بسم الله الرحمن الرحيم

فصل 205

هيمنة (الجزء الأول)

"تقسم بتدمير مملكتي , بلاكسون!؟"

ملك بلاكستون قد ضحك  مستهزئا

"هاهاها , ملك تشامبورد ,يالك من ساذج ,  يمكنك التحدث عن تدمير مملكتي  بعد ان تخرج من هذا الجبل  المشتع....(اسم سلسلة الجبال)."

ولكن , في منتصف كلماته ,  توقفت صوته فجاة , كما لو كان مخنوقا من قبل شخص ما بجانبه , و لم تتابعه اي كلمات بعدها .


الآلاف من الرماة المختبئين في  الحفر السرية والجدران الجبلية أطلقوا سهامهم في السماء. صوت السهام قد اخترقت السماء ، وترددت  اهتزازات في الجبال. نزلت موجات بعد موجات من السهام واللتي حجبت الشمس, متوجهة  نحو جيش تشامبورد.


نزلت الأسهم مثل الأمطار الغزيرة ، وكما كان متوقعا ، غطت أمطار من السهام  ساحة المعركة بشكل عشوائي. لم يكن لدى العديد من جنود بلاكستون وقت كافٍ للتراجع و اصيبوا بسهامهم(اي حلفائهم).  تعرض البعض لثغرة في صدورهم ، وبعضهم أصيب في اعينه، وأصيب البعض في ساقه. وبكوا جميعهم بشكل بائس وهم يسقطون على الأرض ، وقبل أن يكون لديهم وقت للنضال ، اصبحوا مثل القنافذ محشووين بالسهام.


"آههه... نحن... في نفس..."

"اوقفوا  السهام , نحن في نفس الجانب.."

صرخات فرسان بلاكستون قد بدت مثل  جحيم على الارض.


ومع ذلك  , هذا المستوى من السهام لن يزعج الاسياد مثل لامبارد , و كيتش و الآخرين , قبل ان تصل الاسهم على مسافة  متر منهم ,  تحطمت السهام بلا كلل (دي اس : هذا لان طاقة تتشكل على جسم المستخدم بعد مستوى 3), اما الرجال مفتولي العضلات مثل بيرس و دروجبا و وردن واليغ السمين , فقد تم تعزيز اجسادهم بجرعة هولك  و اصبحت جلودهم قاسيا و سميكا جددا ,  السهام العادية لن  تشكل خطرا عليهم ما لم تصب الاجزاء الحساسة مثل الاعين و الاجزاء الاخرى , فلن تؤذيهم على الاطلاق.


وبخلاف المحاربين الستة , السهام  اللتي غطت السماء قد  صنعت مشكلة صغيرة للسانت سيا الآخرين , رغم وجود دروع ثقيلة واللتي تغطي مساحات كبيرة من اجسادهم ,  الا ان هناك اشخاصا قد اصيبوا بسهام على سيقانهم او اذربعم اللتي لم تكن مغطاة بالدروع , ومع ذلك , حاليا , معنويات جنود تشامبورد كانت عالية للغاية  بسبب كلمات ملكهم في وقت سابق ,   نسى المحاربين مغليي الدم الاحساس بالالم ,سحبوا الاسهم من اجسادهم فقط , و واصلوا شن هجومهم ,


"هاهاها , ملك تشامبورد , اليوم , سأجعلك تشهد كيف ستموت جنود النخبة خاصتك تحت امطار من الدماء بسبب تهورك و غبائك!"

دوت صوت ملك بلاكستون مرة اخرى . لكنه كان غير منضم بعض الشيء( اي لا يمكن تحديد مكانه-او يقسد شعوره لان نبرته كانت مختلفة) , فاي كان يحاو ل ان يميل بأذنيه  لإلتقاط مصدر الصوت , ولكن فشل في تحديد إتجاهه

"يالها من نكتة , هل حقا تعتقد ان حقائب القمامة خاصتك تقدر على قتل محاربي   تشامبورد خاصتي ؟"

فاي هزأ منه و صرخ ,

"جنود تطبيق القانون , اسقطوا هاؤلاء الرماة!"

بيو بيو بيو بيو بيو بيو بيو .....

إستجابة لأوامر فاي , دوت سلسلة ضخمة من اصوات  السهام الاكثر رعبا ,و فورا قد هيمنوا على السماء.


الاسهم كانت مثل الجراد الجائع , بينما تطير بشغف لفريستها.

السهام اللتي كانت في ايدي جنود تطبيق القانون كانت من صنع حدادي تشامبورد  تحت توجيه  الحدادة  تشارسي من عالم ديابلو , هاؤلاء الجنود قد  كانوا معززين من قبل  جرعة هولك قليلا(اي ليس زجاجة كاملة خلاف لامبارد و الاخرين) , على الرغم ان تغير اوليغ لم يكن جذريا مثل الآخرين(لم يشرب زجاجة كاملة) , ومع ذلك , قوته قد تحسنت بشكل ملحوظ. 

و كان قادرا على رفع اوزان غير بشرية , لذا كانت هذه الاقواس كلها  رهيبة للغاية مصممة خصيصا من اجل هاؤلاء الرماة ,  بألإضافة الى ذلك , هاؤلاء الرماة قد تعلموا الرماية من فتيات روجو , و اصبحوا رماةُ من الدرجة الاولى , سرعانما 50 من الرماة قد قعمت تماما آلاف رماة العدو.


"آه.."
"لاااااا..."
"امي..."( غيرت هذه الجملة)

رغم ان رماة العدو كانوا مختبئي بين اصدع الجبلين , إلا انه قد تم إسقاطهم  بسهولة تحت  اسهم جنود القانون , هاؤلاء الرماة من بلاكستون اللذين كانوا واقفين على اعالي الجبل كانت افواههم مفتوحة على مصارعها , بدون مكان يختبؤن فيه او  يهربون اليه , تماما مثل الزلابية اللتي تغلي على النار , بدوا فجاة في السقوط  من حافتي الجبل و  الصراخ .


"اقتلوا الرماة "

بعد سماع اوامره , الاسياد الستة من تشامبورد قفزوا من الحشد في نفس الوقت , و كلهم قد توجهوا لإتجاهات مختلفة  وبدأوا بالذبح بلا  رحمة , كل التقنيات الللتي إستخدومها كانت مهارات قتل  مطلقة , بعد مذبحة سريعة , جدران قلعة بلاكستون بدأت تنفصل و تتحطم بسبب  القوة الهائلة  , حتى جانبي الجبل قد بدأت بالإنهيار , الصخور العملاقة قد صقطت و قتلت العديد من جنود بلاكستون اللذين حاولوا الآختباء , في تلك اللحظة , بدت و كأنها نهاية العالم ,  مع كل الغبار اللتي تغطي السماء , في ظل الهجمات المرعبة , الرماة الالف لبلاكستون بدوا مثل المحاصيل اللتي تعرضت لأشعة الشمس الحارقة و العاصفة الثلجية الشدديدة , معضمهم قد مات , و اللذين نجوا قد حولوا مسارهم هاربين ,  ولم تكن تجرؤ في رفع رؤسهم او النظر للخلف,


مملكة تشامبورد  قد إستعادت اليد العليا في المعركة .


هزيمة  جيش بلاكستون كان لا مفر منها , وهذه القلعة التي تم التعب عليها  و ادالاتها بعناية لسنوات عديدة , ستتحول الى انقاض , وتصبح تاريخا ,  واللتي ستشهد على شهرة محاربي تشامبورد.(ستصبح الحصى في طريق محاربي تشامبورج بلهجة صينية)

ولكن فقط بعد ذلك ,  وجه فاي قد تغيرقليلا.

لان فجاة قد احس ان هناك اكثر من 10 قوى سحرية ضعيفة ,  و متقلبة , تتتجمع في جانبي الجبل المقطع للنصف من مسافة , فاي عرف ان هذه الضاهرة كانت ناجمة عن السحرة او المخطوطات السحرية اللتي تجمع القوة السحرية  و تفعل هجوما سحريا قويا.

كما كان يتوقع فاي . مملكة مثل بلاكستون كانت تخفي قواتها السحرية عن العامة.


انهم حقا يمتلكون قوة السحرة.

ملك بلاكستون قد اتعب نفسه بشتى الانفس لسنوات عديدة , ليس فقط عدد محاربية و معداتهم كانت متفوقة على تشامبورد , بل ايضا كانوا متقدمين في مجال السحر عليهم ايضا , و الدائرة السحرية اللتي كانت في الغرفة السحرية دليل واحد , اما العشرات من  تقلبات الطاقة السحرية اللتي  من المؤكد انها ستسبب ضررا كبيرا لجيش تشامبورد إذا تم تفعيلها ,خير دليل على إستنتاجه

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus