بعد أن سقط شي تو اقترب منه سوط الظل وبمجرد أن وقف أمامه ظهر بقية حراس الظل وأحاطوا بشي تو وشفرة الظل فاقدي الوعي

" كالعادة لا يمكننا الفوز سوى في الحالات التي يكون فيها السيد أعزلا لو كان يحمل معه أي نوع من الأسلحة حتى لو كانت مجرة إبرة لما استطعنا الفوز على الإطلاق "

كان صوت قائد الظل باردا كصوت الآلات

" نعم أي سلاح يكفيه للتخلص من جميعنا في أقل من دقيقة "

" على هذه الحالة لن نكون ذا نفع للسيد على الإطلاق الشيء الوحيد الذي نستطيع فعله هو التخلص من الحشرات التي تزعج السيد إن واجه أي خطر حقيقي فلن يمكننا فعل أي شيء سوى أن نكون دروعا بشرية "

" نعلم لولا قاعدة عدم سرقة أسلحتنا لما كان هذا تحديا أيضا بالنسبة للسيد كل هذا مجرد تمارين "

" هذا ليس وقت هذا الحديث لأن لا شيء سيتغير علينا تطبيق الدواء وإعادته إلى غرفته بسرعة لأن الشمس ستشرق قريبا ولا تنسوا أن لدينا عملا مهما اليوم تذكروا لا تتركوا أي دليل ورائكم "

......................................................................

استيقظت أليس باكرا وحظرت الفطور لشي تو لكنها لم تذهب للشركة باكرا كالعادة بدلا من ذلك توجهت إلى غرفة شي تو من أجل إيقاظه

دخلت أليس الغرفة ووجدت شي تو مستلقيا على سريره دون أي ملابس ولم يتعب نفسه حتى لوضع أي لحاف

بمجرد أن دخلت أليس الغرفة فتح شي تو عينيه وقال

" ما الذي يحصل لماذا لم تذهبي للشركة باكرا اليوم؟ "

نهض شي تو كما لو أنه لم يكن نائما على الإطلاق ولم يكن هناك أي أثر للإصابات التي تعرض لها الليلة الماضية

" أردت فقط تناول الإفطار معك هل هناك مشكلة في ذلك؟ "

ظهرت بعض نية القتل من عيني أليس رغم أنها بدت طبيعية ولم يجرأ شي تو على إبداء أي تعليق على الإطلاق

" لا لا بالطبع أنا سعيد بوجودك لأن هذا سيجعل الإفطار ألذ من لا يريد وجود جمال مثلك بجانبه طوال الوقت؟ ... "

أطلق شي تو شلالا من المديح لأليس من أجل تخفيف غضبها لأن مدح الفتاة هو أفضل طريقة لتهدئتها حتى لو كانت تعلم أنها مجرد مجاملة فارغة فهذا يعتمد على من يجاملها

" حسنا أسرع بالنزول "

لم تستطع أليس تحمل مدح شي تو وهربت بسرعة وكان قلبها يكاد يخرج من مكانه لأنها ليست معتادة على هذا

كانت هذه أول مرة يمدحها شي تو كانت سعيدة وما جعلها أسعد هو حقيقة أن لين تشن شوي لم تكن في غرفته عندما صعدت

لذا اتصلت بالحراس معتقدة أنهم لم يسمحوا لها بدخول لكنها انفجرت بالضحك عندما عرفت أن شي تو أبقاها في غرفة ضيوف مبنى الحراس

سرعان ما نزل شي تو وتناول الإفطار معها ولم ينسى قول بعض العبارات الجيدة لها قبل أن يأخذ مفتاح سيارته ويغادر

ركب شي تو سيارته وتوجه نحوى البوابة حيث كانت لين تشن شوي في انتظاره

تفاجأت لين تشن شوي من سيارة شي تو الفاخرة وأكدت مجددا أن هذا الرجل يملك ثروة تنافس العائلات الثلاثة

ركبت لين تشن شوي السيارة ولم تقل أي شيء

..........................................................................

 

العاصمة الجديدة  

في غرفة فاخرة جلس ثلاثة أشخاص بدا أنهم يناقشون موضوعا مهما للغاية لأن تعابيرهم كانت جدية

في الواقع لم يكن موضوعا واحد بل العديد من المواضع أي واحد منهم يكفي ليهز البلاد

بعد أن انتهوا من النقاش جلسوا باسترخاء وتناولوا بعض الشاي

صن جي " بالمناسبة أبي هل تعرف من هو شي تو؟ "

الشخص الذي رد عليها كان رجل في أوائل الخمسينات من عمره وكان والد صن جي السيد الحالي لعائلة صن ـ صن هونغ جون

" تقصدين مجموعة شي الاقتصادية؟ لا لا أعرف الكثير لكنني أمرت بالتحقيق قبل بعض الوقت عندما ارتفعت قوتهم المالية بشدة "

" وهل اكتشفت من هو؟ "

" طبعا هل تعتقدين أن عائلتنا موجودة بالاسم فقط؟ لقد جمعنا كل المعلومات حولها وهي موجودة في ملف يتم تحديثه بشكل دوري " 

تحدث صن هونغ جون عرضا لأنه لم يكن مهتما فرغم التطور الكبير الذي تمر به مجموعة شي إلا أنه لم يضعها في عينيه

سابقا كان ارتقائها السريع مريبا لذا أمر بالتحقيق بشكل مفصل معتقدا أن هناك قوة ما تدعمها وربما حتى الجناة خلف كارثة بيكين  لكنه لم يعثر على أي شيء غريب لذا استنتج أن شي تو عبقري تجاري فقط وهو لا يشكل أي خطر على عائلة صن

" هل يمكنني أن أراه؟ "

" بالتأكيد "

رغم أن صن هونغ جون لم يعرف سبب اهتمام ابنته بهذا الموضع فجأة لكنه يثق بابنته كثيرا

" ما الأمر أختي الصغيرة؟ هذه أول مرة تكونين مهتمة برجل ما "

الشخص الذي تحدث كان أخ صن جي الأكبر صن تشي وي والذي رغم أنه في منتصف العشرينات من عمره إلا أنه كان يحمل بين يديه جهاز ألعاب وكان قادرا على التركيز على اللعب بينما يهتم للحوار بين أخته ووالده

تجاهلت صن جي تعليق أخيها وتفحصت الملف الذي فتحه والدها على الحاسوب

لكنها بمجرد أن نظرت إلى الصورة على الملف أغلقت الحاسوب على الفور وقالت  

" أبي هذا الملف خاطئ هذا الرجل ليس شي تو على الإطلاق "

" ماذا!؟ "

" ماذا!؟ "

تفاجأ كل من الأب وابنه بما قالته صن جي

ترك صن تشي وي جهاز الألعاب بين يديه وأصبح جادا على الفور

" أختي هل أنت واثقة مما تقولينه؟ كيف يمكن أن نخطأ في جمع المعلومات عن شخص ما؟ هل كذب عليك شخصا وادعى انه شي تو؟ أختي لا تصدقي هذا النوع من الناس ألا تعرفين أنهم سيفعلون أي شيء لنيل اهتمامك؟ "

" جي ير لم تقولين ذلك؟ هل لديك أي دليل؟ "

 أصبح تعبير صن هونغ جون خطيرا أيضا لأنه إن كان صحيحا فهذا يعني أن قوة شي تو أكبر بكثير مما يتخيل وحتى تقارن بالعائلات الثلاثة

كان قد استعمل القوة الكاملة لعائلة صن لكنه حصل على تقرير خاطئ؟ كانت هذه مسألة بالغة الأهمية لأن هذا يعني أن هناك قوة خطيرة في البلاد لا يعرف عنها

هزت صن جي رأسها وأخبرت والدها بما حصل لها

بعد سماع قصة صن جي فكر صن هونغ جون قليلا وقال

" لا شك في أن هذا الرجل خطير لكن مجرد الاسم لا يكفي لنقول أنه شي تو الحقيقي فقد يكون مجرد اسم مزيف "

" لقد فكرت في هذا لكن مما رأيته هذا الرجل فخور للغاية ولن يزيف اسمه كما أننا سنعرف إن كان هو أم لا قريبا "

" ها؟ لم ذلك أختي هل تقولين أنه سيكشف نفسه قريبا؟ لا أشكك في كلامك لكن إن كان بهذه القدرة فلا أعتقد أنه سيكشف نفسه"

ابتسمت صن جي وقالت

"ألم تسمع؟ لقد اقترح علي رهانا مثيرا ووعدني بعرض كبير ولن يكون العرض كبيرا ما لم يكن هو بطله، إن كان تحليلي صحيحا فهو سيكشف نفسه ويحاول الارتباط بعائلة لها علاقة مع أحد العائلات الثلاثة وبأقصى سرعة "

" لم يفعل ذلك؟ ألم يرد أن يكون وحيدا طوال هذا الوقت؟ لم الآن .............. "

 استمر صن تشي وي في السؤال لكن صوت رنين الهاتف قد قاطعه

 

بيييييييييييييييييييييب بيييييييييييييييييييب

رن هاتف صن جي فجأة بنغمة محددة فقط ليو ينغ

التقطت صن جي هاتفها وسمعت صوت يو ينغ المذعور

" سيدتي أخبار كبيرة "

" ما الأمر؟ "

" الشاب الذي اتقينا به سابقا في الحفلة اتضح أنه شي تو السيد الشاب لعائلة شي ومالك مجموعة شي الاقتصادية "

لم تفاجأ صن جي بذلك وابتسمت بخفة

" كيف عرفت؟ "

" بالأمس خرج شي تو رفقة المدير التنفيذي أليس لمقابلة لين تشن غو وانتشرت أخبار عن ارتباط ابنته مع السيد الشاب شي إنها أخبار نارية كل سونغ جيانغ تعرف بها الآن وصور السيد الشاب شي في نفس السيارة مع المدير التنفيذي أليس منتشرة في كل مكان "

" حسنا شكرا لإخبار وركزي على ما يفعله للأيام القليلة القادمة وأخبريني فورا إذا حصل أي شيء مهم "

أغلقت صن جي الهاتف ونظرت إلى والدها وقالت

" يبدوا أنني كنت محقة تقريرك خاطئ "

أصبح تعبير صن هونغ جون أكثر جدية وقال

" هل هي لو أم سو "

بما أنه لم يعرف ما يحصل فهذا يعني أن شي تو لم يختر الارتباط بعائلته كانت هذه مشكلة كبيرة لأن القوة المالية لشي ستضيف دعما كبيرا للعائلات الأخرى

صن جي " عائلة لين من سونغ جيانغ مما يعني أنها عائلة سو "

رأت صن جي القلق في أعين والدها وقالت

" لا تقلق يا أبي مازلنا لا نعرف أي عائلة اختارها شي تو لكن على الأقل هي ليست عائلة سو لكننا سنعرف في الأيام القليلة القادمة "

ابتسمت صن جي بخفت وهي تفكر في نوع العرض الذي سيقدمه شي تو لأن تصرفاته إلى الآن كانت كما توقعته تماما

شعرت صن جي بالسعادة لأنها اختارت سونغ جيانغ للتدريب على الحياة أو أنها لم تقابل شي تو ولم تكن لتحظى بهذه المتعة

رغم أنها تعرف تقريبا ما سيفعله شي تو إلا أنها لا تعرف الوسائل التي سيستعملها أو قوتها وهذا ما أثار الفضول داخلها لأنها قابلت أخيرا شخص في مثل سنها لا تستطيع قراءته بالكامل  

التعليقات
blog comments powered by Disqus