بأسم الله الرحمان الرحيم 



【تمثيل يستحق الاوسكار】 chapter 20 -(part-1)




فاي قد تتبع مصدر الصوت. و في زاوية من جانبه الايمن, كانت هناك فتاة رقيقة, ذات شعر حمراء تمسك يد شخص بقوة ريثما تبكي,


فاي القى نضرة فاحصة , والشخص الذي تمسكه الفتاة الصغيرة يده هو بيرس المجروح بشدة.


الجنرال الثاني لحرس الملك ,  بروك كان بجانبهما و هو يبدو قلقا, استمر بالحديث مع الفتاة لكي تريحها ,ٌ


" جلالتك!"

بعد رؤية فاي , بروك اصبح متحمسا , وقف و انحنى له , 


" هل وجدت العلاج؟"


لقد نضر لفاي بتوتر : لقد كان خائفا  ان يهز فاي رأسه و يقول شيئا مخيبا للآمال . بيرس قد كان 

في حدوده , و يمكنه تقريبا ان يتحمل لمدة 10 دقائق اخرى او اقل . 


وقد راى فاي  بروك يتحمل بتواضع و بكشل متوتر جدا  و قرر ان يغيضه قليلا , 

لم يرد على سأل بروك . بدل من ذلك . اشار الى الفتاة  الصغيرة ذات الشعر الحمراء ...


"و من هي...."


"لويز , انها ابنة بيرس , لويز."  بروك حاول ان يتحمل توتره و قدم الفتاة  الصغيرة الى فاي,


اومأ فاي دون ان يقول شيء.


اذا هذه هي الأبنة التي كان (بيرس) قلقا بشأنها عندما اصيب بجروح بليغة

:فاي فكر:


وعلى عكس (بيرس) الذي كان مضهره يبدو رجلا قاسيا و عديم الاحساس . (لويز) الصغيرة كانت لطيفة جدا ,

و مع الدموع في عينيها يمكنها ان تذيب قلب كل من يراها, شعرها الاحمر كانت ملحوضا جدا.

ذكرت فاي ب هرميون من هاري بوتر.


ومع ذلك فاي شعر بأن لويز لم تكن ودودة جدا كما الاطفال . كانت باردة قليلا.

و بدت ناضجة جدا بالنسبة لفتاة بعمر 12 عاما.


"هل انت الشخص الذي ذكره العم بروك انه يمكنك ان تتمكن من  انقاذ والدي؟"


على الرغم من انها كانت تبكي , عندما شعرت بشخص يقترب نحوها , قد نضرت اليه. 

الدموع لا تزال في عينها, و يمكن لفاي ان يقول انها كانت محطمة القلب. و مع ذلك . قالت بصوت لا يتناسب مع عمرها " اذا كنت تستطيع ان تنقذ ابي . انا على اساعداد لكي اكون عشيقتك الى الابد"


كان فاي في صدمة . و لم يكن يعرف مذا يقول 


"اللعنة مهذا؟ هل كل الاطفال في هذا العالم بهذا النضوج ؟ انا لست شاذا جنسيا! " فاي  يتحدث مع نفسه.

( قصده كلامهم اي في بعض المانجا و الروايات الفتيات و الفتيان في عمر 15 يعاملون مثل الشباب )


لم يرد ان يتحدث مع هذه الفتاة   بعد الان فقد كانت اكثر تحديا من مواجهه فاي لاحد من رؤساء الوحوش في عالم ديابلو.



فاي جلس بجانب بيرس الذي قد كان في غيبوبة ثقيلة . اخرج جرعة الشفاء المنخفضة . وسكب قطرة بعناية من الجرعة في فم بيرس.


سواء لو نجحت او لا فسنختبرها في هذه اللحضة.


فاي كان قلقا:  و كان بروك و لويز اكثر قلقاَ. الثلاثة منهم يحدقون في بيرس. وكانت قلوبهم ينبض  بشكل سريع . على امل ان الجرعة ستكون ذات تأثير.


مر الوقت ببطء . كان الصمت مثل السم : لم يجروء احد حتى ان يتنفس.


و في النهاية. بيرس الذي كان يكافح للتنفس بدأ بالشفيق و الزفير بسرعة. و  وجه الشاحب يصبح  اكثر احمرارا و جروحه البليغة تشفى بسرعة مجنونة غير قابلة لعيون الانسان لكي تصدقها .


و قد صدم كلا بروك و لويز ,  فتحا فمهما بدون وعي . على الرغم من انهم لا يعرفون ما هو السائل الاحمر الذي اسقطه الملك الكسندر في فم بيرس . فلقد كان فعالة بشكل مدهش جدا. وكانت قوة  الشفاء من الجرعة وراء اثقل احلامهم.


لايمكن تصورها . مذهل, لم يسمع عنه ابدا.


كان حتى افضل من اي تعويذة شفاء من كهنة الكنيسة المقدسة.

نضر بروك و لويز لبعضهما  البعض ثم حدقا في فاي و كانوا متأكدين تقريبا ان فاي كان لورد على الارض.


و حتى فاي قد صدم من قوة و تأثير الجرعة المرعبة في الشفاء فهي قد كانت فقط جرعة شفاء منخفضة 

حتى هو لم يكن يتوقع ان قطرة واحدة من الجرعة قد تكون فعالة لهذه الدرجة لمحارب  ذو نجمة مثل بيرس, فلو كان قد سكب الجرعة كاملة في فم بيرس . فهو يضن انه يمكنه استرداد عافيته 100% بسهولة و حتى باقل من ثانيةو ان يحارب معركة اخرى حالا . ومع ذلك فأن تأثير ذالك سيكون صادما للجميع حولها. ولهذ فاي لم يفعل ذلك.


فاي    لاحظ حاله بيرس. وجد انه بعد قطره واحده من الجرعة كانت الجروح قد شفيت ووجه (بيرس) لم يعد شاحبا لكنه ما زال فاقدا للوعي



ahmed ds-------------------------------------------------------------------------------------------------------

【تمثيل يستحق الاوسكار】 chapter 20 -(part-2)

"هذا على الارجح الحد الاقصى للشفاء بالنسبة لقطرة واحدة يمكنه القيام بهذا!" 

هذا قد اعطى فاي قياس تقريبي لتأثير  جرعة الشفاء . حتى انه سكب قطرة اخرى في فم بيرس.


وكان تأثيره فوريا هذه المرة. (بمجرد هبوك القطرة في فم بيرس استيقض (بيرس) من عيبوبته الطويلة.


لقد تأوه ريثما يفتح عينيه. لقد كان مشوشا لما شاف راي الثلاثة منهم يقف امامه : هز رأسه و هو يحاول ان يتذكر ما حدث. وتذكر انه كان على وشك الموت . ولكن بطريقة ما :  الالم الذي لا يطاق و قد اسفى على جميع انحاء جسمه توقف و اختفت  بدون اثر .وأنه يمكنه التنفس مرة اخرى ....

"ماذا حدث؟ اانأ....." بعد رؤية بيرس يتكلم . بروك اخيرا قد ارتاح قلبه.

صرخت لويز بفرحة  و قد قفزت الى احضان بيرس. في هذه اللحضة الفتاة البالغة من العمر 12 عاما شعرت بلأنات و السعدة  كما لم يحدث من قبل " ابي. انت على قيد الحياة!... الحمد الله ...... الملك نقذك!......"


لم تستطع لويز حتى ان تنهي كلامها فقد كانت سعيدة جدا بدأت تبكي من جديد . ولكن هذه المرة  لم تكن حزينا 


كانت شعورا مرعبأ بالنسبة لها ان تفقد الوحيد التي احبته و تتركها. لقد اخافت روحها لدرجة انها لا تريد ان تجرب ذلك مرة اخرى في حياتها.


وبدا بيرس بألتحقيق من ما حدث في تنهدات ابنته. المحارب الشجاع لم يقل كلمه واحده عانق ابنته باحكام. بعد الشعور بالخوف والاثاره في وجه ابنته ، نزلت قطرة من الدموع من اعين البطل ..........


فاي قد نضر لهذا الاب و الابنة و كونهم عائلة سعيدة و ابتسم.


.....


فاي غادر بهدوء ؛ لم يرد ان يقطع اللحظة الخاصة التي كانت العائلة فيها الان.  وجلبت اثنين من قطرات جرعه شفاء منخفضة من ايدي حاصد الارواح, وهذا قد اعطى فاي فهم افضل لتأثير فعالية اجرعات في هذا العالم فهي كانت بنفس تأثير عالم ديابلو تقريبا.


وهذا قد اعطى فاي ثقة اكبر لما سيفعله بعد قليل.


"الكسندر الماء و الاواني جاهزة" صرخت الوليتا الكيوتة ايما.

حملت انجيلا و ايما وعائين من الماء و ذهبوا الى النصف الخلفي من القصر.

فاي اخذ الاواني . واحدة في كل جهة. وأمر بروك ان ياتي ب طاولة .


وبعد وضع الاواني على الطاولة . فاي قد ركع قبيل الطاولة. انجيلا و الوليتا ايما و البقية الناس لا يعرفون ما يجري. لذلك يحدقون بفضول.


"حان الوقت لأضهار مهاراتي في التمثيل" 

فاي كان يضحك في داخله . لكنه كان يبدو جديا جدا في الخارج.

 لقد حكم قبضتيه بقوة و حركها الى صدره بطريقة بطيئة و اغلق عينيه. و بلعة . غريبة . و غامضة لم يسمعه اي شخص في هذا العالم قد خرجت من فم فاي . و كان تعبيره جدياٍ جدا. كما لو كان يصلي الى لورد غامض(والعياذ بالله)


و على الرغم ان احدا لم يكن يفهم ما كان يتحدث عنه الملك . فأن تعبيراته الجدية اثرت على كل النااس الي من حوله. انجيلا اجبر ايما على الركوع اولا ثم يليهما بروك و بقية الناس من حلوهم.كل من كان في القصر الجانب الخلفي كان ينحني . 

فاي عرف ما كاان يحدث ورائه,ألقى نظرة خاطفة وراءه واضطر إلى إجبار نفسه عن عدم الضحك.


التمثيل يجب ان تستمر .

لقد بدا كلامه الفارغ بالانجليزيه "المكسرات" دييز انا الملك الوسيم وأنت لست كذلك اعتدت ان اتصل بك علي هاتفي الخلوي لماذا تكذب دائما ~ hehehe. لا أحد منكم يفهمني كنت لا تفهم ~ القرف...... 

علي ان اتصفر بجدية مرة اخرى .!



بعد تكرار ذلك لبعض الوقت , راى فاي انه هذه كفاية و بعدها وقف..


وقفت جميع الناس وراءه كذلك ، مشوشون.,.,,,......


"تينك-!"


فجاه ، سحبت فاي سيف بروك من غمد مقطع احدى ذراعيه..


الدم يتدفق


فاي قرب يده والسماح للدم بالتنقيط في كل من الأواني مليئه بالمياه النقية

"الكسندر ، أنت......"


صرخت انجيلا عندما رات ما فعله فاي . لقد كانت قلقة جدا


والتفت فاي  في جميع انحاء وابتسم لأنجيلا للاشاره لها ان كل شيء كان تحت سيطرته..


في حين كان الجميع يحدق في يده تنزف الى الأواني اثنين ، فاي حجب سرا رؤية الجميع وراءه مع ظهره وفتح زجاجه تحتوي علي جرعه شفاء طفيفه. لقد رمي نصف قنينة الجرعة في الوعاءين.



"""يا لورد الحرب! محاربي الشجعان سيتم إنقاذكم جميعا بعد صلاتي ، الورد كان علي استعداد لإنقاذنا جميعا. لقد غرس قوته في جسدي كل من يشرب هذه المياه من  الدم مليئه بسطلته ، سيتم معالجة جميع اصاباته مهما كانت بليغة" "


فاي بدا يثرثر بتاهات اكثر من قبل. وكانه لا يخجل ابدا من افعاله.

و لأثبات نقاطعه للعامة فقد وضع يده النازفة في الماء بعد ثانيتين عندما سحب يده تم انتشال الجرح. مع ندبة حمراء خفيفة مرئية.


"آه!"


"ماذا ؟"


"يا الهي"

بعد ان شهد الحشد :معجزة: ذهب الحشد الى الجنون.

----------------------------------------------------------------------------------------------------Ahmed Ds

اعتذر عن الاخطاء و جودة التجمة^

ستبدا المعركة في الفصل 21 و تنتهي في فصل61 و شيء ما انشا الله سانهي ارك الجيش ذوي الدروع السوداء هذا الاسبوع او الاسبوع الجاي ^

فضلا و ليس امرا نرجو منك دعمنا بهذا الرابط 

https://ouo.io/eBqHiM

فصل 3/5 للاسبوع

سانزل الفصول الاخرى اليوم او غدا انشا الله 

اتمنى تنبيهي على اي شيء  في الرواية

التعليقات
blog comments powered by Disqus