إستمر وانغ شو في طرح بعض الأسئلة الجانبية ، لكن كان السؤال حول ضعف مستوى قوة السجناء هو الذي حير وانغ شو اكثر. ،و الان قد حصل على إجابته ، و هذا يقوده لسؤال أخر :

" في نظرك ، هل أنا من السجناء الذين سيعيشون طويلا داخل التارتارور ...أو سيتم إعدامي مبكرا ؟ "

إبتسم لوكي إبتسامة واسعة ، رفع إصبعا واحد معبرا عن رقم 1 . وقال :

" يوم واحد .... هذا ما ستقضيه هنا على الأكثر "

" يوم فقط ؟ . هذا أقل مما توقعت ! "

" ربما يكون أقل من ذلك ، فبعد كل شيء ، الأعمال التي ستقوم بها مستقبلا ..ستكون اكثر شرا و جنونا ، و بما أن الحكام تنبؤو بها عن طريق جدار التنبؤات ...فهم لن يتركوك حيا لوقت طويل "

تحولت ملامح وانغ شو للجدية ، و قال بنبرة هادئة :

" ما خطتك ؟ . أنت بالتأكيد لن انتظر موتك هنا بهدوء ؟ "

إبتسم لوكي بخبث ، ورد :

" بالتاكيد لن انتظر ذلك ، من الممل أكل لحم البشر كل يوم ، أريد شيءا جديدا ...لحم وحوش كونية ..أو تنانين عضيمة ...أو ربما ....لحوم حكام إيجدراسيل !! "

فهم وانغ شو قصد لوكي ، كان الإثنين قويان كفاية ليشكلو قوة لا يستهان بها ، لكن مع ذلك ، بدون خطة ، فستكون محاولتهم الهرب دون جدوى .

" إذا . ما خطتك ؟ "

" أنت أخطر مني يا وانغ شو ، سيتم إعدامك أولا ..و بعد يومان او ثلاثة ...سيحين دوري ! "

" و هل هذا شيء جيد ؟ "

بالطبع لا ..هاهاها . لكن الإعدام ليس شيءا عشوائيا لتلك الدرجة ، بل سيتم بعد محاكمة لإثبات خطورتك على إيجدراسيل ....و يحق السجين إختيار اي محامي ما دام يوافق ....الخطة هي •••••• "

إبتسم وانغ شو بحماس ، و رد :

" ممتاز ! .."

..

خرج وانغ شو و الحاكم السابق لوكي من داخل الكهف الصغير ، حيث كان الجو كما كان دائما ..كئيب و مقفر ، مثل جحثم مرعب ..و بل أكثر من ذلك !!

" هل تعرف شيءا يدعي بالنظام ؟ "

أومئ لوكي برأسه و أجاب :

" نعم ، إنه شيء يعطيه الحكام لمن يريدون منه التطور سريعا . ببساطة ، هو وسيلة للحصول على قوة في اي وقت عبر مهمات و اشياء من هذا القبيل . ..يعتبر النظام خرقا للعادات في تسلق القوة ، حيث يتطور حامله بسرعة فائقة متجاوزا من عاش قبله بألاف السنين "

" و هل هناك شرط ؟ . أو تضحية ؟ . أو شيء من هذا القبيل ؟ "

" بالطبع ، يحتاج النظام لنواة ، و النواة هو الشيء الذي يسير النظام و الجوائز و المهام المعطات المضيف ....و لصنع النظام كاملا مع نواة قوية ، يلزم التضحية بأحد حكام مجموعات العوالم "

" اوه ، ممتاز ! "

" لماذا ؟ . هل تريد إعطاء نظام لشخص ما ؟ "

امسك وانغ شو بدراع لوكي ، و نقله للعوالم التي داخله ، و إنتقل هو الاخر للعوالم الداخلية .

العوالم الداخلية ,

مجموعة العوالم رقم 11 ,

عالم الفنون القتالية ,

" يبدو أنك تستخدم قوة غراب الدمار بطريقة ممتازة ، لقد فكرت في إستغلال العوالم الداخلية للحصول على موارد و كنوز اكثر ، صحيح ؟ "

" نعم ، لكنني فكرت في إيجاد خادم للبحث عن الكنوز و الموارد لأجلي ، لست شخصا متفرغا للدخول كل مرة و البحث عن الكنوز ...لكن كان علي إعطاء هذا الخادم أداة الإرتفاع في القوة بسرعة "

طار وانغ شو رفقة لوكي ناحية الغابة التي ترك فيها شوان تشو ،

" هل هذا هو ؟ "

" نعم "

نزل وانغ شو و لوكي على الارض ,

كان شوان تشو لا يزال في مكانه ، كان يخشى الهروب ، لأنه يعلم ان وانغ شو ليقتله إذا فعل ذلك .

لحد الان ، داخل عالم الفنون القتالية ، مرت عشرة أيام كاملة ، و ذلك لأن هناك إختلاف بين الخارج و العوالم الداخلية التي داخل وانغ شو ،

تقدم وانغ شو و لوكي ناحية شوان تشو ,

كان الصبي متفاحئا ، إلتقى بالمجنون الذي خطفه من منزلة و طار به للغابة ، و الان هناك غريب أخر يشبه المهرج المخيف .

' إنه ذلك السيد القوي ، لكن من ذلك الغريب بجانبه ؟ '

تكلم الصوت في قلادة شوان تشو بفزع ، غير قادر على التعبير عن مدى توتره و رعبه :

~ بحق اللعنة ، في الاول ذلك الشيطان وانغ شو ، و الأن جاء أحد الحكام كذلك !!! ...عليك الهروب يا شوان تشو ، سأمدك بكل طاقتي المتبقية !!! ~

' لا أستطيع ، لقد فات الأوان بالفعل ...لقد وصلوا !! '

أمام شوان تشو مباشرة ، كان لوكي و وانغ شو يقفان و يحدقان في القلادة على عنق الشاب .

إلتفت لوكي ناحية وانغ شو و قال :

" أنتَ محق ، هناك حاكم مجموعة داخل القلادة "

توتر الشخص داخل القلادة اكثر و هو يسمع ذلك ، لكنه أصبح مرتعبا اكثر و اكثر بعد أن سمع كلام وانغ شو .

إبتسم وانغ شو بسخرية ،وقال :

" صغيري تيان ، فلتخرج من القلادة ، أنت تعرف أنني لا احبذ الإنتظار ! "

توتر تيان الذي كان داخل القلادة أكثر و أكثر ، لكنه أدرك أن الحاكم لوكي و وانغ شو قادران على إخراجه بالقوة ، كان من الافضل له الخروج طواعية .

" لا داعي الانتظار ، ها انا خارج "

خرج تيان ، بجسمه القوي دو الشعر الرمادي الطويل ، من القلادة ..

حدق لوكي في تيان بإمعان ، و إبتسم بعدها و هو يقول :

" تيان ، حاكم مجموعة العوالم رقم 11 السابق قبل أن يدمرها وانغ شو ، ...سيكون مناسبا لصنع النظام "

" هل تعرفني أيها الحاكم ؟ "

لم يكن تيان يعرف عن طريقة صنع النظام ، لذلك لم يفكر في أنهم سيستعملونه كـنواة للنظام الجديد .

" بالبطع أعرفك ، و أعرف العديدين أيضا . أنت تستخف بمنصب حاكم في إيجدراسيل "

إبتسم لوكي بخبث ، مد يده ناحية تيان ، و أمسكه من عنقه .

" اغغغ أغغ إتركــنــ ..."

كان جسد تيان يشبه جسد الأشباح ، كما لو أنه فقد قوته ،و لذلك قرر الاختباء داخل قلادة ما بانتظار لحظة عودة قوته ، و ذلك عبر إستغلال شخص ما للحصول له على جسد جديد .

أسف ، ستمر بوقت مؤلم بينما أصنع النظام أيها السيد تيان "

..

أخرج لوكي أدواته ، و بدأ في صنع النظام الذي يعطي لحامله قوة لا مثيل لها . كان و لا يزال النظام رمزا للغش في الصعود في مستويات القوة ، و هذا بالضبط ما سيحدث مع هذا الفتى شوان تشو بعد أن يحصل على نظامه ...سيهكر مستويات القوة ، ليصل إلى قمة الفنون القتالية .

بعد ساعة ،

كان شوان تشو لا يزال جالسا في مكانه ، متوترا و في حيرة ، تم قتل تيان الذي كان في قلادته ، من طرف هؤلاء الأشخاص امامه ، لوكي الذي كان يصنع شيء ما ، و وانغ شو الذي كان يراقب بإمعان و يحفظ طريقة صنع النظام .

" لقد أنهيت صنعه . ماذا أسميه ؟ "

فكر وانغ شو لثانية ، و قال بعدها :

" فلتسميه ... : نظام الخادم الذي سَيُقْتَلُ إذا عصى سيده "

" بجدية ؟ "

" نعم "

عندما أنهى لوكي صنع النظام ، و تم إعطائه إسما من طرف وانغ شو ، كان الشكل النهائي للنظام على شكل رقاقة صغيرة تحتوي على العديد من الأسلحة و الخوارزميات الروحية الكونية التي تسير النظام بإستخدام النواة كموصل .

توجه وانغ شو و لوكي ناحية شوان تشو ، الذي كان لا يزال متوترا .

مد وانغ شو يده الذي يحمل فيها رقاقة النظام ناحية شوان تشو .

" خد هذه "

" مـ~ماذا أفعل بها ؟ "

" ضعها على جبهتك "

" حـ~حسنا "

امسك شوان تشو الرقاقة من يد وانغ شو و وضعها على جبهته في إنتظار ما سيحدث .

ظهر ظوء أبيض ساطع من موضع الرقاقة .

" آاااااااه !! "

صرخ شوان تشو بقوة من كثرة الألم الناتج عن الاندماج بين الجسد و الروح و النظام .

بعد أن إختفى الضوء .

فتح شوان تشو عيناه ، التي كانتا لا تزالان تومضان بضوء أبيض .

دينغ [ الخطوة الأخيرة من الاندماج ]

[ 90٪ ]

[ 95٪ ]

[ 98٪ ]

[ ٪100 ]

[ تم الاندماج ]

دينغ [ جاري مسح ألم الاندماج ]

[ تم المسح ]

..

[ نظام الخادم الذي سَيُقْتَلُ إذا عصى سيده ، في خدمة المضيف شوان تشو ]

يدل إسم النظام عن مصير شوان تشو إذا عصى وانغ شو ، كانت رسالة واضحة تستهدف الخوف و الحس السليم لدى شوان تشو .

"الخادم الذي سَيُقْتَلُ إذا عصى سيده ؟ ...يبدو أنني وقعت في ورطة ...ورطة كبيرة جدا !! "

2022/05/06 · 63 مشاهدة · 1333 كلمة
وانغ شو
نادي الروايات - 2022