توجه شي تو نحو المدخل بسرعة لكن للأسف لم تتح له الفرصة للخروج

" أيها السيد هل لي بلحظة من وقتك؟ "

سمع شي تو صوتا ساحرا قادما من الخلف لكنه تجاهله واستمر نحو الباب بوقاحة

لكن لحظة التفكير تلك كانت كافية حتى تقترب منه المرأة وتناديه مجددا

" عذرا هناك ما أريد التحدث عنه معك لذا هل لي ببعض من وقتك؟ "

سم شي تو الصوت الساحر مجددا وبدا أنه مستاء هذه المرة

بما أنها كانت بهذا القرب منه لم يعد شي تو يستطيع أن يدعي أن الأمر لا يعنيه لذا توقف واستدار

 

أمام شي تو وقفت امرأة في مثل سنه تقريبا وترتدي ثوبا أزرق طويلا كان لديها جسد مثالي تقريبا وصدر كبير على الأرجح ثلاثة أرقام، انسدل شعرها الأسود الطويل كشلال لإخفاء ظهراها الذي يظهره ذوبها كانت تحدق في شي تو مع عينيها السوداوين ببعض الغضب

ضافت عينا شي تو قليلا لأنه كان قادرا على التعرف على هذه المرأة فقد جمع شي تو معلومات حول كل الشخصيات المأثرة في العالم ولم يكن هذا صعبا عليه بفضل ذاكرته الفوتوغرافية حتى لا يقع في أي مشاكل غير ضرورية ولا يسيء إلى أشخاص مأثرين بلا داعي

كانت صن جي هي الأميرة الصغيرة لعائلة صن أحد العوائل الكبيرة الثلاثة في هواشيا

كان تأثير عائلة صن في المجال الاقتصادي ليس أقل من عائلة شي بل أن لديها تأثيرا كبيرا في السياسة والجيش

لو كانت شخصا آخر لتجاهلها شي تو لكنه لم يستطع هذه المرة فقد كانت صن جي معروفة بالانتقام لأصغر المظالم

يقال أنها قد قادت شركة مع رأس مال يتعدى المليار إلى الإفلاس لمجرد أن ابن مالكها قد ضايقها قليلا، في الواقع لم تعتبر مضايقة لأنه حدق بها بشدة لفترة ليست قصيرة لكن من يلومه؟ هذا رد فعل طبيعي

نظر شي تو إلى صن جي بموقف ليس متواضعا ولا متغطرسا وقال

" آنستي أعتذر سابقا لأنني لا أعرف أي أحد هنا لذا لم اعتقد أنك تقصدينني لذا فقد كنت وقحا لكن لدي بعض الأمور للقيام بها لذا على المغادرة ولا أستطيع البقاء أو أنني سأكون سعيدا بمرافقتك لذا إن لم يكن الأمر ملحا أتمنى أن تعذريني "

تحدث شي تو بهدوء وبدا أنه كان متلهفا للمغادرة ولا يطيق البقاء هنا على الإطلاق حتى أنه لم يسأل عن هوية الطرف الآخر

تفاجأت صن جي قليلا ونظرت إلى شي تو ببعض الشبهة

كان هذا الرجل قادرا على رفضها دون يرف له جفن

لم يكن لدى صن جي أفكار غريبة حول شي تو بل اعتقدت فقط أن إرادته قوية فمن النادر ألا يظهر رجل أي رد فعل عندما يراها أول مرة لكن بالنظر إلى رد فعله لا يبدوا أنه يعرف أنها منظمة الحفل لكنه على الأقل يعرف من هي لكن ليس بهوية منظم الحفل بل هويتها الحقيقية لأنه لم يسأل من هي على الإطلاق ولا يبدوا أنه مهتم بأن يعرف

إما أنه يعرف من هي حقا أو أنه كان شاذا لكنها لا تستطيع رؤية أي اشمئزاز أو نفور في عينيه لذا من الواضح أنه ليس كذلك

" من أنت؟ ألا تعرف من أنا؟ لا أتذكر دعوتك من الذي أدخلك إلى هنا؟ من أي شركة أنت؟ "

طرحت صن جي مجموعة أسئلة روتينية للتحقق من شي تو

' هل هي من وجهت الدعوات؟ هذا يعني أنها صاحبة هذه الحفلة، بالتفكير في الأمر فهذا الفندق ملك لعائلة صن وليس من السهل حجزه بالكامل من أجل حفلة كما أنني سمعت أن صن جي أتت إلى سونغ جيانغ لتجربة الحياة '

أدرك شي تو أنه قد وقع في بعض المشاكل لأن هذه المرأة بدأت تشك فيه فقد كان حدس المرأة قويا دائما خصوصا نوع صن جي

المجيء إلى حفلة دون معرفة المضيف والمغادرة بعد لحظات فقط من المجيء حتى أنه لم يسحب هاتفه ليدعي أن شخصا ما قد اتصل به

أظهر شي تو ابتسامة مجبرة وقال " أدعى شي تو مجرد طالب جامعي لقد أتيت فقط مع الأنسة سو في قبل لحظات حيث استعملتني فقط كدرع والآن علي الرحيل لأنها لم تعد تحتاجني بعد أن عثرت على شخص آخر في الحفلة "

كان العجز والاستياء واضحا من تعابير شي تو ولن يصدق أحد أنه يلقي باللوم على شخص آخر

بدا أن صن جي لم تصدقه وسألت

" من استعملتك من أجل طرده؟ "

أجاب شي تو مباشرة " شخص يدعا أويانغ هي "

أومأت صن جي قليلا وقالت " حسنا لا مشكلة لكن لن لا يمكنك المغادرة الآن عليك البقاء حتى تنتهي الحفلة أو ان سمعتي ستتضرر أتمنى أنك لا تمانع؟ "

أظهر شي تو بعض الذعر وقال " أوو لا لا بالطبع لا أمانع سيكون هذا شرفا لي "

لم يرد شي تو إطالة هذا الحوار لذا وافق على كل ما قالته لأنه يستطيع فقط التسلل ولن يلاحظه أحد

بدت صن جي راضية عن سلوك شي تو قالت " حسنا يمكنك الاستمتاع بالحفلة والطعام لمحتوى قلبك "

بدا شي تو متحمسا قليلا وقال " شكرا لك على كرمك " ثم استدار شي تو وعاد إلى الحشد بسرعة لكنه توقف فجأة قال شيئا لصن جي

" لنراهن على الحياة ما رأيك؟ لكن أولا سأريك عرضا يستحق الرهان من أجله "

بعد ذلك غادر شي تو دون منح صن جي فرصة للتحدث

 

كان هناك العديد من الرجال الذين أرادوا التحدث مع شي تو لذا توجهوا إليه بعد أن انفصل عن صن جي لكن للأسف شي تو ضاع بين الحشد ولم يعثر عليه أحد

ظهرت امرأة ترتدي بدلة رسمية تبدوا كحارسة شخصية واقتربت من صن جي

" سيدتي هل تشكين به؟ لقد سألت الحراس وأخبروني أنه من أخذ زمام المبادرة للاتصال بسو في حتى أنها تخلت عن أويانغ هي الذي جاءت معه طواعية من أجله هي لم تستعمله كدرع بل هو استعملها للدخول "

كانت يو يينغ محترمة للغاية لصن جي وتعرف طريقة تفكريها لذا لم تحتج أن تخبرها حتى تسأل الحراس

بدا شي تو مشبوها حقا لكن لا شيء كبيرا كي تقوم بأي تصرف ضده

ضاقت أعين صن جي قليلا وقالت " أبقه تحت المراقبة طوال الوقت وشددي الأمن قليلا "

لم تفهم يو ينغ سبب هذا الحذر الشديد من سيدتها

" السيدة الشابة أعتقد أنك تبالغين في حذرك أيضا لقد أتينا للتو لمدينة سونغ جيانغ من يعرفك هنا؟ "

" يو ينغ تفكيرك سطحي للغاية قد لا يعرفني أحد هنا لكن الناس من العاصمة الجديدة يعرفونني وهذه فرصة جيدة للتخلص مني خصوصا بعد أن ابتلعنا ثروة عائلة لي التي دمرت في الكارثة قبل سنة حيث كنا محظوظين أن أغلب أعضائنا الرئيسيين لم يكونوا في العاصمة في ذلك الوقت لذا هناك العديد من الأطراف غير الراضية عنا "

" حسنا هذا .... " لم تستطع يو يينغ دحض كلام سيدتها لأنها محقة في العديد من النواحي

تذكر صن جي شيئا ما وسألت

" ماذا عن عائلة شي هل هناك أي تقدم؟ "

أجابت يو ينغ ببعض العجز " لا يا سيدتي، مهما بحثنا لم نستطع معرفة أي شيء عن شي تو حيث تم رفض كل دعوتنا لذا قمنا بدعوة نائبته أليس لكنها رفضت الحضور لكن هذا ليس غريبا لأننا لم نستعمل اسم عائلة صن بل شركتك الخاصة لا يفترض أن يعرفوا من أنت "

صن جي " حسنا لنذهب لا يمكننا ترك الضيوف "

 

.............................................................

 

بعد انتهاء الحفلة دون مشاكل كانت صن جي مرهقة للغاية من التعامل مع مختلف الضيوف ومناقشة التعاون مع العديد منهم

استلقت صن جي بكسل على الأريكة ولا يمكن رؤية أي مظهر للسيدة النبيلة في السابق

نظرت صن جي إلى يو ينغ التي كانت واقفة باحترام وقالت

" هل فعل ذلك الشخص أي شيء مريب؟ "

بدت يو ينغ مضطربة قليلا وقالت " في الواقع سيدتي لم نتمكن من العثور عليه حتى بعد أن بحثنا في الفندق بالكامل لكن لحسن الحظ لم يتأذى أي من الضيوف لأنه يبدوا أنه قد غادر "

لمعت عينا صن جي ببعض البرودة وقالت " ليس بالضرورة فقدرته على المغادرة دون أن يلاحظه أحد تعني قدرته على الاختباء أيضا "

" هل نستمر في البحث؟ "

" لا داعي مع مهاراته من المستحيل أن نمسك به بالرجال الذين لدينا الآن "

كانت تفكر بشي تو منذ أن قابلته خصوصا الكلمات التي قالها في النهاية

اعتقدت في البداية أنه مجرد قاتل لكن يبدوا أنها كانت مخطئة لأنه مع قدرته أي شخص استهدفه في ذلك المكان كان قد مات مئة مرة بالفعل

فجأة فكرت صن جي في احتمال ما ووقفت على الفور

" يو ينغ سنعود إلى العاصمة الجديدة لمقابلة أبي "

تفاجأت يو ينغ بتصرف سيدتها الكسولة في العادة " لكنك متعبة ماذا عن الذهاب غدا؟ "

" لا سننطلق فورا "

.....................................................................

 

في هذه الأثناء كان شي تو يسير نحو بيته

كان شي تو قد تسلل خارج الحفلة بمجرد أن انفصل عن صن جي

إن لم يتمكن حراس عائلة شي من ملاحظته على الإطلاق فكيف سيفعلها مجرد حراس عاديين؟ كان هذا مستحيلا بالطبع

لكن شي تو كان غارقا في التفكير فبسبب عمله غير الضروري الليلة كسب عداء أويانغ هي وعلى الأرجح أن صن جي قد تقوم بالبحث في خلفيته وبموارد عائلتها وعقلها ستكون مسألة وقت قبل أن يتم كشف الستار عن هويته لكن لحسن الحظ كان قد فكر في خطة بالفعل

التعليقات
blog comments powered by Disqus