الفصل 64: تشكيلة الإله السماوي (2).

وحتى الحاكم زهو الذي كان ملقيا على الأرض قام بالنهوض والهرب بعيدا من شدة الخوف.


"أيها الأخ األأكبر، يجب عليك أن تهرب."

بعد هروب الحاكم زهو ومجموعة الالتيمذ، التلامذ لو والآخرون إستعادوا رباطة جأشهم وأدركوا بأن المشاكل قادمة. فقتل حامي من حماة الطائفة لجريمة كبيرة للغاية و عقوبتها هي الإعدام.

"أهرب، ولما علي بالهروب؟''

لي تشي يي قال بهدوء وبدون أي إهتمام، بينما كان يمسح يديه وكأن ما حدث قبل قليل لم يكن بتلك الأهمية.

"ولكنك ....... ولكن قد قتلت الحامي هو ومجموعته."

التلميذ لو والأخرون كانوا خائفين لغاية مما سيحدث، ولكن أخاهم الأكبر واصل التصرف وكأن ما حدث ليس لديه أي علاقة به على الإطلاق.

"ما قمت به هو مجرد الدفاع عن نفسي وتلاميذي."

لي تشي يي قال ببسمة صغيرة على وجهه، ليلتفت بعدها إلى تو بو يو ويقول:

"تقنية لكمة الإله الخاصة بك رائعة جدا."

 ذكرى لا يمكن محوها بشأن تشكيلة إله الحرب بدأت بالظهور رفقة عدة ذكريات أخرى أراد نسيانها لمدة طويلة. بالإضافة إلى أن
كون تو بو يو قد تدرب على تشكيلة إله الحرب لأمر خارج توقعاته تماما.

"بالطبع لا. فمقرنتا مع مهارات وتقنيات الأخ الأول، فأنا لا شيء على الإطلاق."

 تو بو يو واصل الإبتسام والتكلم بصوت فرح متجاهلا هو الأخر ما حدث.

 بينما على عكسه، تعابير لي شوانغ يان أصبحت جدية تماما، ففي هذا اليوم، فربما طائفة البخور المطهرة العتيقة قد نسيت بشأن تشكيلة إله الحرب، وربما الكثير من أعضائها لم يسمعوا بها من قبل.

 ولكن بسبب حبها الكبير للتشكيلات، فإنها قد قامت بالبحث كثيرا وفي مرة من المرات سمعت بأسطورة قديمة، أسطورة تقول بأن الإمبراطور الخالد مين رين تدرب على تشكيلة ذات قوة هائلة ولا يمكن مضاهاتها مسماة بتشكيلة إله الحرب، وأنه قد إستخدم هذه التشكيلة في معظم قتالاته حتى وبعد أن حصل على إرادة السماء.

وعلى حسب أساطير أخرى، فإن هذه التشكيلة يعود أصلها إلى أول الحقب وصانعها كائن لا يمكن تخيله.

ولكن، ولأسباب غير معروفة، فإن الإمبراطور الخالد مين رين لم يمرر هذه التشكيلة ألي واحد من تلاميذه. فبالرغم من أنه قد مرر تقنية إرادة السماء المحرمة إلى تلاميذه، إلا أنه لم يعلم تشكيلة إله الحرب لأي شخص، مما حير الكثيرين.

بعد رؤية إبتسامة تو بو يو المبهمة، فإن إبتسامة لي تشي يي كبرت قليلا قبل أن يقول بصوت خافت قليلا:

"تشكيلة إله الحرب لا بأس بها، وحتى تشكيلة ذبح الإله لا بأس بها. فأنا لا يهمني ما تتدرب عليه، كل ما يهمني هو أن لا تعترض
طريقي، فلو فعلت ذلك فإن نهاية حياتك ستكون على يدي."

"أيها الأخ الأول، لا داعي لقول كل ذلك."

تو بو يو واصل كالمه:

"أنت حكيم وقوي للغاية مثل إله عريق، وموهبتك تغطي السماء بأكملها. ولذلك فإنني أريد أن أصبح خادمك، ومهما أمرتني، فإنني سأنفذه بدون أي تردد، حتى ولو أردتني أن أقفز إلى الجحيم التاسعة."

 كلمات تو بو يو قد صدمة جميع الحاضرين، فبالرغم من كبر سنه، إلا أنه لم يظهر أي خجل أو حياء وهو يتملق لتلميذ أصغر منه
بكثير.

"لقد إعتقدت بأن هواي رين هو ملك التملك وتقبيل المؤخرة، ولكن يبدوا أن هنالك شخص مثله في طائفتنا."

لي تشي ي قام بالنظر إلى تو بو يو وبدأ بالضحك قليلا. وبعد رؤية أن ي تشي يي قد بدأ بالضحك، فإن بسمة تو بو يو قد إزدادت قليلا هو الأخر.

"أيها الخائن، تقبل موتك."

 وفي هذه اللحظة، زئير غاضب صدر إلى جميع أنحاء جبل السماء، بينما يد عمالقة بدأ بالسقوط من السماء بقوة كافية لتحطيم
الجبل بأكمله.

القائد الثاني قد سارع إلى هنا بغضب شديد بعد سماع خبر موت تلميذه من أجل قتل لي تشي يي. وفور وصوله فإنه قام بإطلاق
أقوى هجوم لديه على الجبل ليتخلص من جميع من هناك.

 وحتى وقبل أن تصل اليد العمالقة إلى الجبل، فإن الأرض المجاورة قد بدأت بالإرتجاج بشدة، فبالرغم من كل شيء فإن القائد
الثاني مايزال بطال مسمى.

"إفتح......'‘

بعد رؤية اليد الهائلة، لي شوانغ يان تقدم إلى الأمام قبل أن يقول لي تشي يي أي شيء، وطاقتها الهائلة بدأت بالتحول والتكون إلى زهرة لوتس عمالقة قادرة على إيقاف أي شيء وتلك الزهرة قامت بإيقاف هجمة القائد الثاني بسهولة تامة.

فلي شوانغ يان قد ولدت ببنية جسد من مستوى الملك وهي حاليا تتدرب على بنية جسد من مستوى القديس، بنية الكريستال الصافي، وبسبب هذا فإن قوتها هائلة للغاية وبإمكانها إيقاف هجمة من شخص مثل القائد الثاني بسهولة تامة.

 "أيها الأميرة لي، هذه مسألة تتعلق بطائفتنا فلذلك أتمنى منك أن ال تتدخلي."

فبالرغم من مقتل تلميذه، إلا أن القائد الثاني قد أظهر بعض الإحترام للي شوانغ يان، فهما كان إنها شخص لا يستطيع هو إستفزازها.

لي شوانغ يان لم ترد عليه لكن زهرة لوتس أخرى ظهرت بجانبها والهالة من تلك الزهرة قد خنقت القائد الثاني للغاية وقد حرمت من القدرة على التحرك، فحتى بقوته كبطل مسمى فإنه مازال ليس بخصم للي شوانغ يان.

"سمعة طائفة بوابة القديس الشيطاني التاسع حقا رائعة مثل الأساطير."

 وفي نفس الوقت شخص قد ظهر على الجبل وصوت بارد صدر منه، بينما هالة نبيل ملكي بدأت بالإتجاه إلى لي تشي يي
والأخرين بسرعة هائلة.

"القائد الزائر......."

جميع التلاميذ كانوا مرعوبين للغاية، فالقائد الزائر دونغ لونغ هو أقوى شخصية في الطائفة بأكملها، بالإضافة إلى أنه شخص قريب من ملك مملكة الإله السماوي.

وبينما دونغ لونغ كان يتجه نحو لي تشي يي واألخرين، فإن طاقته قد بدأت بالتجمع إلى بحر هائل من القوة وليرسله في إتجاه لي
تشي يي بسرعة.

 تعابير لي شوانغ يان قد أصبحت بارة تماما، بينما قامت بالتلويح بيدها، وفقط بهذه الحركة الواحدة من يدها، هالة تنين هائل إتجهت إلى بحر الطاقة.

"بااااااام......"

وفور إلتقاء التنين مع البحر، فإن البحر قد تحطم تماما بينما التنين هو الأخر قد إختفى، وعدة أجزاء من الجبل قد بدأت بالتحطم
بسبب قوة التقنيتين.

بينما بعد رؤية هذا، فإنه أعين دونغ لونغ د أصبحت جدية تماما، فبعد هذه الحركة، فإنه قد أدرك بأنه قد إلتقى اليوم بخصم جدير.

ولكن ما أرعبه أكثر من كل شيء هو أن لي شوانغ يان قد شارفت على الوصول إلى المراحل الأولية من مرحلة النبيل الملكي، وفي عمرها هذا الصغير هذا. فبالرغم من أنه لم تمر سوى مدة قصيرة على إنتهاء حقبة التدرب الصعبة، إلا أن لي شوانغ يان قد سبق ووصلت إلى هذه المرحلة، مظهرتا مدا موهبتها الهائلة.

 "أيها الإخوة، ما المشكلة..."

 وبينما كان دونغ لونغ مشغول بالتفكير فيما سيقوم به، صوت عميق وصل إلى أذان الجميع، بينما مجموعة ن خمسة أشخاص وصلت إلى الجبل من السماء. هذه المجموعة هي القادة الخمسة المتبقون بقيادة القائد الأول.

بعد رؤية أن القائد الأول قد حضر، دونغ لونغ قد تراجع قليلا وقال ببطء:

"أيها الأخ غو، أنا فقط أردت مساعدتكم في مسألة هذا الخائن. "

بعد توصل القائد الثاني بخبر ما حدث، فإن القائد األول هو الأخر توصل بخبر ما حدث وقام بجمع القادة الأخرين والحضور إلى هنا
بأقصى سرعة ممكنة.

 وبعد رؤية أن الجميع قد تجمعوا، فإن لي شوان يان قامت بمحو زهرتي اللوتسالتي قامت بصنعهما والتراجع إلى خلف لي تشي
يي. وفي هذه اللحظة، القائد الثاني قام بالصراخ:

 "أيها الوغد، مت"
وفورما أنها صرخته، فإن يده قد بدأت بتشغيل تقنية في جهة لي تشي يي.

 بينما لي تشي يي لم ينظر إليه حتى.

فالقائد األول قام بالإمساك بيد القائد الثاني وإيقافه بسرعة والقول:

"أيها الأخ كاو، ال داعي للتسرع، دعنا نسمع ما لدى لي تشي يي لقوله."

"أيها الأخ غو، إنه خائن يقوم بإهانة أجداد طائفتنا وقتل أعضاء طائفتنا بدم بارد ودون تردد. هذا الوغد يجب أن يقتل الأن وفورا."

القائد كاو قام بالصراخ بغضب، بينما القائد األول واصل التكلم بنبرة صوة قوية:

 "أيها الأخ كاو، جميع ما قلته مازال مجرد تهك. فلو حقا إرتكب ما قلته، فلما تريد قتله بسرعة؟"

"أيها الأخ غو، إنه شخص خطير للغاية، ويجب علينا التخلص منه فورا، فلو سمحتم له ولو بالعيش يوم واحد أخر فإن هذا سيشكل خطرا كبيرا على طائفتكم."

وفي هذه اللحظة، دونغ لونغ الذي كان وقفا بجانب القائد كاو بدأ بالتكلم هو الأخر.

 "هذه مسألة خاصة بطائفتنا، وال يحق لشخص خارجي بالتدخل فيها."

وفقط عندما النقاش قد وصل إلى أوجه، لي تشي يي، الشخص الذي قام الجميع بالتركيز عليه منذ وصولهم بدأ بالتكلم بصوت خافت:

"هذا شأن طائفتنا ولا مكان لخارجي ليفتح فمه الكبير ويقول ما يريد."

لي تشي يي قام بوضع إبتسامة ساخرة وبالبدأ بإستفزاز دونغ لونغ.

بينما كلمات لي تشي يي قد أرعت التلميذ لو واالخرين، فأولا فإنه قام بقتل عدة أشخاص من الطائفة، والأن فإنه يستفز نبيل ملكيا.
مما صدم األخرين إلى درجة أنهم بدأوا باإلرتجاف من شدة الرعب بينما جميعهم بدأوا بالصراخ في عقلهم: 

'أيها الأخ األكبر، الوضع سيء بما فيه الكفاية، فلم يجب عليك أن تستفز نبيل ملكيا، ألا يكفيك ما حدث؟ ألا يكفي أنك إستفززت القائد الثاني'

دونغ لونغ قام بالإلتفات إلى لي تشي يي والنظر إليه بعينان باردتين تماما والتكلم:

 "بما أنني شخص خارجي، فماذا عن الأميرة لي بجانبك؟"

 "بالإضافة إلى تلميذا يافع السن مثلك مازال يتجرأ على التكلم حتى بعد كل ما قام به؟"

"ومن أنت أيها الحيوان العجوز لتتكلم أمامي؟"

لي تشي يي قد بدأ يفقد صبره بسبب هذه المهزلة السخيفة:

 "هنالك علاقة زواج بين طائفتنا وطائفة بوابة القديس الشيطاني التاسع، وهذا ليس بسر على الإطلاق. مما يعني أن شوانغ يان جزء من طائفتنا. وماذا الأن؟ هل علاقتنا مع بوابة القديس الشيطاني التاسع قد أزعجت طائفة الإله السماوي لذلك فإنهم قرروا إرسال  عجوز قذر مثلك إلى هنا للتخريب في طائفتنا وتحطيم علاقاتنا؟ أنت وحدك الغريب هنا أيها الحيوان النتن، لذلك إنقلع من أمامي قبل أن أدفنك هنا."

---------------------------------

TL:Jaouad Azzouzi
شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus