاجمتي فإن الناس حقا ستظن بأنني شخص رقيق القبل إن لم أدفنكم جميعا هنا."                

 "أيها الوغد، حتى وبعد محاولة قتل حاكم من طائفتنا، فإنك مازلت تتجرأ على قول ذلك، إقتلوه."                

لينغ شي زهي قام بالأمر وفي نفس الوقت، التلاميذ الذين أحاطوا بلي تشي يي بدأوا بالصراخ وإستدعاء أسلحتهم وإستخدامها لمهاجمة لي تشي يي في أن واحد. بينما جميع ضرباتهم كانت موجهة لإنهاء حياة لي تشي يي.                       

 "إغربوا عن وجهي........."               

   بسمة لي تشي يي أصبحت باردة تماما، بينما في غمضة عين جسده قد إختفى من مكانه وقد سبق وطار إلى السماء محلقا مثل البينغ وبسرعة خارقة قام بتجنب جميع الضربات من التلاميذ.                   

 وفي نفس الوقت، صوت 'بوووووم.' صدر من جسد لي تشي يي ليبدأ جسده بالسقوط إلى الأرض من جديد بقوة وسرع تفوق الحدود وكأنه كون بينغ قد تخلص من قيوده. ومع سقوط لي تشي يي إلى الأرض قوة تحطيم هائلة رافقته ملقية جميع التلاميذ الذين حاصروه بعيدا بينما الدم بدأ بالسيلان من فمهم.                    

"حركات الكون بينغ الستة الصغيرة، الحقيقة الكبرى......."                     

بعد رؤية ما حدث، تعابير الحكام الثلاثة والحامي هو تغيرت كثيرا، فبالرغم من أن حركات الكون بينغ هي مجرد جزء من تقنية الإمبراطور الخالد، إلا أنه لفهم الحقيقة الكبرة لهذه التقنية فإنه سيتطلب سنينا طويلة.             

لي تشي يي بعد التخلص من مجموعة التلاميذ، قام بالوقوف على الأرض واللإلتفات إلى لينغ شي زهي:              

"هل ستواجهني وحدك، أم ستحتاج إلى مساعدة الحكام والحامي؟"        

   "لا تكن مغرورا لتلك الدرجة، فكل ما أتقنته هو تقنية صغيرة."          

 أعين لينغ شي زهي أصبحت باردة للغاية، وقال:              

"اليوم سوف أريك ما التقنيات الحقيقية."                         

 بعد الإنتهاء من كلامه، لينغ شي زهي قام بفتح فمه، ومن الداخل ضوء هائل قام بالخروج وفور خروج الضوء فإنه تحول إلى ستة وثلاثين سيفا وفور تكونهم قاموا بالإحاطة بلي تشي يي من جميع الجهات.                 

"تشكيلة الستة وثلاثون سيفا..........."            

   بعد رؤية تشكيلة السيوف هذه، تعابير التلميذ لو والأخرين أصبحت سوداء تماما. فهذه ليست تقنية سيوف، بل الأكثر من هذا هي تشكيلة قاتلة ومن أقوى التشكيلات في الطائفة حاليا.                  

 بينما لي شوانغ يان بدأت بالنظر إلى التشكيلة، وبعد مدة قصيرة، أدرك أن لينغ شي زهي لم يفهم ولا حتى جزء صغيرا من التشكيلة الحقيقية وأن ما يستخدمه الأن هو مجرد جزء صغير للغاية من التشكيلة.                        

 لي تشي يي إبتسم بينما تشكيلة السيوف أحاطت به، وفي غمضة عين قام بتفادي جميع السيوف التي كانت متجهة، وفي نفس الوقت السيفان الخفيين ظهرا في يده وبدأ بإستخدامهما لتحطيم أي سيف إتجه إليه.                       

   بينما الحامي هو لم يستطع تصديق ما يحدث أمام عينيه، فهذان السيفان المصنوعين من حديد عادي للغاية بإمكانهما تحطيم سيوف لينغ شي زهي بسهولة تامة.                    

"تقنية حبس الإله....."             

 بعد رؤية هذا المشهد، لينغ شي زهي قد أصبح غاضبا وقام بتفعيل أقوى تقنية في التشكيلة.               

  "كلانغ.....بوووووم........"             

 وفي غمض عين، عدد هائل من السيوف بدأ بالنزول من السماء  مرفقا بقوة لا يمكن إيقافها. ففور إلتقاء هذا البحر من السيوف مع أي شيء فإنه سيتم تحطيمه تماما. هذا البحر من السيوف كان مركزا تماما على مكان وقوف لي تشي يي.                  

 وفي هذه اللحظة، جسد لي تشي يي بدأ باللمعان قليلا ليختفي من مكانه تماما ويظهر بسرعة لا يمكن تخيلها في السماء، وكأن قوانين العالم لا تطبق عليه متفاديا جميع السيوف وكأنه هو قد تحول بنفسه إلى البينغ.                      

 "التحول السماوي. حركات الكون بينغ الستة......."                 

  بعد رؤية سرعة لي تشي يي التي لا يمكن تخيلها، الحامي هو قام بالهمس وتعبير خوف على وجهه.                                   

ووسط صدمة الجميع، جسد ل تشي يي إختفى مجددا من السماء وليظهر أمام لينغ شي زهي، بينما سيفاه الخفيين كانا متجهان إلى رأسه بسرعة هائلة.                           

 وفي هذه اللحظة التي كان على وشك الموت فيها، لينغ شي زهي قام بتفعيل درعه، وتحت صوت فير هائل، درع أصفر أحاط بجسده كليا.                    

   "بققققققق."                  

 الدرع الذي أحاط بجسد لينغ شي زهي ذي قوة دفاعية هائلة، ولكن تحت قوة السيفان فإنه قد تم قطيعه بسرعة تامة. ولكن بالرغم من هذا فإن الدرع قد نجح في إيقاف السيفين من قطع رأسه. فولا هذا الدرع لكان قد مات في هذه اللحظة.             

 "أيها اللقيط......''                          

بعد رؤية أن لينغ شي زهي كان على وشك الموت، الحكام الثلاثة قاموا بتشغيل أسلحتهم والتحرك في نفس الوقت نحو لي تشي يي بسرعة هائلة.                       

 "إغربوا عن وجهي......."              

    لي تشي يي قام بالصراخ بينما نية قتله قد بدأت بالظهور، وفي نفس والقت قام بإخراج عجلة حياته، وطاقة دمه الغير محدودة بدأت بالدوران بسرعة وقوة لا يمكن تخيلها.                   

 وفي نفس الوقت، لي تشي يي قام بإستخدام قوته وإلقاء ركلة عادية نحو الحكام الثلاثة، ولكن بالرغم من أنه لم يستخدم أي تقنية، إلا أن القوة من هذه الركلة قد بدأت بهز الجبل بأكمله.                

 "بوووووووم......."            

وتحت قوة هذه الركلة، أسلحة الحكام الثلاثة قد تحطمت تماما.                     

 بعد رؤية أن أسلحتهم قد تحطمت تماما، الحكام الثلاثة قد أصابوا برعب شديد وبدأوا بتفادي ركلة لي تشي يي.              

  وبالرغم من أن الحكام قد نجحوا في تفادي ركلة لي تشي يي، إلا أن قبل أن يقوم بجمع رجله فإنه قد قام بتفعيل تقنية الكون بينغ مجددا وإختفى وظهر خلفهم مجددا بسرعة فائقة.                   

 "التحول السماوي......."                     

هذه السرعة التي فاقت الحدود قد جعلت الحكام يدركون ما يستخدمه لي تشي يي الأن، لكن الأوان قد فات.              

   فلي تشي يي لم يتردد على الإطلاق وقام بالركل مجددا في إتجاهم، وهذه المرة فإن الحكام لم يستطيعوا تفادي ركلته وجميع عظام جسدهم بدأت بالتحطم كليا.


--------------------

اقرأ باقي الفصول فور نزولها فقط على نادي الروايات


www.Rewayat.Club
شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus