تشابتر 3: ثورة الزومبي

"رائع"

يوي تشونغ نظر الى خصائص وايت-بونز(راح اغير اسم الهيكل العظمي لوايت-بونز بدل العظام البيضاء وغيره من الاسماء), لقد جعلته يتحمس.

سرعة نمو وايت-بونز اعلى من يوي تشونغ, خصائصة ازدادت ستة نقاط من مستوى واحد فقط. مقارنة بالشخص العادي انها اعلى ب 10%, مع حليف قوي هكذا فرص نجاته ازدادت قليلا.

من دون تردد, متحملا الرائحة النتنه من الجثث. قام بدفع طاولة الحاسوب, البطانيات والوسائد لسد الباب والنافذة.

حتى لو انها لا تستطيع تحمل هجمات الزومبي, على الاقل ستاخرهم.

زومبي مستوى 1: بجانب كونهم اقوياء, لديهم نقطة ضعف واضحة والتي هي سرعتهم البطيئة. اذا لم تواجه مجموعة زومبي, فقط بسلاح طويل يمكن حتى لبشري عادي التعامل معهم.

ولكن اذا تمت احاطتك بعشرة منهم, سوف تموت بالتاكيد.

بعد سد الباب تنهد يوي تشونغ من الراحه في الغرفة المليئه بالرائحة النتنه. التجربة السابقة جعلت الامر صعبا للتقبل, اذا لم يحصل على المهارة لاستدعاء وايت-بونز, هذه المرة كان سيتحول الى زومبي.

في هذه البيئة المقيدة سيكون من الصعب على يوي تشونغ التعامل مع زومبي, مهاجما بثلاثة زومبي سيجعلة مغمورا.

بعد تنهد طفيف من الراحه, يوي تشونغ فتش الغرفة عن موارد يمكنة استعمالها. قريبا وجد حزمة حبال لتسلق الجبال, حقيبة متسلق جبال, 4 حزم من معكرونة فورية ونصف كيس ماكول من فطيرة كاستارد.(بتقدرتلاقي صور للفطيرة في غوغل)

في الغرفة الضيقة, آخذا الافضلية من المنطقة. استطاع يوي تشونغ ووايت-بونز التعامل مع الزومبي, ولكن هنالك مشكله رئيسية. مسكن الفتيان هذا فيه 8 طوابق, في كل طابق يوجد 20 غرفة. كل غرفة فيها 12 شخصا بداخلها, مما يساوي 1920 فتى يعيشون بالمسكن. بالرغم من انه يوم الاحد(عطلة عندهم يوم الاحد) وقد خرج الكثير من الاشخاص الا انه ما زال يوجد اكثر من 600 شخص, حتى لو ان ثلثهم تحول الى زومبي هذا سيكون مرعبا.

النقطة الاكثر اهمية هي ان غرف المسكن, لا يوجد فيها الكثير من امدادات الطعام والماء. يوي تشونغ لا يعلم اذا نظام الماء مصاب ام لا, غير قنينة الماء خاصته هو لا يجرؤ على شرب اي شيء اخر.

يوي تشونغ بسرعة ربط حبل التسلق الى السرير وقام برمية من النافذة.

برؤية الحبل قد هبط, يوي تشونغ قام بسحب مقعد وجلس عليه, لمراقبة الوضع في الخارج.

وايت-بونز وقف بجانبه لمراقبته.

في هذا الوقت بدت المدرسة كما لو انها في حالة اهتياج, بعض الطلاب هرعوا خارج المسكن, يلاحقهم زومبي مترنحون.

الكثير ممن لديهم ضمادات على اجسادهم, مع نظرة الم, من الظاهر مصابين.

صبي يركض لم يعر انتباها لما تحت قدمه, بعد مروره بجثة فجأة امسكت الجثة قدمه مما تسبب له التعثر والسقوط على الارض بسرعة.

"تشانغ مينغ, انقذني"

نظر الى صديقة في الامام مرتعبا وصرخ.

تشانغ مينغ نظر للخلف ورأى الزومبي خلف الصبي, بأعين مليئة بالخوف استدار وهرب من دون النظر للخلف.

"تشانغ مينغ, تشو فينغ, النجدة ساعداني"

تشو فينغ طوله 1.8 متر, سمع نداء الفتى وتردد للحظه, ثم استدار للخلف لأخذ نظره. فقط ليرى ثمانية من الزومبي يهاجمون الفتى على الارض, يتم عضه بجنون. فقط صوت صراخ الفتى يمكن سماعة.

تشو فينغ برؤيته لهذا المشهد, كان خائفا لدرجة ان قدمية ضعفت, ثم استدار وهرب من دون النظر للخلف.

الزومبي الثمانية كانوا يقضمون جسد الصبي, قريبا اختفى صراخ الفتى.

بقية الفتيان هربوا للخارج.

في هذة اللحظة الحرم الجامعي تحول الى فوضى, الطلاب بكل مكان مرتعبين ويهربون من الزومبي الذين يلاحقونهم.

لم يكن هنالك الثير من الناس على الطريق, ولكن فجأة هنالك الكثير من الطلاب والزومبي. من وقت لوقت هنالك بعض الطلاب من ترتعش اجسادهم, ثم فجأة يسقطون على الارض, عندما يقفون مجددا يكونون تحولوا الى زومبي.

الحرم الجامعي كان مليئا بجو من القلق.

يوي تشونغ كان يراقب كل شيء بالاسفل, ويرتجف من الداخل. في هذا الوقت على الطريق بالاسفل الزومبي انجذبوا للطلاب, يركضون بكل مكان.

على طريق يوصل الى متجر صغير في الحرم الجامعي, هنالك 20 زومبي يقفون هناك يسدون الطريق الى المتجر الصغير, والطريق الى خارج الجامعة.

ستة فتيان من المسكن رؤوا ان الزومبي يسدون الطريق المؤدي للبوابة.

كانهم يستطيعون الشعور بطاقة الحياه, 6 زومبي استداروا وتحركوا باتجاه الفتيان. الطريق الى الجامعة لم يكن وسيعا جدا, 6 من الزومبي تقريبا غطوا جميع المساحة, تاركين فقط فجوة صغيرة.

8 زومبي خلف الفتيان انتهوا من الاكل, ليترنحوا باتجاه الستة فتيان.

في هذا الوقت هنالك زومبي في الامام والخلف يسدون الطريق.

في هذه اللحظة الحرجة, فتيان اثنان بنظرة مرتعبة صرخوا عاليا, وهرعوا باتجاه الزومبي في الامام. كل منهم مسلح بعصا مبتدا, كل منهم قام بطعن زومبي واسقاطه على الرض.

احد الطالبين اخذ الفرصة ليذهب من خلال الفجوة.

ليتم صده بعدها بقليل, متاخرا بخطوة. يد كبيرة تمددت وامسكت بيدة بثبات.

"لا! النجدة! النجدة!"

الطاب في حالة ذعر, استعمل عصا المبتدا لضرب الزومبي, ليقطع يد الزومبي.

الثلاثة زومبي الباقين اخذوا هذه الفرصة لامساكة, وفتحوا فكهم ليعضوا بقوة على رقبته.

"آههههههه! النجدة!!!"

التلميذ فورا اخرج صراخا حادا.

الثلاثة زومبي, بحزم ممسكين بالطالب بدؤوا بالاكل.

الزومبي الاثنان الباقيان انجذبوا لرائحة الدماء, اتجهوا الى جسد الطالب, اندفعوا للامام وبدؤوا بعض جسدة.

الطالب الاخر هرب لما وراء الزومبي ولكن ليس بعيدا, تمت احاطته قريبا بالزومبي, مغمورا بجثث ميته اصدر انينا بائسا.

الطلاب الاربعة الباقين شاهدوا المشهد, باعين مليئة بالرعب.

"لقد انتهينا"

احد الطلاب كان خائفا جدا وانهار على الارض.

"الى اعلى الشجرة"

فتى هادئ نسبيا نظر الى محيطة, ليزحف بسرعة فوق شجرة.

في حرم جامعة يون هوا الرئيسي, هنالك اشجار ونباتات مزروعة بكل مكان.

الفتيان الآخران ايضا قاما بتحريك يديهما وقدميهما باتجاه الاشجار وبدؤوا بالتسلق.

"انقذوني!, تشنغ انج, اعطني يدا".

الفتى الذي كان مشلولا على الارض, تحت غريزته للنجاه, وقف. برؤيته للثلاثة الاخرين يتسلقون, قام بالصراخ, هو لم يكن يعرف كيف يتسلق الاشجار.

منجذبون لصراخ الفتى, الزومبي في محيط 100 متر ارتعشوا قليلا, وبدؤوا في التحرك نحو مصدر الصراخ.

اكثر من 10 زومبي الذين شكلوا جيشا, الذي كان كافيا لتمزيق اي مقاومة في الجامعة.

 

شكرا للقراءه

مترجم من:

xMASx

التعليقات
blog comments powered by Disqus