لا يوجد شيء هنا 

كل ما اراه ارض مسطحة تمتد عبر الافق

هذا حقا عقيم


حسب ما اتذكر لقد كنت اعيش في كوكب يسمى الارض

لدي عائلة ومنزل ودفء يحيط بي

ولكن كل هذا انتهى عندما حانت ساعتي

حتى انني قد سبقت عائلتي الى لحظتي الموعودة 

المقصود هنا ( الموت ) ء

كنت بعيداً كل البعد عن حياة عائلتي

كنت اعيش حياتي كما تنميتها

وحيداً بعيداً منعزلاً ، لا مكترث ، وفضولي 

عندما واخيرا تم وضعي في منزلي الاخر تحت التربة 

( القبر ) 

وجدت نفسي في ارض جرداء لا حياة فيها 

يوجد ضوء ينير السماء بينما لا يوجد اثر للشمس

الفصول الاربعة تمر

كنت اشعر ان هناك هواء يداعب جبهتاي بالخريف

كانت هناك اوراق الاشجار التي تاتي من اللامكان وتختفي في الافق

كان تمطر في فصل الشتاء 

ولم تثلج ابدا

كان الجو يصبح لطيفاً في فصل الربيع

ويصبح حاراً جدا في فصل الصيف

ومع هذا لم اكن استطيع فعل شيئا 

كنت فقط مجرد عقل او روح مقيدة بجسد يمتلكه صاحب

كنت اعيش داخل جسد ولكن كان يوجد مالك للجسد يتحرك لم ياكل او يشرب اي شيء لم يكن هناك شيء في الاصل

كانت افكاره بسيطة المشي للامام يتوقف فجاة للراحة بينما هو لا يشعر بالتعب يتحرك مرة اخرى للامام وفجاة يتوفق ويرتاح 

كانت افكاره طفولية جدا 

في فصل الصيف يتعجب من الحرارة بينما هو لا يملك الشعور 

في الربيع يلبي توقعاتي يكون هادى لا يتحرك

في الشتاء يتعجب من المطر

وفي الخريف يداعب اوراق الشجر التي تذهب للافق قبل اختفاءها

بقي على هذه الحاله 

سنة ، سنتان ، عشرة ، عشرون ، ثلاثون ، مئة ، الف لم اعد استطيع ان اعد

فقدت الامل حاولت التحرك ولكن افكاري دائما يتم رفضها كما لو لم توجد

لم استطع سوى الضحك على نفسي 

لا املك شيئا 

حسنا كنت دائما عدم مصدق للامور حول الحياة الاخرى وما شابه

كنت دائما اتمنى وجودهم بينما لا اصدقهم

ولكن لا توجد حياة تلائمني سوى هذه الحياة 

لو تجسدت في طفل في عالم للسحر لم اكن لاشعر بالسعادة بينما لو تجسدت في جسد نبيل

كنت ساشعر بالملل

لم اكن حقاً اريد شيء لانني عشت حياتي كما تمنيتها فعلا

كان هناك اشياء تمنيتها ولم تحصل

واشياء حصلت بينما لعنتها متمنياً عدم حدوثها ولكنني بالنهاية كنت راضي

لم اتزوج او اقوم بانجاب وريث او خلف ليورثني

لم اقترب من النساء خشية من ان اسلوب حياتي الهادئ سوف يتدمر

كنت بسيطاً جدا

اخواتي واخي الوحيد تزوجوا وعاشو حياتهم بينما انا كنت وحيدا ولم افكر حقاً بتخريب الجو الجميل والهادئ حولي

من عملي لمنزلي ومن منزلي لعملي وفي بعض الاحيان اغير الروتين الطبيعي واذهب لعائلتي للزيارة وللاطمئنان

بالنهاية بقيت لوحدي ولم اختلط بالمجتمع او بناسه

وبالنهاية ها انا شخص لا املك القدرة سوى على التفكير 

لقد لعنت وشتمت هذا الشخص على بسط افكاره اردت حقاً تملك هذا الجسد

ولكن لماذا؟

لا يوجد شيء ممتع سافعله استطيع النوم وقتما اشاء ، صحيح انني اشعر بالملل احيانا ولكنه شعور يختفي بعد ثواني من ظهورة

اريد التبول انا جائع لقد تعبت انا مريض 

كل هذا فقط الافكار الثانوية التي افكر بها وتختفي بعد لحظة من تفكيري بها

انا حقا محظوظ استطيع النوم وترك كل هذا له لا يوجد شيء لفعله في عالم مسطح 

ارضية عادية بيضاء وتمتد للافق

عندما فكرت انني استطيع الراحة والنوم بسلام

حدث اللامتوقع

اردت ان انام ولا افكر بالمستقبل لانه لا يوجد

انام متناسياً كل شيء


اذا في اي شي غلط بالرواية او اي ملاحظة بالتعليقات بليز :)
التعليقات
blog comments powered by Disqus