طرح مثل هذا السؤال ومناقشته في العلن كان من الواضح أن العميد يريد إحراج شي تو

طبعا كان على شي تو مجاراته في هذه اللعبة لبعض الوقت

" لا أعرف ما الذي تتحدث عنه "

كانت نبرة شي تو غير محترمة للغاية حتى أنه لم ينادي العميد ب ' العميد ' بل استعمل مباشرة ' أنت ' كان هذا قلة احترام كبيرة

لكن نظرا لأن شي تو مقدرا له الفشل اليوم تجاهل العميد هذه النقطة وقال

" تقول الطالبة رو رو أنك حاولت ******  لها أمام قاعة المحاضرات وهناك شهود على ذلك كما أنك قد تسببت لها في أضرار جسدية وأضرار نفسية كبيرة حتى أنك ضرب الطالب شين الذي حاول إيقافك وأفقدته الوعي لا تحاول الإنكار فهاك العديد من الشهود والأدلة ضدك فقط اعترف وأخبرنا لم فعلت ذلك؟ لن نكون غير منصفين بالنسبة لك "

نظرت لين تشن شوي نحو شي تو بسخرية شديدة وكذلك فعل أغلب الفصل

ما قاله العميد لم يكن خاطئا فقد كان هناك العديد من الشهود الذين شاهدوا ما حصل فعلا لكن من سيخاطر بالإساءة للعميد والسيدة الشابة لين من أجل شي تو؟

من سيحاول ******  شخص ما أمام حشد دون سبب؟ ما لم يكن مجنونا ومن الواضح أن شي ليس مجنونا لكن من يهتم؟

التزم الجميع الصمت أو ألقوا بتعليقات ساخرة على شي تو بهدوء

نظر شي تو إلى العميد باستفزاز ولا مبالات كما لو أنه لا يستحق حتى التحدث إليه وقال

" وما ذا لو لم أعترف؟ "

رد العميد بشدة لإظهار التزامه واستقامته

" سيتم طردك وسنتصل بالشرطة حتى لو اضطررنا للتضحية بسمعة جامعتنا فسنحرص على أن تلقى عقابك ونحقق العدالة للطالبة رو رو "

في الواقع لم يكن العميد جادا حقا فقد أراد من شي تو ترك الجامعة بنفسه وتسوية الأمر بشكل خاص لأنه لا يريد تشويه سمعة الجامعة من أجل بعض الأرباح الشخصية الصغيرة

لو أن شي تو كان سليما لانفجر من الضحك بعد سماع هذا لذا فقد كانت ردته بسيطة للغاية

"أووو حقا؟ "

سخر شي تو من هذه المسرحية البالية من الدرجة الثالثة إن وجد شخص في القاعة لا يعرف حقا ما يجري فلابد أنه حقا يعاني من مشاكل عقلية ووصل إلى هنا باستعمال العلاقات مع شهادة تعليم ثانوي مزيفة

ليس من عادة شي تو تضييع الكلمات والوقت في حديث غير ضروري قام بمجاراتهم فقط ليقولوا تهمهم ويتمكن من التخلص منهم والحصول على ورقة ضغط صغيرة

أخرج شي تو هاتفه وقام بتشغيل تسجيل صوتي ورفع الصوت حتى يتمكن الجميع من سماعه

 

" ماذا عن تلفيق تهمة له؟ يمكننا أن نقول أنه قد حاول ****** لك؟ ونحن سنكون الشهود لا أحد سيصدقه كما أن نينغ فان لن يستطيع مساعدته "

" هذه فكرة جيدة وسنقول أننا تمكنا من الهرب بفضل هذا الشاب الذي أفقده ذلك الضفدع الوعي "

" هذا يكفي سنفعل ذلك، رو رو أنت ستمثلين دور الضحية لنذهب إلى مكتب العميد "

 

كان التسجيل واضحا وتمكن الجميع من سماعه

لم يستطع أحد أن يقول أي شيء لأن الجميع يعرف أن هذا التسجيل صحيح على الأغلب خاصة بالنسبة للمعنيين

كان وجه لين تشن شوي ورو رو وأويانغ مي شاحبا من الصدمة

' كيف حصل على هذا التسجيل؟ من الواضح أنه لم يكن قريبا منهم كفاية لالتقاط الصوت بها الوضوح '

غرقت لين تشن شوي في التفكير بسبب الصدمة لأنها لم تستوعب ما يحصل

' ما لم..... '

فجأة فكرة لين تشن شوي في احتمالية معينة

' لا مستحيل جميعهن يتنمرن على شي تو معي منذ مدة حتى أن أصوات جميعهن يشاركن بالأفكار موجودة لذا لا يمكن أن يكون هناك أي خائن

هل فعل شيئا ما لهواتفنا كما في الأفلام؟ '

كان هذا الاحتمال كبيرا لكنها سرعان ما ألغته

' إن كان بارعا في استخدام الحاسوب فلم لم نعرف من قبل؟ كما لم يجلب حاسوبه معه '

لكن صدمتها كانت أكبر بعد أن سمعت التسجيل التالي

 

" السيدة الشابة لين كيف يمكنني مساعدتك؟ "

" تريدين مساعدتي للتعامل مع طالب يدعى شي تو؟ لا مشكلة على الإطلاق "

" حسنا سأنفذ الأمر كما تقولين لكن هل أنت متأكدة أن لا أحد سيساعده؟ "

" لا لا أنا لا أشك في السيدة الشابة لين الأمر فقط....... "

" هوهوهو أشكر السيدة الشابة لين على كرمها هذه الهدية ثمينة حقا "

 

 هذه المرة ساد صمت قاتل في القاعة كان بالإمكان سماع صوت تنفس الجميع بسهولة

أليس هذا صوت العميد؟ حتى العميد مشارك وتمت رشوته بالفعل؟

كانت هذه فضيحة كبيرة تهدد سمعة جامعة سونغ جيانغ بالكامل وحتى سمعة عائلة لين

مع هذا الدليل ستنتهي مسيرة لين تشن شوي وحتى مع دعم عائلتها لن ينتهي الأمر بسهولة لأن أعداء عائلة لين لن يدعوا الأمر يمر بسهولة

كانت هذه فرصة مثالية لخفض أسهم عائلة لين من سيفوت هذه الفرصة؟

تجاهل شي تو الجو المحرج ووقف من مكانه

" بما أنني أرفض الاعتراف بأي شيء فسيتم طردي أليس كذلك؟ حسنا لا مشكلة ويمكنكم أيضا الاتصال بالشرطة عنواني موجود في ملفي "

توجه شي تو تحت أنظار الجميع وخرج من الباب ولم يجرأ أحد على إيقافه

لم يجرأ العميد على قول أي شيء على الإطلاق ليس لديه خيار سوى أن يتمنى عودة شي تو في الغد كأن شيئا لم يحدث أو أن تتعامل عائلة لين مع الأمر شخصيا

ماذا لو أغضبه هل سيقوم بنشر التسجيل دون تفكير؟ لم يجرأ العميد على فعل أي شيء غير ضروري لأنه يعرف جيدا أن أي شيء يقوله بلا معنى إن قرر التوسل لشي تو كي لا ينشر التسجيل ألا يعني هذا اعترافه أنه حقيقي؟ هذا أشبه بتوجيه صفعة كبيرة على وجه عائلة لين وهو حتما لم يجرأ على معارضة عائلة لين

نظر العميد نحو لين تشن شوي بتوسل كي تقول أي شيء لكنها كانت حاضرة بجسدها فقط ومن يدري أن عقلها

...................................................................

غادر شي تو الجامعة ولم يهتم بالعميد على الإطلاق لأنه لم يكن ينوي العودة من الأساس فقريبا سيكون مشغولا للغاية وليس لديه وقت لمثل هذه الأمور

خارج باب الجامعة كان هناك العديد من الأشخاص مرميين على الأرض وفقط ثلاث شبان كانوا واقفين

وعلى عكس الشبان الثلاثة والذين يبدون سليمين تماما حتى ملابسهم كانت نظيفة كان الأشخاص المرميون على الأرض يعانون من إصابات خطيرة والعديد من الكسور أفضلهم حالا عليه البقاء في المشفى لستة أشهر

رأى شي تو هذا المشهد ولم يتأثر به على عكس الحشد المذعور حيث أن العديد من الطلاب قد استعملوا هواتفهم لتصوير المعركة السابقة والتي كانت من طرف واحد

اقترب شي تو من قائد الثلاثي وقال مع بعض اللوم والانزعاج

" نينغ فان ما الذي حصل؟ ليس من عادتك التورط في المشاكل دون سبب وجيه "

انحنى الشاب المسمى نينغ فان باحترام وقال

" السيد الشاب، كان هؤلاء الأشخاص يحاولون نبش معلوماتك طلبت منهم في البداية الرحيل لكنهم رفضوا ذلك وبدأوا الهجوم لذا لم لكن لدي خيار سوى استعمال القوة "

" هل اكتشفت من هم؟ "

" نعم، ليسوا جميعا على نفس الجانب بعضهم من عائلة أويانغ والبعض من عائلة تانغ وهناك أيضا عائلة مي وشو "

أومأ شي تو ويبدوا أن السادة الشباب من الأمس قد بدأو البحث بالفعل لكنهم لا يشكلون أي تهديد لأنه يستحيل عليهم الحصول على أي معلومة مع قدراتهم فقط العائلات الثلاثة ربما تستطيع معرفة شيء أو اثنين إن كانوا جادين

" لا بأس تعامل مع الأمر كما تريد فقط لا تضخم الأمر كثيرا "

بعد ذلك غادر شي تو سيرا على الأقدام نحو بيته

 

" مهلا هل رأيتم ما حصل للتو؟ هل نادى نينغ فان شي تو بالسيد الشاب؟ "

" لا عجب أنه كان يساعده دائما اتضح أنه حارسه الشخصي "

" لكن ألا يعني هذا أن خلفية شي تو ليست بسيطة؟ بعد كل شيء عائلة نينغ الصاعدة مؤخرا ليست بالأمر السهل "

" هذا صحيح ربما كان ابنا يمر بتجارب الحياة فقط فبعض العائلات ترسل أبنائها لتجربة حياة العامة لبعض الوقت "

" على الأرجح أن هذا هو الأمر "

سرعان ما انتشرت هذه الأخبار ووصلت إلى أذن لين تشن شوي والعميد

جعلت هذه الأخبار وجه العميد يتحول إلى الأخضر لأنه قد علق في صراع بين عائلتين مأثرتين وعلى الأرجح سيتم استعماله ككبش فداء مما جعله يندم على قبول عرض لين تشن شوي  

التعليقات
blog comments powered by Disqus