قد مر اكثر من 9850 عام من يوم بدات العد

مرت كل هذه الاعوام بسرعه لدرجة لا اكاد اصدق انني عددت كل هذا

ومع شعور الملل المتزايد اعدت تركيب الصحن الفضائي وصنعت البدلة الفضائية التي تشبه روبوت صغير كنت استطيع تحويل المركبة الفضائية الى عقد بينما البدلة الفضائية استطيع تحوليها لساعة بحجم اليد

عندما انتهيت من صناعه الاشياء الضرورية 

ركبت المركبة الفضائية التي تبدو مثل الصحن كيف ما وصفتها

اول طبقة عندما تصعد معقدة جدا والطبقة الداخلية بسيطة

منحتها اعين ولكنها لا تستطيع التحكم بها

كما لو كنت جثة تملك اعين ولكنها جثة ولا تتحرك وتحتاج لشخص ليحركها

وهكذا ركبت الصحن الفضائي

انا سوف استعين عينك وجسدك يا صحني العزيز

وطرت للفضاء اخترقت طبقات الجوية

وعندها رايت شيء غير متوقع


يا له من جمال ساحر

لو كانت فتاة لوقعت لجمالها

الكواكب المصطفة بترتيب متقن وجميل

بينما الشمس الدائرية الكبيرة جدا 

والنجوم الاخرى البعيدة التي تعطي شعورا بالجمال الخلقي

مهما رأيت المنظر اكاد لا امل


صنعت صحن فضائي جميل

استطيع التحكم به عن طريق خوذة اضعها على رأسي 

اعينها تصبح عيني

واجزاءها اجزائي

كانت بسيطة وجميلة وسهلة التحكم


الشمس كبيرة جدا اخاف الاقتراب ولو بربع قدم 

عرفت انني سوف احترق

ركبت انظمة مضادة للحرارة ولكنها الشمس

ليست شيء يمنعه مضاد للحرارة

حتى لو كان فائق التطور

مازلت الشمس

كان الكوكب امامي باللون الازرق المائي بينما بقية الكواكب باللون الاخضر والازرق

تشبه الارض لحد كبير

الكوكب تحتي ابيض اللون من كل النواحي

من اين تاتي الاوراق بالخريف

كيف تمطر؟

يا لها من معجزة اراها امامي

كانت هناك 3 كواكب امام الشمس ولكنها بالكاد تحترق

وتغطي هذه الكواكب ال3 على بقية الكواكب خلفها بالمجموعه الشمسية

بينما الكوكب الازرق

كانت هناك فتحة واضحة به

في منتصف الكوكب

كانت اشعه الشمس تعبر من هذه الفتحة الصغيرة لتنير كوكب كاملا

يا لها من شمس عملاقة

زاد خوفي من الاقتراب اكثر


غادرت المجموعه الشمسية بسرعه الضوء بواسطة الصحن الفضائي

كانت تقنية متطورة جدا 

صرخت من الفرحة والاستمتاع بالنظر لهذا الجمال الخلقي الطبيعي والجميل

ووييييييي هووووو


نظرت للنجوم من بعيد منها التي اكبر من شمسي بكثير ومنها الاصغر

كانت هناك الثقوب السوادء التي تقوم بكنس كل ما حولها

وبعضها يصتطدم بنجوم عملاقة ولكنها تنفجر


يا لها من نظرية

هل هذا يعني بأن الثقوب السوداء لا تستطيع امتصاص كل شيء؟


ان الثقب الاسود اسود بالكامل وتدور حوله حلقة سوداء اخرى 

شكله قاتم ومخيف مجرد التفكير بانني اريد الاقتراب منه يسبب لي قشعريرة في انحاء جسدي


واثناء تجولي بالفضاء

مرت السنوات ولكن كل هذا يتم حسابه عن طريق التاريخ الذي قمت بصناعته داخل الصحن الفضائي

قد مر اكثر من 550 عام منذ تجولي بالفضاء


وقعت من الرعب على قدامي وكنت ارتجف في كل انحاء جسدي

من هول المنظر امامي

كان ثقب اسود عملاق جدا 

الكواكب والنجوم تقترب منه ويتم امتصاصها

بلا اي هوانه

حتى مع بعدي عنه يبدو كبيرا جدا جدا

الحلقة السوداء تبدو صغيرة ولكنها عريضة جدا

يا له من رعب اراه

ولكن الفضول تغلب علي مرة اخرى

اريد الاقتراب من الحلقة ومعرفه مما تتكون 


بدأت اقترب واقترب واقترب ولكن مهما اقترب تبدو بعيدة وكلما اقترب تصبح ابعد 

هل كانت بهذا الكبر؟

كلما كان الشيء صغير من مسافات بعيدة يبدو كبيرا من مسافات قريبة

بدأت اتردد ولكنني استمريت واستمريت وبالنهاية


مرة اخرى اذكركم اذا في خطأ او شي بليز خبروني بالتعليقات اي اقتراحات او اي شي وشكرا
التعليقات
blog comments powered by Disqus