حدقت إيما في فاي و غطت ابتسامه مؤذيه وجهها .. " النصف الأمامي من قصرك ياجلالتك ! هناك مساحه كافيه لجميع الجنود ، هاهاها يعتمد الأمر على كونك مستعدا لفعل ذلك ام لا ! " ..

لمعت عيون فاي ..

" فكره عظيمه ! هذا هو ! بروك ، امضي قدماً و نظم الجنود المتبقين ، تأكد من نقل جميع الجنود الجرحى إلى النصف الأمامي من قصري ، ايضا ، اخبر جميع الأطباء انه مهما بلغت درجة خطورة الإصابه ، عليهم بذل قصارى جهدهم للحفاظ على حياة الجنود المصابين ، سأتعامل انا مع الباقي ! " ..

صدم بروك .. " ياجلالتك ، لا يمكنك ! " ..

" لم لا ؟ " .. ضحك فاي .. " لقد نزفوا دماً لأجلي و لأجل تشامبورد ، فلمَ لا يمكنني تزويدهم بمكان افضل للبقاء و لعلاجهم ؟ " ..

تفاجأت إيما ..

هي اقترحت هذا ليس لأجل حل المشكله ، ولكن لمواجهة صبيانية فاي ، لم تتوقع ان يستمع فاي اليها ... " يا الكسندر ! هل انت متأكد من هذا ؟ " .. لم ُيسمع من قبل ان الملك قد عرض قصره كمرفق لشفاء الجنود الجرحى ..

فرك فاي عمدا رأس إيما وجعل شعرها فوضوياً .. " بالتأكيد .... هاهاها ، شكرا لإقتراحك ، ايتها الطفله ! "

" انت الطفل هنا ! "

" هاهاها ... "

لم تقل انجيلا كلمة واحده و ابتسمت عندما شاهدت فاي و إيما يلعبان معاً ، كان مزاجها سعيدا بشكل غير مسبوق ، منذ متى كانت سعيده منذ ذلك الوقت ؟ لم تعرف انجيلا نفسها إجابة هذا السؤال ، الطريقه التي نظرت فيها الى فاي اصبحت اكثر و اكثر إشراقاً ..

...........

تم نقل الجنود المصابين بسرعه إلى النصف الأمامي من قصر الملك ..

وقد تم توزيع الماء و الطعام و البطانيات الصوفيه و الملابس على كل منهم تحت قيادة انجيلا و إيما ، اعطى فاي ايضا بكل سخاء جزء من ثروته و كنوزه لتحفيز الجنود ، في هذه اللحضه العصيبة ، كانت الروح المعنويه عاليه ، وبصرف النظر عن التشجيع و الدافع الروحي ، يجب ان يكون هناك بعض الفوائد الماديه ايضا ، كطالب كان قد اخذ دورات في علم النفس من قبل ، كان فاي يعرف ما كان عليه فعله ..

كان عمل فاي قد فاز باحترام الجنود بالتأكيد اكثر من ذلك ..

هتاف .. " يحيا الملك الكسندر ! " .. ردد في جميع انحاء قلعة تشامبورد مره اخرى ، وقد تأثر بعض الجنود الجرحى و بدأوا بالبكاء و اقسموا على تكريس حياتهم نحو اوامر الملك الكسندر ، في هذا العالم حيث كانت حياة عامة الناس لاقيمة لها في الأساس ، كان من السهل جدا الفوز بدعم الشعب ..

بعد تنظيم الجنود الجرحى ، سلم فاي السيطره لبروك لتخطيط الواجبات مثل الحراسه و تأمين الجدار الدفاعي ووضع المزيد من الحواجز ..

عاد إلى الجزء الخلفي من القصر و أمر بأن لا يدخل احد لغرفته ، اضطر الى التحقق من اصاباته ، لحسن الحظ ، لم تكن شديده جدا ..

لم تكن معركته الأولى سيئه ، ولم يصب على الإطلاق عندما كان يحارب اثنان من محاربي النجمه الواحده ، فقط عندما كان يحاول اخذ محارب ذو ثلاثه نجوم لاندز هو لم يصب ، استلم هجوم [ ضربة انفجارالشمس ] و بصق بعض الدماء فقط ..

كانت اشد الإصابات عندما تم اختراق كتف فاي بسيف لاندز ، فقد دخلت بعض طاقة النيران من لاندز إلى جسد فاي من خلال السيف و صدمت اعضائه الداخليه ، وهي إصابه مماثله لبيرس ..

اخذ فاي المقامره عمدا عندما سمح للاندز باختراقه ..

لقد جلب قوة و قدرات البربري الى هذا العالم ، معتبراً ان الدفاع و الدروع من البربري ربما جلبت الى هنا ايضا ، ومن شأن ذلك ان يقلل الأضرار الناجمه من لاندز ..

في الواقع ، لقد فاز بالمقامره ..

كان يجب ان تكون طاقة محارب بثلاثه نجوم قادره على تحطيم اجهزة فاي الى اجزاء ، ولكن بسبب الدرع البربري و دفاعه ، صدمت اجهزته فقط ، لم تكن هناك اي آثار مميته ..

بالطبع كان على فاي القيام بذلك ، في تلك الحاله لم يكن فاي قادرا على التفكير بطريقة اخرى لهزيمة لاندز مؤقتا إلا بخداعه ، إذا لم يجبر فاي لاندز على الخروج من الجدار الدفاعي ، فسيصبح روحا اخرى ميته تحت سيف لاندز ..

لم يكن فاي خائفا من الموت ، كان فقط خائفا جدا من الموت ، لذلك كان عليه ان يخاطر بكل ما لديه .. 

.........

بعد التحقق من إصاباته ، بدأ فاي بالقيام بشيئ مهم جدا- ..

جلس على السرير وحاول دخول عالم ديابلو ، إذا اراد إنقاذ حياة جنوده ، كان عليه ان يدخل عالم ديابلو مره اخرى ..

كانت فكرة فاي بسيطه -

اذا كان بأمكانه ان يحضر القدرات و الصفات من عالم ديابلو الى العالم الحقيقي ، اذا ربما بإمكانه إحضار العناصر و الجرع ايضا الى العالم الحقيقي ..

اذا كان بإمكانه إحضار 【جرعة الشفاء】 التي يمكن ان تشفي حرفيا كل صحة شخصيه تموت في عالم ديابلو الى العالم الحقيقي ، اذا بيرس و جميع حياة الجنود الآخرين سيمكن إنقاذها ..

بعد التفكير في ذلك ، فاي لايمكنه الإنتظار لدخول عالم ديابلو ..

كان يتأمل على السرير ، ركز بينما حاول ان يتذكر كيف دخل عالم ديابلو في المرة الأولى ، حاول التواصل مع الصوت الغريب داخل رأسه ..

تفاجأ فاي بالنتيجه ، كانت هناك استجابه سريعه -

" اللاعب فاي يرغب بالموافقه على دخوله لعالم ديابلو ..... مسح الروح صحيح .... التحقق من وقت اللعب ..... فائض الوقت المتبقي ..... تم الموافقه على الطلب ، العد التنازلي ..... 3 ...... 2 ...... 1  ادخل ! " تحدث الصوت البارد و الغامض ..

كان من دواعي فاي ان يسافر عبر "بوابة النجوم " مره اخرى حيث شعر بالدوار و موجه غريبه عبرت جسده ..

.......

.......

المشهد امام فاي فاجأه ..

فقد تذكر انه كان لايزال في【دين الشر】على【مستنقع الدم】، كان يتوقع ان تتم اعادته لنفس المكان .. لكنه بالتأكيد لم يكن كذلك ..

لم يكن في 【دين الشر】و لا في 【معسكر روغ】 ..

لم يكن حتى في عالم ديابلو ، كان امام شاشة 3D كتلك التي في السينيما ..

على الشاشه ، كان هناك سبعه شخصيات للعب : الأمازون ، قاتل ، البربري ، الكاهن ، مستحضر الأرواح ، بالادين و سحره ، كانوا جميعا يقفون امام الموقد ، كل شخصيه كانت حقيقيه ، فاي بإمكانه حتى سماع صوت تنفسهم ، شعر ان هناك سبعه اشخاص يقفون امامه ..

" هل .... هل هذه هي شاشة الأختيار في اللعبه ؟ لماذا انا هنا ؟ هل يمكن ... "

كما كان فاي يفكر ، رأى زر تحت الشاشه - 【 إنشاء شخصيه جديدة 】 ..

تفاجأ فاي في البدايه - هو لايمكنه السيطره على إثارته ..

" إنشاء شخصيه جديده ؟ هل هذا يعني انه بأمكاني اللعب بفئات اخرى و جلب قدراتهم الى العالم الحقيقي ؟ " ..

فتح باب خيالي امام فاي ، يمكنه رؤية مستقبله المشرق ، كان هناك العديد من الفرص ، اذا كان مستوى الشخصيه 99 في الجحيم ( الأكثر صعوبه ) في اللعبه و كان قادرا على جلب قدراتهم تلك الى العالم الحقيقي ، كم من القوه يمكن ان يصبح ؟ ..

كل ما كان يفكر به هو الإحتمالات ..

مئات من القدرات من جميع الشخصيات السبعه ستخلق بالتأكيد عاصفه كبيره في العالم الحقيقي ، ولا احد سيكون قادرا على هزيمته ..

" هذا جنون !!! " .. فاي غير قادر على إيقاف نفسه ..

كان عليه ان يحاول ذلك للتأكد ، فكر في ذلك مره اخرى و قرر ان يصبح ساحراً هذه المره ..

على الفور ، إمرأه جميله تمثل فئة السحر صعدت إلى الأمام ، لوحت بعصاها القويه و البرق جاء من السماء ، ثم انحنت إلى فاي ...

تم تغيير الجزء السفلي من الشاشه الى - 【تأكيد التحديد】 ..

ضغط فاي نعم ..

بدأت الشاشه تختفي و رؤيته غير واضحه ، كانت هذه علامه على دخول عالم ديابلو ..

فجأه فكر فاي بسؤال جدي -

" كانت الشخصيه الساحره انثى ! عندما اصبح ساحراً ، انا لن اصبح انثى ، اليس كذلك ؟! هل يمكن ؟!؟!؟!؟!؟!؟!؟ " .. 

___________

ترجمة : ندى الصباح ...


التعليقات
blog comments powered by Disqus