" أنت كيف ..... "

قبل أن ينهي كلامه كانت أليس قد صفعته بشراسة على وجهه محطمة فمه بالكامل

لم تتقف أليس وقبل أن يعرف المدير السابق ما حصل أمسك أليس ذراعه بكلتا يديها وحطمتها

" أغاااااااااا " دوى صوت صراخ عالي وبائس في الغرفة

" مزعج "

أمسك أليس بحنجرته وغرست أصابعها فيه لتحطيم قصبته الهوائية

انفجرت الدماء من عنقه كشلال دون توقف أخيرا استعاد الآخرون ذكاهم وبدأوا بالصراخ طلبا للمساعدة لكن للأسف كانت الجدران عازلة للصوت وكل جهودهم بلا فائدة لدرجة أنهم لم يستطيعوا التحرك من الخوف

بعد بضع دقائق انتشرت أربع جثث مشوهة على الأرض

لم بكن هناك أي عضو أو عظمة سليمة وأحشائهم كانت متناثرة كقطع الاحجية

 

كان هذا قتل وحشا بالكامل لا تربطه أي صلة مع قاتل محترف وحده مجرم مجنون قد يفعل هذا

والأغرب أن القوة الجسدية التي أظهرتها أليس لا تقل أبدا عن الرجال ولا يمكن تصور أن تلك الأذرع الرقيقة قادة على كسر العظام وتمزيق اللحم بالقوة الغاشمة

هذا هو سبب تسميتها بأليس الغول لأنها تستحقه بجدارة

 

لم تستعد أليس هدوؤها بالكامل لذا غادرت دون التعامل مع الجثث

بعد مغارتها ظهر ظلان من الظلام تكفلا بالتنظيف

..................................................

 

كان المشهد الذي حدث في الصباح قد انتشر وسرعان ما عرف الجميع في الجامعة ما حصل

كانت الأخبار صادمة للجميع تقريبا حيث أن السيد الشاب شي أغنى سيد شاب في كل هواشيا كان يدرس معهم

لعن الجميع تقريبا أنفسهم لغبائهم كيف لم يلاحظوا خضوع نينغ فان لشي تو؟ كان هذا واضحا للغاية لكنهم اعتقدوا فقط أن نينغ فان رجل صالح ولا يحب رؤية أشخاص آخرين يتم التنمر عليهم ولم ينتبهوا أنه كان يساعد شي تو فقط ولم يتدخل في أي شجار آخر لا علاقة له بشي تو

نظرا لعدم ضرورة إخفاء الأمر بعد الآن فقد كان نينغ فان يحرس لين تشن شوي علانية رفقة بقية أتباعه لكن جميعهم كانوا غاضبين للغاية لما يرونه من تغيير

جلست ثلاث فتيات في حديقة الجامعة وكانوا يضحكون مع بعضهم كان هذا منظرا طبيعيا لكن ما أغضب نينغ فان وأتباعه كان موضوع الحديث

 

جلست لين تشن شوي وسط رو رو وأويانغ مي اللتان لم تتوقفا عن الكلام

" شوي شوي ألسنا أفضل الصديقات؟ لم لا تريدين إخبارنا كيف قمت بترويض شي تو؟ " تحدث أويانغ مي بحماسة كما لو كانت صاحبة الإنجاز

" هذا صحيح أريد أن أعرف كيف فعلت ذلك رغم كل ما فعلناه به إلا أنه مازال متشبثا بك كالحيوان الأليف حتى أن جرائه الصغيرة ترفض الانفصال عنك " أشارت رو رو نحو نينغ فان الذي كان في الجوار

بدت رو رو سعيدة للغاية فقد طاردت نينغ فان لفترة طويلة لكنه أعطاها دائما الكتف البارد لذا رؤيته يخدم صديقتها وبالتالي خدمتها أيضا ويطيع كل أوامرها جعلتها تشعر بالانتعاش

ابتسمت لين تشن شوي بفخر شديد  

" قلت لكما أنني لم أفعل أي شيء هو من يلتصق بي ويرفض التخلي عني حتى أنه قام بطرد الشخص الذي جلبته كدرع بقسوة قائلا إنه لن يتخلى عني أبدا "

بدت لين تشن شوي هادئة وتتصرف على طبيعتها كما لو أنها تتحدث عن شي بديهي للغاية لكنها كانت تلعن صديقاتها في قلبها لأن كل ما يقولونه سيصل إلى أذني شي تو

" هيهيهيه شوي شوي مذهلة حقا بإمكانها الحصول على مثل هذا الحيوان الأليف دون فعل أي شيء " ضحكت رو رو بشدة

" أياا لا يمكننا لوم شوي شوي لكونها جذابة لهذه الدرجة أليس كذلك؟ "

شد نينغ فان أسنانه بشدة من الغضب لكنه لم يستطع فعل أي شيء

كيف يمكن لسيده الحكيم أن يعجب بامرأة كهذه؟ كلمة منه وكل أميرات العالم سيشكل صفا لأسابيع فقط من أجل مصافحته!! حتى لو أخبره أنها لا تستحق وطلب رميها فسيغضب عليه ويعاقبه فقط

بيييييييييب بييييييييب

رن هاتف لين تشن شوي وتغيرت نظراتها عندما رأت اسم شي تو على الشاشة

" أنا أمام البوابة تعالي بسرعة "

كان شي تو مختصرا في الكلام كالعادة كما لو أن الكلام لم يكن بالمجان

" حسنا "

أومأت لين تشن شوي ولم تستطع إخفاء التوتر رغم أنها كانت تتفاخر طوال اليوم بقدرتها على سحر لين تشن شوي لهذه الدرجة إلا أنها تعرف أن هذا ليس صحيحا لكن ماذا لو عرف وأصبح غاضبا؟ لن يلومها صحيح؟

في النهاية لم تستطع لين تشن شوي أن تقول أنها كانت مجرد أداة للحصول على دعم عائلة سو أليس كذلك؟

" هل هو الضفدع الصغير؟ " سألت رو رو التي لم تلاحظ تغيير لين تشن شوي

" نعم إنه ينتظرني عند البوابة لذا سأذهب الآن " أجابت لين تشن شوي بخفة

" حسنا سنوصلك كما أنني أريد رؤية تصرف شي تو حاليا " وقفت أويانغ مي وقالت

 

توجه ثلاثتهم نحو البوابة كانت سيارة ميرسيدس بنز السوداء واقفة وكان شي تو متكأ عليها في انتظار لين تشن شوي

" يوو مرحبا بالضفدع الصغير " نادته رو رو بابتسامة مرحة لكن وجهها كان يشرح ما تفكر فيه

" رو رو لا يمكنك أن تكون وقحة هكذا له في العلن " حذرتها أويانغ مي

" ها؟ هو يملك تسجيلا يكفي ليدخلنا السجن لكنه لم يفعل ذلك في النهاية صحيح؟ هو لا يجرأ على إغضاب شوي شوي لذا لا بأس " سخرت رو رو من شي تو وبدا أنها كانت تحتقره أكثر وأكثر

عند رؤية رد الفعل هذا تأكد شي تو أن لين تشن شوي لم تغير تصرفاتها واستمرت في التفاخر لحسن الحظ لأنه كان سيكون في مشكلة إن تصرفت بخجل وتواضع فيجب علهم ترك انطباع بأن شي تو مهووس بلين تشن شوي

" رو رو هذا يكفي لا يمكنك قول ذلك " خافت لين تشن شوي بشدة بسبب تصرف رو رو الأحمق

" أووو لا مشكلة على الإطلاق فأنتما مثل شقيقتي شوي شوي لذا أنتما مثل شقيقتي ليس عليكما التصرف بحذر معي "

بشكل صادم لم يغضب شي تو بل رد بكل مرح وبدا أنه لا يمانع الإهانة حقا مما عمق ازدراءها لشي تو

لكن بالنسبة للين تشن شوي كانت هذه الابتسامة مخيفة للغاية لذا ركبت السيارة بسرعة

" رو رو مي مي أراكما غدا "

لك يقل شي تو شيئا وركب السيارة وانطلق

" رو رو هل تعتقدين أن شوي شوي تملك مشاعر له؟ "

فجأة سألت أويانغ مي لأن تصرف لين تشن شوي كان غريبا فقد بدا أنها لا تريد إغضاب شي تو

" حقا؟ لا أعتقد ذلك ربما هي تتصرف فقط في الأماكن العامة لأن الضفدع الصغير هو مركز الانتباه الآن أو أن شائعات سيئة سوف تظهر "

" أعتقد أنك محقة ربما أبالغ في التفكير فقط "     

 

......................................................................

 

داخل السيارة كان كل من شي تو ولين تشن شوي صامتا لفترة طويلة قبل أن يتحدث شي تو

" أي متجر ملابس تفضلين؟ " كان شي تو قد عاد للهجته الباردة مع لين تشن شوي كالعادة

" محلات الخاتم الأسود " أجابت لين تشن شوي على الفور ولم تجرأ على الكذب أو السؤال عن نوايا شي تو

بعد نصف ساعة وصلوا إلى محلات الخاتم الأسود

كانت محلات الخاتم الأسود عبارة عن مبنى كبير ذي عشر طوابق يحتوي على العديد من المحلات الصغيرة لمختلف الأشياء من الملابس وحتى الأجهزة المنزلة بدل وصفه بمجموعة محلات من الأفضل القول أنه مركز تسوق فقط هو يبيع علامة واحدة هي الخاتم الأسود

نزل كلاهما من السيارة ودخلا إلى المبنى

ترددت لين تشن شوي قليلا قبل أن تمسك بذراع شي تو نظرا لأن هناك الكثير من الناس سيكون من الغريب ألا يفعلا ذلك لذا يفترض ألا يرفض

لم يرفضها شي تو وقادها إلى قسم الملابس

" اختاري كل ما يعجبك سوف أشتريه لك "

لو خرجت هذه الكلمات من فم رجل آخر لكانت لين تشن شوي سعيدة بتبذير مال شخص آخر لكنها لم تجرأ هذه المرة على فعل هذا لكن شي تو قد تصرف بالفعل ونادى موظفة الاستقبال

" فلتختاري لها أفضل ما يوجد هنا واسمحي لها بتجربتها "

بما أن شي تو تصرف بالفعل لم يكن لدها خيار سوى إطلاق العنان لغريزة المرأة في التسوق أو أنها ستصفع شي تو في وجهه إن لم تفعل

 في الساعتين التاليتين جربت لين تشن شوي العديد من الملابس في النهاية اشترى لها شي تو كل ما جربته

اعتقدت أنهما على وشك تناول الغداء لكن شي تو فاجئها

" لنذهب الآن إلى قسم المجوهرات "

مجوهرات؟ هل سيشتري لها خاتما؟

تفاجأت لين تشن شوي لأنها لم تعتقد أن شي تو سيفعل هذا حقا كان يكفيه أن يطلب من أحد أتباعه أن يجلب لها خاتما عشوائيا

' رغم أنه يتصرف بقسوة معي هل هو من النوع الذي يتحمل المسؤولية؟ أم أنه لديه بالفعل مشاعر بالنسبة لي؟ '

في الواقع لم يكن تصرف شي تو غريبا على الإطلاق

بما أن الجميع يراقبه ماذا سيقولون عنه إن لم يرافقها لشراء خاتم؟ سيكون الأمر مشبوها للغاية

دخل شي تو ولين تشن شوي قسم المجوهرات حيث استقبلهم رجل يرتدي زي الموظفين باحترام

" هذا الزبون المحترم كيف يمكنني أن أساعدك؟ "

كان هذا الموظف شخصا مخضرما للغاية ويمكنه القول أن الرجل هو السيد هنا لذا فقد وجه كل جهوده له وتجاهل لين تشن شوي

" أريد رؤية أفضل الخواتم هنا من أجلها "

تفحص الموظف شي تو وظهر بعض الازدراء لأن ملابس شي تو كانت عادية للغاية ورخيصة أيضا فهل يمكنه تحمل تكلفة أثمن المجوهرات؟ 

استطاع شي تو معرفة أفكاره ومن أجل تجنب أي سوء فهم غير ضروري بسبب ملابس شي تو سحب شي تو بطاقته وأعطاها للموظف مقدما

" هذا ..... "

صدم الموظف بشدة لأنه قد سمع عن هذه البطاقة الذهبية السوداء من قبل فقط ولم يرها من قبل أبدا

كانت البطاقة الذهبية السوداء تمنح فقط لمن يملك إيداعا بقيمة مئة مليار يوان في البنك الوطني فقد كانت رمزا للحكام الحقيقيين في البلاد ولا أحد في عقله السليم قد يفكر في تزويرها

بالنسبة لمن يحملون هذه البطاقة فهم فوق الجميع وإن امتلكها شخص لا يستحقها حتى لو كان ابن مالكها أو زوجته فهذا كصفع وجوههم بمجرد أن يعرفوا لن يعيش من فعلها حتى الصباح

جميع أصحاب البطاقات معروفون تماما لأن هناك خمسة فقط باستثناء......

أدرك الموظف بسرعة أمام من يقف وانحنى مجددا لكن شي تو أوقفه وأشار له أن لا يتحدث

فهم الموظف أن شي تو لم يرد إحداث ضجة وقاده حيث يحتفظون بأغلى المجوهرات

 

التعليقات
blog comments powered by Disqus