عاد شي تو إلى منزله بهدوء دون أن يلاحظه حراس منزله

في الواقع لا أحد من الحراس قد رأى وجه شي تو من قبل فهم يحرسون المكان دون أن يعرفوا هوية صاحبه

في البداية كان الحراس فضوليين لذا حاول بعضهم التسلل إلى الداخل مع بعض الأعذار لكن جميعهم تركوا صراخا بائسا بما يكفي ليسمعه الحراس في الخارج قبل أن يغادروا الحياة

كانوا قد ماتوا دون حتى أن يعرفوا كيف فقد قطعت حناجرهم فجأة وانفجرت بالدماء قبل أن تختفي تلك الجثث من دون سابق إنذار

منذ ذلك اليوم لم يجرأ الحراس على محاولة الدخول خوفا من الموت حتى أن العديد قد استقالوا والذين بقوا بسبب الأجر الجيد قد حذروا المستجدين بشدة كي لا يفكروا حتى في الدخول

في الواقع جميعهم كانوا مجرد زينة للتمويه رغم أن مهاراتهم كانت من الدرجة الأولى لأن الحراس الحقيقيين كانوا تسعة فقط

تسعة ظلال تحمي شي تو دون أن يعرف أحد

حراس الظل 

لمن قد سمع هذا الاسم دون أن يعرف من هم سيعتقد أن هذا مجرد اسم مبهرج لكن لمن يعرفهم حقا فهم يستحقون اسمهم حقا لأنه لا أحد استطاع رؤيتهم وهم يقتلون بمجرد أن يتم استهداف شخص من قبل أحد حراس الظل فسيموت دون أن يعرف كيف ومن قتله

وصل الأمر لدرجة أن أي شخصية كبيرة في العالم تموت دون معرفة السبب يتم نسبها مباشرة لحرس الظل

حينها هناك عبارة واحدة تقال

" لقد عارضوه "

ذلك الشخص وحده يستطيع أمرهم ومن دون أوامره هم لا يختلفون عن الأشخاص العاديين

شخص مخيف لدرجة أنهم لا يجرؤون على تلفظ اسمه بسهولة من الخوف

كلمة من ذلك الشخص تكفي لإرسال نصف البشرية إلى الجحيم دون قبر

فقط لا أحد يعرف أن أهم وضيفة والغرض الرئيسي لحرس الظل ليس القتل أو تنفيذ المهمات المستحيلة بل شيء أبسط

تلبية احتياجات سيدهم اليومية

 

 

عاد شي تو إلى منزله واستلقى على سريره المريح بكسل مفرط كما لو كان محكوما عليه بالأعمال الشاقة لعشر سنوات وقد تحرر الآن فقط

بعد بعض الراحة فتح شي تو عينيه وقال

" تعال درع الظل "

تحدث شي تو بصوت بارد وخالي من العواطف إلى أقصى الحدود كما لو أنه صوت رجل آلي وليس بشري حي

بعد ثوان ظهر ظل وركع أمام شي تو

كان يرتدي ملابس سوداء قاتمة تغطي كل أنحاء جسده بما في ذلك وجهه كانت له بنية هشة مثل مراهق مدلل لم يسبق له القيام بأي أعمال شاقة ومن الصعب ربطه باسم درع الظل حتى الفتاة تملك جسدا أصلب منه

لكنه في الواقع كان أحد حرس الظل التسعة هذا الجسم الهش قد حصد أرواحا لا تعد ولا تحصى

" هل قمتم بكل الاستعدادات؟ "

أمام حرس الظل لم يكن على شي تو إظهار أي عواطف مزيفة أو ادعاء أي شيء فقد كان قادرا على التصرف كما يشاء دون تحفظات

كانت هذه هي طبيعة شي تو التي لم يرها أحد سوى حرس الظل الذين بلغ ولائهم له أقصى درجات التعصب وليس عليه محاولة كسب ولائهم أو امتنانهم فبالنسبة لهم شي تو هو إيمانهم وكلماته هي المرسوم السماوي الذي يجب طاعته

" نعم كل شيء جاهز كما طلبته "

كان رد درع الظل مختصرا لأنه لم يجرأ على قول أي كلمات غير ضرورية أمام شي تو أو بالأحرى لم يجرأ على تضييع وقت سيده وتنفس نفس هوائه لفترة طويلة

" حسنا يمكنك الانصراف ولا تنسى دور الدرع إن كان هناك درع يجب أن يكون أنت "

رغم أن شي تو كان يذكره ويحذره إلا أن نبرته لا تزال نبرة رجل آلي

 

" كما تأمر "

اختفى درع الظل من المكان كما لو أنه لم يكن موجودا على الإطلاق

' حسنا على الآن تسوية أمر أليس '

وقف شي تو وتمدد قليلا لأنه لم يحصل أي تمارين منذ بضعة أيام

عدل شي تو مزاجه وعاد إلى ' طبيعته ' ثم التقط هاته واتصل بأليس

بيييييب بيييييب بييييييب

رن الهاتف قليلا قبل أن تجيب أليس

" من النادر أن تتصل بي هل حدث شيء ما؟ "

رغم أن أليس كانت سعيدة إلا أنها كانت تعرف أنه لن يتصل بها فقط للاطمئنان عليها لذا استفسرت مباشرة دون حتى إلقاء التحية

" كيف كان الأمر مع عائلة لين؟ "

كما توقعت أليس كان هذا هدفه

لم تظهر أليس أي مشاعر استياء أو خيبة أمل لأن الشمس ستشرق من الغرب إن تصرف شي تو بلطف معها

" لقد أبدوا موافقة ضمنية ويريدون مناقشة الباقي الليلة لقد حجزت الجناح الملكي في فندق الشمس الليلة لتناول العشاء معهم "

" حسنا لا مشكلة "

" ............"

" هل تحتج شيئا آخر؟ "

لم تجرأ أليس على غلق الخط في وجه شي تو لكن لأنه ظل صامتا فقد شعرت أن الأمر غريب

" ألغي جدول أعمالك لبقية اليوم وعودي على الفور "

بيييييييب بيييييييييييب

أغلق شي تو الخط مباشرة ولم يسمح لها بالرد

شعرت أليس أن الأمر غريب قليلا لذا عاودت الاتصال لكن هاتف شي تو كان مغلقا

شعرت أليس بالحيرة لأن لديها اليوم اجتماعين مهمين للغاية لكن شي تو يعرف ورغم ذلك أمرها بإلغائها

 

بعد أن أغلق شي تو الهاتف توجه إلى المطبخ وبدأ في إعداد الطعام

 

...................................................

 

إقامة عائلة لين

دخلت لين تشن شوي إلى مكتب والدها بعد أن اتصل بها وأخبرها أن تعود بسرعة لذا تركت المحاضرة وعادت

لأن الأمر بدا جادا لم تجرأ لين تشن شوي على إخبار والدها بما حصل قبل أن تعرف خطورة الأمر لكنها كانت ساذجة إن اعتقدت أن والدها لن يعرف

دخلت لين تشن شوي وكان يبدوا أن والدها متحمس بعض الشيء لذا فقد خف قبها قليلا واعتقدت أنه لا يعرف لكن كلماته التالية صدمتها

" شوي ير لن أعلق حول ما فعلته هذا الصباح لأن ذلك الشاب قد أخفى نفسه جيدا هذا ليس خطأك "

" مـ ماذا؟ أبي أنت .... " صدمت لين تشن شوي ولم تعرف ما تقول لأنها تفهم على الأقل أنها تسببت في مشكلة كبيرة للعائلة فكيف لا يغضب والدها؟

" ماذا؟ هل اعتقدت أنني لن أعرف أمرا كهذا؟ لا تقلقي ربما كنت سأقلق بسبب خلفيته المجهولة بالأمس لكن ليس اليوم هههههه "

مان لين تشن غو سعيدا للغاية ولم يستطع كبح ضحكه

تفاجأت لين تشن شوي قليلا أنها نادرا ما ترى والدها متحمسا

سرعان ما تمالك لين تشن غو نفسه وقال

" نحن على وشك التوصل إلى اتفاق كبير مع عائلة شي "

" أبي أنت تقصد ...... "

" نعم عائلة شي تلك التي تقارن ثروتها بالعائلات الثلاثة الكبيرة في العاصمة الجديدة "

توقف عقل لين تشن شوي عن العمل لفترة قبل أن تستوعب الأمر ثم سألت

" ألم يكونوا محايدين دائما؟ خارج العمل التجاري لم يتعاونوا مع أي أحد فلم يريدون هذا الآن؟ "

ظهر بعض الازدراء والسخرية على وجه لين تشن غو وقال

" المال وحده لا يكفي، من أجل حماية المال تحتاج إلى النفوذ والسلطة وعائلة شي تفتقر إلى كليهما رغم أنهم يملكون المال إلا أنه ليس لديهم أي روابط سياسية أو عسكرية أي أنه ليس لديهم أي دعم من المستحيل أن يفي الحراس والمرتزقة بالأمر "

لم تفهم لين تشن شوي الأمر جيدا لذا سألت مجددا بغباء

" لكن ألم ينجوا لسنة كاملة؟ "

" هذا فقط لأن لا أحد كان يهتم بشركة عادية لكنها أصبحت الآن شركة كبيرة والكل يريد جزئا من الكعكة عائلة شي تملك كل أسهم مجموعة شي هل تعتقدين أنهم يستطيعون الحفاظ عليها؟ لا!!  على الأرجح أنهم الآن تحت ضغط كبير فهم يحتاجون إلى الدعم والروابط بسرعة من أجل النجاة "

بدأت لين تشن شوي تفهم الأمر لكن شيئا كان يحيرها

" أنا أفهم الآن لكن لم نحن؟ مع ثروتهم من الأفضل البحث مباشرة عن أحد العائلات الثلاثة أليس كذلك؟ "

" إنهم ببساطة يفتقرون إلى ثقة أحد العائلات الثلاثة هذه العائلات لن تعطي بناتهم أبدا إلى أطراف غير موثوق بها لذا كان عليهم اختيار عائلة مرتبطة بشدة بأحد العائلات الثلاثة "

فجأة رن جرس في عقل لين تشن شوي وأصبح وجهها شاحبا قليلا

" أـ أبي أنت لا تقول أنني .... "

ابتسم لين تشن غو وقال

" بالضبط إن سارت الأمور بشكل جيد فعلى الأرجح أنك ستتزوجين فتى عائلة شي " 

التعليقات
blog comments powered by Disqus