قاد الموظف شي تو ولين تشن شوي نحو غرفة أعمق في المحل ومن الواضح أنها تحتوي على أهم الأشياء لأنها تستعمل بابا مصفحا وعلى الأرجح أن الجدران أيضا كذلك

 

" سيدي كل ما يوجد هنا هي تحف عالمية إن لم تجد ما يرضيك هنا فلن تجده في كل سونغ جيانغ "

كان هناك عدد قليل فقط من القطع المعروضة وأغلبها كانت على الشاشة فقط نظرا لأن هذا النوع من الغرف لا يمكن أن يحتوي على الكثير من هذه القطع في حالة أن سرقت كما أنها تتطلب عناية خاصة لذا فالبقية يتم طلبها بشكل خاص من أماكن تخزينها التابعة لمجوهرات الخاتم الأسود

" اختاري ما يعجبك وبالقدر الذي يعجبك طالما أنك ..... "

أراد شي تو قول بعض الكلمات لكن شخصا ما قد قاطعه

" سمعت أن شخصا ما دخل القسم الخاص لذا فهو السيد الشاب شي؟ هل مازلت تتذكرني؟ "

بمجرد ان يفتح باب الغرفة الخاصة سيتم إعلام جميع المسؤول على الفور وصادف أن أويانغ هي هو المسؤول

 

دخل أويانغ هي المكان بتعالي لأنه كان المسؤول عن المبنى بالكامل وكان معتادا على التصرف كمالك المكان

" من أنت؟ "

تحدث شي تو بصدق لأنه حقا لم يتذكر من هو هذا فرغم ذاكرته القوية إذا اعتقد أن الأمر غير مهم فسيرميه في مؤخرة رأسه ولن يتذكره ما لم يبذل بعض الجهد وقد كان كسولا للتفكير حاليا

ظهرت بعض العروق على جبهة أويانغ هي وقال " أنا السيد الشاب لعائلة أويانغ أويانغ هي "

" آآآه إذن فهو السيد الشاب أويانغ لكنني لا أتذكر حقا اين تقابلنا "

بدا أن شي تو قد تذكر من هو لكن رده أغضب أويانغ هي الذي اعتقد أنه يسخر منه

" أنت .... لقد تقابلنا عندما كنت مع سو في قبل بضعة أيام "

شد أويانغ هي أسنانه لأنه لم يستطع الذهاب بعيدا لكن إهانة شي تو أغضبته حقا لأنه ليس معتادا على الإهانات المباشرة فعادة يحاول الناس مجاملة الطرف الآخر ما لم تكن هناك كراهية عميقة فلن يكونوا صريحين أبدا

" أووو ألآن أتذكرك... إذن ما الذي تريده؟ ألا ترى أنني مشغول هنا؟ "

رغم أن شي تو تذكره فقط بسبب سو في لكنه ما يزال غير مهتم في التحدث معه

أخذ أويانغ هي نفس عميقا وقمع غضبه لأنه إن أساء لشي تو لسبب شخصي فسيكون في خبر كان

فجأة تذكر أويانغ هي شيئا ما ولمعت عيناه ببعض السخرية

 

أشار أويانغ هي للموظف كي يغادر ويدع الأمر له وقال

 " السيد الشاب شي أخشى أن علي أن أطلب منك الرحيل لأن متاجرنا لا ترحب بك كما نطلب منك إعادة كل ما اشتريته من متاجرنا "

حاول أويانغ هي التصرف بلباقة قدر المستطاع لكن سخريته ما تزال واضحة

ضاقت عينا شي تو قليلا وقال

" وعلى أي أساس تطلب مني هذا؟ أنا هنا منذ ساعات وزرنا العديد من المتاجر هنا ولم يعترض أحد فكيف تريد منا إعادة ما اشتريناه من المتاجر الأخرى؟ "

كان شي تو مستاء من تصرف أويانغ هي الغبي تساءل كيف أصبح المسؤول؟ هذا المبنى يتعامل مع الناس من الطبقة العالية وسيكون من الغباء وضع شخص ضيق الأفق مثل أويانع هي

" السيد الشاب شي قد لا تعرف هذا لكن علامة الخاتم الأسود ملك عائلة صن من العاصمة الجديدة وتتبع عائلة صن سياسة صارمة في عدم التعامل مع عائلتي سو ولو والأشخاص على صلة وثيقة معهم وجميعنا يعرف أن عائلة لين مخلصة بالكامل لعائلة سو لذا ..... أنا أعتذر فعلى الأرجح أن الآخرين لم يتعرفوا عليك لذا حصلت هذه المشكلة "

تحدث أويانغ هي بنبرة اعتذارية لكن ساخرة في نفس الوقت فمع عائلة صن خلفه رفض الاعتقاد أن شي تو لن ينصاع خصوصا أن هذه القاعدة حقيقية وليست كذبا

حتى السليل المباشر لعائلة سو ولو سيتم رفضه دون تردد مع الدعم الكامل لعائلة صن لذا فقد كان واثقا أنه سيكون بخير هذه المرة

شعرت لين تشن شوي بالتوتر لأنها سمعت بهذه القاعدة من قبل لكنها لم تكن تعرف أن الخاتم الأسود ملك عائلة صن

في الجيل السابق لعائلة صن كان يفترض أن يكون عم صن هونغ جون الوريث كونه الأخ الأكبر لكنه اكتشف أن سليلا لعائلة سو قد حاول ****** ابنته التي كانت تدير أحد الفروع لتجربة الحياة

كان هناك أيضا سليل لعائلة لو لكن وبدل ان يساعد أراد الانضمام لكن لحسن الحظ تدخل الفريق الأمني

رغم أن سليلي لو وسو لم يعرفا أنها ابنته لكن غضبه لم يختفي على الإطلاق وأعلن أمام كل الناس في نوبة غضب أن عائلة صن لن تتعامل أبدا مع أي شخص من عائلتي لو وسو أو أي عائلة مرتبطة بها

بسبب هذا القرار الغبي تم عزل عم صن هونغ جون وأصبح والده رئيس العائلة لكنه لم يستطع إلغاء قرار أخيه لأنه كان علنيا أو أن وجه العائلة سيضيع

تنهد شي تو كانت هذه مشكلة مزعجة والتراجع لن يحل الأمر ببساطة لو لم يعرف أحد من يكون لغادر ببساطة لكن بما أنه السيد الشاب شي فسيكون هذا مضرا لسمعته في الأعمال المستقبلية

فجأة فكر شي تو في أن هذه فرصة مثالية للتحقق من حكمه على تلك الشقية إن كانت ذكية حقا كما اعتقد أم لا وإلى أي مدى وصلت

التقط شي تو الهاتف واتصل برقم معين

سخر أويانغ هي في قلبه من شي تو لأنه مهما كانت الاتصالات التي يملكها فلن يتمكن من النجاح إن لم تعط عائلة صن وجها لكل من سو ولو وجميع العائلات الموالية لها فهل ستعطي لشي تو الذي لم يرتبط كليا بعائلة سو؟ كان الجواب هو لا كانت هذه قاعدة حديدية لعائلة صن   

 

بيييييييييييب بيييييييييييب

 

" مرحبا من المتكلم؟ "

رد صوت عذب من الجانب الآخر ومن الواضح أنها كانت امرأة وامرأة جميلة أيضا

" أنا شي تو، لقد مرت فترة يا آنسة صن "

أضاءت أعين صن جي على الطرف الآخر لأنها لم تتوقع أن يكون المتصل المجهول هو شي تو

كان قليل فقط من الناس يعرفون رقمها لذا لم تفكر كثيرا قبل أن تلتقط الهاتف لكنها لم تتوقع هذه المفاجئة

على الجانب تفاجئ كل من أويانغ هي ولين تشن شوي

آنسة صن؟ صن جي بنفسها؟ مستحيل!! كان هذا هو الرد الأول لأويانغ هي من للمستحيل أن تعطي صن جي رقمها الخاص لأي أحد خارج عائلتها أي تصال معها يمر عبر مساعدتها يو ينغ أولا

" السيد الشاب شي لقد مرت فقط بضعة أيام لكنني متفاجئة حقا أنك حصلت على رقمي "

" ليس بالأمر الكبير لكنني فضولي حقا إن كنتي تستمتعين بالعرض "

" أنه ممتع حقا لكنني متشوقة إلى العرض الكبير "

لم لتكن هذه مجاملة فارغة لأنها كانت حقا تتطلع لما سيفعله شي تو

" لا تقلقي لن تنتظري طويلا وأضمن لك أن العرض سينال إعجابك "

فاجأت ثقة شي تو صن جي قليلا خصوصا أنه لم يتوقف عن تضخيم الأمر 

" تبدوا واثقا للغاية لكنك تعرف أن هذا لا يكفي للحصول على العلامة الكاملة صحيح؟ على الأكثر هذا يثبت ذكائك وثروتك لكن ليس صلاتك "

" ههههههه يا لها من طريقة رائعة لطلب معروف من شخص ما! كما هو متوقع من الآنسة صن أنت مقنعة حقا وطرقك أكثر روعة لقد تعلم شيئا جديدا اليوم  "

لم تعرف صن جي إن كان شي تو يمدحها أو يسخر منها بهذه الكلمات لأنه صوته لا يختلف عن الرجل الآلي ومن المستحيل معرفة أي شيء منه خصوصا أنها لا تستطيع رؤية تعابير وجهه

لكنه لم يكن مخطأ فقد كانت تريد منه خدمة معينة بالفعل

" الأمر بسيط للغاية أريد أن أعرف من قتل أمي قبل ثلاثة أشهر لأن عائلة صن عاجزة مع الأسف "

" حسنا سأخبرك بعد العرض الكبير مباشرة "

"ها؟ ماذا قلت؟ "

تفاجأت صن جي من القبول المباشر لشي تو لأنها لم تتوقع منه الموافقة أصلا وكانت تخطط لطلب مساعدته في التعامل مع قضية مع عائلة سو

" أنت واثق من نفسك حقا حتى مع كل قوة عائلة صن لم نستطع معرفة أي شيء عن القاتل لكنك تقول أنك تستطيع؟ "

" أووو، أفهم من كلامك أن هذا لم يكن طلبك الحقيقي؟ وأنا كنت أتسائل لم تطلبين طلبا سهلا كهذا... إذا ما الذي تريدينه حقا؟ "

طلب سهل؟ هل يمكن اعتبار شيء لم تستطع عائلة صن فعله مع كل قوتها طلبا سهلا؟ أم أنه يراوغ فقط كي تطلب شيء آخر لكن لا شيء أهم بالنسبة لها من أمها وطالما كان هناك أمل أن شي تو لا يكذب فستتشبث به

" حسنا بما أنك واثق من نفسك لهذه الدرجة سوف أنتظرك والآن دورك لتذكر ما تريده لا يعقل أنك اتصلت بي فقط لتلقي التحية صحيح؟ "

تساءلت صن جي عن الشيء الذي لا يستطيع شي تو فعله حتى أنه طلب مساعدتها فبعد كل شيء كان يتبجح للتو بأنه قادر على إيجاد قاتل والدتها

" لا شيء كبير لقد كنت أتسوق للتو في إحدى محلات عائلتك لكن بسبب قاعدتكم تلك تم رفضي لذا هل يمكنك فعل شيء ما؟ لا أريد صنع مشهد كبير دون داعي "

" هاهاها لا مشكلة سلم الهاتف للشخص المسؤول "

لم تصدق أن شي تو لا يستطيع التعامل مع هذا الشيء الصغير من دونها لذا على الأرجح أنه مجرد عذر للاتصال بها ومعرفة إن كانت تفهم ما يريده

سلم شي تو الهاتف لأويانغ هي الذي كان متصلبا في مكانه لأنه لم يصدق نوع المحادثة التي كان يسمعها

أمسك أويانغ هي الهاتف بيده المرتجفة وسمع الصوت المألوف لصن جي

" لم يتم إقامة مراسم الخطوبة الرسمية للسيد الشاب شي والآنسة لين لذا فهو ليس مرتبطا بعد بعائلة سو وكاعتذار يمكنه أخذ ما يريد مجانا "

أعاد أويانغ هي الهاتف لشي تو وقد كان يرتجف بشكل متزايد

" وفقا للسيدة صن يمكنك الحصول على ما تريد مجانا وبلا حدود "

أعاد أويانغ هي بطاقة شي تو مجددا وانحنى في خوف شديد

كان فقد يريد الاتصال بأخته الصغيرة أويانغ مي للتوسط له فهي صديقة للين تشن شوي

لكنه لم يعرف أن لين تشن شوي لن تجرأ على قول حرف واحد دفاعا عن نفسها ناهيك عن الآخرين

في النهاية نظرا لعدم جدوى التمثيل بعد الآن اختارت لين تشن شوي أغلى خاتم والعديد من الأشياء الأخرى لكنها لم تكن موجودة هنا لذا سيتم توصيلها لاحقا وغادرا المكان

أما بالنسبة لأويانغ هي فيقال انه قد تعرض لسكتة قلبية بسبب التوتر ومات لكن لا أحد يعرف الحقيقة  

 

 

التعليقات
blog comments powered by Disqus